azoz-star!

 

روابط مهمة و مفيدة : التسجيل والمشاركة معنا || لاستعادة الباسورد الرقم السري || كيف يتم تفعيل الاشتراك || أفضل طريقة لطلب كود تفعيل على البريد


العودة   المنتديات الرسمية للنجم عبدالعزيز عبدالرحمن > المنتديات العامة > منتدى التراث و حضارات الشعوب - مهرجان الجنادرية
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 31 / 10 / 2010, 30 : 06 PM   #1

 
الصورة الرمزية دلع الجنوبية

 العضـــوٌﯦھہ » 53936
 التسِجيـلٌ  » 27 / 11 / 2009
 مشَارَڪاتْي » 12,543
 مُڪإني      » ارض الاصالة
 دولتي      » دولتي
اصدار الفوتوشوب : My Camera:  انثى
 نُقآطِيْ » دلع الجنوبية has a reputation beyond reputeدلع الجنوبية has a reputation beyond reputeدلع الجنوبية has a reputation beyond reputeدلع الجنوبية has a reputation beyond reputeدلع الجنوبية has a reputation beyond reputeدلع الجنوبية has a reputation beyond reputeدلع الجنوبية has a reputation beyond reputeدلع الجنوبية has a reputation beyond reputeدلع الجنوبية has a reputation beyond reputeدلع الجنوبية has a reputation beyond reputeدلع الجنوبية has a reputation beyond repute
¬» مشروبك
¬» قناتك
¬» اشجع

[ MY SMS ] خطاي اني سألت وجيت ادور للغياب اسباب خطاي إني تعلمت الوفا والناس كذابه
[ أوسمتي ]
مميز الفن التشكيلي مبدع الطب والصحه وسام الحضور المميز مميز التراث وحضارات الشعوب 

دلع الجنوبية غير متصل

Flower2 الاساطير والمعتقدات القديمة (التاريخي منها-او الخرافي)



بسم الله الرحمن الرحيم
في قديم الزمان كان الناس لديهم اساطير ومعتقدات يؤمنون بها او يقومون بتصديقها لربما لسبب ما لذلك جمعت لكم بعض المعتقدات والاساطير وخرافات قديمة.


المعتقدات

1. قفز العاقر فوق قاعدة سفينة جديدة : من المعتقدات التي سيطرت على أفكار الأولين قفز المرأة العقاقير فوق قاعدة سفينة جديدة حيث ساد الاعتقاد أنها تشفي المرأة من العقم وإذا ما أنجبت المرأة بعد ذلك فجا الموت صاحب السفينة و وربانها مما أدي قيام بعض أصحاب السفن قديما إلي وضع حراس على سفنهم ليلا ونهاراً إثناء صنعها وإقامة الحواجز الخشبية العالية لمنع الاقتراب منها والحيلولة دون قفز النسوة من سفنهم .

2. قبر سعيد وسعيدة ومزار الخضر: ويقعان في جزيرة فيلكا وهما من المزارات التي يزورها الناس قديما وكان الكثير حريصين على زيارتها لقضاء الحاجات والبرء من العاهات و"سعد وسعيد" مزار يقصد الأهالي قديما وبقال إنهما لأخوين وأخت قتلوا في ذلك المكان.

إما الخضر فهو مزار يقصد الأهالي قديما وكان مكان الخضر قديماً في مكان مستشفي الإرسالية الأمريكية في مدينة الكويت ويسمي منطقة " اليسري " وتم أزلته قديما فتقول الأقاويل قديما انه انتقل من هذا المكان في خطوة واحدة إلي جزيرة فيلكا ويقال أن عصاه الخضر واثأر قدمه موجود على الصخرة الواقعة قرب الشاطي . ويقال أيضا إن الخصر ينتقل من مقرة قرب البصرة إلي مكة كل يوم أربعاء ويقضي يوم الخميس في جزيرة فيلكا ويعود الجمعة بنفس الطريقة وكانت النساء اللاتي تريد الإنجاب تذهب إلي مقام الخضر في اليوم المناسب لكي تتحقق أمنيتها وجرت العادة في الزيارة قيام النسوة بتلطيخ جدار القبر بالحناء حتى إذا جفت يتم أكلها لتبارك والعلاج وتقوم النسوة أبضا بتعليق قطعة من القماش الأخضر لمدة ثلاثة أيام لتمنع عنهن نكبات الدهر وكان هذا المعتقد إلي حد قريب إلي أن تم هدم مقام الخصر .
وقد حدثي احد الأصدقاء وقال " انه خلال هدم قبر الخضر تجمهر الناس حول القبر وكانت هناك امرأة تقوم بالشعوذة بالقرب من قبر الخضر وعندما اقتربت الحفارة لهدمة توقفت بسبب عطل واعتقد بعض الأهالي أنها "لعنة الخضر" ولم يستمر الامر طويلاً حيث عاودت الحفارة وأكملت هدم مزار الخصر" .

3. الحجاب " الجامعة " : من المعتقدات التي عرفها الكويت قديما وهي قطعة من الجلد على مستطيلة الشكل أو مثلثة توضع بداخلها طلاسم مكتوبة بلغة غير معروفة وأدعية تخاط من جميع الجوانب وتعلق في الرقبة أو تربط حول الزراع " الزند " ويعتقد قديما إن الجامعة تحميهم من شر الشياطين والجان وينع عنهم الأحلام المزعجة والأشباح المخيفة وتسهل لهم كل الأمور الصعبة وتفتح الطريق إمامهم وكان الصغار قديما يضعون الجامعة على ارقباهم والكبار بربطها في أكتافهم .

4. إعزيزو " العزيزو : من المعتقدات التي عرفها أهل الكويت قديما حيث كان قديما يعتقد ان من أسباب المشاحنات والخلافات بين "الفرجان " الإحياء هو" العزيزو" وهي العظمة الأخيرة في مؤخرة العمود الفقري جرت العادة قديما أن يقوم الشباب قديما بالحصول على "العزيزو" من المقصب ويمهدونه بالقماش ويقومون بوضع خطوط على شكل وجه إنسان ويضعوا الكحل في عينة ثم يتم اختيار احد البيوت ويرمونه في "الدهليز" وإذا حدثت مشادة في ذلك البيت اعتقد وان سببها هو العزيزو .

5. صب الرصاص : من المعتقدات التي عرفها أهل الكويت قديما حين يصاب بعض الاشخاص بحالات عصبية أو ينتابه الخوف أو يهدد بطلاق زوجته وخير علاج لمثل هذه الحالات قديما هو صب الرصاص على رأسه وذلك بجلب قدر به ماء على راسية وبداخلة قدر خالي اصغر منه حجماً ثم بدأ في صب الرصاص المذاب داخل القدر الصغير الخالي فيسمع للرصاص صوت " وشيش" عندها يعقد إن المريض قد شارف على الشفاء عند سماع صوت الرصاص المذاب .

6.
معتقدات أخري : هناك معتقدات أخرى كقيام المرأة التي نالت كل ما تطلبه بالدوران على البيوت مع تغير ثيابها وتغطيه وجهها ويديها ومشيتها حتى لا يتم التعرف عليها من قبل أهل الحي مع التزامها بالصمت وعدم الإجابة على أي سؤال بوجه لها فتدور على الإحياء حاملة في يدها " طاسة " وعصا صغيرة تقرع بها للفت النظر بوصولها مع معرفة أهل الحي بقدومها حيث يقوم الأهالي بالمزح معها ويسألون عن "نذرها " ولكن لأترد عليهم ومن ثم يقوم الأهالي بإعطائها الملابس والأرز والطحين .

7.
معتقدات أخرى : من المعتقدات المعروفة قديما أن الزوجة حين يتوفى زوجها وتكون في العدة تمتنع عن رؤية أبناء " الفريج" الحي الصغار الذين يحضرون إلي بيتها للعب مع أبنائها إلا من كان "طوله اقل من طول السيف" وعند الشك في احدهم يتم إحضار " مشخال - منخل" وتأمره بأن يحضر لها ماء فإذا صدق وذهب عرفت انه لا ينقض عليها عدتها أما إذا قال "كيف أحضرة" فأنة يعتبر رجالا بنقض عليها عدتها وهذا من المعتقدات التي القديمة عند النسوة.

قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة !
  • تتفق الاساطير القديمة لشعوب الشرق الادني وحوض المتوسط ووادي النيل
    ان الماء هو الوجود الاول الذي خرجت منه الآلهة، التي خلقت الكون،
    وان السماء والارض كانت شيئا واحدا ثم انفصلت ،
    وان الانسان خلق من ماء ممزوج بتراب/طين ،ثم بثت فيه الالهة الحياة.
    وتنفرد الاساطير السومرية والبابلية ،بان الانثي خلقت من ضلع الذكر اثناء مرضه بسبب اللعنة التي اصابته ، نتيجة اكله من شجرة من اشجار حديقة تدعي ( دلمون) .الي جانب الوجود الرمزي للحية/الثعبان كقاسم مشترك في عملية الخلق وعلاقتها بالاكل من الشجرة المحرمة.
    في بعض الاساطير ان الانثي هي اصل الوجود.

    في الحضارة السومرية الوجود الاول ،ماء غامر يرمز اليه بالهةأم تسمي(نمو)Namu ،
    اوجدت نمو ،اله السماء (آن)والهة الارض (كي)،انجب السماء الارض ،اله
    الهواء والريح ،(انليل)،ففصل الابن انليل السماء عن الارض ،حيث رفع السماءالي اعلي ووضع الارض تحت.وقد وجدت هذه القصة مدونة بالكتابة المسمارية في الواح سومر وجاءت ترجمتها علي يد عالم السومريات كريمر كما يلي :
    الرب الذي يملك حقا
    هو الذي اظهر للعيان
    الرب الذي لا يتبدل في احكامه (آنليل)
    الذي يجلب البذور الي الارض ليزرعها
    تولي برعايته فصل السماء عن الارض
    تولي برعايته فصل السماء عن الارض.
    ثم تطلب الالهة الام الاولي (نمو) من الاله (انكي) ان يصنع عبيدا للآلهة ،فيفكر انكي في الامر ،فياحذ من الطين الموجود في اعماق المياه ويصنع الانسان علي صورة الآلهة.

    اما قصة الخلق البابلية فقد دونت في ملحمة طويلة تسمي اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعيانوما ايلتش)Enuma Elish
    يقول موسكاتي ،تحكي القصيدة بانه لم يكن في البدء شي سوي محيط شاسع من المياه يمثله الهان:احدهما ذكر يسمي ابسو apsu والاخر انثي تسمي تعامت Tiamat .انجبا عدة الهة لم تلبث ان ثارت عليها.حيث ذبح الاب ابسو،وبقيت الام الهة الماء تعامت تواصل المعركة.حتي يتصدي لها الاله مردوك او مردوخ فيهزمها ويشقها الي نصفين يصنع من احدهما السماء ومن الاخر الارض .وتجري ترجمة القصيدة هنا كما يلي :
    شقها كما تشق الصدفة قسمين
    وثبت نصفا جعله سماء
    شطر جسدها شطرين
    الاعلي ثبته في السماء
    خلق منه السماء
    والاسفل ثبته في الارض
    خلق منه الارض .
    يقول موسكاتي :"وبعدان صنع مردك السماء والارض ،وضع النجوم في السموات العلا.وهنا نجد فراغا طويلا في النص،وهذا الجزء الضائع ربما يتناول علي الارجح خلق النبات والحيوان.
    اما الجزء الذي يلي ذلك فيتحدث عن ان الاله ،مردك ،اخذ تراب ومزجه بدم الاله كنجو kingu الذي ذبح في المعركة،وصنع منه الانسان ليكون خادما للآلهة. "

    يعتقد الاغريق ان الالهة الانثي اصل الوجود،انبثقت من الماء/السديم ، وانها خلقت زوجها الاله الافعي من قبضة ريح . يقول روبرت جريف في كتابه :اساطير الاغريق،في نصه الانجليزي الاصلي :
    In the begining,Eurynome,Goddes of All Things, rose naked from Chaos, but found nothing substantial for her feet to rest upon,and therefore divided the sea from the sky, dancng lonlely upon its waves.She danced towards the south, and the wind set in motion behind her seemed somthing knew and apart with which to begin a creation. Wheeling about ,she caught hold of this north wind rubbed it between her hands,and behold!the great serpent Ophion .
    Euryome danced to warm herself,widly and more widly,until Ophion grown lustful,coiled about those divine limbs and was moved to couple with her.
    وفي رواية اخري انها انبثقت من موج البحر في شكل بطة فتحول من تحتها الي بيضة خرجت منها الكائنات او كما يقول روبرت جريف :
    Next, she - Eurynome,assumed the form of dove.brooding on the waves, in due process of time,laid the Universal Egg.At her bidding ,Ophion coiled sven times about this egg,until it hatched and spilt in two.Out tumbled all things that exist,her children :sun ,moon,planets,stars,the earth,with its mountains and rivers,its trees,herbs,and living ceatures
    Eurynome and Opion made their home upon Mount Olympus, where he vexed her by claiming to be the author of the Universe . Forthwith she bruisd his head with her heel,kicked ot his teeth,and banished him to the the dark caves below the earth
    اما الانسان ،فيعتقد قدماء الاغريق انه خلق من تراب او طين مكان يدعي اركاديا ،ثم بثت فيه الالهة الحياة،يقول روبرت ريف :
    " the first man was Pelasgus,ancester of the Pelasgian,he sprang from the soil of Arcadia
    وفي روايةاخري،استمدها جريف، من كتاب الايام والاعمال للكاتب الاغريقي هيزود،وكذلك من كتاب التحولات، لأوفد:
    "yet ,there were no mortal men until,with the consent of the goddess Athene,Prometheus,son of Iapetus,formed them in the likeness of gods.He used clay and water of Panopeus in Phocis, and Athene breathed life into them

    يبدو ان خلق الانسان من طين موجود في كل المعتقدات والاساطيرالقديمة.
    فحتي في الصين كانوا يعتقدون ان الانسان خلق من طين !
    يقول ،علي الشوك في كتابه - جولة في اقاليم اللغة والاسطورة :
    "وفي الاسطورة الصينية ان الاب السماوي جبل البشر من طين،ثم تركهم ليجفوا في حرارة الشمس ،ولكن حالة الطقس ساءت وهطلت مزنة،فخف الاب السماوي ليجمع تماثيله الصغيرة ويضعها في حرز ،بيد ان البعض اصابه التلف ،فكان هذا سبب وجود المرضي والعجزة والعوقين علي وجه الارض."

    خلق الانثي من الضلع والافعي والاكل من الشجرة:

    كانت الآلهة ، في الاسطورة السومرية ،تسكن مكان طاهر ،اشبه بالجنة، يدعي (دلمون).هنالك كان الاله (انكي ) والالهة (ننهر ساج) التي خلقت ثمان من النباتات في دلمون،فاكلها آنكي،،فغضبت الالهة منه ولعنته.فمرض مرضا شديدا في ضلعه،واخيرا يتم شفائه بنزع الضلع، لتخلق الالهة من الضلع زوجة له تسمي (نن تي )وتي بالسومرية تعني :ضلع ،ونن تعني ربة او سيدة،
    يقول سيد محمود القمني ،في كتابه :قصة الخلق او منابع سفر التكوين :
    "يوجد الان في المتحف البريطاني بلندن،ختم سومري يمثل افعي تنتصب خلف امراة تمد يدها في شكل دعوة للرجل الجالس امامها لتناول ثمرة من شجرة او نخلة بينهما.ولعله من الواضخ تماما ان هذا النقش يمثل قصة ايعاز الحية للذكر والانثي باكل الثمرة المحرمة "

    وفي ملحمة قلقامش السومرية، تتضح رمزية الحية بالشجرة المحرمة والحياة الابدية اكثر، يقول موسكاتي:
    "جلحامش بطل يبحث عن الخلود .افزعه مرض وموت صديقه انكيدو .فادرك ان نفس المصير ينتظره .فضرب في البرية يبحث عن سر الخلود ويتسآل لماذا كتب علي الانسان الموت؟..فيذهب الي حكيم عجوز يسأله عن سر الحياة.فيحدثه العجوز عن نبات يوجد في قاع البحر ،يصنع العجائب ويعيد الشباب.فيغوص جلجامس الي قاع البحر وياتي بالنبات .وفي الطريق يذهب الي بركة ليستحم،تجتذب رائحة النبات الافعي،فتاخذها وتهرب ،وبذلك يضيع حلم الخلود من قلقامش. "
    ويقال ان الافعي اول ما اخذت النبتة ،تغير جلدها،و هذا هو السر في تغيير جلدالثعبان .!!

    وجاء في وصف دلمون كما ورد في ترجمة عالم السومريات كريمر:
    الارض دلمون هي المكان الطاهر
    الارض دلمون هي المحل النظيف
    الارض دلون هي الارض المشرقة
    هو ذلك الذي اضطجع وحده في دلمون
    المحل الذي اضطجع فيه انكي
    مع زوجت
    * *
    في دلمون لا ينعق الغراب الاسود
    ولا يصيح طائر الحداة ..،
    والذئب لا يفترس الحمل
    .......
    والطير في الاعالي (نص مفقود )
    والحمامة لا يني راسها
    وما من ارمد يشتكي ويقول عيني مريضة
    ولا مصدوع يقول في راسي مرض الصداع
    وامراة دلمون العجوز لا تشكو من الشيخوخة
    ورجل دلون الشيخ لا يتبرم من كبر السن .
    __________________________________________________ __
    لانغاوي.. جزيرة الأساطير الخرافية والمعتقدات الفولكلورية الماليزية

  • اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
يزخر تاريخ جزر (لانغاوي) المحتوية على 99 جزيرة والواقعة على الساحل الشمالي الغربي من شبه الجزيرة الماليزية بالاساطير الخرافية والمعتقدات الفولكلورية والتي تناقلتها الأجيال السابقة لتصل في يومنا هذا الى مسامع الزوار والسياح في هذه الجزر التي باتت وجهة سياحية عالمية.


ولعل اكثر اسطورة خرافية عرفت بها هذه الجزر هي اسطورة الشابة المظلومة (ماشوري) واطلاقها اللعنة وسوء الحظ على هذه الجزر على مدى سبعة اجيال وذلك بعد اجماع اهل قريتها على قتلها طعنا بالخنجر بتهمة الزنا التي تبينت فيما بعد براءتها منها.
وماشوري هي ابنة لزوجين سياميين قدما من جزيرة (بوكيت) التايلندية بحثا عن الرزق واستوطنا جزر لانغاوي منذ القرن الـ 18 في عهد السلطان عبدالله مكرم شاه والذي يعد ثاني حاكم لولاية كيداه الماليزية بين عامي 1762 و1800.
وكانت ماشوري شابة جميلة مقارنة بأترابها في الجزيرة فأراد زعيم القرية داتو كارما جايا ان يتخذها زوجة ثانية له الا ان زوجته الاولى وتدعى ماهورا رفضت ذلك ونصبت ضد ماشوري العداء والحقد والكراهية الى ان تزوجها محارب يدعى وان داروس. ولم تزل زوجة زعيم القرية تكتم في قلبها العداء لماشوري فقامت بتلفيق تهمة عدم اخلاصها لزوجها وخياتنها له في غيابه وصدق اهل القرية هذه الاشاعة فاتهموها بجريمة الزنا.
وقرر زعيم القرية اعدامها من خلال ربطها على شجرة وطعنها حتى الموت الا ان ذلك لم يؤثر فيها فحاول اهل القرية جمع وسائل الاعدام والقتل الا ان جميعها حالت دون مقتل ماشوري فأوصتهم بقتلها بواسطة خنجر عائلتها فطعنوها طعنة سال من جسدها دم ابيض تحقق اهل القرية اثرها انها كانت بريئة من تلك التهمة.
وتحكي الاساطير ان الطيور حامت فوق ماشوري لتغطية جسدها المليء بالدم الابيض كما توقفت سحابة كبيرة فوقها وهي تلفظ انفاسها الاخيرة حيث قامت بإطلاق اللعنة والخزي وسوء الحظ على جزر لانغاوي واهلها سبعة اجيال لاتهامهم المشين لها. وبات اهل لانغاوي بعد مقتل ماشوري يواجهون اثار هذه اللعنة حيث شهدت الجزر العديد من الحروب مع مملكة سيام المجاورة لها الى ان سيطر السياميون على لانغاوي عام 1821 وقتلوا عائلة زعيم القرية فقام اهل الجزيرة بحرق حقول الارز حتى لا يستفيد منها السياميون. وتناقل الماليزيون هذه الاسطورة وصدقوها حتى جعلوا من موقع حرق الارز معلما سياحيا يعرف بـ (بيراس ترباكار) ويعني الارز المحروق كما نصبو لقبر ماشوري مقاما او ضريحا يعرف بـ (ماكام ماشوري) في قريتها التي سميت باسمها تخليدا لذكراها. ويعيش احفاد ماشوري حاليا في جزيرة (بوكيت) التايلندية ويزورون ضريح جدتهم في لانغاوي بعد ان اعادت السلطات الماليزية اكتشاف هذه الجزيرة مجددا في نهاية القرن العشرين حيث يعتقد ان هذا الاكتشاف جاء بعد سبعة اجيال من لعنة ماشوري للجزيرة.
ومن المعتقدات الفولكلورية التي تعلقت بتاريخ جزر لانغاوي الاسطورية اعتقاد سباحة المرأة العقيم وسط مياه احدى بحيرات الجزيرة التي تعرف بـ (تاسيك بونتنغ) وتعني البحيرة العذراء والتي يعتقد بأنها مدعاة للحصول على بركة الانجاب.
ومنبع هذا المعتقد اسطورة اميرة من امراء الجن اسمها (مامبانغ) فتن بجمالها امير جني وظل يلاحقها ويستخدم الحيل للتقرب منها الى ان التقى الامير الجني برجل مسن في هذه البحيرة ونصحه بأن يمسح وجهه بدموع حورية البحر قبل ان يقابل الاميرة الجنية.
وعندما فعل الامير الجني ذلك احبته الاميرة الجنية وتقربت منه وتزوجته ومنذ ذلك الوقت لم يتفارقا وملئت حياتهما سعادة وبهجة الى ان انجبت منه طفلا مات بعد سبعة ايام من ولادته فحزنت الاميرة لموت ابنها ودفنته في مياه البحيرة وغادرت عالم الانس.
وتتميز مياه هذه البحيرة بعذوبتها ونقائها دون سائر البحيرات المجاورة لها لأن الاساطير القديمة تحكي ان الاميرة الجنية قامت بإلقاء البركة والنعمة على تلك المياه بعد موت ابنها لتمكن كل امرأة عقيم من الولادة بعد السباحة والشرب من مياه البحيرة.
وتقع بحيرة (بونتنغ) الاسطورية على احدى ضفاف جزيرة العذراء الحامل او ما يعرف بـ (بولاو دايانغ بونتنغ) وهي احدى جزر لانغاوي حيث يخيل للناظر ان سلسلة جبال الجزيرة الخضراء من بعد مسافة 300 متر هي رأس امرأة حامل مستلقية على ظهرها.
وتلك هي بعض من الاساطير والمعتقدات التي تحتضنها جزر لانغاوي المليئة بالاثار والمواقع المثيرة للاهتمام وسط طبيعة جغرافية جميلة حيث الكهوف والجبال والصخور البحرية واشجار (المنغروف) والاثار القديمة التي تعود الى اكثر من 500 مليون سنة استحقت بذلك لقب افضل (منتزه جغرافي) من منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو

__________________________________________________ __
ليليث






تنتمي أسـطورة ُ " ليليث " إلى أصول ٍ تاريخية قديمة جداً فهيَ تتصلُ بـِ " بابل القديمة "

حيثُ كانَ الأكديون يتبنونَ مَجموعة ً مِنَ المُعتقدات الخاصة بـِ السـومريين

كما ترتبط بـِ أكبر أسـاطير ِ الخلق ,.

هُناك روابط ٌ مَتينة تلصقها بـِ الثعبان

إنها بقايا ذكريات طقـس ٍ قديم ٍ جداً

سُـميت كذلك بـِ " الثعبان ِ الأكبر " وَ " التنين " القوة الكَونية للخلود الأنثوي

وَ التي عُبدت مِن خلال ِ هذهِ الأسـماء :

“ عشـتروت Astarté أو عشتار Istar ou Ishtar , ميليتا Mylitta

إنيني أو إينانا Innini ou Innanaa "





وَ قد اكتشِـفت نقوشٌ في الآثار البابلية " مكتبة آشور بانيبال "

وضّحت أصول " ليليث " البغيَِ المُقدسة لإنانا

وَ الآلهة الأم الكُبرى التي أُرسِـلَتْ مِن قبل ِ هذهِ الأخيرة

كي تغوي الرجالَ في الطريق وَ تقودهم إلى مَعبدِ الآلهة

حيثُ كانت تقامُ هناكَ الاحتفالاتُ المُقدسَـة للخصوبة

كانَ الاضطرابُ واقعاً بينَ " ليليث " المُسماة " يد إنانا "

وَ الآلهة التي تمثلها وَ التي كانت هيَ نفسـها توسَـمُ أحياناً بـِ هذا اللقب " البَغي المُقدسة " ,.






لأسـطورة " ليليث " وظيفة جَوهرية تتمثلُ في إزاحةِ الرجال ِ عَن طريقها

مِن خلال ِ تحذيرهم بـِ الخطر الذي تمثله ُ بـِ النسـبةِ إليهم.

وَ لكن يبدو أن وظيفتها الأسـاسية هيَ تحذيرُ النسـاء

اللواتي لا يَتبعنَ قانونَ آدم سَـيكون مصيرهنَ الرمي

وَ يُصبحنَ إلى الأبدِ حزانى وَ مُصدر الأسى.

جعلت نهاية أقصوصة أناتول فرانـس " Anatole France " في بلتزار Balthasar

" ابنة ليليث " مِن هذهِ البطلة " مُعادلة أنثوية للهولندي الطائر "

الذي طمح إلى مَصير ِ حواء وإلى نتيجة الموت من أجل معرفةِ الحياة وَ اللذة ,.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



مهما يكن من أمر تذكرنا " ليليث " دائماً بـِ أنّ قوى المَوت تستجيب لقوى الحياة

وَ الكُل يتوازن .. ليلٌ وَ نهار .. ظلامٌ وَ نور .. أنثى وَ ذكر

دونَ أي مُحاكمة فاعلة أو علاقة سَـيطرة يُمكنُ أن يفرضها طرفٌ على الطرف الآخر

تحتَ تأثير تتابع الشـؤم بـِ النسبة إلى هذا الأخير

إنها تحاولُ أن تقولَ لنا دائماً أن هناك شَـيئاً ينبغي أن نبحثُ عنه من أجل خير ِ المَجموع

في كُل ِ أرجاءِ المعمورة

إنها مِن بعيد ترسِـل لنا علامة ,.



زيوس

Zeus


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي




زيوس أو بـِ اليونانية " ذِياس " مِن شَـخصيات الميتولوجيا الإغريقية


إله ُ السَـماءِ وَ الرعد.


كانَ حاكماً على الآلهة الأولمبيانية " نسبة ً إلى جبل ِ أولمبيوس " أيضاً


في المُعتقدات الرومانية القديمة تمَ استبداله ُ بـِ شَـخصيةِ " جوبيتر ".



[IMG]http://www.nuuanu.k12.hi.us/G-1/public_html/***sites/chelsea/images/zeus.gif[/IMG]



كانَ زيوس أصغرَ أبناءَ اثنين ِ مِنَ الجَبابرة " كرونوس وريا " مِن بين ِ إخوته يُمكننا أن نعد :


بوسـيدون.


هيرا.


ديميتر.


هيسـتيا.






تقولُ الأسـطورة أنَ " كرونوس " وَ الذي كان يخشـى أن يقومَ أحدَ أبناءه بـِ خلعه مِن على عرشـه


كانَ يقومُ بـِ ابتلاعهم بـِ مُجردِ ولادتهم


فقامت زوجته ُ " ريا " بـِ إنقاذِ ابنها " زيوس " مِن ميتةٍ مُحققة


عندما أخفته ُ في " جزيرة كريت "


نشَـأ " زيوس " تحتَ رعايةِ " الـحوريات " كما تولت الشاة " أمالتسيا " مُهمةِ إرضاعه ,.



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



عندما بلغ َ سن الرشـد أجبرَ " زيوس " أباه " كرونوس " على إرجاع أبناءه الذينَ ابتلعهم


وَ حاول هؤلاء الإنتقام من أبيهم


قامت الحربُ بينَ الجَبابرة وَ الذينَ كان يَقودهم " كرونوس " وَ الآلهة


وَ الذينَ كانَ يقودهم " زيوس " نفسه أيضاً


انتصرَ " زيوس " وَ إخوته في النهاية


وَ تم إلقاء الجبابرة في جوف " ترتاروس "


أصبح زيوس بعدها مَلكاً على السَـماء


كما كانت له ُ الأفضلية على بقيةِ الآلهة


تولى إخوته ُ " بوسيدون وَ هادس " تدبيرَ كل مِن ملكوت البحر وَ العالم التحت أرضي عَلى التوالي


أما الأرض فقد تولى الثلاثة إدارتها بـِ التساوي



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي




نرسيسوس




Narcissus




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي





" نرسيسـوس " كانَ إله ً مُبهرَ الجَمال



جميلٌ جداً لـِ درجةٍ كَبيرة جعلتْ جَميع الفتيات بلا اسـتثناء يقعنَ في حُبه



أيضاً لـِ شِـدةِ جماله لم يقتصر مُعجبوه وَ مُحبوه على الفتياتِ فقط !.



لكنه ُ ما كانَ يعطي أي شخص منهم أيَّ انتباهِ أو اهتمام



" نرسيسـوس " الجَميل كانَ جداً مَغرور



يُقال أن حورية َ بحر اسمها " إيكو " أصابها جنونُ حُبه



لكنه ُ رفضَ أنْ يُبادلها الشـعور



فاشتكت إلى آلهة الحُب وَ الجمال



اليونانية " أفروديت " فغضبت عليه وَ ألحقت بهِ لعنة



وَ لعنتها كانت في أنها جعلته ُ يقعُ في حبِ نفسه ,.




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي




في يوم ٍ مِنَ الأيام ذهبَ نرسيسوس لبحيرة عذبة ماسَـبقَ وَ أن تلوثت بـِ كائن ٍ حَي



وقعت عينه على صفحة المياه الفضية وَ رأى شـاباً خرافيَ الجمال..!



جلسَ يحدقُ في الشابِ الجَميل بـِ إعجابٍ شَـديدٍ وَ انبهار



اقتربَ مِن سَطح ِ الماء اللامع ليقبلَ هذا الفتى المُبهر



لكنه تفاجأ بأنه شَـفتيه لامسَـتا الماء



صُدِمَ " نرسيسـوس " لما أدركَ أن هذا الجَميل لم يكن إلا هوَ نفسـه



أصابه ُ حزنٌ كَبير وَ تعاسة ٌ بالغة



لأنَ الشخص الوحيد الذي أحبه كان نفسه وَ لم يسـتطع الحصولَ على نفسـه



ظل يحدقُ في صورته ساعات ٍ وَ أيام ٍ مُتواصلة دونَ انقطاع



وَ ظلَ هكذا إلى أنَ نـَحِلَ جسـمه وَ مات ,.










" أفروديت" أشـفقت على حالته



فحولته ُ إلى زهرة ٍ عندَ ضفةِ البُحيرة مُنحنية فوقَ صورتها على الماء



طبعاً عُرفتْ هذهِ الزهرة لاحقاً بـِ زهرة النرجس أو " Narcis "





مِن هُنا قام " فرويد " بـِ إطلاق ِ وصف " النرجسية " على كل شخص مبالغ في حُبِ ذاته




وَ يرى نفسـه ُ فوقَ كل اعتبار وَ عنده آراءٌ خيالية حولَ عظمةِ نفسـه وَ أهميته ,.




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

__________________
بعض المعتقدات اليونانيه والحيوانات الخرافيه ويجزم اليونانيون بانها حقيقه:

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

قنطور Centaur

مخلوق في الأساطير اليونانية نصف جسده الأعلى على هيئة إنسان والأسفل على هيئة حصان يعيش أساساً في تساليا في الغابات وعلى قمم الجبال، وهم من نسل إكسيون ونيفلي أو هم مخلوقات من سلالة قنطور ابن أبوللو وهي مخلوقات تمثل الحياة البرية والشهوات البهيمية وعرف عنها الاشتياق والكلف المفرط بالنبيذ باستثناء خيرلون cherlion أشهر وأحكم وأعلم قنطور ولهذا كان مؤدباً لكثير من أبطال الإغريق.

ومن أشهر الأساطير حول القنطور صراعهم مع قوم لابيث الذي دعا ملكهم بيرثوس القناطر إلى وليمة عرسه كما يروي هوميروس في الإلياذه وقد حاولت مجموعة من القناطير اغتصاب نساء اللابيث وفي المعركة التي نشبت بينهما سحقت القناطير سحقاً عظيماً ولكنها تمكنت من قتل كنيوس الذي عرف عنه انه لايصاب في مقتل وعندما زار هرقل القنطور فولوس تقاتل مع قبيلة القناطير كلها عندما اجتذبتها رائحة النبيذ فهاجمت هرقل بالحجارة والصخور ولكنه ردها بالقذائف الخشبية المشتعلة وبالسهام المسمومة فقفزت إلى رأس ماليا.

هذا وقد ذكر القناطير فرجيل في الإنيادة " الكتاب السادس من النسخة العربية " وأفيد في مسخ الكائنات " الكتاب الثاني عشر من النسخة العربية".


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

يجاسوس pegasus

حصان مجنح في الأساطير اليونانية انبعث من دم الجورجونة ميدوسا عندما قطع البطل بيرسوس رأسها ولقد أمسك بللرفون وهو بطل أغريقي آخر بالحصان المجنح بمعاونة اللجام الذهبي الذي أعطته له أثينا عندما صادفت الحصان يشرب من نبع بريان.

ولقد ساعد هذا الحصان البطل بللرفون في قتل الوحش خميرا وعندما لامست حوافر بيجاسوس الأرض انفجر نبع هيبوكرين وهو النبع الذي اعتبر ملهماً للشعراء .

أما بللرفون فقد ركبه الغرور وأراد أن يصعد بالحصان المجنح إلى قمة جبل أوليمبوس غير أن بيجاسوس كان يعرف خطورة الفكرة عليهما معاً فطرح راكبه أرضاً وصعد إلى الفضاء وأعطاه زيوس مكاناً هناك بين النجوم سميت باسم " كوكبة الفرس الأعظم " ورد ذكر بيجاسوس في كتاب " الملك هنري " لشكسبير.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

جريفين Griffin

حيوان خرافي في الأساطير اليونانية والشرقية له جسم أسد ورأس وأجنحة النسر وأحياناً رأس أفعى والجريفينات تجر عربة زيوس - وتسمى كلاب " زيوس "أو كلاب " أبوللو " - ومهمتها أيضاً أن تحرس ذهب الشمال.

وتقول الأسطورة أيضاً إن " الجريفينات " كانت تقطن المناطق الجبلية في الجزء الجنوبي من روسيا حيث وجدت مناجم الذهب وراحت تحرسها من غير انقطاع وهي لا تبح ابداً.

وفي الأساطير الهندية كانت هناك " جريفينات " تحرس مناجم الذهب.

وفي التوراة - العهد القديم - أن شروبيم التي تحرس بوابة جنة عدن - عبارة عن ملائكة أشبه بالجريفين لها رأس إنسان وجسد حيوان وأجنحة كبيرة.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

Chimera

خميرا مخلوقة خرافية في الأساطير اليونانية تنفث النار لها رأس أسد وجسد عنزة وذيل ثعبان ويذكر " هزيود " أن خميرا هي ابنة " تيفون " ، وتروي الأساطير اليونانية أن البطل بلروفون قضى على " خميرا " عندما امتطى صهوة جواده بيجاسوس ورشق هذا الوحش بسهامه.

__________________



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

هذه الصورة لرجل النارجيس الاغريقى


حكى أنّ شاباً اسمه “نارجيس”؛ كان يرى دائماً انعكاس صورة وجهه

على الماء .. ويتأمّل جماله الذي أُعجِب به ـ وظنّ أنها امرأة

فاتنة ..

حتى أحبّها كثيراً وحاول يوماً أن يمسّها بيده .. فتعكّرت صفحة

الماء وذهبت صورته؛

فحزن كثيراً ومات ..

ثم تلاشى ونبتت مكانه زهرة النرجس.!!

ومن هنا ظهرت تسمية “النرجسيّة”؛ دلالة على حُب الذات والإعجاب
بها

اعتاد شاب جميل الوجه والمظهر اسمه نرجس أن يذهب كل يوم لينظر

ويتمتع بحسن صورته على صفحة مياه البحيرة. وكان يستغرق في تأمل

صورته بافتتان إلي درجة أن سقط ذات يوم في البحيرة و.. غرق!

وفي المكان الذي سقط فيه ذلك الشاب نبتت زهرة نعرفها نحن باسم

“النرجس”..




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


وعندما مات الشاب جاءت حوريات الغابات إلي ضفاف تلك البحيرة

العذبة المياه فوجدتها قد تحولت إلي مستودع لدموع مالحة..

فسألت الحوريات هذه البحيرة: لِمَِ تبكين؟!

فردت البحيرة: أبكي على نرجس.

عندئذ قالت الحوريات للبحيرة: لا غرابة فنحن أيضاً كنا نتملى من

جمال هذا الشاب في الغابة.. فأنت لم تكوني الوحيدة التي تتمتع

بجماله عن قرب.

فسألتهن البحيرة: هل كان نرجس جميلاً؟!

فردت الحوريات في دهشة: من المفترض أنكِ تعرفين جمال نرجس أكثر

منا، فقد كان ينظر إليكِ ليتمتع هو بجماله يومياً.

فسكتت البحيرة لفترة ثم قالت: إني أبكي على نرجس، غير أني لم

أنتبه قط إلي أنه كان جميلاً. أنا أبكي على نرجس لأنه في كل مرة

تقولون أنتم أنه كان ينحني فوق ضفتي ليتمتع هو بجماله، كنت أرى

أنا في عينيه طيف جمالي *

كانت الثمار الحمراء لشجرة التوت بيضاء كالثلج. وقصة تغير لونها

قصة غريبة ومحزنة، ذلك أن موت عاشقين شابين كان وراء ذلك. فقد

أحب الشاب بيراموس العذراء الصغيرة ثيسبي وتاق الاثنان إلى

الزواج. ولكن الأهل أبوا عليهما ذلك ومنعوهما من اللقاء، فاكتفى

العاشقان بتبادل الهمسات ليلاً عبر شق في الجدار الفاصل بين

منزليهما. حتى جاء يوم برح بهما فيه الشوق واتفقا على اللقاء

ليلاً قرب مقام مقدس لأفروديت خارج المدينة تحت شجرة توت وارفة

تنوء بثمارها البيضاء. وصلت الفتاة أولاً ولبثت تنتظر مجيء

حبيبها. وفي هذه الأثناء خرجت لبوة من الدغل القريب والدم يضرج

فكَّيها بعد أن أكلت فريستها، فهربت ثيسبي تاركة عباءتها التي

انقضت عليها اللبوة ومزقتها إرباً ثم ولَّت تاركة عليها آثار

الدماء. حضر بيراموس ورأى عباءة ثيسبي فاعتقد بأن الوحش قد افترس

حبيبته، فما كان منه إلا أن جلس تحت شجرة التوت وأغمد سيفه في

جنبه، وسال دمه على حبيبات التوت ولوَّنها بالأحمر القاني. بعد

أن اطمأنت ثيسبي لانصراف اللبوة، عادت إلى المكان لتجد حبيبها

يلفظ اسمها قبل أن يموت وعرفت ما حدث، فالتقطت سيفه وأغمدته في

قلبها وسقطت إلى جانبه. وبقيت ثمار التوت الحمراء ذكرى أبدية

لهذين العاشقين.


وللخيول حكايات


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


الخيول الإغريقية تلك التى طالما داعبت أحلام المحاربين والحالمين على حد سواء .......هذه الخيول المجنحة التى رأيناها

فى رسومات بعض المعابد والالكنائس .بل وجسدتها شاشات السينما فى الأفلام الإسطورية تلهب وما زالت تداعب خيال

الأبطال على مر العصور .هذه الخيول لها عدة أنواع منها ........

_ البيجاسوس :وهو حصان رشيق مجنح يعود لبطل إغريقى هو (بيلروفون ) وتقوا الإسطورة : إن هذا الحصان الأسطورة ولد

من دم سكب عند قتل الأفعى الجرجونية ( ميدوسا ) على يد (بريسيوس ).

ثم أختفى هذا الحصان أعلى الجبل فترة من الزمن . حتى ظهر فى البلاد وحش يسمى ( كايميرا ) متعدد الرؤوس . كان يرعب

الممالك المحيطة . وكان لابد من قتاله . وهنا ظهر البطل الشاب ( بيلرفون ) إستطاع أن يروض الحصان المجنح ويمتطيه

ويحارب هذه الأفعى متعددة الرؤوس ويقتلها .

غلا أن هذا البطل إغتر بنفسه وحاول الطيران إلى جبل الأوليمب حيث تقطن آلهة الأغريق المزعومة متحديا إياهم . وعلى

ذلك أصدر ( زيوس ) كبير الألهة إلى بيجاسيوس . الأمر بأن يلقى بفارسه من العلو .

إلا أن الآلهة ( أثينا ) التقطته من سقطته وقدمته إلى (موسيس) وهى إحدى الأخوات التسع . التى تحمى الموسيقى

والشعر والعلوم حيث قضى البطل ( بيلروفون ) أيامه هناك متأملا متفكرا .

ويقال إن جبل هيلكون مأوى الأخوات التسع قد فتح بحوافر بيجاسوس . وبذلك إنتشرت العلوم والموسيقى . وعلى وجه

الخصوص الشعر.

_ اما عن مصير الحصان المجنح فقد غحتار اف له ( زيوس ) ماذا يفعل به حتى لا يمتطيه احد ويحاول الوصول به إلى الأماكن

الإلهية الممنوع إقتراب البشر منها فحوله إلى مجموعة من الكواكب المتألقة التى تجوب الكون .

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


صورة تمثل باليرفون و هو يقطع راس ميدوسا الأفعى الجرجونية , بالرغم من أن الأسطورة الأصلية تقول أن بريسيوس هو من

قتلها و من دم الأفعى ولد بيجاسوس.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

الكايميرا أو بالترجمة العربية "الكُمَير" هو وحش أسطوري متعدد الرؤوس حيث يمتلك رأس ماعز و قيل تنين و رأس أسد و

جسده بالأضافة الى ذيل برأس ثعبان !؟


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


صورة جدارية من احدى الكنائس تمثل البيجاسوس


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


بالرغم من خيال الاغريق الواسع و علومهم العديدة الا انهم لم يصلوا الى حقيقة الاله الواحد و هو على كل شيء قدير , و الا

لقالوا سبحان الله في هذه الصورة الفريدة التي تمثل "سديم رأس الحصان" في الفضاء الخارجي على بعد ملايين السنين عن

كوكبنا, فسبحان الذي رفع السماء بلا عمد و الذي تجلت عجائب قدرته في شتى ارجاء الكون و الحمد لله على نعمة الاسلام .


اليونيكورن -
Unicorn





اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


لقد كان حصان اليونيكورن موضوعاً للتأمل و التعجب لفترة طويلة .فقد كتب عنه الكثير من الكتاب في فترات متفاوتة منهم :

اريستوتل , جنكيز خان , القديس توماس و القديس جريجوري , فقد عكست كتابات هؤلاء و غيرهم كونهم اعتبروا اليونيكورن

كائناً حقيقياً ..


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


اليونيكورن كما يصفه القاموس هو كائن خرافي برأس و جسد حصان يمتلك أرجلالأيِل و ذيل أسد و قرناً وحيداً في وسط

مقدمته .تأتي كلمة يونيكورن "Unicorn" من الكلمة اللاتينية "Uni" و تعني الواحد ,و "Cornu" و تعني القرن , و بذلك بجمع

اللفظتين تترجم الى الكائن الفريد و الوحيد من نوعه .




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


و بالرغم من مظهره الرائع و جماله فانه يقاتل بوحشية و عنف شديدين و من المستحيل امساكه خصوصاً اذا حوصر لكنه

يستجيب بسهولة للمسة أنثى عذراء ..


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

ان الونيكورن بشكل عام يرمز للقوة و الجمال الفريدين من نوعهما بالاضافة الى انه شعار خاص بالنبلاء في القرون الوسطى .


اليونيكورن حول العالم :


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


لقد ذكر اليونيكورن في كتابات العديد من الحضارات , فالصينيون يسمونه K'i-lin و كانوا يعتقدون انه يمتلك جسد الغزال بحوافر

الحصان و ذيل ثور .بينما كان الغربييون يعتقدون ان قرنه عظمي أو عاجي كأنياب الفيل بينما تقول الأسطورة ان قرنه من لحم و

دم . و يقول الصينييون ان فراء اليونيكورن كان الألوان الخمسة المقدسة عندهم و هي الأحمر , الأصفر , الأزرق , الأبيض, و

الأسود.


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


في اليابان يسمونه " ikkakujuu" و هي كلمة مركبة حيث i تعني ichi تعني الواحد , و Kaku تعني القرن , و juu تعني الوحش .

في القرون الوسطى كان النصرانييون يعتبرون ان هذا المخلوق رمز خاص بالتقوى و نبذ الملذات الدنيوية .

و في بعض الترجمات للكتب العبرانية القديمة فقد جاء ذكر اليونيكورن ( أما في النسخ الحديثة يرمزون له بالثور الثائج ) و هو

وحش "كنيسي " أو مترافق بالتعاون من الكنيسة .. حسبما يزعمون ..


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

و الكثير من الأمثلة من عصور القرون الوسطى تتضمن الرسوم الزخرفية , الزيتية , التطريزية , و المنحوتات , كلها كانت تصور

اليونيكورن و خصوصاً صيده..! بعض الكنائس تدعي ارتباط هذا الكخلوق بالعذارء مريم و في طوائف أخرى يترافق بذكر المسيح

عليه السلام كمصلح .

أيضاً كان اليونيكورن شعاراً للنبلاء في القرون الوسطى و طالما نقش على بوابات القصور و دروع الفرسان .


حصان البحر هيبوكمبوس - Hippocampus



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


نصفه العلوي لحصان و السفلي لسمكة بذيل الدولفين أو ثعبان البحر , و كانت هذه الخيول تجر عربة آلهة البحر "بوسايدن". و

مازال اسم هيبوكمبوس يطلق على أحصنة البحر التي نعرفها اليوم و التي تشابه تلك المذكورة بالأسطورة .


السنتور - Centaur



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


على الرغم من أن السنتور ليس حصاناً تماماً و انما أيضاً نصف بشر الا أنني اوردت ذكره في سياق الحديث


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


السنتور حسب ما تقول الأسطورة الاغريقية انه ولد من اكسيون "Ixion" ابن الهة الحرب آريس "Ares". تمتلك هذه المخلوقات

النصف العلوي من انسان و السفلي لحصان و في قصص أخرى تمتلك قروناً أو أجنحة أو الاثنين معاً .عاشت هذه الكائنات في

منطقة تدعى Thessaly و كانت تأكل اللحم و كانت مشاغبة جداً .ترمز هذه الكائنات للظلام و قوى الطبيعة العاصفة و كانوا

يُرسمون كأتباع مخمورين لآلهة الخمر ديونيسوس "Dionysus" , ماعدا واحداً منهم يدعى كايرون و كان معلماً لكثير من أبطال

الاغريق العظماء


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


كايرون "Cherion أو Chiron " هو من السنتور و لكنه ابن كرونوس "Kronos" أحد العمالقة الذين حكموا الأرض قبل آلهة الأوليب

. على عكس بني جنسه كان كايرون كريماًَ , وديعاً , حكيماً و اكثر كائنات عصره معرفة . نتيجة لذلك فقد طلب منه ان يدرب

أعظم ابطال الغريق و كان من بينهم : أخيليوس (أخيل) ,أكليبوس , هرقل و غيرهم كثير جداً


عندما كان هرقل يصطحب زوجته Dianira باتجاه تيرانيس تقاطع طريقه مع نهر عنيف يبتلع كل ما يسقط فيه , نيسوس

"Nessuse" و هو سنتور جامح عرض على هرقل ان يساعده بأن ينقل زوجته الى الضفة الأخرى . سبح هرق الى الضفة

عندها سمع صراخ زوجته التي حوال السنتور أن يختطفها عندها صوب هرقل سهمه المسموس بسم أفعوان الهيدرا و أصاب

نيسيوس , الا ان السنتور اراد الانتقام لنفسه فأعطى قميصه الذي تشرب بسم الهيدرا الى زوجة هرقل مدعاً أن هذا

القميص يعيد الحب اذا ذبل .بعد سنوات من هذه الحادثة أكمل هرقل ملحمته و كان ما يزال بعيداً عن الوطن , سمعت زوجته

انباءً أنه أحب واحدة أخرى و عندها ارسلت اليه القميص و لم تكن تعلم انه مسموم , و هرقل الذي لم يعلم انه ملوث ارتداه

الا ان ذلك بالطبع لم يؤثر على جسده المنيع .

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


كون كايرون ابن أحد العمالقة فقد كان مخلداً الا أن هرقل اصابه خطأ بسهم مسموم حين كان يتقاتل مع سنتور آخر ,في احدى

الروايات قيل ان كايرون لم يستطع تحمل ألمه الرهيب مع ابديته و لذلك وفقاً للتقاليد فقد اعطى أبديته الى العملاق

بروميثيوس "Prometheus" و ترك نفسه ليموت , في رواية أخرى قيل أنه اشتكى أو ادعى الى زيوس الذي قام بتحويله الى

كوكبة الرامي و القوس أو ما نعرفه اليوم باسم(( برج القوس )).


هل وجدت هذه المخلوقات حقاً ؟؟


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

صورة تمثل بقايا متحجرة لكائن السنتور و هي موجودة في Hodges Library في جنوب شرق الولايات المتحدة حيث يحوي آثاراً مكثفة أخرى لتلك الكائنات


الحقيقة اننا لا نعرف ان وجدت أم لا , ربما كانت من عالم آخر أو ربما كانت من كائنات الجن فحسبما اذكر من احدى الأحاديث

التي سمعتها و أنا صغير و كانت تتكلم عن الصور و المصورين أن النبي عليه الصلاة و السلام ذكر ان الحصان المجنح كان على

عهد سليمان و داوود عليهما السلام الا انني شخصياً لا اعرف صحته من عدمه ربما كان صحيحاً و ربما كان موضوعاً أو منقولاً

عن احدى الكتابات العبرانية و هذا من اختصاص أهل الدين ..

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


للزهور حكايات واساطير


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

تذكر الاساطير القديمة ان الزهور لم تكن الا صبايا قتلهن الحب فتحولن الى زهور لذلك فان اول تعبير يقوم به المحب هو اهداء

وردة الى حبيبه وفى محاولة للعودة الى تلك الاساطير نستعرض اهم الزهور التى ارتبطت اسطورتها بالمراة:

الياسمين:فى اسطورة عربية تقول انه كان فى قديم الزمان صبية بدوية تعيش فى الصحراء اسمها ياسمين وكانت تغطى

وجهها وشعرها بخمار شفاف وفى يوم من الايام مر بتلك الصحراء امير فلفتت انتباه تلل الفتاة المغطاة وجذبه غموضها فما

كان منه الا تقدم للزواج منها وبعد ان اصبحت زوجته وعاشت معه سنوات عديدة معه فى القصر وجدت نفسها ضجرة من

العيش سجينة ضمن جدران هذا القصر وهى التى تعودت على العيش فى الصحراء التى لانهاية لها فما كان منها الا ان هربت

الى واحة خضراء وخلعت خمارها معرضة وجهها للشمس فاخذت شيئا فشيئا تتحول الى زهرة ذات رائحة شذية وهذه الزهرة

هى الياسمين ومنذ ذلك الحين وزهرة الياسمين تعيش فى المناطق الحارة وتذكرنا بتلك الفتاة التى احبت الحرية والانطلاق

اكثر من القصور.


اما شجرة الغار:تذكر الاسطورة اليونانية القديمة ان (دافن) كانت من اجمل نساء عصرها فى اليونان القديمة حتى ان الازهار

النائمة كانت ترفع رؤسها وتتفتحت عند رؤيتها الا ان (كيوبيد) الذى اشتهر بسهامه اراد تحدى (ابولو) الذى كان معجب ب(دافن)

فرمى بسامه الفضية التى تملا القلب بالكراهية الى (دافن) فكرهت الحب وخافت من المحبين ولكى يزييد (كيوبيد) من مرارة

(ابولو) رماه بسهم ذهبى الذى يملا القلب بالحب فدخل الحب قلبه وهام ب(دافن) التى هرعت الى والدها مستغيثة من هذا

الحب الجارف وما كادت تنهى كلامها حتى تصلبت اعضائها وغارت قدمها فى الارض وصار راسها اغصان شجرة متفرعة وبينما

كان (ابولو) يلاحقها اراد ان يرتاح قليلا فى ظل الشجرة التى وصل اليها وما كاد يمد يده ليستند اليها حتى احس بلحم يرتجف

تحت قشرة الشجرة فعرف ان هذه الشجرة ليس الا حبيبته فضم اغصانها بين ذراعيه ولقسم امامها بالقول (بما انك لن تكونى

زوجتى الحبيبة فكونى شجرتى المفضلة وساصنع من اغصانك تاجا ازين به راسى وازين به رؤس الجنود فى النصر ) واصبحت

شجرة الغار ترمز الى المجد والانتصار .


اما زهرة لاتنسينى:تقول الاسطورة انه كان فى احد الايام شاب يتمشى مع خطيبته على ضفاف احد الانهار فى سهل

الدانوب وعلى ضفاف النهر كانت تنمو الزهور الزرقاء الصغيرة فاراد الشاب ان يقطف زهرة الى خطيبته ولكن خطيبته رفضت ان

يعرض نفسه للخطر وخاصا ان النهر كان قويا وبالرغم من اعتراض خطيبته الا انه عبر الى الضفة الثانية وقطف لها من هذه

الزهور لكنه اثناء عودته اليها جرفه التيار فانزلق وفى هذه الاثناء رمى الزهور الى خطيبته وهو يصرخ اليها قائلا (لاتنسينى) ثم

اختفى .

وبهذه القصة ننهى بها حكايات الزهور واساطيرها.




____________________________

طيور الهاربيز


هذه الطيور هي العن طيور في التاريخ واخبثها علي مستوي الاساطير كلها والاسطورة تحكي ان هذه الطيور الخبيثه كانت تعيش في ترقيا
ولم يكن لها هم سوي تنغيص حياة رجل عجوز ضرير اسمه فينوس كان فينوس هذا اعمي لايستطيع الابصار ولا يستطيع ان يحمينسه من هجمات هذه الطيور اللئيمه


والتي تمادت في في ظلمها وطغيانها فكلما حاول فينوس المسكين ان ياكل شئ او يشرب شئ اويمسك بشئ الاخطفته منه هذه الطيور حتي كاد فينوس ان يموت من الجوع والظما
وهنا ظهر احد ابطال الاساطير الاغريقيه وهو جاسون البطل العظيم صاحب القوة الخارقه والعضلات المفتوله استطاع ان يهزم هذه الطيور ويكسر شوكتها كما انه قتل عدد كبير منها وراح يطارد هذه الطيور
الي ان هربت الي جزيرة ستروفيد وبعدها لم تظهر هذه الطيور لفينوس ابدا وهذه تاخذ شكل الطائر ولكن لها رؤوس ادميه كامله التكويت وتستطيع التحدث فيما بينها
وهذه الاسطورة لكم ان تخمنوا انها اسطورة اغريقيه

________________________________


°•..•° الأساطير ذات الأصل التاريخي °•..•°

على الرغم من أن عدد الأساطير الأغريقية التى تستند إلى أصول تاريخية قليل ، إلا أنه يوجد منها ما تفوق شهرته شهرة أكثر الأساطير الإغريقية الخيالية ... ومثال على ذلك.. أشهر ما يعرفه الناس عن الأساطير الإغريقية (الإلياذة ) و (الأوديسة) .

°•..•° الإلياذة °•..•°


الإلياذة هي واحدة من أعظم الملاحم على مر التاريخ ، يغلب الرأى على أن من كتبها هو الشاعر العظيم ( هوميروس ) " Homer " ، وهناك رأى آخر يرى أن ( هوميروس ) ليس له وجود من الأساس ، وأنه شخصية أسطورية أخرى من الشخصيات الإغريقية التى لا تنتهى ، ولكن كما قلنا فإن الرأي الغالب هو أنه من كتب تلك الملحمة الخالدة .

الأصل التاريخي : تتميز الإلياذة عن غيرها من الأساطير الإغريقية ، بأنها ذات أصل تاريخى ، ويتفق العلماء على أن أصل تلك الملحمة هى الحروب التي دارت منذ ألفاً ومائتى عام قبل الميلاد ( 1200 ق . م ) بين أهل ( هيلاس ) ، وهى الأراضي الواقعة غرب الدردنيل وأغلبها اليوم في دولة اليونان ، ومعهم مملكة مسينا - وهي مملكة ( أجاممنون ) في الأسطورة - ، وبين ( طروادة ) " Trojan " ، حول النفوذ التجاري وحرية الملاحة في بحر إيجة وبحر المرمرة ولكن الشاعر ( هوميروس ) صاغ تلك الحروب في ملحمةٍ شعريةٍ رومانسية تحكى بطولات الإغريق ومحافظتهم على شرفهم .

ملحمة الإلياذة : تحكى ملحمة الإلياذة أحداث العام العاشر من حصار ( طروادة ) ، و قد بدأ ( هوميروس ) ملحمته بغضبة ( أخيليوس ) " Achilles " على قومه وعدم اشتراكه في القتال ، ولكن لكي ندرك الملحمة جيداً ، يجب أن نتابع المعركة منذ البداية ، و بداية المعركة و نهايتها في ( طرواده ) .

بدأت الأحداث بأول مسابقة جمال في العالم ، كان الحكم في تلك المسابقة هو ( باريس ) الراعي الفقير ، والمتسابقات ( حيرا ) " Juno "ملكة أرباب الأوليمب ، و ( أثينا ) " Minerva " ربة الحكمة ، و ( أفروديتى ) " Venus " ربة الجمال ومعشوقة الآلهة والبشر ، وكانت الجائزة هي تفاحة أيريس الذهبية ، و ( أيريس ) هي ربة الخصام والعداوة ، وهى من ترك تلك التفاحة في إحدى حفلات الأوليمب - ويقال أنها حفلة زواج ( بيليوس ) و ( ثيتيس ) جنية الماء - التي لم تدعى إليها وكتبت عليها بكل خبث " للأجمل " ، فتصارعن على التفاحة ؛ كل ربة ترى أنها الأجمل ، وقررن الثلاثة - حيرا وأثينا وأفروديتى - أن يحتكمن بأول رجل يعبر التل وكان ( باريس ) " Paris " هو ذلك الرجل .

كل واحدة طلبت منه أن يعطيها التفاحة الذهبية ، وعرضت عليه في المقابل مكافأة كبيرة ، فـ ( حيرا ) عرضت عليه الثروة الطائلة التي لا تنفذ وأن يكون ملكاً على ( طروادة ) ، وعلى أرض اليونان كلها ، أما ( أثينا ) عرضت عليه أن يكون أحكم و أعقل أهل الأرض و أعلمهم ، أما ( أفروديتى ) قالت له " مهلاً أيها الشاب التفاحة للأجمل وأنا ربة الجمال ، ولك منى إن أعطيتني التفاحة أن أزوجك بأجمل امرأة في هذه الدنيا "، فأعطاها التفاحة وكسبت ( أفروديتى ) ، وأكتسب ( باريس ) كذلك غضب (حيرا ) و ( أثينا ) .

أما ( أفروديتى ) فأخبرته أنه أمير ( طروادة ) وأنه ابن ملكها ( بريام ) ، وقصت عليه رؤيا أباه حين ولد ، والتي فسرها العرافون أن الغلام الذي يولد له سيكون سبب دمار ( طروادة ) ويجب أن يُقتل ، ولكن الملك أشفق أن يقتله بيده ، ولكنه تركه على تل كي تأكله السباع ، فوجده راع فقير ورباه ، فذهب ( باريس ) على الفور إلي ( طروادة ) ، وعرفه الملك لشبهه الشديد به و بسائر أخوته ، وجعله أميراً على ( طروادة ) .

وبعد أن أستتب له أمر ( طروادة ) ، طلب من أبيه أن يعطيه أسطولاً ليجوب العالم و يسافر و يجرب ، وحين غادر الأسطول ، رسا في ( أسبرطة ) " Sparta " أقوى مدن الإغريق عسكرياً ، وأكرم الملك ( مينلاوس ) .. ( باريس ) كأمير ( طرواده ) ، وفي نفس الوقت قابل الضيف الإكرام .. بالخيانة ، لقد صار يغازل الملكة ( هيلين ) ملكة ( أسبرطة ) و زوجة ( مينلاوس ) أجمل إغريقية وأجمل امرأة رأها في حياته ... ونفذت ( أفروديتى ) وعدها ، وألقت بسحر على ( هيلين ) جعلها تنسى زوجها و ابنتها ( هرميون ) ، وبلدها ( أسبرطة ) لتهرب مع ( باريس ) إلى ( طرواده ) ، ولم يكتفي ( باريس ) بذلك ، بل سرق قصر ( مينلاوس ) ، سرق كل كنوزه و أمواله .

وبالطبع لم يسكت ( مينلاوس ) على هذه الصفعة الكبرى التي أصابته في صميم شرفه وكرامته وكبريائه ، ولم يصمت على الخيانة ، فأطلق أبواق الحرب على ( طرواده ) ، واستدعى حلفائه من كل بلاد الإغريق ، وبعد جهدٍ غير يسير أخرجت بلاد الإغريق من ابنائها مئة وعشرين ألفاً ( 120.000 ) ، منهم ( أوديسيوس ) " Odysseus " الماكر ، و ( نستور ) " Nestor " الحكيم ، و ( أخيليوس ) " Achilles " أقوى وأمهر محارب على وجه الأرض ، وكان يقود هذا الجيش ( أجاممنون ) شقيق ( مينلاوس ) الأكبر وأقوى ملوك الإغريق .. ونزلوا شواطئ ( طروادة ) وحاصروها تسع سنوات كاملة .

صورة تخيلية للملحمة

وفي العام العاشر بدأت الملحمة ، بدأت ( بأجاممنون ) الذي أسر ابنة كاهن ( أبوللو ) " Apollo " رب الشمس والضياء ، فدعا عليه الكاهن فصب ( أبوللو ) جام غضبه على الإغريق ، ولكي يعتذر ( أجاممنون ) أعاد الابنة لأبيها ، وحتى لا يبقى بدون أسيرة تؤنس وحدته ، أخذ ( أجاممنون ) الأميرة الطروادية الحسناء ( برسياس ) والتي كانت أسيرة لدى ( أخيليوس ) ، فقال ( أخيليوس ) لـ ( أجاممنون ) " أجبانٌ أنت أثناء القتال ! ثم في الغنائم تسلبني حقي ، كلا منذ اليوم لم يعد سيفي سيفك ".. ، و انسحب من القتال هو و أتباعه المرميدون إلي سفينته ، وكان معه صديقه و ابن عمه ( بتروكولوس ) .

وفي القتال ظهر ضعف الإغريق بعد انسحاب ( أخيليوس ) ، و شبع ( هكتور ) " Hector " قتلاً في الإغريق ، والذي كان هو الصخرة التي تدافع عن ( طروادة ) ، و ثاني أقوى و أمهر مقاتل في المعركة كلها بعد ( أخيليوس ) الذي انسحب ، وكان يقاتل لا دفاعاً عن أخيه ( باريس ) المستهتر ، فهو يستنكر فعلته ، ولكنه يدافع عن بلده ووطنه ( طروادة ) ضد الإغريق الذين لن يكفيهم عودة ( هيلين ) و كنوز ( مينلاوس ) وقتل ( باريس ) فقط ، بل سيدمرون ( طروادة ) ويجعلون عاليها سافلها .

وكل يوم يحاول الإغريق إقناع ( أخيليوس ) كي يقاتل معهم ، وهو يرفض ، وكل يوم يقف على التل يشاهد القتال ، ويشاهد ما يفعله بهم ( هكتور ) الذي لم يصمد أمامه سوى ( أجاكس ) " Ajax " ثاني أبطال الإغريق بعد ( أخيليوس ) ، وكل ما فعله الأخير هو العزف على قيثارته .

_______________________________


أساطير الاغريق و الرومان

الاغريق و الرومان من اروع الحضارات التي عاشت قبل الميلاد اد تركت بصمات رائعة في كل مكان و لعل الاساطير الرومانية و الاغريقية القديمة من اجمل و اروع ما قد تقرا و تسمع اذ ان الادب الفرنسي قد استمد العديد من اهم مبادئه من هذم الثقافة العريقة فقرانا و احببنا منها اسطورة اوديب , التر ,ا اونتجون , اندروماك, حرب تروادا و غيرهما من القصص الرايعة التي تضل راسخة بالدهن و نعجب بها كلما قراناها و عرفنا مغزاها

يغلب طابع المعتقدات القديمة للرومان عن معظم اساطيرهم مثل (تعدد الالهة , القرابين , الخالدون او " les immortels"

كما نصفهم في الادب الفرنسي الحوريات " les fées ", الحب العذري"lamour courtois ".و الفارس البطل
le hero chevalier"

اسطورة اوديب

لعل اسطورة اوديب هي من اشهر و اروع ما ترك الرومان من اساطير اوديب داك الدي حلت عليه لعنة الالهة بعد تحقيق الرايا و قتل ابيه وزواجة من امه دون علمه ففقى عينه لما عرف بالامر و ضلت ابنته اونتجون تساعده الا ان مات
اد حكمت عليه مشيئة الالهة ان يحمل صخرا و يصعد به الا الجبل في البداية ضن الامر سهلا لكن ما ان يقترب من القمة حتى ينزلق الحجر ليعاود عمله و ضل على ذلك الحال طول عمره


عزيزي القارئ لا تستهن و تقول خرافات و اساطير فان امعنت النظر سترى اننا كلنا اوديب كلنا يحمل على كتفه صخرة اعباء الزمن صحيح ان حجم الصخرة يختلف لكن تضل يضل الوصول للقمة هدف الجميع فهل سنصل القمة ام سنضل حاملين الصخرة كما اوديب ؟ هدا يتوقف على عزيمتك و ارادتك و طموحك فاوديب لم يصل كونه شخص يائس
من الحياة و لا طموح له
هل انت مثله؟



_________________________

-لانجسر

روح شريرة مؤذية لامرأة تموت وهي تضع وليدها كما يعتقد أهالي الملايو . وتعرف بأظافرها الطويلة وشعرها الطويل الفاحم

الذي يصل إلى كاحلها ويغطي ثقباً في عنقها تمتص به دماء الأطفال وبثوبها الأخضر . ويلجأ الأهالي إلى وضع حبات من الخرز

في فم جثة المرأة وإبر في كفنها وبيض تحت إبطيها حتى لا تستطيع أن تصرخ أو تلوح بذراعيها لمساعدتها على الطيران

ولكي يحولوا بينها وبين أن تصبح لانجسوير . وهي مغرمة بالسمك وتجتمع مع رفيقاتها لسرقة السمك من الصيادين وإذا قبض

على اللانجسوير تقلم أظافرها ويحشر شعرها في ثقب موجود في عنقها وبهذا تصبح مثل أي امرأة عادية .

-كاتشينا

كائنات خارقة يعتقد بعض القبائل الهندية في جنوب غربي أمريكا أنها أسلاف البشر الحاليين وأنها تزور الأرض وتقضي بها نصف

العام ثم تعود إلى عالم الأرواح لتقضي فيه بقية العام . وفي الفترة التي تزور فيها الأرض يشخصها رجال القبائل وهم يرتدون

الأقنعة ويؤدون لها رقصات خاصة . ويعتقد أنها تجلب المطر والقمح . وتعد الكاتشينا من الأرواح الخيرة التي يحبها الناس

________________________________
طروادة

طروادة مدينة قديمة في آسيا الصغرى.كشفت خرائب طروادة عن آثار عمرها حوالي 5,000 سنة.

طرْوادةمدينة قديمة في آسيا الصغرى (تركيا الآن)، ذاعتشهرتها من خلال أساطير الإغريق الأوائل. وتُدعى أيضًا إلْيُوم. وتَرْوي الإلياذة والأوديسة، وهما ملحمتان تُنَسبان إلى الشاعرالإغريقي هوميروس (هومر)، وكذلك الإنيادة، الملحمة التي كتبها الشاعرالرومانيّ فيرجيل، قصة عن طروادة، قد لا تكون صادقة إلا بشكل محدود. وقد سُمِّيَتْالمدينة باسميها نسبة إلى إلوس، مؤسسها الأسطوري، وتروس والد إلوس. طروادةالأسطورية. مدينة كبيرة كان يحكمها الملك بريام. ويُروَى أن باريس ابن الملك حُكِّمفي منافسة جمال بين المعبودات الإغريقية هيرا وأثينا وأفروديت، فاختار للفوزأفروديت إذ كانت قد وعدته بأن تزوجه أجمل امرأة في العالم. قام باريس، بعد هذهالمنافسة، بزيارة منيلاوس، ملك أسبرطة، فوقع في غرام زوجته هيلين، التي كانت قدعُرفت بأنها أجمل امرأة في العالم. فأخذ باريس هيلين معه إلى طروادة، مما أغضب منيلاوس.وأقسم شعب الإغريق، الذين يُسمِّيهم هوميروس الآخيين، على الانتقام منباريس، ومن شعب طروادة. وهكذا انطلقت حملةٌ، قادها أغاممنون أخو منيلاوس، وضمت إلىجانبه كلاً من أخيليوس (أخيل) وأوديسيوس، (يوليسيس كما في اللاتينية) وكثيرًا منأبطال الإغريق الآخرين.


سقوط طروادةاشتهر من خلال الأساطير. وقداختبأ جنود الإغريق داخل حصان خشبي ضخم، وقام الطرواديون الفضوليون بسحبه إلى داخلالمدينة. ثم تسلل الإغريق خارجين من جوف الحصان وهاجموا طروادة.

حاصر الإغريق طروادة مدةعشر سنوات إلا أنهم أخفقوا في الاستيلاء على المدينة التي كانت محصَّنة بأسوارحجرية عالية. وأخيرًا أمر أوديسيوس العمّال بصنع حصان خشبي ضخم، اختبأ في داخلهعدد من الجنود الإغريق، بينما تظاهر بقية الإغريق بالإبحار بعيدًا، تاركين الحصانقائمًا خارج أسوار المدينة. أثار الحصان فضولالطرواديين، فسحبوه إلى داخل المدينة على الرغم من تحذيرات الكاهن الطروادي لاوكونلهم بألا يفعلوا ذلك. وفي تلك الليلة تسلل الجنود الإغريق خارجين من جوف الحصان،وفتحوا بوابات المدينة أمام بقية القوات الإغريقية، لدخول طروادة. وهكذا نفذالإغريق مذبحةً ذهب ضحيتها شعب طروادة، ونهبوا المدينة وأحرقوها. وقد نجا إينياس،بطل ملحمة الإنيادة لفيرجيل، إلى جانب عدد قليل من الطرواديين، من هذه المذبحةبينما قُتل باريس في هذه الحرب وعادت هيلين إلى منيلاوس.
طروادة الحقيقية. فيماعدا هذه الأساطير فإن ما هو معروف عن تاريخ طروادة قليل وعلماء الآثار يعرفون أنطروادة أسِّسَتْ في أوائل العصر البرونزي، الذي ابتدأ في آسيا الصغرى نحو 3000ق.م. وتقوم المدينة على سهل مرتفع بسهلخصيب، يقع في شمال غربي تركيا الحالية وكانت قريبة من الطرف الجنوبي للمضيقالمعروف الآن باسم الدردنيل، الذي كان يسمى هيليسبونْت. وقد اكتشف علماءالآثار تسع مدن بنيت في موقع طروادة، كانت كل مدينة تالية منها تُبنى على أنقاضالمدينة التي سبقتها. كانت كلٌ من طروادة الثانية وطروادة السادسة، بصفة خاصة،مدينتين غنيتين. فقد اشتغل الطرواديون بالزِّراعة وبتربية الأغنام وبإنتاجالسلع الصوفية، كما تاجروا مع المسِّينيين الذين كانوا يعيشون في بلاد الإغريق،ومع شعوب أخرى تعيش على امتداد سواحل آسيا الصغرى المطلة على بحر إيجة.ولايعرف العلماء إلا القليل عن حرب طروادة الحقيقية، إذ وجد علماء الآثار دلائل علىأن الإغريق ربما كانوا قد هاجموا طروادة، ودمروها في حملة مماثلة لتلك التي وصفتهاالإلياذة. إلا أن سبب تلك الحرب ظلّ غير معروف. ويَعْتَقِدُ علماء اليونان أن طروادةسقطت حوالي العام 1184ق.م، بينما يظنّ كثير من علماء الآثار أن المدينة السابعةالتي قامت على موقع طروادة هي المدينة التي كُتِب عنها في الأدب الإغريقي القديم.ويَعْتَقِدُ هؤلاء العلماء أن هذه المدينة قد دُمِّرت نحو عام 1250ق.م.


موقع طروادة يضم بقايا تسع مدن متتالية والأسوار الحجريةالتي تُرى في الصورة من طروادة السادسة، التي دمرها زلزال حوالي القرن الرابع عشرقبل الميلاد. وربما تكون هذه طروادة التي ورد ذكرها في الأسطورة القديمة


طروادةالأثرية. كان أول عالم آثار يقومبدراسة طروادة ألمانيّا يدعى هنريش شليمان، بعد أن لاحظ أشخاص آخرون، وجود كومةركامية صغيرة على بعد ستة كيلومترات من الدردنيل، وقد بدت مناسبة لأن تكون هيالموقع الجغرافي لطروادة كما وصفتها الإلياذة. وكانت كومة الركام هذه تسمى هِسارْليك. وهكذا شرعشْلِيمان، سنة 1870م، بالحفر هناك. فوجد دلائل على وجود عدة مدن بُنيت في هذاالموقع، على امتداد فترة زمنية طويلة، كما اكتشف عند نهاية الحفريات خرائب مدينةقديمة ذات أسوار ضخمة، وبيوتًا مبنيةً بناء حسنًا، وكنوزًا مخبأة من ذهب وفضة.واعتقد شْلِيمان، خطأ، أن هذه المدينة، التي سمّاها طروادة الثانية، هي طروادة نفسهاالتي وصفها هوميروس. وفي تسعينيات القرن التاسععشر الميلادي، قام عالم الآثار الألماني فِلْهِلم دُوربفِلْد، وكان مساعدًالشلِيمان من قبل، بإجراء حفريات أخرى في طروادة. وكان هو الباحث الأول الذيتَعَرَّف على وجود تسع مدن كانت تقع في الموقع نفسه. واعتقد دورْبفِلد أن المدينةالسادسة منها هي المدينة نفسها التي ورد ذكرها في إلياذة هوميروس. وكانت هذهالمدينة، التي أُطلق عليها اسم طروادة السادسة، أكبر من سابقاتها، وكانت محصنةًبأسوار عالية، وبيوتها فسيحة ومستطيلة الشكل، وقد تكون قد بنيت حول قصر مركزي.في عام 1932م ابتدأ كارلبلِيجن، وهو عالم أمريكي من جامعة سنسناتي بأوهايو في الولايات المتحدة الأمريكيةابتدأ حملة بحث جديدة في طروادة. واستمرتدراسته مدة ست سنوات، أكد إثرها النتائج التي كان دُوربفِلد قد توصل إليها،باستثناء أن بليجن اعتقد أن المدينة السابعة هي طروادة الأسطورية. فوفقًا لبليجن،مثّلت طروادة السادسة، مرحلة رئيسية من مراحل تطور المدينة، على الرغم من أنها لمتكن طروادة المذكورة في الأساطير الإغريقية. وقد تميزت هذه المرحلة بقدوم مهاجرينإليها شاركوا المسِّينيين في اليونان في كثير من خصائصهم الحضارية. وقد دُمِّرتطروادة السادسة نتيجة زلزال وقع في القرن الرابع عشر قبل الميلاد. أما المدينةالتالية التي يُطلق عليها علماء الآثار اسم طروادة السابعَة، فكانت ذات بيوت غيرمُتْقنة ومتزاحمة، كما كانت أقلّ ازدهارًا من المدن الطروادية التي سبقتها. وقد نُهبتطروادة السابعة وأحرقت. وعلى الرغم من أن بليجن كان يعتقد بأن طروادة السابعة هيالمدينة الأسطورية، إلا أن علماء الآثار لم يتمكنوا من إثبات ما إذا كانت هذهالمدينة هي المدينة القديمة نفسها.وخلال الفترة من القرنالثاني عشر إلى القرن الثامن قبل الميلاد، لم يعش أحد في موقع طروادة،. بينما قامبعض المستوطنين الإغريق، في نحو القرن الثامن قبل الميلاد، ببناء قرية صغيرة هناك.وبُنِيَتْ آخر مدينة في هذا الموقع، وهي طروادة التاسعة، في القرن الرابع قبلالميلاد، وأطْلقَ عليها الإغريق اسم إليوم وقد استمرت نحوًا من سبعة قرون،وهُجِرت في نحو عام 400م،وظلت غير منبوشة حتى اكتشفها شليمان



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي.

______________________________
وفي الختام الأساطير الخرافات والمعتقدات جزاء من تراثنا القديم كانت سائدة قديما حيث وصل لحد الاعتقاد بصحتها , في الوقت الحالي نحمد الله على زوالها حيث أصبحت من الطرائف التى يرويها لنا أجدادنا رحمهم الله لكي نتعلم منها عما هو سائد لديهم قديما
______________________
تحياتي



انا : دلع الجنوبية





رد مع اقتباس
قديم 31 / 10 / 2010, 51 : 06 PM   #2

عضو مؤسس
 
الصورة الرمزية тυℓιρ

 العضـــوٌﯦھہ » 14436
 التسِجيـلٌ  » 10 / 05 / 2009
 مشَارَڪاتْي » 194,139
 مُڪإني      »
 دولتي      » دولتي Saudi Arabia
اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera: Sony Female
 نُقآطِيْ » тυℓιρ has a reputation beyond reputeтυℓιρ has a reputation beyond reputeтυℓιρ has a reputation beyond reputeтυℓιρ has a reputation beyond reputeтυℓιρ has a reputation beyond reputeтυℓιρ has a reputation beyond reputeтυℓιρ has a reputation beyond reputeтυℓιρ has a reputation beyond reputeтυℓιρ has a reputation beyond reputeтυℓιρ has a reputation beyond reputeтυℓιρ has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
¬» قناتك mbc
¬» اشجع hilal

[ MY SMS ] في كثير من مواقف الحياة نحتاجُ ان نكون صُم بُكم عُمى
[ أوسمتي ]
وسام التميز الإداري مميز قسم التوبيكات مميز قسم سامسونج جالكسي Galaxy مميز قسم اي فون IPhone 

тυℓιρ غير متصل

افتراضي رد: الاساطير والمعتقدات القديمة (التاريخي منها-او الخرافي)



الله يعطيك العافيه
اختيار راائع وموفق
ماننحرم من جديدك المميز

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



انا : тυℓιρ





رد مع اقتباس
قديم 31 / 10 / 2010, 56 : 06 PM   #3

 
الصورة الرمزية الحب عزوز

 العضـــوٌﯦھہ » 12603
 التسِجيـلٌ  » 06 / 05 / 2009
 مشَارَڪاتْي » 32,109
 مُڪإني      » في قلب زوجي وابنيf
 دولتي      » دولتي Saudi Arabia
اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera: Sony Female
 نُقآطِيْ » الحب عزوز has a reputation beyond reputeالحب عزوز has a reputation beyond reputeالحب عزوز has a reputation beyond reputeالحب عزوز has a reputation beyond reputeالحب عزوز has a reputation beyond reputeالحب عزوز has a reputation beyond reputeالحب عزوز has a reputation beyond reputeالحب عزوز has a reputation beyond reputeالحب عزوز has a reputation beyond reputeالحب عزوز has a reputation beyond reputeالحب عزوز has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
¬» قناتك abudhabi
¬» اشجع hilal

[ MY MMS ]

MMS ~

[ أوسمتي ]
وسام الحضور الدائم  والمميز منذ تأسيس الموقع وسام الحضور المميز وسام شكر وتقدير 

الحب عزوز غير متصل

افتراضي رد: الاساطير والمعتقدات القديمة (التاريخي منها-او الخرافي)



يعطيك الف عافيه ..
تسلمين خيتي ع طرح الروعه ..
تحياتي وتقديري ..
الحب عزوز..



انا : الحب عزوز





رد مع اقتباس
قديم 31 / 10 / 2010, 03 : 08 PM   #4

 
الصورة الرمزية حكايةة عطر

 العضـــوٌﯦھہ » 45592
 التسِجيـلٌ  » 07 / 09 / 2009
 مشَارَڪاتْي » 20,736
 مُڪإني      » ډيٱڔ ٱڀۉ مٺعڀ(ŘiΫấḓђ)
 دولتي      » دولتي
اصدار الفوتوشوب : My Camera:  انثى
 نُقآطِيْ » حكايةة عطر has a reputation beyond reputeحكايةة عطر has a reputation beyond reputeحكايةة عطر has a reputation beyond reputeحكايةة عطر has a reputation beyond reputeحكايةة عطر has a reputation beyond reputeحكايةة عطر has a reputation beyond reputeحكايةة عطر has a reputation beyond reputeحكايةة عطر has a reputation beyond reputeحكايةة عطر has a reputation beyond reputeحكايةة عطر has a reputation beyond reputeحكايةة عطر has a reputation beyond repute
¬» مشروبك
¬» قناتك
¬» اشجع

[ MY SMS ] شكراً ، لا أريد زكآة عآطفية منك `
[ MY MMS ]

MMS ~

[ أوسمتي ]
مميز قسم البلاك بيري - Blackberry - مجهود الاعضاء وسام المشرفين مميز بلاك بيري مميز اللغات والترجمه 

حكايةة عطر غير متصل

افتراضي رد: الاساطير والمعتقدات القديمة (التاريخي منها-او الخرافي)



ااممم احسه تخااريف

خووووش اسااطيرر
ههه مشكوره ياابعدي



انا : حكايةة عطر





رد مع اقتباس
قديم 31 / 10 / 2010, 25 : 10 PM   #5


 
الصورة الرمزية ترڪِي

 العضـــوٌﯦھہ » 16607
 التسِجيـلٌ  » 17 / 05 / 2009
 مشَارَڪاتْي » 16,258
 مُڪإني      »
 دولتي      » دولتي Saudi Arabia
اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera: Canon Female
 نُقآطِيْ » ترڪِي has a reputation beyond reputeترڪِي has a reputation beyond reputeترڪِي has a reputation beyond reputeترڪِي has a reputation beyond reputeترڪِي has a reputation beyond reputeترڪِي has a reputation beyond reputeترڪِي has a reputation beyond reputeترڪِي has a reputation beyond reputeترڪِي has a reputation beyond reputeترڪِي has a reputation beyond reputeترڪِي has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك line-sport
¬» اشجع hilal

[ أوسمتي ]
وسام الضيافة والترحيب وسام الحضور الدائم  والمميز منذ تأسيس الموقع وسام الحضور المميز مميز قسم السفر والسياحه 

ترڪِي غير متصل

افتراضي رد: الاساطير والمعتقدات القديمة (التاريخي منها-او الخرافي)



قمةَ الرقي بل قمة ألآبدآع
هو طرحك الرـآ‘ئع ..

الحق أقول يبقى هو آبدآع
وتالق منَك
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
~{ عذب المشاعر



انا : ترڪِي





رد مع اقتباس
قديم 31 / 10 / 2010, 29 : 11 PM   #6


ستار اكاديمي 9
 
الصورة الرمزية توتا

 العضـــوٌﯦھہ » 241
 التسِجيـلٌ  » 03 / 03 / 2009
 مشَارَڪاتْي » 28,848
 مُڪإني      » مَكۂ :$ ~
 دولتي      » دولتي Saudi Arabia
اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera: Canon Female
 نُقآطِيْ » توتا has a reputation beyond reputeتوتا has a reputation beyond reputeتوتا has a reputation beyond reputeتوتا has a reputation beyond reputeتوتا has a reputation beyond reputeتوتا has a reputation beyond reputeتوتا has a reputation beyond reputeتوتا has a reputation beyond reputeتوتا has a reputation beyond reputeتوتا has a reputation beyond reputeتوتا has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
¬» قناتك mbc
¬» اشجع naser

[ MY SMS ] نفســــي عزيــــزة ماتطيق المذله افضل الفرقى ولا اعيش منهان
[ MY MMS ]

MMS ~

[ أوسمتي ]
مميز ستار اكاديمي 9 - star academy 9 الوسام الذهبي مميز ملتقى جماهير الفنان عبدالعزيز مميز قسم الحوار العام 

توتا غير متصل

افتراضي رد: الاساطير والمعتقدات القديمة (التاريخي منها-او الخرافي)



ما ابهى متصفحك وماحلاه
كل الشكر على روعة ما قدمت لنا
دمت بخير



انا : توتا





رد مع اقتباس
قديم 31 / 10 / 2010, 50 : 11 PM   #7

عضو مؤسس
 
الصورة الرمزية !• Şma »

 العضـــوٌﯦھہ » 8697
 التسِجيـلٌ  » 14 / 04 / 2009
 مشَارَڪاتْي » 81,953
 مُڪإني      » ♥ مكاني السماء ♥
 دولتي      » دولتي Saudi Arabia
اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera: Canon Female
 نُقآطِيْ » !• Şma » has a reputation beyond repute!• Şma » has a reputation beyond repute!• Şma » has a reputation beyond repute!• Şma » has a reputation beyond repute!• Şma » has a reputation beyond repute!• Şma » has a reputation beyond repute!• Şma » has a reputation beyond repute!• Şma » has a reputation beyond repute!• Şma » has a reputation beyond repute!• Şma » has a reputation beyond repute!• Şma » has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
¬» قناتك mbc
¬» اشجع naser

[ MY SMS ] وإن ضاقت عليك الأرض بما رحبت, أخرج وانظر كيف هي السماء رُفعت
[ أوسمتي ]
مميز قسم الأم والطفل مبدعة قسم العروسه مميز ملتقى جماهير الفنان عبدالعزيز وسام قسم التصوير الرقمي والاحترافي 

!• Şma » غير متصل

افتراضي رد: الاساطير والمعتقدات القديمة (التاريخي منها-او الخرافي)



دام منك هذا العطآء ..
لروحك ورد ونقآء ..



انا : !• Şma »





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

آخر المواضيع في قسم منتدى التراث و حضارات الشعوب - مهرجان الجنادرية
كاتب الموضوع دلع الجنوبية مشاركات 14 المشاهدات 2266  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نعم انثى وافكاري تعدت الاساطير بالي رايق منتدى الشعر و أبيات القصيد 18 14 / 02 / 2011 25 : 02 AM
لوحات الاساطير والخرافات دلع الجنوبية فن تشكيلي - مواهب فنية - اعمال يدوية 18 17 / 01 / 2011 08 : 11 PM
جزيرة الاساطير بماليزيا @شوق@ أرشيف منتديات عبدالعزيز عبدالرحمن 25 29 / 08 / 2010 52 : 10 PM
لانكاوي جزيرة الاساطير ‏•»Ŝậђậя ẬŁğậźậŁ«• أرشيف منتديات عبدالعزيز عبدالرحمن 20 16 / 05 / 2010 54 : 07 PM
صور نوكيا 6720 الخرافي مجنونة بس حنونة الجوال - برامج جوال - ثيمات جوال 20 05 / 09 / 2009 30 : 05 AM


الساعة الآن 24 : 12 PM.


 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى عبدالعزيز عبدالرحمن ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
يحضر وضع روابط مواقع او روابط بث مباشر او روابط تحميل افلام او وسائل اتصال او الكراك او الكيجن او السيريل للبرامج
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO
Copyright © 2008 www.azoz-star.com - All rights reserved