المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : [ موسوعة القصص ]


الصفحات : 1 2 [3] 4 5 6

شــاهــق
26 / 07 / 2010, 43 : 12 PM
نستكمل القصص ويـآإكم حبـآيب قلبي

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 47 : 04 AM
ما براهينـك؟
حدّث ثمامة بن أشرس قال : شهدتُ مجلساً للمأمون وقد أُتِيَ برجل ادعى أنه إبراهيم الخليل. فقال له المأمون : ما سمعت بأجرأ على الله من هذا. قلت : إن رَأَى أمير المؤمنين أن يأذن لي في كلامه. قال : شأنك وإياه. قلت : يا هذا، إن إبراهيم عليه السلام كانت له براهين. قال : وما براهينه؟ قلت : أُضْرِمَتْ له النار وأُلقِيَ فيها فكانت عليه برداً وسلاماً. فنحن نُضْرِمُ لك ناراً ونطرحك فيها فإن كانت عليك برداً وسلاماً آمنّا بك وصدّقنَاك. قال : هات ما هو أَلْينُ من هذا. قلت : فبراهين موسى عليه السلام. قال : وما هي؟ قلت : ألقى العصا فإذا هي حية تسعى تَلْقَفُ ما يأفكون، وضرب بها البحر فانفلق، وبياض يده من غير سوء. قال : هذا أصعب. هات ما هو أَلْين. قلت : فبراهين عيسى عليه السلام. قال : وما براهينه؟ قلت : إحياء الموتى. قال : جئت بالطّامّة الكبرى! دعني من براهين هذا. قلت : فلا بدّ من براهين! قال : ما معي من هذا شيء. قلتُ لجبريل : " إنكم توجّهونني إلى شياطين فأعطوني حجة أذهب بها وإلا لم أذهب "، فغضب جبريل عليّ وقال : " اذهب أولاً فانظر ما يقول لك القوم "! فضحك المأمون وقال : هذا من الأنبياء التي تصلح للمنادمة!

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 47 : 04 AM
ابن أبيه
رُوي أن رجلاً بلغ من البخل غايته، حتى صار إماماً، وكان إذا وقع في يده درهم، خاطبه وناجاه فكان يقول : كم من أرض قطعت، وكم من كيس فارقت، وكم من خامل رفعت، وكم من رفيع أخملت، فالآن، استقر بك القرار، واطمأنت بك الدار، لك عندي ألا تـَعـْرى ولا تضحى، ثم يلقيه في كيسه ويقول له : اسكن اسكن على اسم الله، في مكان لا تهان ولا تـُذلُّ فيه، ولا تـُزعج منه. وألح أهله عليه مرة في إنفاق درهم، فدافعهم ما أمكن، ثم أخرج درهما، فبينما هو ذاهب، إذ رأى حوَّاء قد أرسل على نفسه أفعى لدرهم يأخذه، فقال في نفسه : أتـْلف شيئاً تـُبذل فيه النفس بأكلة أو شربة!! والله ما هذا إلا موعظة لي من الله، فرجع إلى بيته، ورد الدرهم إلى كيسه، فكان أهله منه في بلاء، وكانوا يتمنوْن له موتاً عاجلاً، فلما مات، وظنوا أنهم استراحوا منه، جاء ابنه، فاستولى على ماله وداره ثم سأل : ما كان أُدم أبي؟ فقال : كان يأتدِم بجبن عنده، قال : أرونيه، فإذا فيه حزُّ كالجدول، من أثر مسح اللقمة، فقال : ما هذه الحفرة؟ قالوا : كان لا يقطع الجبن، وإنما كان يمسح اللقمة على ظهره، فيـُحفر كما ترى، قال : بهذا أهلكني وأقعدني هذا المقعد، لو علمت ذلك ما صليت عليه يوم مات، قالوا : فكيف أنت تريد أن تصنع؟ قال : أضعها من بعيد، فأشير إليها باللقمة.

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 48 : 04 AM
أبو حنيفة وتلميذه أبو يوسف
مرض أبو يوسف مرضًا شديدًا، فعاده أستاذه أبو حنيفة مرارًا. فلما صار إليه آخر مرة، رآه ثقيلاً، فاسترجع، ثم قال : لقد كنتُ أُؤَمّله بعدي للمسلمين، ولئن أُصيبَ الناسُ به ليموتَنّ علمٌ كثير. ثم رُزق أبو يوسف العافية، وخرج من العِلَّة. فلما أُخبِر بقول أبي حنيفة فيه، ارتفعت نفسُه، وانصرفت وجوه الناس إليه، فعقد لنفسه مجلسـًا في الفقه، وقصـَّر عن لُزوم مجلس أبي حنيفة. وسأل أبو حنيفة عنه فأُخبر أنه عقد لنفسه مجلسًا بعد أن بلغه كلام أستاذه فيه. فدعا أبو حنيفة رجلاً وقال له : صـِرْ إلى مجلس أبي يوسف، فقل له : ما تقول في رجل دفع إلى قَصَّار ثوبًا ليصبغه بدرهم، فصار إليه بعد أيام في طلب الثوب، فقال له القصار : ما لك عندي شيء، وأنكره. ثم إن صاحب الثوب رجع إليه، فدفع إليه الثوب مصبوغًا، أَلَه أجرُه؟ فإن قال أبو يوسف : له أجره، فقل له : أخطأت. وإن قال : لا أجرَ له فقل له : أخطأت! فصار الرجل إلى أبي يوسف وسأله، فقال أبو يوسف : له الأجرة. قال الرجل : أخطأت. ففكر ساعة، ثم قال : لا أجرة له. فقال له : أخطأت! فقام أبو يوسف من ساعته، فأتى أبا حنيفة. فقال له : ما جاء بك إلا مسألة ُ القصَّار. قال : أجل. فقال أبو حنيفة : سبحان اللّه! من قعد يُفتي الناس، وعقد مجلسًا يتكلم في دين اللّه، لا يُحسن أن يجيب في مسألة من الإجارات؟! فقال : يا أبا حنيفة، علِّمني. فقال : إنْ صبغه القصار بعدما غَصَبه فلا أجرة له، لأنه صبغ لنفسه، وإن كان صبغه قبل أن يغصبه، فله الأجرة، لأنه صبغه لصاحبه. ثم قال : مَن ظن أن يستغني عن التعلُّم فَلْيَبكِ على نفسه.

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 48 : 04 AM
بستـان الخليـفة
لمّا قُبض على الخليفة العباسي القاهر وسُمِلت عيناه وأفضت الخلافة إلى الراضي، طولب القاهر بأمواله الكثيرة التي خبأها، فأنكر أن يكون عنده شيء. فأوذي وعُذِّب بأنواع من العذاب، وكل ذلك لا يزيده إلا إنكاراً. فأخذه الخليفة الراضي وقرّبه، وطالت مجالستُه إياه وإكرامه له، ولاطفه وأحسن إليه غاية الإحسان. وكان للقاهر بستان في بعض الحصون قد غرس فيه النّارنج، اشتبكت أشجاره ولاحت ثماره كالنجوم من أحمر وأصفر، وبين ذلك أنواع الرياحين والزهر، وأنواع الأطيار من الشَّحارير والببغاء مما قد جُلب إليه من الممالك والأمصار. وكان ذلك في غاية الحسن، وكان القاهر كثير الجلوس فيه. ثم إن الراضي رَفَق بالقاهر، وأعلمه بما هو فيه من حاجة إلى الأموال، وسأله أن يُسعِفه بما خبأه منها، وحلف له بالأيمان المؤكدة أنه لا يسعى في قتله ولا الإضرار به ولا بأحد من ولده. فقال له القاهر : ليس لي مال إلا في بستان النارنج. فصار الراضي معه إلى البستان، وسأله عن الموضع، فقال القاهر : قد ضاع بصري فلستُ أعرف موضعه. ولكن مُرْ بحفره فإنك تظهر على المكان. فحفر البستان، وقلع تلك الأشجار والغروس والأزهار، حتى لم يبق منه موضع إلا حفره، وبولغ من حفره فلم يجد شيئاً. فقال له الراضي : ما ههنا شيء مما ذكرتَ، فما الذي حملك على ما صنعت؟ فقال القاهر : إنما كانت حَسْرَتي على جلوسك في هذا البستان وتمتّعك به، وقد كان لَذَّتي من الدنيا، فتأسّفتُ على أن يتمتع به بعدي غيري.

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 48 : 04 AM
الشـَّحـّاذ
جلس أحمد بن طولون يومـاً في بعض بساتينه، وأحضر الطعام ومن يؤاكله من خاصته. فرأى من بعيد سائلاً في ثوب خـَلـَق، وحال سيئة، وهو جالس يتأمل البستان ومن فيه. فأخذ ابن طولون رغيفـاً، فجعل عليه دجاجة وشواء لحم وقطع فالوذج كبيرة، وغطـّاه برغيف آخر، ودفعه إلى بعض غلمانه وقال له : امض إلى هذا السائل فسلـّمه إياه. وأقبل يراقب الغلامَ في تسليمه الرغيف وما يكون من الرجل. فلم يزل يتأمل السائل ساعة، ثم أمر بإحضاره. فلما مـَثـَل بين يديه كلـّمه فأحسن الجواب ولم يضطرب من هيبته. فقال له ابن طولون : هات الرسائل التي معك. فاعترف له الرجل بأنه جاسوس، وأن الكتب معه ما أوصلها ليدبـّر أمره في إيصالها، فوكل به حتى مضى وأُحضرت الكتب. فقال أحدُ الخاصة لابن طولون : أيها الأمير، إن لم يكن هذا وَحـْيـاً فهو سحر. فقال : لا والله يا هذا، ما هو وحي ولا سحر، ولكنه قياس صحيح. رأيتُ هذا الرجل على ما هو عليه من سوء الحال فأشفقتُ عليه، وعلمتُ أن مثله لا يصل إلى مثل ما بين أيدينا من الطعام. فأردتُ أن أسـُرّه بما أرسلتـُه إليه، فما هشّ له ولا مدّ يدا إليه. فنفر قلبي منه وقلت : " هذا عينه ملأى وفي غنى عن هذا. هو جاسوس لا شك فيه ". فأحضرته أحادثه، فازداد إنكاري لأمره لقوّة قلبه واجتماع لبـّه، وأنه ليس عليه من شواهد الفقر ما يدل على فقره

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 48 : 04 AM
حـج عنـه ملــك
كان عبد الله بن المبارك، صاحب أبي حنيفة رضي الله عنهما، يحج سنة، ويغزو أخرى، حدّث عن نفسه قال : لما كانت السنة التي أحج فيها، خرجت بخمسمائة دينار إلى موقف الجمال بالكوفة لأشتري جملاً، فرأيت امرأة على بعض الطريق تنتف ريش بطة، أحسبها ميتة، فتقدمت إليها وقلت : لـِمَ تفعلين هذا؟ فقالت : يا عبد الله، لا تسألني عما لا يعنيك، فوقع في خاطري من كلامها شيء، فألححت عليها فقالت : يا عبد الله، قد ألجأتني إلى كشف سري إليك. ثم قالت : يرحمك الله، أنا امرأة علوية، ولي أربع بنات، مات أبوهن من قريب، وهذا اليوم الرابع ما أكلن شيئاً، وقد حلت لنا الميتة، فأخذت هذه البطة أصلحها وأحملها إلى بناتي، فقلت في نفسي ويحك يا ابن المبارك، أين أنت من هذه؟ أبسطي حجرك، فصببت الدنانير في طرف إزارها، وهي مطرقة لا تلتفت، وقلت لها : عودي إلى بيتك، فاستعيني بهذه الدنانير على إصلاح شأنك، ونزع الله من قلبي شهوة الحج في هذا العام، ثم تجهزت إلى بلادي، وأقمت حتى حج الناس وعادوا، فخرجت أتلقى جيراني وأصحابي، فصار كل من أقول له : قبل الله حجتك، وشكر سعيك، يقول لي : وأنت قبل الله حجتك وسعيك، إنـّا قد اجتمعنا بك في مكان كذا وكذا، وأكثرَ الناس عليّ في القول، فبتُّ مفكراً في ذلك، فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم في المنام، وهو يقول يا عبد الله لا تعجب فإنك أغثت ملهوفة من ولدي، فسألت الله أن يخلق على صورتك ملكاً يحج عنك.

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 48 : 04 AM
حيلـة القاضـي
كان جمال الدين بن العديم، قاضي حلب، عاقلاً عادلاً خبيراً بالأحكام. حدث أن ادّعى عنده مدّع على آخر بمبلغ. فلما أنكر المدّعى عليه، أخرج المدّعي وثيقة فيها إقرار " منصور بن أبي جرادة بتسلم المبلغ ". فأنكر المدعى عليه أن الاسم المذكور في الوثيقة (أبا جرادة) اسم أبيه. قال له القاضي ابن العديم : فما اسمك أنت؟ قال : منصور. قال : واسم أبيك؟ قال : هبة الله. فسكت عنه القاضي، وتشاغل بالحديث مع من كان عنده حتى طال ذلك، وكان جليسه يقرأ عليه في صحيح البخاري. ثم إذا بالقاضي يصيح فجأة : يا بن أبي جرادة! فأجابه المدّعى عليه مبادراً : مولاي! فقال له : ادفع لغريمك حقَّه.

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 49 : 04 AM
أحمد بن طولون والصيّاد
ركب أحمد بن طولون فاجتاز بشاطئ النيل فوجد عنده شيخًا صيادًا عليه ثوب خلق لا يواريه، ومعه صبي في مثل حاله من العُرْي وقد رمى الشبكة في البحر. فرثى لهما أحمد بن طولون، وقال لنسيم الخادم : يا نسيم، ادفع إلى هذا الصياد عشرين دينارًا. ثم رجع ابن طولون عن الجهة التي كان قصدها واجتاز بموضع الصياد فوجده ملقى على الأرض وقد فارق الدنيا والصبي يبكي ويصيح. فظن ابن طولون أن شخصًا قتله وأخذ الدنانير منه. فوقف بنفسه عليه وسأل الصبي عن خبره فقال الصبي : هذا الرجل ـ وأشار إلى نسيم الخادم ـ وضع في يد أبي شيئا ومضى، فلم يزل أبي يقلبه من يمينه إلى شماله ومن شماله إلى يمينه حتى سقط ميتًا. فقال ابن طولون لغلمانه : فتشوا الشيخ. ففتشوه فوجدوا الدنانير معه. وأراد ابن طولون الصبي على أن يقبض دنانير أبيه إليه فأبى، وقال : أخاف أن تقتلني كما قتلت أبي. فقال أحمد بن طولون لمن معه : الحق معه، فالغِنَى يحتاج إلى تدريج وإلا قَتَل صاحبَه.

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 49 : 04 AM
عقـل راجــح
تحدث أحدهم، وكان يتلقى الأدب على " المبرد " فقال : خرجت ذات مساء بعد أن انتهى الدرس من بيت المبرد فرأيت إنساناً أشعث، في أسمال بالية، ولما أن كدت أتجاوزه، أومأ إليَّ وبادرني بقوله.. " أنت تلميذ المبرد، وإنني أعلم أنه عقب إلقاء درسه اليومي، يختتم حديثه ببيتين من الشعر... فماذا كانا اليوم؟ فقلت بسرعة لأتخلص منه. لقد ختم حديثه بهذين البيتين :
أعــار الغيـثَ نائلــه *** إذا مـا مــاؤه نَفِــدا
وإن أسـد شكـا جُبنـا *** أعـار فـؤاده الأسـدا
وما إن انتهيت، حتى أسرع هذا بقوله : لو أعار نائله للغيث، لأصبح بلا نائل، أي بخيل، ولو أعار الأسد فؤاده، لأصبح بلا فؤاد، فهل هذا مديح أم هجاء؟ فدهشت وقلت : " إذاً ماذا كان يقول؟" وكنت أريد إحراجه، فأجاب بعد تمعن وببطء :
علم الغيث الندى حتى إذا *** ما وعاه علم البأس الأسد
فـإذا الغيـث مقـرٌّ بالكرم *** وإذا الليــث مقـرٌّ بالجلــد
وتركني مشدوهاً ومشى.

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 49 : 04 AM
أتـدري مـا الدّرهـم؟
قال سلم بن أبي المعافى : كان أبي شديد البخل. وكان إلى جنب داره مزرعة فيها قـِثـّاء. وقد حدث وأنا صبيّ أن جاء ني صـِبيان أقران لي، فطلبت من أبي أن يهب لي درهمـًا أشتري لهم به قثاء. فقال لي : أتعرف حال الدرهم؟ كان في حجر في جبل، فضـُرب بالمعاول حتى استـُخرج، ثم طـُحن، ثم أُدْخـِل القـِدْرَ وصـُبَّ عليه الماء، وجـُمع بالزئبق، ثم صـُفـّي من رَقّ، ثم أدخلَ النار فسـُبك، ثم أخرج فضـُرب، وكـُتب في أحد شـِقـَّيه : لا إله إلا الله، وفي الآخر : محمد رسول الله. ثم حـُمل إلى أمير المؤمنين، فأمر بإدخاله بيت ماله ووكـّل به من يحرسه... وأنت والله أقبح من قـِرد، هوّنت الدرهم وهو طابع الله في أرضه. هو ويحك عـُشر العشرة، والعشرة عـُشر المائة، والمائة عشر الألف، والألف عشر دِية المسلم.. ألا ترى كيف انتهى الدرهم الذي هوّنتـَه؟ وهـَل بيوت الأموال إلا درهم على درهم؟

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 49 : 04 AM
كـرم يزيد بـن المهلـّب
أجمع علماء التاريخ على أنه لم يكن في دولة بني أمية أكرم من بني المهلـّب ابن أبي صفرة، كما لم يكن في دولة بني العباس أكرم من البرامكة. ويُروَى عن يزيد بن المهلب أمير البصرة أنه طلب أثناء حجه حلاقـًا. فجاء فحلق رأسه. فأمر له يزيد بألف درهم. فتحيـّر الحلاق ودُهش، وقال : هذا الألف أمضي أشتري أمي من مالكها. فقال يزيد : أعطوه ألفـًا آخر. فقال : امرأتي طالق إن حلقتُ رأس أحد بعدك! فقال يزيد : أعطوه ألفين آخرين. وذكر الحافظ ابن عساكر أن يزيد بن المهلب لما هرب من الحجاج، اجتاز في طريقه بالشام على أبيات عرب. فقال يزيد لغلامه : اطلب لنا من هؤلاء لبنا. فأتاه بلبنٍ فشربه، ثم قال : أعطهم ألف درهم. فقال الغلام : إن هؤلاء لا يعرفونك. قال : لكني أعرف نفسي. أعطهم ألف درهم. فأعطاهم.

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 49 : 04 AM
فخر الدِّين الرازي وتلميذه العلويّ
حدّث النسّابة إسماعيل بن الحسين العلوي، قال : ورد فخر الدين الرازي إلى مَرْو. وكان من جلالة القدر، وعِظَم الذِّكر، وضخامة الهيبة، بحيث لا يُراجَع في كلامه، ولا يتنفّس أحد بين يديه. فتردّدتُ للقراء ة عليه. فقال لي يومًا : أُحبُّ أن تُصنِّفَ لي كتابًا لطيفًا في أنساب الطالبين لأنظر فيه وأحفظَه. فصنّفتُ له المصنَّف الفَخْري. فلما ناولته إياه، نزل عن مقعده وجلس على الحصير، وقال لي : اجلس على هذا المقعد! فأعظمتُ ذلك وأبيت، فانتهرني نهرة ً عظيمة مزعجة، وزعق عليّ وقال : اجلس حيث أقول لك! فتداخلني من هيبته ما لم أتمالك إلا أن جلست حيث أمرني. ثم أخذ يقرأ في كتابي وهو جالس بين يديّ، ويستفهمني عما استغلق عليه، إلى أن أنهاه قراء ة. فلما فرغ منه قال : اجلس الآن حيث شئت، فإن هذا عِلمٌ أنت أستاذي فيه، وأنا أستفيد منك وأُتلمذ لك. وليس من الأدب إلا أن يجلس التلميذ بين يدي الأستاذ.

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 50 : 04 AM
أتدري بماذا غفرتُ لك؟
يروى أن بعض أصحاب الشبلي رآه في النوم بعد موته، فقال له : ماذا فعل الله بك؟ قال الشبلي : أوقفني الله بين يديه وقال : يا أبا بكر، أتدري بماذا غفرت لك؟ قلت : بصالح عملي؟ قال : لا. قلت : بإخلاصي في عبوديتي؟ قال : لا. قلت : بحجي وصومي وصلاتي؟ قال : لا. لم أغفر لك بذلك. قلت : بهجرتي إلى الصالحين و إدامة أسفاري في طلب العلوم؟ قال : لا. قلت : فهذه يا رب هي المنجيات التي كنت أعقد عليها خنصري وظني أنك تعفو عني وترحمني. قال : كل هذه لم أغفر لك بها. قلت : فَبِمَ يا رب؟ قال : أتذكر حين كنت تمشي في دروب بغداد، فوجدت هرة صغيرة قد أضعفها البرد، وهي تنزوي من جدار إلى جدار من شدة البرد والثلج، فأخذتها رحمة لها، وأدخلتها في فروٍ كان عليك وقاية لها؟ قلت : نعم! قال : برحمتك لتلك الهرة رحمتك.

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 50 : 04 AM
كُتُب المُبَشـِّر بن فاتـِك
كان الأمير المبشر بن فاتك من أعيان أمراء مصر، وأفاضل علمائها، دائم الاشتغال، محبّ للاجتماع بالعلماء من أمثال ابن الهيثم وابن رضوان الطبيب. وقد اقتنى المبشـّر كتبًا كثيرة جدًا، فكان في أكثر أوقاته لا يفارقها، وليس له دأب إلا المطالعة والكتابة، ويرى أن ذلك أهم ما عنده. وكانت له زوجة كبيرة القدر أيضًا من أرباب الدولة. فلما توفـّى، رحمه الله، نهضت هي وجواريها إلى خزائن كتبه، وفي قلبها الحقد على الكتب لأنه كان يشتغل بها عنها، فجعلت تندبه، وفي أثناء ذلك ترمي الكتب في بركة ماء كبيرة في وسط الدار، وجواريها يساعدنها!





نظر إياس بن معاوية، قاضي البصرة، يومـًا إلى رجل لم يره قط، فقال : هذا غريبٌ، من بلدة واسط، معلـّم كتـّاب، هرب له غلام. فلما وجدوا الأمر كذلك، سئل عن ذلك، فقال : رأيتُه يمشي ويلتفت في الأماكن والطرق، فعلمتُ أنه غريب. ورأيت على ثوبه حـُمرة تراب واسط، فعلمت من أهلها. ورأيته يمرّ بالصبيان فيسلـّم عليهم ولا يسلـّم على الرجال، فعلمت أنه معلم. ورأيته إذا مرّ بذي هيئة لم يلتفت إليه، وإذا مرّ بأسود ذي أسـْمال تأمـّله، فعلمت أنه يطلب عبدًا هاربـًا.

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 50 : 04 AM
تقـويم الكـلام
كان بسجستان شيخ يتعاطى النّحو. فقال يومًا لابنه : إذا أردت أن تتكلم بشيء فاعرضه على عقلك، وفكّر فيه بجهدك حتى تقوّمه، ثم أخرج الكلمة مقوّمة. فبينما هما جالسان في بعض الأيام في الشتاء، والنار تتـّقد، وقعت شرارة في جُبـَّة خزّ كانت على الأب، وهو غافل والابن يراه. فسكت الابن ساعة يفكـِّر ثم قال : يا أبت، أريد أن أقول شيئًا، فتأذن لي فيه؟ قال أبوه : إنْ حقـّا فتكلم. قال : أراه حقـّا. فقال : قل. قال : إني أرى شيئًا أحمر. قال : وما هو؟ قال : شرارة وقعت في جُبـَّتك. فنظر الأب إلى جُبـَّته وقد احترق منها قطعة. فقال للابن : لِمَ لَمْ تُعْلِمْني سريعًا؟ قال : فكرت فيه كما أمرتني، ثم قـوَّمت الكلام وتكلمت فيه. فحلف أبوه بالطلاق أن لا يتكلم بالنحو أبدًا.

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 50 : 04 AM
أطباق الفستق
شكا الحجاجُ إلى تياذوق الطبيب تعباً في معدته وكبده. فوصف له العبثَ بالفستق. فذكر الحجاجُ ذلك لجواريه، فلم يبق له جارية إلا قشرت له طبقاً عظيماً من الفستق وبعثت به إليه. وجلس الحجاج مع مسامريه، فأقبل يستفّ الفستق سفَّاً، فأصابه إسهال كاد يأتي على نفسه فشكا ذلك إلى تياذوق، فقال : إنما أمرتك أن تعبث بالفستق، وأردتُ بذلك الفستقَ الذي بقشره لتتولى أنت كسرَ الواحدة بعد الواحدة. ومصُّ قشر الفستق يُصلح معدة مثلك من الشباب الممرورين، وأكل بعض الفستق نفسه يصلح الكبد. وكان قصدي أنك إذا أكلت ما في الفستقة وحاولت كسر أخرى، لم يتم لك كسرها إلا وقد هضمت الفستقة التي قبلها. فأما ما فعلته أنت فليس بعجيب أن ينالك معه أكثر مما أنت فيه!

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 51 : 04 AM
قصة مثلإذا عز أخوك فهن
المثل لهذيل بن هبيرة التغلبي وكان اغار على بني ضبة فأقبل بما غنم فقال أصحابه
اقسم بيننا غنيمتنا فقال أخاف الطلب فأبوا الا القسم فقال:
إذا عز أخوك فهن
وقسم بينهم ومعناه إذا صعب أخوك فلن فإنك إن صعبت أيضا كانت الفرقة.

يقال عز يعز عزة، إذا اشتد وعز على كذا أي اشتد واستعز الوجع بالمريض أي اشتد وعز والأرض العزاز الصلبة الشديدة وعزنى في الخطاب اشتد فيه حتى غلبني وهن من قولهم فلان هين لين إذا كان سهلا منقادا وليس من الهوان .

وانما من الهون وهو الرفق واللين وفي القرآن على الأرض هونا

وأخذ معاوية معنى هذا المثل فقال :
لو أن بيني وبين الناس شعرة ما انقطعت ان شدوها ارخيتها وان ارخوها شددتها

وقال زياد
إياكم ومعاوية فإنه إذا طار الناس وقع وإذا وقعوا طار

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 51 : 04 AM
قصة مثل اكلتم تمري وعصيتم أمري
وهذا المثل يقال لنكران الجميل
وأصل القصة أن عبد الله بن الزبير خرج على عبد الملك بن مروان وتسمى بالخلافة ودانت له الأمصار حتى لم يبق مع عبد الملك الا الشام ودمشق تحديدا ثم ان عبد الملك حارب ابن الزبير وانتصر عليه حتى لم يبق معه الا مكة المكرمة فسير له الحجاج بن يوسف الثقفي فحصره الحجاج ومن معه داخل الحرم وبمضي الأيام توالي تخلي انصار ابن الزبير عنه وقد شعر عبد الله رضي الله عنه بهذا الأمر حتى ان أخوته وابناءه تركوه في آخر لحظات حياته لمصيره ولم يتبق معه الا القليل القليل من انصاره الذين استشهدوا معه رحمهم الله جميعا وعندما رأى عبد الله تخلي انصاره ورفاقه ومريديه عنه، قالها : أكلتم تمري وعصيتم أمري
فذهبت مثلا في التخلي والغش مع انتظار الوفاء والنصيحة ويكثر استخدام هذا المثل في ايامنا أثناء الانتخابات البرلمانيةحيث تكثر الولائم فيأكل الجميع وحين يأتي دور الادلاء بالصوت والانتخاب ينتخب الناس من له عندهم هوى ، أو لهم عنده مصلحةhttp://www.3zotie.com/vb/images/smilies/3%20z%20o%20t%20e%20(171).gif

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 51 : 04 AM
مواقف أبكت وأسكتت وأغضبت عمر بن الخطاب


: الصبي الذي أسكت عمر!!
أجتاز عمر رضي الله عنه بصبيان يلعبون،،
فهربوا إلا عبد الله بن الزبير،.
فقال له عمر: لِمَ لم تفِر مع أصحابك؟؟
قال لم يكن لي جُرم فأفر منك ولا كان
الطريق ضيقاً فأوسع عليك!!!!.



عمر يُقبل وجه علي...
أستدعى رجل على علي بن أبي طالب رضي الله عنه
عمر بن الخطاب رضي الله عنه،، وعلي جالس فألتفت
فقال: قُم يا أبا الحسين فأجلس مع خصمك..
فقام فجلس معه وتناظرا، ثم أنصرف الرجل ورجع علي
إلى محله، فتبين عمر التغير في وجهه فقال: يا أبا الحسين، مالي أراك متغيراً! أكرهت ما كان؟ قال: نعم
قال: وماذاك؟ قال: كنيتني بحضرة خصمي، هلا قلت:
قُم يا علي فأجلس مع خصمك! فأعتنق عمر علياً وجعل
يُقبل وجهه وقال: بأبي أنتم! بكم هدانا الله، وبكم أخرجنا
من الظلمات إلى النور..




أبا ذر يداعب عمر!!
روي عن عمر رضي الله عنه، أنه لقي أبا ذر الغفاري
فقال له: كيف أصبحت يا أبا ذر؟
فقال: أصبحتُ أُحب الفتنة وأكره الحق وأصلي بغير
وضوء ، ولي ما ليس لله في السماء...
فغضب عمر غضباً شديداً , فدخل علي بن أبي طالب
رضي الله عنه, فقال له: يا أمير المؤمنين على وجهك
أثر الغضب!!
فأخبره عمر بما كان له مع أبا ذر ..
فقال: صدق يا عمر!!
يُحب الفتنة يعني المال والبنين, لأن الله قال (إنما أموالكم
وأولادكم فتنة) .. ويكره الحق يعني الموت ..
ويصلي بغير وضوء يعني أنهُ يصلي على النبي بغير
وضوء كل وقت,, وله في الأرض ما ليس لله في السماء
لهُ زوجة وولد وليس لله زوجة وولد...
فقال عمر: أصبت وأحسنت يا أبا الحسين، لقد أزلت
ما في قلبي على حذيفة بن اليمان...


عرابي أبكى عمر...
قيل إن أعرابي وقف على باب عمر بن الخطاب فقال:
يا عمر الخير جزيت الجنة
أكس ِ بنياتى وأمهنه
وكن لنا في ذا الزمان جنة (1)
أقسمت با لله لتفعلنه
فقال عمر: وإن لم أفعل يكون ماذا؟؟
قال: إذاً يا أبا حفص لأمضينه..(2)
فقال: فإذا مضيت يكون ماذا؟
قــــــــال:
والله عنهن لتسألنه
يوم تكون الأعطيات منة(3)
وموقف المسئول بينهنه
إما إلى ناراً وإما إلى جنة
فبكى عمر حتى أخضلت (4) لحيتهُ , ثم قال لغلامه :
يا غلام , أعطه قميصي هذا لذلك اليوم لا لشعره..
والله لا أملك غيره...

(1)جنة: ستر, وقاية..

(2)أمضي: أذهب..

(3)المنة: الإحسان..

(4)أخضلت: أبتلت

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 51 : 04 AM
قصةٌ في مدرسة ثانوية فيالرياض!!




يقول المدير: استيقظت مبكرًا كالعادة وتوجهت للمدرسة, وعند دخولي فيداخل

المبنى وإذا بي أتفاجأ بكتاباتٍ على الجدران .. مكتوبةٌ بـ (بويه بخاخ)..
يقولالمدير:بعد التحري وحصر المتغيبين في ذلك اليوم اكتشفنا الطالب الذي قامبهذة الفعلة

المديربدوره اتصل على ولي أمر الطالب على أن يحضر للمدرسةِ فورًا
المهم .. بعدحضور الوالد رأى ما خطته يدا ابنه على جدرانالمدرسة..
قالالمدير: أنظر بعينك ماذا فعل ابنك بالمدرسة .. المدرسة جديدة, والدولة خسرت أموالًا طائلةً في خدمة أبنائكم، ومن هذا الكلام.....

يقول المدير: أنا منفعل ومعصب والأب في قمة هدوئه .. عندها مدوالد الطالب يده إلى جيبه وأخرج جواله واتصل على ابنه




يقول الأبعبر اتصاله بابنهوبهدوء: إنت اللي كتبت هذي الكتابات ؟؟

الولد اعترف قال: إيه أنا اللي كتبتها

قال الوالد : ليشطيب ؟؟

الولد قال: طفشان .. ما ادري أيش............ ....... من هذاالكلام


الوالد أمر ابنه أن يأتيهللمدرسة

بعدها



يقولمديرالمدرسة: اتصل على شخص وقال له تعال عندي فيالمدرسة الفلانية

إتضح أنه اتصل على معلم دهانات
وبعد أن جلسالوالد وبجانبه ولده (الطالب) في غرفة المدير
جاء معلم الدهانات واتفق معه على أن يجد نفس درجةالبوية

واتفقواعلى السعر على أن يبدأ في تجديد وتغطية ما شوَّهه الولد




المدير يقول:اعتقدنا أن الوالد يريد أن يأنب ولدهأشد التأنيب وخفنا أنه سيضربه عندنا.


يقول المدير:

التفت الوالد لابنه وقال كلمتين وبهدوءٍ أيضًا:يا ولدي .. إما انفعني .. وإلالا تخسرني

بعدها قام الأب واستأذن المديرَوانصرف



المديريقول:نظرت للولد إلا وهو واضع كفيه على وجهه يبكي
وأنا والمرشد الطلابي في قمة الذهول .. من أسلوب هذا الوالدونحن نحاول تهدئة هذا الطالب وهو في حالةبكاء
يقول الطالب : وهو يبكي يا ليت أبوي ضربني ولا قال ليهالكلمتين
بعدها الطالب اعتذر منا .. وصار منخيرة التلاميذ في المدرسة.

أنظروا.. شتان بين من يعاقب ابنه بالضرب المبرح وغيره .. ما نتائجهعندها !!؟؟


بالتأكيد سوف يصبح الولد عدوانيًّا ويقابل العقاب بالعداء .. ويستمر الابن في خروجه عنالمألوف

وشتان بين من يقفعند مشاكل أبنائه بالصبر والحلم ومعالجتها بأسلوب يعود على النَّشأ بالخيروالصلاح
ولو أن هذاالطالب قام والده بتأنيبه أمام مديره أو ضربه بين الناس .. وقد حصلتكثيرًا
ماذا يحدث؟! .. ربمايُفصل من المدرسةِ بعد عددٍ من التغيبات .. ثم ينعزل مع رفقاء السوء
وينظر للمجتمع نظرةًعدوانيةً تدعوه للانتقام .. ويرتكب جرائم متعددة
حتى يتخرج الطالب من هذا العالم, مدخِّنًا ثم مروجَ مخدرات إلى مدمنٍ وربما يصبح قاتلًا

بعدها يُرمى في غيابات السجون .. ويندم مربوه .. أبويه ومديره ومعلميه أشد الندم , يوم لا ينفع الندم

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 52 : 04 AM
قصة مثل



إنك لاتجني من الشوك العنب




****************


ويضرب هذا المثل لمن يرجو المعروف من غير أهله..
أو لمن يعمل الشر فينتظر من ورائه الخير ..

أو لمن يحاول أصلاح شخص خسيس الأصل سيء التربية.




واصل القصة أن



صبيا رأى والده يغرس شجرا في البستان...

وبعد عدة أشهر ظهرت ثماره عنبا حلوالذيذا..

فظن الصبي أن كل مايغرسه يخرج عنبا.




وذات يوم وجد شجرة شوك فغرسها ..



وأنتظر مدة فوجد الشوك يظهر في أغصانها...

فقال له أبوه:




إنك لاتجني من الشوك عنبا...





فلا تنتظر الشيء من غير أصله.

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 52 : 04 AM
قصة مثل
أصبر ْ عَالحُصرُم تاكْله ْ عنب ْ




****************





يضرب ُ للرجل يتأنى في الامور حتى يحين وقتُها , فتُقضى كاملة ً غير َ منقوصة ٍ .



وأصلُ القصة :
أن رجلا ً كان َ يملك ُ بستانا ً كبيرا ً فيه ما لذ وطاب َ من أشجار الفاكهة .




فنزل به ( يوما ً ) أحد ُ المسافرين َ ضيفا ً , فأكل َ من فاكهته ْ كلها الا (( الحصرم )) , وهو العنب قبل نضجه , فقد وجده حامضا ً فلم ْ يستمرئه ُ ... ثم عاد بعد مدة ٍ وجيزة ٍ

فنزل ضيفا ً " للمرة الثانية " فأكل َ من الفاكهة فأعجبه ُ العنب ُ




[ وكان من النوع الفاخر ] فامتدحه كثيرا ً . وذم " الحصرم " الذي أكل َ منه ُ في المرة السابقة .




فقال صاحب ُ البستان :



" عَمي ... هذا العنب من ذاك الحصرم ْ ... أنت استعجلت بالمرة السابقة واكلت ْ منه ْ .



ولكن أقول لك:



[ اصبُر ْ عالحصرم تاكله ْ عنَب ] ..




فذهب قوله مثلاً

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 52 : 04 AM
في بيته يؤتى الحكم



****************




يضرب هذا المثل لمن يريد حاجة فينتظر أن يأتي إليه من يقضيها له .



ويروي العرب هذا المثل على ألسن البهائم
حيث أبدعوا هذه القصة لتبرير عدد كبير من الأمثال فهي




قصة احتكام الأرنب والثعلب إلي الضب ,



وتكاد كل جمل الحوار فيها تكون أمثالا وتميزت بالحيوية , ومرح الموقف ,



وقصر العبارة , وسلاستها , ودقة وعمق ما فيها من أمثال ,



إلي جانب تعدد شخوصها وصدق التعبير عن سماتها النفسية



هذا مما زعمت العرب على السن البهائم , قالوا :



إن الأرنب التقط ثمره فاختلسها الثعلب فأكلها , فانطلقا يختصمان إلي الضب .



قالت الأرنب : يا أبا الحسن ( كنية الضب)
قال الضب : سميعاً دعوتِ.
قالت : أتيناك لنختصم إليك.
قال :

عادلاً حكّمتما.
قالت : فاخرج إلينا.
قال :

في بيته يؤتى الحكم.
قالت : إني وجدت ثمرة.
قال :

حلوة فكليها.
قالت : فاختلسها الثعلب.
قال :

لنفسه بغى الخير.
قالت : فلطمته.
قال :

بحقك أخذت.
قالت : فلطمني.
قال :

حر انتصر. ( أي اقتص لنفسه )
قالت : فاقض بيننا.
قال :

قد قضيت.
فذهبت أقواله كلها أمثالا.

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 53 : 04 AM
شاب يقول انه لن يصلي إلا لو اجبناه على ثلاثة اسئلـــة!!!


































يقال أن هناك شاب ذهب للدراسه في





أحد البلاد الشيوعية وبقي فترة

من الزمن ثم رجع لبلاده واستقبله أهله أحسن استقبال ولما جاء موعد

الصلاة رفض الذهاب الى المسجد وقال لا أصلي حتى تحضروا لي

أكبر شيخ يستطيع الإجابة على أسئلتي الثلاثه

أحضر الأهل أحد العلماء

فسأل الشاب ماهي أسئلتك قال الشاب : وهل تظن باستطاعتك الإجابة عليها عجز عنها أناس كثيرون قبلك

قال الشيخ : هات ما عندك ونحاول بعون الله

قال الشاب : أسئلتي الثلاثة هي :

أولا: هل الله موجود فعلا؟ واذا كان كذلك ارني شكله؟

ثانيا: ماهو القضاء والقدر؟

ثالثا: اذا كان الشيطان مخلوقا من نار..فلماذا يلقى فيها و هي لن تؤثر فيه ؟


وما ان انتهى! الشاب من الكلام حتى قام الشيخ وصفعه صفعة قوية على وجهه

جعلته يترنح من الألم

غضب الشاب وقال : لما صفعتني هل عجزت عن الإجابة ؟

قال الشيخ : كلا وانما صفعتي لك هي الإجابة

قال الشاب لم أفهم

قال الشيخ : ماذا شعرت بعد الصفعة

قال الشاب: شعرت بألم قوي

قال الشيخ : هل تعتقد ان هذا الألم موجود

الشاب : بالطبع وما زلت أعاني منه

قال الشيخ : أرني شكله

قال الشاب! : لا أستطيع

قال الشيخ : فهذا جوابي على سؤالك الأول كلنا يشعر بوجود الله بآثاره

وعلاماته ولكن لا نستطيع رؤيته في هذه الدنيا

ثم أردف الشيخ قائلا : هل حلمت ليلة البارحة أن أحدا سوف يصفعك على وجهك

قال الشاب : لا

قال الشيخ : أو هل أخبرك أحد بأنني سوف أصفعك أو كان عندك علم مسبق بها

قال الشاب : لا

قال الشيخ : فهذا هو القضاء والقدر لاتعلم بالشيء قبل وقوعه

ثم أردف الشيخ قائلا : يدي التي صفعتك بها مما خلقت ؟

قال الشاب: من طين

الشيخ: وماذا عن وجهك ؟

قال الشاب: من طين أيضا

الشيخ : ماذا تشعر بعد ان صفعتك؟

الشاب : اشعر بالالم

الشيخ : تماما..فبالرغم من ان الشيطان مخلوق من نار...لكن الله جعل

النار مكانا اليما للشيطان

بعدها اقتنع الشاب وذهب للصلاة مع الشيخ وحسن اسلامه بعدما

أزيلت الشبهات من عقله




((ان الله موجود ولكن لا نرى ذلك إلا في عظمته و قدرته))



ولتكن هذه القصة عبرة لمن يعتبر


!!!

والله يثبتنـا على ديننا

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 53 : 04 AM
عبد الله بن حذافة السهمي أمام هرقل(قيصر الروم)



"لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه"

إنه صحابي جليل من الرعيل الأول الذين رباهم رسول الله صلى الله عليه و سلّم - عبد الله بن حذافة بن قيس السهمي ، رضي الله
تعالى عنه ..

بعد أن استقرت دولة الإسلام في الشام و تولى أمرها معاوية بن أبي سفيان من قبل سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه ،
فكتب إليه يأمره بغزو الروم، وبأن يولي على الجيش عبد الله بن حذافة السهمي ففعل ...
خرج الجيش لغزو الروم ،فغزاهم و أوقع بهم ، و لكن عبد الله و ثلة قليلة كانت معه وقعوا في كمين من الروم فأخذوهم أسرى ..!!
ما تظن أن يفعل هرقل برجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلّم المقربين إليه ، هؤلاء الذين طالما سمع عنهم و عجب
من أمرهم و قد فعلوا بجيشه ما فعلوا بالشام ..
لطالما أحب أن يرى بعضهم ليختبرهم بنفسه ، فيرى أي نوع من الرجال هم..!!تعالَوا لنسمع ما فعل هرقل ...

دفع هرقل عبد الله إلى أحد رجاله و أوصاه ، أن يجيعه ، ثم يطعمه لحم خنزير ، فأجاعه الرجل و كان كل يوم يأتيه بلحم خنزير
فيضعه أمامه ليأكله ، و لكن عبد الله كان يُعرض عنه، و يقول: هذا طعام لا يحل لنا أكله ، و مضت على ذلك أيامٌ حتى شارف على
الهلاك..

فأخبر الرجل هرقل بذلك ، فقال له : أطعمه ما يريد ، ثم ، أعطشه، و أعطه خمراً ليشربها بدلاً من الماء. ، ففعل الرجل ذلك ..
لكن ما ظنكم بصاحب رسول الله أيُشمِت به الروم؟ كان يعرض عن الخمر و يقول :هذا شراب لا يحل لنا شربه . حتى أشفى على
الهلاك

فأخبر الرجل هرقل بذلك ، و قال له :إن كانت لك في الرجل حاجة فأطعمه ما يريد و دعه يشرب ما يريد قبل أن يهلك . فقال هرقل:
دعه يأكل و يشرب ما يريد، إنني بلوته بالضراء و سأبلوه بالسراء، أرسلوا إليه أفخر الطعام و الشراب و الثياب و....
ففعل الرجل ذلك .. لكن ما ظنكم بصاحب رسول الله أيُشمِت به الروم؟ كان يعرض عن الخمر و يقول :و لكن عبد الله ما كان
يلتفت إلى شيء بل كان لا يأكل إلا قوتاً، و لا يشرب إلا كفافاً ، و لا يبدل ثوبه إلا إذا اتسخ ....

،عند ذلك أرسل إليه هرقل و قال له :قد بلوتك بالضراء و بالسراء فصبرت ، فهل لك أن تقبّل رأسي و تنجو بنفسك؟ قال :لا ،لا أقبّل
رأسك لأنجو بنفسي فقط .

فقال له : فهل لك أن تقبّل رأسي و أدفع لك كل أسير من المسلمين عندي؟ قال : نعم.
و قبّل عبد الله بن حذافة رضي الله تعالى عنه رأس هرقل ،و دفع إليه هرقل جميع أسارى المسلمين الذين عنده(و كانوا ثمانين رجلاً)
فعاد بهم إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه .. و عندما قصّ القصة على عمر قام و قبّل رأسه ، و قال له: يرحمك الله ،
ما منعك إذ بلغ بك الجهد ما بلغ أن تأكل لحم الخنزير ، و أن تشرب الخمر ، فقال :و الله يا أمير المؤمنين ، لقد علمت أن ذلك
موسّعاً لي فيه، و لكنني كرهت أن يشمت الروم و هرقل بالإسلام و أهله.

من يكون عبد الله بن حذافة السهمي؟:
صحابي جليل من المهاجرين،أسلم قديماً، و هاجر إلى الحبشة، و أرسله النبي صلى الله عليه و سلّم بكتابه إلى كسرى، عندما أرسل
الكتب إلى ملوك الدول حوله ليدعوهم إلى الإسلام .شهد فتح مصر و توفي بها ، في أيام عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه سنة

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 53 : 04 AM
قصة مثل
أردت عمراً وأراد الله خارجه
وهذا المثل يضرب لمن أراد شيئا وحصل له خلاف ما يريد ..
وقصته أن ثلاثة من الخوارج
وهم ( عبدالرحمن بن ملجم .. والبرك بن عبدالله .. وعمرو بن بكر التميمي )
أجتمعوا في الحج فتشاوروا وتعاهدوا على أن يقتل كل واحد منهم أحد قادة المسلمين ..
فابن ملجم .. يتوجه للكوفه لقتل علي رضي الله عنه ..
والبرك لقتل معاوية رضي الله عنه في الشام..
وعمرو لقتل عمرو بن العاص رضي الله عنه في مصر ..
وجعلوا الليلة السابعة عشرة من رمضان موعد لتنفيذ خطتهم ..

والشاهد من القصه أن عمرو التميمي خرج في صلاة الصبح لقتل عمرو بن العاص ..
الذي مرض في تلك الليلة .. وأناب صاحب شرطته .. واسمه خارجه ليصلي بالناس
ولم يكن التميمي يعرف الأمير ولا صاحب الشرطة ..
فضرب صاحب الشرطة بالسيف على أنه عمرو بن العاص .. فقتله ..
فلما جيء به إلى عمرو بن العاص رضي الله ..
قال : ألم أقتلك ؟
قال لا بل قتلت خارجه ..
فقال: أردت عمراً واراد الله خارجه

(وصار قوله مثلا)

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 53 : 04 AM
قصة مثل

مادح نفسة كذاب

****************

وأصل القصة أن صديقان كانا يتجولان في الغابة وكان احدهما كثير الكلام والمباهاة بنفسة وانه قادر على اصدياد الاسود والافاعي ولا يهاب الوحوش، وبينما كانا يسيران هاجمهما دب . وهرب كثير الكلام ....وسقط الاخر على الارض حيث اقترب منها الدب واشتمه ثم غادر عنه دون ان يؤذيه. وبعد ذلك عاد كثير الكلام الي صاحبه وقال له : ماذا كان يقول لك الدب؟؟!!! اجابه: ان مادح نفسه كذاب

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 54 : 04 AM
شعب من :- البشر.. ؟؟!!


تهلّلت أسارير الحاكم (السلطان الرابع عشر ) وهو يقرأ في واحدة من صحفه الرسمية عن اختراع أجنبي جديد ، آلة تحوِّل البشر إلى حمير !
لم تلبث تلك الابتسامة أن تحولت إلى قهقهة عالية ، بعد أن ذكر تفصيل الخبر أن طبيباً ألمانياً قام باختراع هذه الآلة ليتمكن من إجراء تجاربه على الحمير دون الخوف من المنظمات الحقوقية ، فقد اكتشف الطبيب الألماني أن منظمات الحقوق تثور إما للإنسان أو للحيوان ، جميع الحيوانات ما عدا الحمير لا أحد يثور لأجلها أو يعترض !
ويبدو أن صوت الضحكة كان مجلجلاً ، إذ دخل (مستشار السلطان الأول) وهو الشخص الوحيد الذي يثق به السلطان على إثر ضحكته المزعجه ، وهو ينحني متملقاً حتى أوشك على تقبيل قدمه
وهو يقول : خيراً إن شاء الله ، ما الذي يضحك مولانا هذا الصباح .!
تجشأ السلطان في صوتٍ مرتفع مقزز وهو يرمي بالجريدة ليد مستشاره الأكبر ، وهو يقول : اقرأ هذا الخبر المضحك ، ثم قل لي ما رأيك !
أمسك ( المستشار ) بالجريدة بيده اليمني ، وهو يتلقف باليسرى تفاحة ضخمة قذفها له سيده ، فبدا أشبه ما يكون بالكلب !
وأخذ يمر على الخبر بعينيه بسرعة ، ثم التمع بريق غامض في عينيه وهو يقول : ما رأيك يا مولاي في أن نستغل هذا الاختراع لصالحنا !
عقد السلطان حاجبيه في تركيز وهو يقول : وكيف ذلك !؟
استطرد المستشار قائلاً : تخيل يا سيدي أن نشتري عدداً هائلاً من تلك الآلات ، ونضعها في مداخل المدارس والمستوصفات والأسواق وملاعب الأطفال !
ومن ثم يمر جميع شعبك من خلالها ، وفجأة ، يتحول شعبك كله إلى حمير !
ازداد انعقاد حاجبي السلطان وهو يسأل في غباء : وما هي فائدتي من كل ذلك !!
تقوس ظهر ( المستشار ) ولامس أنفه الأرض فعلاً بين قدمي السلطان ، ثم اعتدل وهو يقول : هذا سؤال لا يسأله حاكم حكيم مثلكم يا مولاي !
تخيل أنك تحكم شعباً من الحمير ، يعمل دون كلل ولا ملل ..
شعب بلا اعتراض ، ولا إرادة ..!
سوف تمتد سنوات حكمك التى بلغت ثلاثين إلى ستين وربما أكثر !!
برقت عينا السلطان في جشع وهو يقول : أريدك أن تشتري لي كل الآلات الموجودة اليوم ..
بل الآن حالاً !!
المستشار ينحني ( أمرك مولاي ) ثم ينصرف !!
...
..
وبعد أسبوعٍ واحدٍ من شراء الآلات وتعميمها على جميع المرافق والحدائق والأماكن العامة ، استدعى الحاكم ( المستشار ) على وجه السرعة ..
يصطدم رأس (المستشار ) في المائدة الضخمة ، ذلك أنه تسرّع بالانحناء ،
الحاكم يمسكه من تلابيبه بقسوة وهو يقول :
ما الذي فعلته آلتك الحمقاء أيها المأفون !!
المستشار يتظاهر بالغباء وهو يقول : ما الذي فعلته يا مولاي ، أخبرني !
الحاكم يقذف بمستشاره بقسوة ، فيقع بين قدميه ، ويزأر في وحشية :
ألم تقرأ صحفنا الرسمية !!
المظاهرات تقوم ضدي في كل مكان !
دولتي هي الاقليمية الوحيدة التي بدأت تجاهر في اعتراضها على الحاكم !!
مسيرات طلابية ضخمة !
طوابير لا تنتهي من المحتجين على سياستي في الحكم !!
المفكرون يعبرون عن آرائهم بحرية !!
الكتاب والصحفيون يسلخون جلدي وأنا على قيد الحياة !!
كل ذلك وأنت تتظاهر بأنك لا تعرف ..
ثم سال لعابه فوق صلعة مستشاره ، وصرخ غاضباً :
ما الذي يحدث بحق الجحيييم !!!
المستشار يسجد بين قدمي السلطان ، ويرفع رأسه بانكسار وهو يقول بصوتٍ لا يكاد يسمع :
أسف يا سيدى فأنا للتو قرأت الكتالوج المرفق بالآلة !!
نظر الحاكم إلى مستشاره نظرة جففت الدم في عروقه وهو يقول :
ما الذي يعنيه ذلك !؟
خفض ( المستشار ) رأسه وهو يقول :
الفقرة الثانية من دليل المستخدم تقول : بأنك بإمكانك أن تحصل على نتيجة عكسية لو أردت !
انعقدت حواجب الحاكم في غباء وهو يقول : أنا لا أفهم ما ترمي إليه !
ما الذي تريد قوله !!
ترقرقت الدموع في عين المستشار وهو يقول : الفقرة الثانية تقول في وضوح يا سيدي أن تأثير هذه الآلة لا يقتصر على البشر فقط ، أي أنه لا يكتفي بتحويل البشر إلى حمير إذا مروا من خلال الآلة ..
بل إنك بإمكانك أن تحوِّل الحمير إلى بشر من خلال مرورهم في نفس الآلة !!
اتسعت عينا الحاكم في رعب وهو يقول : هل تعني أننا حصلنا على بشر !!
تحشرج صوت المستشار وهو يقول : نعم يا مولاي ، لقد كنت تحكم أمة من الحمير طوال ثلاثين عاماً !


++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++ ++


المحتال وزوجته؟؟؟؟


قرر المحتال وزوجته الدخول الى
مدينة قد اعجبتهم ليمارسا اعمال
النصب و الاحتيال على أهل المدينة
في اليوم الأول : اشترى المحتال
حمـــارا وملأ فمه بليرات من
الذهب رغما عنه، وأخذه إلى حيث
تزدحم الأقدام في السوق
لمح الحمـــار مراهقة في السوق
فنهق
فتساقطت النقود من فمه ... فتجمع
الناس حول المحتال الذي اخبرهم ان
الحمــار كلما نهق تتساقط النقود
من فمه
بدون تفكيرا بدأت المفاوضات حول
بيع الحمــار اشتراه كبير التجار
بمبلغ كبير لكنه اكتشف بعد ساعات
بأنه وقع ضحية عملية نصب غبية
فانطلق فورا إلى بيت المحتال
وطرقوا الباب قالت زوجته انه غير
موجود

لكنها سترســـل الكلب وسوف يحضره
فــــــورا . فعلا أطلقت الكلب
الذي كان محبوسا فهـــرب لا يلوي
على شيء، لكن زوجها عاد بعد قليل
وبرفقته كلب يشبه تماما الكلب الذي هرب

طبعا، نسوا لماذا جاؤوا وفاوضوه
على شراء الكلب ، واشتراه احدهم
بمبلغ كبير طبعا ثم ذهب إلى البيت
وأوصى زوجته ان تطلقه ليحضره بعد
ذلك فأطلقت الزوجة الكلب لكنهم لم
يروه بعد ذلك

عرف التجار أنهم تعرضوا للنصب مرة
أخرى فانطلقوا إلى بيت المحتال
ودخلوا عنوة فلــم يجــدوا سوى
زوجته ، فجلسوا ينتظرونه ولما جاء
نظر إليهم ثم إلى زوجته ، وقــــال
لها:لمـــاذا لم تقو مي
بواجبـــات الضيافة لهـــؤلاء
الأكـــارم؟؟ فقالت الزوجة : إنهم
ضيوفك فقم بواجبهم أنت
فتظاهر الرجل بالغضب الشديد
وأخــرج من جيبه سكينا مزيفا من
ذلك النوع الذي يدخل فيه النصل
بالمقبض وطعنها في الصدر حيث كان
هناك بالونا مليئا بالصبغة
الحمراء، فتظاهرت بالموت

صار الرجال يلومونه على هذا
التهور فقال لهم :لا تقلقوا ... فقد
قتلتها أكثر من مرة وأستطيع
أعادتها للحياة وفورا اخرج مزمارا
من جيبه وبدأ يعزف فقامت الزوجة
على الفور أكثر حيوية ونشاطا،
وانطلقت لتصنع القهوة للرجال
المدهوشين

نسى الرجال لماذا جاءوا ، وصاروا
يفاوضونه على المزمار حتى اشتروه
بمبلغ كبير، وعاد الذي فاز به
وطعن زوجته وصار يعزف فوقها ساعات
فلم تصحو، وفي الصباح سأله التجار
عما حصل معه فخاف ان يقول لهم انه
قتل زوجته فادعى ان المزمار يعمل
وانه تمكن من إعادة إحياء زوجته،
فاستعاره التجار منه .... وقتل كل
منهم زوجته

بالتالي ...طفح الكيل مع التجار ،
فذهبوا إلى بيته ووضعوه في كيس
وأخذوه ليلقوه بالبحر.ساروا حتى
تعبوا فجلسوا للـــراحة فنــاموا

صار المحتال يصرخ من داخل الكيس ،
فجاءه راعي غنم وسأله عن سبب
وجوده داخل كيس و هؤلاء نيام فقال
له بأنهم يريدون تزويجه من بنت
كبير التجار في الإمارة لكنه يعشق
ابنة عمه ولا يريد بنت الرجل
الثري. طبعا ... أقتنع صاحبنا
الراعي بالحلول مكانه في الكيس
طمعا بالزواج من ابنه تاجر
التجار، فدخل مكانه بينما اخذ
المحتال أغنامه وعاد للمدينة

ولما نهض التجار ذهبوا والقوا
الكيس بالبحر وعادوا للمدينة
مرتاحين.لكنهم وجدوا المحتال
أمامهم ومعه ثلاث مئة رأس من الغنم
فسألوه فأخبرهم بأنهم لما القوه
بالبحر خرجت حورية وتلقته وأعطته
ذهبا وغنما وأوصلته للشاطيء
أخبرته بأنهم لو رموه بمكان ابعد
عن الشاطيء لأنقذته اختها الأكثر
ثراء التي كانت ستنقذه وتعطيه
آلاف الرؤوس من الغنم ...وهي تفعل
ذلك مع الجميع

كان المحتال يحدثهم وأهل المدينة
يستمعون فانطلق الجميع إلى البحر
والقوا بأنفسهم فيه (عليهم العوض)

وصارت المدينة بأكملها ملكا
للمحتال

الممثلون
المحتال = إسرائيل
زوجة المحتال = الغرب
اهل المدينة = العرب

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 54 : 04 AM
ستفهم لاحقاً صدقني





في قديم الزمان في إحدى الدول الأوربية ، حيث يكسو الجليد كل شيء بطبقة ناصعة البياض ، كانت هناك أرملة فقيرة ترتعش مع ابنها الصغير ، التي حاولت أن تجعله لا يشعر بالبرد بأي طريقة.

يبدو أنهما قد ضلا الطريق ، ولكن سرعان ما تصادف عبور عربة يجرها زوج من الخيل ، وكان الرجل سائق العربة من الكرام ، حتى أركب الأرملة وابنها.

وفي أثناء الطريق ، بدأت أطراف السيدة تتجمد من البرودة ، وكانت في حالة سيئة جدا حتى كادت تفقد الوعي.

وبسرعة بعد لحظات من التفكير أوقف الرجل العربة ، وألقى بالسيدة خارج العربة ، وانطلق بأقصى سرعة !!

تصرف يبدو للوهلة الأولى في منتهى القسوة ، ولكن تعالوا ننظر ماذا حدث !

عندما تنبهت السيدة أن ابنها وحيدها في العربة ، ويبعد عنها باستمرار ، قامت وبدأت تمشي وراء العربة ، ثم بدأت تركض إلى أن بدأ عرقها يتصبب ، وبدأت تشعر بالدفء ، واستردت صحتها مرة أخرى.

هنا أوقف الرجل العربة واركبها معه ، وأوصلهما بالسلامة .


أعزائي ، كثيرا ما يتصرف أحباؤنا تصرفات تبدو في ظاهرها غاية في القسوة ، ولكنها في حقيقة الأمر في منتهى اللطف والتحنن.


هل الوالدين حينما يقسوان على ابنهما كره له ؟
هل الطبيب حينما يسقيك دواء مراً كره لك ؟


يجب أن نبحث عن المقصد دوما ، وألا نتسرع في أحكامنا

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 54 : 04 AM
قصة مثلخَالِفْ تذْكَرْ‏

***************

ويقال المثل :خالِفْ تُعْرَفْ

قال المفضل بن سلمة‏:‏ أول من قال ذلك الحُطَيئة، وكان ورَد الكوفة فلقي رجلا فقال‏:‏
دُلَّني على أفتى المصر نائلا،
قال‏:‏ عليك بعُتَيْبَةَ بن النَّهَاس العِجْلي، فمضى نحو داره‏.‏ فصادفه،
فقال‏:‏ أنت عتيبة‏؟‏
قال‏:‏ لا،
قال‏:‏ فأنت عَتَّاب‏؟‏
قال‏:‏ لا،
قال‏:‏ إن اسمك لشَبِيه بذلك،
قال‏:‏ أنا عتيبة فمن أنت‏؟‏
قال‏:‏ أنا جَرْوَل،
قال‏:‏ ومن جَرْوَل‏؟‏ قال‏:‏ أبو مُلَيكة،
قال‏:‏ والله ما ازْدَدْت إلا عَمًى،
قال‏:‏ أنا الحُطَيئة، قال‏:‏ مرحَباً بك، قال الحطيئة‏:‏ فحدِّثْنِي عن أشعر الناس مَنْ هو،
قال‏:‏ أنت، قال الحطيئة‏:‏ خالِفْ تُذْكَرْ، بل أشعر مني الذي يقول‏:‏
ومَنْ يَجْعَلِ المَعْرُوفَ من دون عِرْضِهِ * يَفِرْهُ، ومَنْ لا يَتَّقِ الشتمَ يُشْتَمِ
ومن يَكُ ذا فَضْلٍ فَيَبْخَلْ بفَضْلِهِ * على قومِهِ يُسْتَغْنَ عنه ويُذْمَمِ
قال‏:‏ صدقت، فما حاجتك‏؟‏ قال‏:‏ ثيابك هذه فإنها قد أعجبتني، وكان عليه مُطْرَف خز وجبة خز وعمامة خز (حرير)‏.‏
فدعا بثيابٍ فلبسها ودفع ثيابه إليه،
ثم قال له‏:‏ ما حاجتك أيضاً‏؟‏ قال‏:‏ مِيرَةُ أهلي من حَبٍّ ‏‏ وتمر وكسوة، فدعا عَوْناً له فأمره أن يَمِيرَهم وأن يكسو أهله، فقال الحطيئة‏:‏ العَوْدُ أَحْمَدُ ثم خرج من عنده وهو يقول‏:‏
سُئِلْتَ فلم تَبْخَلْ ولَمْ تُعْطِ طَائِلاً * فسِيَّانِ لا ذَمٌّ عَلَيْكَ ولا حَمْدُ‏.

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 55 : 04 AM
أتى شابّان إلى الخليفة عمر بن




الخطاب رضي الله عنه وكان في



المجلس وهما يقودان رجلاً من



البادية فأوقفوه أمامه



‏قال عمر: ما هذا



‏قالوا : يا أمير المؤمنين ، هذا قتل أبانا



‏قال: أقتلت أباهم ؟



‏قال: نعم قتلته !



‏قال : كيف قتلتَه ؟



‏قال : دخل بجمله في أرضي ، فزجرته



، فلم ينزجر، فأرسلت عليه ‏حجراً



، وقع على رأسه فمات...



‏قال عمر : القصاص .... الإعدام



‏.. قرار لم يكتب ... وحكم سديد لا يحتاج مناقشة ،



لم يسأل عمر عن



أسرة هذا الرجل ، هل هو من قبيلة



شريفة ؟ هل هو من أسرة قوية ؟



‏ما مركزه في المجتمع ؟ كل هذا لا



يهم عمر - رضي الله عنه - لأنه لا



‏يحابي ‏أحداً في دين الله ، ولا



يجامل أحدا ًعلى حساب شرع الله ،



ولو كان ‏ابنه ‏القاتل ، لاقتص منه ...



‏قال الرجل : يا أمير



المؤمنين : أسألك بالذي قامت به



السماوات والأرض ‏أن تتركني ليلة



، لأذهب إلى زوجتي وأطفالي في



البادية ، فأُخبِرُهم ‏بأنك



‏سوف تقتلني ، ثم أعود إليك ،



والله ليس لهم عائل إلا الله ثم أنا



قال عمر : من يكفلك



أن تذهب إلى البادية ، ثم تعود إليَّ؟



‏فسكت الناس جميعا ً، إنهم لا



يعرفون اسمه ، ولا خيمته ، ولا



داره ‏ولا قبيلته ولا منزله ،



فكيف يكفلونه ، وهي كفالة ليست



على عشرة دنانير، ولا على ‏أرض ،



ولا على ناقة ، إنها كفالة على



الرقبة أن تُقطع بالسيف ..



‏ومن يعترض على عمر في تطبيق شرع



الله ؟ ومن يشفع عنده ؟ومن ‏يمكن



أن يُفكر في وساطة لديه ؟ فسكت



الصحابة ، وعمر مُتأثر ، لأنه



‏وقع في حيرة ، هل يُقدم فيقتل



هذا الرجل ، وأطفاله يموتون جوعاً



هناك أو يتركه فيذهب بلا كفالة ،



فيضيع دم المقتول ، وسكت الناس ، ونكّس عمر رأسه



‏ ، والتفت إلى الشابين : أتعفوان عنه ؟



‏قالا : لا ، من قتل أبانا لا بد



أن يُقتل يا أمير المؤمنين..



‏قال عمر : من يكفل هذا أيها الناس ؟!!



‏فقام أبو ذر الغفاريّ بشيبته



وزهده ، وصدقه ،وقال:



‏يا أمير المؤمنين ، أنا أكفله



‏قال عمر : هو قَتْل ، قال : ولو كان قاتلا!



‏قال: أتعرفه ؟



‏قال: ما أعرفه ، قال : كيف تكفله؟



‏قال: رأيت فيه سِمات المؤمنين ،



فعلمت أنه لا يكذب ، وسيأتي إن شاء‏الله



‏قال عمر : يا أبا ذرّ ، أتظن أنه



لو تأخر بعد ثلاث أني تاركك!



‏قال: الله المستعان يا أمير المؤمنين ...



‏فذهب الرجل ، وأعطاه عمر ثلاث



ليال ٍ، يُهيئ فيها نفسه، ويُودع



‏أطفاله وأهله ، وينظر في أمرهم



بعده ،ثم يأتي ، ليقتص منه لأنه قتل .....



‏وبعد ثلاث ليالٍ لم ينس عمر



الموعد ، يَعُدّ الأيام عداً ،



وفي العصر‏نادى ‏في المدينة :



الصلاة جامعة ، فجاء الشابان ،



واجتمع الناس ، وأتى أبو ‏ذر



‏وجلس أمام عمر ، قال عمر: أين الرجل ؟



قال : ما أدري يا أمير المؤمنين!



‏وتلفَّت أبو ذر إلى الشمس ،



وكأنها تمر سريعة على غير عادتها



، وسكت‏الصحابة واجمين ،



عليهم من التأثر مالا يعلمه إلا الله.



‏صحيح أن أبا ذرّ يسكن في قلب عمر



، وأنه يقطع له من جسمه إذا أراد



‏لكن هذه شريعة ، لكن هذا منهج ،



لكن هذه أحكام ربانية ، لا يلعب



بها ‏اللاعبون ‏ولا تدخل في



الأدراج لتُناقش صلاحيتها ، ولا



تنفذ في ظروف دون ظروف ‏وعلى أناس



دون أناس ، وفي مكان دون مكان...



‏وقبل الغروب بلحظات ، وإذا



بالرجل يأتي ، فكبّر عمر ،وكبّر المسلمون‏معه



‏فقال عمر : أيها الرجل أما إنك لو



بقيت في باديتك ، ما شعرنا بك ‏وما عرفنا مكانك !!



‏قال: يا أمير المؤمنين ،



والله ما عليَّ منك ولكن عليَّ من الذي يعلم السرَّ وأخفى !! ها أنا



يا أمير المؤمنين ، تركت أطفالي



كفراخ‏ الطير لا ماء ولا شجر في



البادية ،وجئتُ لأُقتل..



وخشيت أن يقال لقد ذهب الوفاء بالعهد من الناس



فسأل عمر بن الخطاب أبو ذر لماذا ضمنته؟؟؟



فقال أبو ذر : خشيت أن يقال لقد ذهب الخير من الناس



‏فوقف عمر وقال للشابين : ماذا تريان؟



‏قالا وهما يبكيان : عفونا عنه



يا أمير المؤمنين لصدقه..



وقالوا نخشى أن يقال لقد ذهب العفو من الناس !



‏قال عمر : الله أكبر ، ودموعه تسيل على لحيته .....



‏جزاكما الله خيراً أيها الشابان



على عفوكما ،



وجزاك الله خيراً يا أبا ‏ذرّ



‏يوم فرّجت عن هذا الرجل كربته



، وجزاك الله خيراً أيها الرجل



‏لصدقك ووفائك ...



‏وجزاك الله خيراً يا أمير



المؤمنين لعدلك و رحمتك











http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1281832)

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 55 : 04 AM
قصة مثل
لا عطر بعد عَرُوس
***************
أصل القصة أن أسماء بنت عبدالله العذرية كانت تحت رجل يدعى عروس فمات فتزوجها رجل اسمه نوفل وكان نوفل بخيل ذميم أبخر بخلاف عروس
فلما رحل بها نوفل مرت على قبر عروس وجلست تبكي وترثيه وتذكر حالها مع زوجها الجديد
فأمرها زوجها بالنهوض فلما نهضت وقعت منها قارورة عطر
فقال لها نوفل : خذي عطرك
فقالت : لاعطر بعد عروس

و صار مثلا يضرب لمن يزهد في القليل بعد زوال الكثير

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 55 : 04 AM
موقف حصل في اذاعة الرياض يوم السبت الموافق 20 / 4 / 1431هـ (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)

بالأمس كان هناك اخواننا في اذاعة الرياض تواصل ببرنامجهم عن كيفية رعاية اليتيم وماهي الاداور التي نقوم بها تجاه اليتيم المهم قبل نهاية البرنامج اتصلوا بشاعر مرموق يتحدث شعره عن القضايا الاجتماعيه منها المخدرات والرشوه وما الى ذلك من المواضيع التي تختص بالمجتمع ومنها قال هذا المتصل واسمه ( ناصر الدوسري) طبعاً كما اسلفت هو شاعر قضايا اجتماعيه كما عرفته من مقدم البرنامج الاستاذ عبدالعزيز . (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)

المهم بدأ المتصل ناصر بالسلام على الضيوف الموجودين وبدأ يتحدث عن اليتيم. حتى قاطعه المذيع وسأله سؤال قال فيه اخي ناصر انت شاعر وتتحدث عن قضايا كثيره واليوم برنامجنا يختص بكفالة اليتيم ( سكت قليلاً الشاعر ناصر ) ثم بدأ يتحدث بقوله يا اخوان انا والله حصل لي موقف لاينسى وقصه ربما هي من نسج الخيال ولكنها واقع وعشته انا وزوجتي . (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)

يقول الأخ ناصر إنني رزقت بمولود في يومأ من الايام ولكنه خرج هذا المولود مريض بنقص في الخلايا الدماغيه وبعد فتره قرروا الاطباء اجراء له عمليه جراحيه ولكن قد لايعيش اكثر من (48) ساعه فصرت في حيره من أمري انا وزجتي هل فعلاً سيموت ام ان ارادة الله فوق كل شي ويعيش صرنا نفكر واخيراً قلت لزوجتي توكلنا على الله فما عند الله افضل واحسن مما هو عندنا وعند الناس اجرينا عملية الطفل وكان عمره السنتين واٌدخل بعدها للعنايه المركزه ومكث بها عدة شهور لاحراك فيه . (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)

وفي يوماً من الايام يقول ناصر ذهبت انا وزوجتي الى المستشفى لنلقي نظره على طفلنا الميأوس من حالته تفاجئت زوجتي بطفل اخر يبكي وبعد قربها منه ( در بها لبن ) فقالت لي شوف الطبيب هل سيسمح لي ان ارضع هذا الطفل . (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)
فسأل ناصر الطبيب الموجود بالمستشفى ليش هذا الطفل يبكي (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)
فقال له الطبيب انه يتيم ولايوجد من يقوم برضاعته (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)
فقال ناصر هل تسمح لزوجتي بإرضاعه (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)
فقال الطبيب لا مانع من ذلك (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)

وبعد أن أرضعته فكرت الزوجة وقالت لماذا لانأخذه معنا للبيت ونرعاه ونكفله (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)
فقال زوجها موافق (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)
فقاموا لإدارة المستشفى وعبو نموذج الكفاله واخذوا الطفل للبيت (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)

وبعد فتره اتصل احد الاطباء على ناصر وقال له تعال للمستشفى ظروري فذهب ناصر للمستشفى وقال له المدير يا اخ ناصر ان ابنك الان اصبح يتحرك قليلاً فقد يمكن بعد تولي رعايتكم له افضل من جلوسه بالمستشفى . (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)

يقول ناصر اخذت ابني ورجعت به للبيت وجلس بالبيت فتره حتى تعافى كثيراً وامه تربي الاثنين وبعد فتره يقول ناصر اقسم بالله العظيم ان ابني اصبح في احسن حاله ثم اخذته بعد اربع سنوات وذهبت به لنفس الطبيب بالمستشفى فناظره الطبيب وسألني هل هو فعلاً ابنك الذي قلنا لك انه لن يعيش اكثر من(48) ساعه فتبسم ناصر وقال نعم هو بعينه . (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)

ثم يقول ناصر ربيت هذا اليتيم مع ابني والان يقول عمر اليتيم اربع سنوات وابني في اول سنه دراسيه ثم يقول والله ثم والله ان حالنا تحسن افضل من الاول وفُتح لي رزق ببيتي واهلي . (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)

ويقول ان إمام المسجد بجانبهم لن يمر فرض حتى يدق باب البيت لينادي ناصر ويقول تكفى ارغب ان ازيد من حسناتي اليوم ادع لي اليتيم حتى امسح على راسه واقبل خديه . (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)

وبكلمات بعدها انفجر ناصر ببكاء شديد اثر على من في المكان من مذيعين ومقدمي البرامج وقال والله ثم والله لايعلم عن حسنات هذا اليتيم إلا من عاش بينهم يتيم فيا سبحان الله العظيم وقال ناصر بكيت كثيراً وانا استخرج جواز لهذا اليتيم لأننني رأيت فيه بند يقول ( اذا كمل اليتيم مدة ست سنوات) فيرجع لدار الايتام (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)

يقول ناصر هل ابني هذا الذي تبنيته وعمره اربعون يوماً سأفقده مرةً اخرى ثم يقول وهو يبكي لن ولن افرط به حتى لو حصل ماحصل وسأكفل غيره كثير. (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)

ثم يقول ان زوجتي التي سهرت وربت وارضعت هذا اليتيم الذي اصبح ينام في حضنها بل ويقول ناصر ان هذا اليتيم احياناً يتجرأ ويدخل غرفتي يقول هو الوحيد الذي ينام معي . (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)

فكيف بي سأفقده الآن ثم دعى ناصر جميع من لديه القدره ان يقوم بتربية مثل هؤلاء الايتام لأن في تربيتهم حسنات عظام لايعلم بها إلا الله تعالى هذه قصة ناصر مع كفالة اليتيم وهذه القصه واقعيه حصلت بالمنطقة الشرقيه وسمعت بها انا امس السبت الموافق (20/4/1431هـ) في اذاعة الرياض وصدقوني انني ارويها الان حسب ما سمعتها انا دون نقل عن احد لأنني احسست ان كفالة اليتيم عظيمه وفي الأخير اخترت لكم هذه القصيدة عن اليتيم (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)


تدري وش اللي يجرح القلب جرحين (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)



ويمد حـبل الحزن فيك ويشده (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)




انك تناظر طفل من غير أبوين (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)



يمشي ودمعة سايل فوق خــده (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)




منظر صعيب ويقسم القلب قسمين (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)



لا قـام يمسح دمعة بكف يــده (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)




يمشي ولا يدري طريقه على ويــن (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)



لــيــن الـتعـب مـن كثر ما تاه هــده (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)




اثقل حروف يشيلها فيه حرفين (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)



لا اب يـدري بـه ولا ام تــرده (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)




في خطوته رحلة ودمعة وسكـين (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)



وحـظ تـوسد بالمـراسي مـخـده (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)




جيت اساله بالله قللي ولـد مـيــن؟؟؟ (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)



وبـغــى يـجـاوب.. واختـنق صوت رده (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)




أنــا يـتـيم ومـا لــدربــي عـنـاويـــن (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)



وجــزر الحـزن فيني يسـاوي لـمده (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)




وطـعم الطفـولة ما عـرفته لها لحين (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)



وثــوب الســعادة صــرت ما نيب قـده (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)




ابـكي إلــى من شفت غيري سعيـديـن (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)



لـيـن الـبكـــا فـيـني يـوصـل لـحـده (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)




واقفى ورحت امسح دموعي من العين (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)



وعـيـني تـناظر دمعـته فــوق خـــده (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)





وهـذا اللي يـجرح الـقلب جـرحين (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)



ويـمد حـبــل الـحـزن غصب ويشده (http://groups.google.com/group/AbuSamirSami)

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 56 : 04 AM
يحكي أن رجلا من سكان الغابات كان في زيارة لصديق له بإحدى المدن المزدحمة،














وبينما كان سائرا معه في إحدى الشوارع التفت إليه وقال له







" إنني أسمع صوت إحدى الحشرات "




أجابه صديقه " كيف ؟ماذا تقول ؟ كيف تسمع صوت الحشرات وسط هذا الجو الصاخب ؟ "



قال له رجل الغابات " إنني أسمع صوتها .. وسأريك شيئا "

أخرج الرجل من جيبه قطع نقود معدنية ثم ألقاها على الأرض..

في الحال التفتت مجموعة كبيرة من الزائرين ليروا النقود الساقطة على الأرض
واصل رجل الغابات حديثه فقال

وسط الضجيج، لا ينتبه الناس إلا للصوت الذي ينسجم مع اهتماماتهم..

هؤلاء يهتمون بالمال لذا ينتبهون لصوت العملة، أما أنا فأهتم بالأشجار والحشرات التي تضرها


لذا يثير انتباهي صوتها





فلسفة نملة




سأل سليمان الحكيم نملة : كم تأكلين في السنة؟؟؟؟

فأجابت النملة : ثلاث حبات
فأخذها ووضعها في علبة .. ووضع معها ثلاث حبات
ومرت السنة ..... ونظر سيدنا سليمان فوجدها قد أكلت حبة ونصف


فقال لها : كيف ذلك

قالت : عندما كنت حرّة طليقة كنت أعلم أن الله تعالى لن ينساني يوماً .. لكن بعد أن وضعتني في العلبة خشيت أن تنساني




فوفرت من أكلي للعام القادم





ما أجمل القناعة




في حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل , عاشت الأرملة الفقيرة مع طفلها الصغير حياة متواضعة في ظروف صعبة . . ...



إلا أن هذه الأسرة الصغيرة كانت تتميز بنعمة الرضا و تملك القناعة التي هي كنز لا يفنى .



ولكن أكثر ما كان يزعج الأم هو سقوط الأمطار في فصل الشتاء




فالغرفة عبارة عن أربعة جدران , و بها باب خشبي , غير أنه ليس لها سقف



و كان قد مر على الطفل أربعة سنوات منذ ولادته لم تتعرض المدينة خلالها إلا لزخات قليلة و ضعيفة ,



إلا أنه ذات يوم تجمعت الغيوم وامتلأت سماء المدينة بالسحب الداكنة . . . . .



و مع ساعات الليل الأولى هطل المطر بغزارة على المدينة كلها , فاحتمى الجميع في منازلهم ,



أما الأرملة و الطفل فكان عليهم مواجهة موقف عصيب





نظر الطفل إلى أمه نظرة حائرة و اندسّ في أحضانها , لكن جسد الأم مع ثيابها كان غارقًا في البلل . . .




أسرعت الأم إلى باب الغرفة فخلعته و وضعته مائلاً على أحد الجدران , و خبأت طفلها خلف الباب لتحجب عنه سيل المطر المنهمر
(http://sites.google.com/site/mtncc1/groupMtncc)
فنظر الطفل إلى أمه في سعادة بريئة و قد علت على وجهه ابتسامة الرضا (http://sites.google.com/site/mtncc1/groupMtncc)
و قال لأمه : ماذا يا ترى يفعل الناس الفقراء الذين ليس عندهم باب حين يسقط عليهم المطر ؟ (http://sites.google.com/site/mtncc1/groupMtncc)
لقد أحس الصغير في هذه اللحظة أنه ينتمي إلى طبقة الأثرياء (http://sites.google.com/site/mtncc1/groupMtncc)
ففي بيتهم باب (http://sites.google.com/site/mtncc1/groupMtncc)
ما أجمل الرضا . . . إنه مصدر السعادة و هدوء البال , و وقاية من المرارة و التمرد و الحقد (http://sites.google.com/site/mtncc1/groupMtncc)

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 56 : 04 AM
أوجعتني يارسول الله ! مبكية جدااا للشيخ محمد العريفي

قال ابن إسحاق : وحدثني حبان بن واسع بن حبان عن أشياخ من قومه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عدل صفوف أصحابه يوم بدر وفي يده قدح يعدل به القوم فمر بسواد بن غزية حليف بني عدي بن النجار -
قال ابن هشام : يقال سواد مثقلة وسواد في الأنصار غير هذا ، مخفف - وهو مستنتل من الصف - قال ابن هشام : ويقال مستنصل من الصف - فطعن في بطنه بالقدح وقال استو يا سواد ، فقال يا رسول الله أوجعتني وقد بعثك الله بالحق والعدل قال فأقدني فكشف رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بطنه وقال استقد قال فاعتنقه فقبل بطنه فقال ما حملك على هذا يا سواد ؟ قال يا رسول الله حضر ما ترى ، فأردت أن يكون آخر العهد بك أن يمس جلدي جلدك فدعا له رسول الله صلى الله عليه وسلم بخير وقال له .

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 56 : 04 AM
قصة مثل
أمكرأً وانت في الحديد

هذا المثل لعبد الملك بن مروان
قاله لسعيد بن عمرو بن العاص ,وكان مكبلاً فلما اراد قتله قال:
( ياامير المؤمنين ,إن رأيت لا تفضحني بأن تخرجي للناس وتقتلني بحضرتهم فافعل )
وأ نما اراد سعيد بهذه المقوله أن يخالفه عبد الملك فيما اراد فيخرجه
فإذا اظهره منعه اصحابه وحالوا بينه وبين قتله ,فقال :

(ياأبا اميه امكراَ وانت في الحديد ؟)

فاصبح مثلا
ويضرب لمن اراد ان يمكر وهو مقهور

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 56 : 04 AM
يراها وهي تذهب وتعود.... تبعها مرات عدة لكن خجله منعه من الحديث معها
سأل عنها وعن أهلها .... أُعجب بأخلاقها
كان هو شابا عاديا ولم يكن ملفتا للانتباه
تقدم اليها وخطبها من والديها..... طار قلبه من الفرح فهو على وشك أن يكون له بيت وأسرة
خرج ذات مرة هو وإياها بعد أن دعاها إلى فنجان قهوة
جلسوا في مطعم في مكان منعزل جميل
كان مضطربا جدا ولم يستطع الحديث
هي بدورها شعرت بذلك لكنها كانت رقيقة ولطيفة فلم تسأله عن سبب اضطرابه
خشيت أن تحرجه فصارت تبتسم له كلما وقعت عيناهما على بعض
وفجأه أشار للجرسون قائلا :
(( رجاءا ... اريد بعض الملح لقهوتي )) !!
نظرت اليه وعلى وجهها ابتسامة فيها استغراب
احمر وجهه خجلاً ومع هذا وضع الملح في قهوته وشربها
سألته لم أسمع بملح مع القهوة
رد عليها قائلا
عندما كنت فتى صغيرا، كنت اعيش بالقرب من البحر، كنت احب البحر واشعر بملوحته، تماما مثل القهوة المالحه، الآن كل مره اشرب القهوة المالحه اتذكر طفولتي، بلدتي، واشتاق لأبواي اللذين علماني وربياني وتحملا لأجلي الكثير... رحمهما الله وأسكنهما فسيح جناته
امتلأت عيناه الدموع.... تأثر كثيرا
كان ذلك شعوره الحقيقي من صميم قلبه
تأثرت بحديثه العذب ووفاءه لوالديه فترقرقت الدموع في عينيها.... فرحاً بزوج حنون ووفي أهداها الله إياه
حمدت الله أنه جعل نصيبها على شاب حنون رقيق القلب
لطالما طلبت ذلك من الله بصدق في صلاتها
لطالما سألته في سجودها أن لا يجعل حياتها هماً ونكداً مع رجل لا يخاف الله
حقق الله لها أمنيتها .... اكتشفت انه الرجل الذي تنطبق عليه المواصفات التي تريدها
كان ذكيا، طيب القلب، حنون، حريص,,, كان رجلا جيدا وكانت تشتاق الى رؤيته كلما أخرج رأسه الأصلع من خلف باب بيتها وهو يودعها
لكن قهوته المالحة شيء غريب فعلاً
إلى هنا، القصه كأي قصة لخطيبين
...
كانت كلما صنعت له قهوة وضعت فيها ملحاً لانه يحبها هكذا..... مالحه
بعد أربعين عاما من زواجهما وإنجابهما ستة أطفال ، توفاه الله
مات الرجل الحبيب إلى قلبها بعد أن تحمل كأبيه أعباء كثيرة
لكن بيتهما وعشهما الدافئ أهدى للمجتمع ستة أطفال اثنان: أطباء جراحة والثالث: مهندس رفيع المستوى
والرابع: محامي شريف يقف مع الحق إلى أن يرده لأصحابه، يقصده الفقراء قبل الأغنياء
يحبه القضاة لنزاهته.... معروف في الحي أنه النزيه ذي اليد التي لا تنضب
والخامسة طبيبة نسائية وتوليد
والسادسة لا تزال تكمل مشوارها الدراسي
مات هذا الأب العظيم، بعد أربعين عاماً من حياة الحب والود مع رفيقة دربه
لكنه قبيل موته ترك لزوجته رسالة هذا نصها :
(( أم فلان، سامحيني، لقد كذبت عليك مرة واحدة فقط
القهوة المالحه !
أتذكرين أول لقاء في المقهى بيننا ؟ كنت مضطربا وقتها وأردت طلب سكر لقهوتي ولكن نتيجه لاضطرابي قلت ملح بدل سكر !!
وخجلت من العدول عن كلامي فاستمريت!!
أردت اخبارك بالحقيقه بعد هذه الحادثه
ولكني خفت أن اطلعك عليها كي لا تظني أنني ماهر في الكذب!! فقررت الا اكذب عليك ابدا مره اخرى
لكني الآن أعلم أن أيامي باتت معدودة فقررت أن أطلعك على الحقيقه
انا لا احب القهوة المالحه !! طعمها غريب!
لكني شربت القهوة المالحه طوال حياتي معك ولم اشعر بالاسف على شربي لها لان وجودي معك وقلبك الحنون طغى على اي شيء
لو ان لي حياه اخرى في هذه الدنيا اعيشها لعشتها معك حتى لو اضطررت لشرب القهوة المالحه في هذه الحياة الثانية
لكن ما عند الله خير وأبقى وإني لأرجو أن يجمعني الله بك في جنات ونعيم
دموعها اغرقت الرساله... وصارت تبكي كالأطفال
يوما ما سألها ابنها: أمي ما طعم القهوة المالحه ؟
فاجابت: إنها على قلبي أطيب من السكر، إنها ذكرى عمري الذي مضى، وفاضت عيناها بالدموع
هذه ليست قصة من قصص الخيال، لقد حدثت فعلاً

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 57 : 04 AM
البراء بن مالك الانصاري

ٍِِقال عمر بن الخطاب "لا تولوا البراء جيشا من جيوش المسلمين مخافة ان يُهلك جنده بإقدامه"

كان اشعث أغبر ضئيل الجسم معروق العظم
(اي قليل اللحم نحيف يعني )



تقتحمه عين رائيه ثم تزورّ عنه ازوراراً لكنه مع ذلك قتل
مئة من المشركين مبارزة وحده
عدا عن اللذين قتلهم في غِمار المعارك مع المحاربي
ن
إنه البراء بن مالك الانصاري أخو أنس بن مالك خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم
وها أنا أقصّ عليكم قصة من قصص البراء بن مالك وبطولاته رضي الله عنه وأرضاه



"تبدا القصة منذ الساعات الاولى لوفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم وبأت قبائل العرب ترتد عن الإسلام حتى لم يبقى على الاسلام
إلا اهل مكة والمدينة والطائف وجماعات هنا وهناك
وقد صمد ابو بكر الصّديق خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم في وجه هذه الفتنة
صمود الجبال وأحدث 11
جيشاً من المسلمين للتصدي للمرتدين وإعادتهم لدين الله وكان اقوى المرتدين مسيلمة الكذاب
فكان معه اربعون
الفاً من أشداء المحاربين واغلبهم تبعوا هذا الكذاب عصبية لا إيمانا به
فيقول بعضهم
:اشهد ان مسيلمة كذاب و ان محمداً صادق..
ارسل له الصّديق الجيش الأول بقيادة عكرمة إلا انه عاد مهزوماً ثم ارسل له الصّديق
جيشاً اخر بقيادة سيف الله المسلول خالد بن الوليد
وكان معه من صفوف هذا الجيش الصحابي البراء بن مالك الانصاري بدأت المعركة
على ارض اليمامة في نجد وغلبت كفة مسيلمة الكذاب
واخترق جيش المسلمين وخلخل صفوفه فهب خالد بن الوليد إلى جيشه واعاد تنظيمه وقسّمه ثلاث أقسام المهاجرين والأنصار و أبناء
البوادي ودار القتال مرة اخرى إلاانه كان شديد الوطيس معركة قوية وشديدة
على الطرفين وكان في المعركة بطولات كثيرة للمسلمين


مثل زيد بن الخطاب اخو عمر بن الخطاب رضي الله عنهما ينادي بالمسلمين :ياأيها النّاس عضوا على اضراسكم واضربوا في عدوكم


وامضوا قُدماً.. ايها النّاس والله لا اتكلم بعد هذه الكلمة ابداً حتى يهزم مسيلمة او ألقى الله فأدلي بحجتي ...
ثم كرّ على القوم فما زال يقاتل حتى قتل رحمه الله وارضاه ..


وكان هناك بطولات كثيرة ثم تراجع جيش مسيلمة إلى مكان يسمى الحديقة ثم سميت بحديقة الموت لكثرة القتل الذي جرى فيها وكان لها جدران


عالية وابواب رصينة فتحصن مسيلمة وجيشه داخلها وأخذوا يضربون المسلمين برماحهم وسهامهم فأصبحت كالمطر على المسلمين
فعند ذلك تقدم مغوار المسلمين الباسل البراء بن مالك الانصاري وقال : يا قوم ضعوني على ترس وارفعوا الترس على الرماح ثم
اقذفوني إلى الحديقة من بابها فإما أن أستشهد وإما أن أفتح لكم الباب ....

فرموه ونزل على من خلف السور كالصاعقة وقتل منهم اكثر من عشرة حتى وصل للباب رضي الله عنه وارضاه وفتح البوابة

وكان به اكثر من 83 جرح وتدفق المسلمين على جيش مسيلمة كالسيل العارم وأخذوا يقتلون بهم حتى وصل عدد القتلى عشرين الفاً
وقتلوا مسيلمة الكذاب لعنة الله عليه


وحملوا البراء بن مالك وعُولج لمدة شهر كامل إلى أن شفي بحمد الله ..


.
إلا ان البراء بن مالك كانت الشهادة بالنسبة له هي الطموح الاسمى في الحياة وبعد اعوام وفي معركة فتح مدينة (تُستَر) من

بلاد فارس وتحصن الفرس بإحدى القلاع فأخذ الفرس برمي سلاسل من حديد عُلقت بها كلاليب من فولاذ حُميت بالنّار حتى غدت

اشدّ توهجاَ من الجمر فكانت تعلقُ بأجساد المسلمين حتى يموتوا فعِلق
كُلاب منها بأنس بن مالك أخي البراء بن مالك فما إن
رأه البراء حتى وثب على جدار الحصن وأمسك بالسلسلة التي تحمل أخاه


(انظروا ما أجمل الأخوة هي أخوة لحم وأخوة اسلام
رحمك الله يا براء)
وجعل يعالج الكُلاب ليخرجه من جسده فأخذت يده تحترق فلم يأبه لذلك حتى انقذ أخاه وهبط إلى الأرض
بعد أن غدت يده عظاماَ ليس عليها لحم ودعا البراء بهذه المعركة أن يرزقه الله الشهادة فأجاب الله دعاءه حيث خر صريعاَ
شهيداَ مغتبطاَ بلقاء الله رحمه الله ورضي عنه وأرضاه ...
اللهم ارضى عن صحابة رسول الله وصلى الله على سيدنا وحبيبنا رسول الله محمد

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 57 : 04 AM
قصة مثل
ثلثين الولد لخاله

وأصل القصة :
يحكى أن رجلاً كان متزوجاً من امرأتين ولدت إحداهما ولداً أسماه (أحمد)
وولدت الأخرى بنفس السنة أيضاً ولداً أسماه (محمداً) ولما كبرا ادخلهما المدرسة سوية لتقاربهما في السن فكان المعلم يعتقد أنهما توأم،
وفي ذات يوم قدم أحمد إلى مدير المدرسة لكسله ولمشاكسته وصادف أن كان المعلم جالساً فاستغرب وقال له أو ليس محمد شقيقك فلماذا لا تكون مؤدباً مطيعاً شاطراً مثله؟
فأجابه المدير إنه ليس شقيقه بل أخاه من أبيه وإن أمه بنت فلان
فقال المعلم حقاً فإنه مشابه لأخلاق خاله فلان وأصدر هذا القول:
ثلثا الولد على الخال،
فذهب قوله مثلاً يضرب لمشابهة الولد صفات خاله وقد طورت العامة صيغته بقولهم
(ثلثين الولد على خاله)
واتسع استخدامه فصار يضرب على اختيار الزوجة الشريفة لكونها تورث ابنها صفات أخواله،
وضمنه الشاعر بقوله:
وتعرف في جود امرئ جود خاله
وينذل أن تلقى أخا أمـه نـذلا
ايضا يقال ان المثل له رواية ثانية وهي...
يُحكى ان رجلاً مات وخلف ولد صغير .. كبر الولد وسأل أمه عن المهنة التي كان يمتهنها والده , فقالت له:
كان فلاحا فعاد الى امه وقال ليست هذه مهنة ابي
اصدقيني القول , قالت كان نجاراً .. وهكذا صارت أمه تتنقل بـه من مهنة الى أخرى فلم يفلح الولد في اي مهنة منها .. حينها ذهب الى خاله فسأله واستحلفه أن يُخبره بمهنة ابيه .. فأخبره خاله بأن ابوه كان لصاً وأنه الذي علـّمه هذه المهنة ..
فقال الولد لخاله : علمني انا هذه المهنة !!
قال حسنا نبدأ الآن , فذهب به الى نخلة وقال
انظر يا ولد الى ذلك العش فيه حمامة وتحتها بيضتان سأسرق البيضتان من تحتها دون أن تشعر الحمامة وتطير
فصعد وأخذ البيضتين من تحتها دون ان تتحرك الحمامة
ونزل وهو قابض على البيضتين ففتح يدهُ لـُـيري البيض
للولد ولكن البيض أختفى من يد الخال حينها قال الولد ما
بك ياخالي ؟ قال عجيبه ! البيض أختفى من يدي , فقال الولد
ياخالي أثناء نزولك سرقت منك البيض دون أن تشعر !
فقال الخال : حسناً فأنت حقا أبن أختي
وثلثين الولد على خاله
طلع الولد ابلى من خاله

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 57 : 04 AM
قصة مخترع الـهوت ميل


مخترع أكبر وأضخم بريد الكتروني في العالم
وهو بريد الـهوت ميل
المخترع الهندي الذي اخترع لنا الـهوت ميل
نعم لا تتعجبوا فالمخترع ليس أمريكي بل هو هندي

البريد الساخن Hotmail
هو أكثر ما يُستخدم من أنواع البريد الإلكتروني حول العالم
وهو تابع لشركة مايكروسوفت الأمريكية
وهو ضمن بيئة ويندوز التشغيلية
وخلف هذا البريد الساخن قصة نجاح شخصية
تستحق أن نذكرها وخصوصا كما يبدو من اسم صاحبها
: أنه مسلم , فصاحب هذا الاختراع هو

صابر باتيا

ففي عام 1988 وقد قدِم صابر إلى أمريكا للدراسة
في جامعة ستنافورد ، وقد تخرج بامتياز
مما أهله للعمل لدى إحدى شركات الإنترنت مبرمجاً
وهناك تعرف على شاب تخرج من نفس الجامعة
يُدعى : جاك سميث
وقد تناقشا كثيراً في كيفية تأسيس شركتهما
للحاق بركب الإنترنت ، وكانت مناقشاتهما تلك تتم
ضمن الدائرة المغلقة الخاصة بالشركة التي كانا يعملان بها
وحين اكتشفهما رئيسهما المباشر
حذرهما من استعمال خدمة الشركة في المناقشات الخاصة
عندها فكر صابر بابتكار برنامج يوفر لكل إنسان بريده الخاص
وهكذا عمل سراً على اختراع البريد الساخن
وإخراجه للجماهير عام 1996
وبسرعه انتشر البرنامج بين مستخدمي الإنترنت
لأنه وفَر لهم أربع ميزات لا يُمكن منافستها
: والمميزات هي كما يلي


1

ـ أن هذا البريد مجاني

2

ـ فردي



3

ـ سري



4

ـ ومن الممكن استعماله من أي مكان في العالم


وحين تجاوز عدد المشتركين في أول عام العشرة ملايين
بدأ يُثير غيرة بيل جيتس رئيس شركة مايكروسوفت
وأغنى رجل في العالم ، وهكذا قررت مايكروسوفت
شراء البريد الساخن وضمه إلى بيئة الويندوز التشغيلية

وفي خريف 1997 عرضت على صابر مبلغ 50$ مليون دولار!
غير أن صابر كان يعرف أهمية البرنامج والخدمة التي يُقدمها
فطلب 500$ مليون دولار


وبعد مفاوضات مرهقة استمرت حتى 1998 وافق صابر
على بيع البرنامج بـ 400$ مليون دولار
على شرط أن يتم تعيينه كخبير في شركة مايكروسوفت

واليوم وصل مستخدمو البريد الساخن إلى 90 مليون شخص
وينتسب إليه يوميا ما يُقارب 3000 مستخدم حول العالم


أما صابر فلم يتوقف عن عمله كمبرمج
بل ومن آخر ابتكاراته برنامج يُدعى آرزو
يوفر بيئة آمنة للمتسوقين عبرالإنترنت
وقد أصبح من الثراء والشهرة بحيث استضافه
رئيس أمريكا السابق بيل كلينتون
والرئيس شيراك
ورئيس الوزراء الهندي بيهاري فاجباني

وما يزيد من الاعجاب بشخصية صابر
انه ما ان استلم ثروته حتى بنى العديد
من المعاهد الدينية والتعليمية الاسلامية في بلاده
وساعد كثيرا من الطلاب المحرومين على اكمال تعليمهم
حتى انه يقال ان ثروته انخفضت بسرعه
إلى 100 مليون دولار فقط


وليت ما فعله صابر في قصة نجاحه
يصل إلى مسامع أثرياء العرب
الذين يتفننون في تهريب واخفاء أموالهم
وايداعها في بنوك سويسرا التي تستفيد بعوائدها منفردة

فشخصية صابر هذه شخصية مميزه
تستحق الدراسه والثناء والتأثر بها
كما انه نموذج وفاء كبير جدا لبلاده

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 10 : 06 AM
سعيد بن زيد بن عمرو بن نُفَيْل العدوي القرشي ، أبو الأعور ، من خيار الصحابة ابن
عم عمر بن الخطاب وزوج أخته ، ولد بمكة عام ( 22 قبل الهجرة ) وهاجر الى المدينـة ،
شهد المشاهد كلها إلا بدرا لقيامه مع طلحة بتجسس خبر العير ، وهو أحد العشرة
المبشرين بالجنة ، كان من السابقين الى الإسلام هو وزوجته أم جميل ( فاطمة بنت
الخطـاب )...
وأبوه -رضي الله عنه- ( زيـد بن عمرو ) اعتزل الجاهليـة وحالاتها ووحّـد اللـه
تعالى بغيـر واسطـة حنيفيـاً ، وقد سأل سعيـد بن زيـد الرسول -صلى الله عليه وسلم-
فقال :( يا رسـول الله ، إن أبـي زيـد بن عمرو بن نفيل كان كما رأيت وكما بَلَغَك ،
ولو أدركك آمن بـك ، فاستغفر له ؟)... قال :( نعم )...واستغفر له...وقال :( إنه
يجيءَ يوم القيامة أمّةً وحدَهُ )...
المبشرين بالجنة
روي عن سعيد بن زيد أنه قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- :( عشرة من قريش
في الجنة ، أبو بكر ، وعمر ، وعثمان ، وعليّ ، وطلحة ، والزبير ، وعبد الرحمن بن
عوف ، وسعد بن مالك ( بن أبي وقاص ) ، وسعيد بن زيد بن عمرو بن نُفَيل ، و أبو
عبيدة بن الجراح )...رضي الله عنهم أجمعين...
الدعوة المجابة
كان -رضي الله عنه- مُجاب الدعوة ، وقصته مشهورة مع أروى بنت أوس ، فقد شكته الى
مروان بن الحكم ، وادَّعت عليه أنّه غصب شيئاً من دارها ، فقال :( اللهم إن كانت
كاذبة فاعْمِ بصرها ، واقتلها في دارها )...فعميت ثم تردّت في بئر دارها ، فكانت
منيّتُها...
الولاية
كان سعيد بن زيد موصوفاً بالزهد محترماً عند الوُلاة ، ولمّا فتح أبو عبيدة بن
الجراح دمشق ولاّه إيّاها ، ثم نهض مع مَنْ معه للجهاد ، فكتب إليه سعيد :( أما بعد
، فإني ما كنت لأُوثرَك وأصحابك بالجهاد على نفسي وعلى ما يُدْنيني من مرضاة ربّي ،
وإذا جاءك كتابي فابعث إلى عملِكَ مَنْ هو أرغب إليه مني ، فإني قادم عليك وشيكاً
إن شاء الله والسلام )...
البيعة
كتب معاوية إلى مروان بالمدينة يبايع لإبنه يزيد ، فقال رجل من أهل الشام لمروان :(
ما يحبسُك ؟)...قال مروان :( حتى يجيء سعيد بن زيد يبايع ، فإنه سيـد أهل البلد ،
إذا بايع بايع الناس )...قال :( أفلا أذهب فآتيك به ؟)...وجاء الشامـي وسعيد مع
أُبيّ في الدار ، قال :( انطلق فبايع )...قال :( انطلق فسأجيء فأبايع )...فقال :(
لتنطلقنَّ أو لأضربنّ عنقك )...قال :( تضرب عنقي ؟ فوالله إنك لتدعوني إلى قوم وأنا
قاتلتهم على الإسلام )...
فرجع إلى مروان فأخبره ، فقال له مروان :( اسكت )...وماتت أم المؤمنين ( أظنّها
زينب ) فأوصت أن يصلي عليها سعيد بن زيد ، فقال الشامي لمروان :( ما يحبسُك أن تصلي
على أم المؤمنيـن ؟)...قال مروان :( أنتظر الذي أردت أن تضرب عنقـه ، فإنها أوصت أن
يُصلي عليها )...فقال الشامي :( أستغفر الله )...
وفاته
توفي بالمدينة سنة ( 51 هـ ) ودخل قبره سعد بن أبي الوقاص وعبد الله بن عمر -رضي
الله عنهم

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 10 : 06 AM
الطفيل بن عمرو الدوسي نشأ في أسرة كريمة في أرض ( دَوْس ) وذاع صيته كشاعر نابغة ، وكان موقعه في سوق عكاظ في المقدمة ، وكان كثير التردد على مكة000
اسلامه
وفي إحدى زياراته لمكة كان الرسول -صلى الله عليه وسلم- قد شرع بدعوته ، وخشيت قريش أن يلقاه الطفيل ويسلم ، فيضع شعره في خدمة الإسلام ، لذا أحاطوا فيه وأنزلوه ضيفاً مكرماً ، وراحوا يحذرونه من محمد ، بأن له قولاً كالسحر ، يفرق بين الرجل وأبيه ، والرجل وأخيه ، والرجل وزوجته ، ويخشون عليه وعلى قومه منه ، ونصحوه بألا يسمعه أو يكلمه000
وحين خرج الطفيل من عندهم ، وضع في أذنه كُرسُفاً ( القطن ) كي لا يسمع شيئا ، فوجد النبي -صلى الله عليه وسلم- قائما يصلي عند الكعبة ، فقام قريبا منه فسمع بعض ما يقرأ الرسول الكريم ، فقال لنفسه :( واثُكْلَ أمي ، والله إني لرجل لبيب شاعر ، لا يخفى علي الحسن من القبيح ، فما يمنعني أن أسمع من الرجل ما يقول ، فإن كان الذي يأتي به حسن قبلته ، وإن كان قبيحا رفضته )000
ثم تبع الرسول -صلى الله عليه وسلم- الى منزله ودخل ورائه و قال :( يا محمد إن قومك قد حدثوني عنك كذا وكذا ، فوالله ما برحوا يخوفونني أمرك حتى سددت أذني بكرسف لئلا أسمع قولك ، ولكن الله شاء أن أسمع ، فسمعت قولا حسنا ، فاعرض علي أمرك )000فعرض عليه الرسول -صلى الله عليه وسلم- الإسلام ، وتلا عليه القرآن ، فأسلم الطفيل وشهد شهادة الحق وقال :( يا رسول الله ، إني امرؤ مطاع في قومي وإني راجع إليهم ، وداعيهم الى الإسلام ، فادع الله أن يجعل لي آية تكون لي عوناً فيما أدعوهم إليه )000فقال عليه السلام :( اللهم اجعل له آية )000

أهل دَوْس
ما كاد الطفيل -رضي الله عنه- يصل الى داره في أرض ( دَوْس ) حتى أخبر والده ودعاه الى الإسلام ، وأخبره عن الرسول العظيم وأمانته وطهره ، فأسلم أبوه بالحال ، ثم دعا أمه فأسلمت ، ثم زوجته فأسلمت ، وبعدها انتقل الى عشيرته فلم يسلم أحد منهم سوى أبو هريرة -رضي الله عنه- ، وخذلوه حتى نفذ صبره معهم ، فركب راحلته وعاد الى الرسول -صلى الله عليه وسلم- يشكو إليه وقال :( يا رسول الله إنه قد غلبني على دَوْس الزنى والربا ، فادع الله أن يهلك دَوْساً !)000وكانت المفاجأة التي أذهلت الطفيل حين رفع الرسول -صلى الله عليه وسلم-كفيه الى السماء وقال :( اللهم اهْدِ دَوْساً وأت بهم مسلمين ) ثم قال للطفيل :( ارجع الى قومك فادعهم وارفق بهم )000فنهض وعاد الى قومه يدعوهم بأناة ورفق000

قدوم دَوْس
وبعد فتح خيبر أقبل موكب ثمانين أسرة من دَوْس الى الرسول -صلى الله عليه وسلم- مكبرين مهللين ، وجلسوا بين يديه مبايعين ، وأخذوا أماكنهم والطفيل بين المسلمين ، وخلف النبي -صلى الله عليه وسلم-000

فتح مكة
ودخل الطفيل بن عمرو الدوسي مكة فاتحا مع الرسول -صلى الله عليه وسلم- والمسلمين ، فتذكر صنماً كان يصحبه اليه عمرو بن حُممة ، فيتخشع بين يديه ويتضرع إليه ، فاستأذن النبي الكريم في أن يذهب ويحرق الصنم ( ذا الكَفَين ) ، فأذن له النبي -صلى الله عليه وسلم- ، فذهب وأوقد نارا عليه كلما خبت زادها ضراما وهو ينشد :( يا ذا الكفين لست من عُبّادكا ، ميلادنا أقدم من ميلادكا ، إني حشوت النار في فؤادكا )000

حروب الردة
وبعد انتقال الرسول -صلى الله عليه وسلم- الى الرفيق الأعلى ، شارك الطفيل -رضي الله عنه- في حروب الردة حربا حربا ، وفي موقعة اليمامة خرج مع المسلمين وابنه عمرو بن الطفيل ، ومع بدء المعركة راح يوصي ابنه أن يقاتل قتال الشهداء ، وأخبره بأنه يشعر أنه سيموت في هذه المعركة وهكذا حمل سيفه وخاض القتال في تفان مجيد000

استشهاده
وفي موقعة اليمامة استشهد الطفيل الدوسي -رضي الله عنه- حيث هوى تحت وقع الطعان ، كما استشهد ابنه عمرو بن الطفيل في معركة اليرموك

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 10 : 06 AM
قصة مثل
كَمُجِيِرِ أُمّ عَامِرٍ

***************

كان من حديثه أن قوماً خَرَجُوا إلى الصيد في يوم حار، فإنهم لكَذَلك إذ عَرَضَتْ لهم أُمَّ عامرٍ، وهي الضبع، فطَرَدُوها وأتبعهم حتى ألجؤها إلى خِباه أعرابي، فاقتحمته،فخرج إليهم الأعرابي، وقَال‏:‏ ما شأنكم‏؟‏قَالوا‏:‏ صَيْدُنا وطَريدتنا،
فَقَال‏:‏ كلا، والذي نفسي بيده لا تصلون إليها ما ثَبَتَ قائمُ سيفي بيدي،قَال‏:‏ فرجَعُوا وتركوه، وقام إلى لِقْحَةٍ فحلَبَهَا وماء فقرب منها، فأقبلت تَلِغُ مرةً في هذا ومرة في هذا حتى عاشت واستراحت، فبينا الأعرابي نائم في جَوْف بيته إذ وّثَبَتْ عليه فبَقَرَتْ بطنه، وشربت دَمَه وتركته،فجاء ابن عم له يطلبه فإذا هو بَقِيرٌ في بيته، فالتفت إلى موضع الضبع فلم يرها،فَقَال‏:‏ صاحبتي والله، فأخذ قوسه وكنانته واتبعها، فلم يزل حتى أدركها فقتلها،وأنشأ يقول‏:‏وَمَنْ يَصْنَعِ المَعْرُوفَ معْ غَيرِ أَهْلِهِ
يُلاَقَ الَّذي لاَقَى مُجِيرُ امِّ عَامِرِ
أدامَ لها حِينَ استَجَارَتْ بقُرْبِهِ
لها محْضَ ألبَانِ اللقَاحِ الدَّرَائِرِ
وَأَسْمَنَهَا حَتَّى إذَا مَا تَكَامَلَتْ
فَرَتْهُ بأنْيَابٍ لَهَا وَأظَافِرِ
فَقُلْ لِذِوِي المَعْرُوفِ هَذَا جَزَاءُ مَنْ
بَدَا يَصْنَعُ المَعرُوفَ فِي غَيْرِ شَاكِرِ

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 11 : 06 AM
خادم الرسول
أنس بن مالك
إنه الصحابي الجليل أنس بن مالك بن النضر الأنصاري الخزرجي -رضي الله عنه-وأمه الرميصاء أم سليم بنت ملحان الأنصارية -رضي الله عنها-
وكانت أمه قد أتت به وهو ابن عشر سنين إلى النبي ( في المدينة، وقالت له: هذا غلام يخدمك.
فقبله النبي (، وكنَّاه أبا حمزة، ولازم الغلام رسول الله ( ملازمة شديدة، ما فارقه فيها أبدًا. وخدم أنس النبي
( عشر سنين، وشهد معه ثماني غزوات، وصلى معه إلى القبلتين.
وامتلأ قلب أنس بحب النبي
(، فها هو ذا يقول: ما من ليلة إلا وأنا أرى فيها حبيبي (يقصد رسول الله صلى الله علية و سلم .. وقد أحبت أسرة أنس رسول الله ( حبًّا شديدًا، وكانت لأسرته في قلب رسول الله ( منزلة خاصة، فأمه أم سليم، وخالته أم حرام بنت ملحان، وعمه أنس بن النضر بطل أحد، وعمته الربيع بنت النضر.
وكان أنس يحفظ سر رسول الله صلى الله علية و سلم (، فها هو ذا -رضي الله عنه- يقول: أسر إليَّ رسول الله صلى الله علية و سلم ( سرًا فما أخبرت به أحدًا بعد، ولقد سألتني عنه أم سليم فما أخبرتها به. وكان النبي صلى الله علية و سلم ( يحب أنسًا ويقربه إليه ويمازحه، فلقد قال له يومًا: (ياذا الأذنين) [أبو داود والترمذي].
واشتهر أنس -رضي الله عنه- بالعلم والفقه والتبحر في علوم الدين، وروى كثيرًا من أحاديث الرسول صلى الله علية و سلم
( ، وما يدل على علمه الغزير أنه قال لثابت البناني: يا ثابت خذ عني، فإنك لن تأخذ عن أحد أوثق مني، إني أخذته عن رسول الله صلى الله علية و سلم ( عن جبريل، وأخذه جبريل عن الله.
وشارك أنس -رضي الله عنه- في حروب الردة في عهد أبي بكر الصديق -رضي الله عنه-
، وقد استخدمه أبو بكر -رضي الله عنه- في جمع الصدقات، فدخل عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- فاستشاره أبو بكر فقال عمر: ابعثه فإنه لبيب كاتب.
وكان -رضي الله عنه- ممن حضر موقعة اليمامة، وشهد الفتوحات في عهد عمر، وعثمان بن عفان، ومعاوية بن أبي سفيان -رضي الله عنهم-.
وكان لأنس بن مالك -رضي الله عنه- فضائل كثيرة،
فقد روى ثابت البناني قوله: كنت مع أنس فجاء قهرمانه (حاجبه) فقال: يا أبا حمزة، عطشت أرضك، فقام أنس فتوضأ وخرج إلى البرية، فصلى ركعتين ثم دعا،
قال ثابت: فرأيت السحاب تلثم ثم أمطرت حتى ملأت كل شيء، فلما سكن المطر بعث أنس بعض أهله فقال له: انظر أين بلغت السماء؟ فنظر فلم تجاوز أرضه إلا يسيرًا، وكان ذلك في الصيف.
وكان يحب الستر على المسلمين، فيروى أن صالح بن كرز جاء بجارية له زنت إلى الحكم بن أيوب،
وبينما هو جالس إذ جاء أنس بن مالك -رضي الله عنه- فجلس فقال: يا صالح ما هذه الجارية معك؟
فقال صالح: جارية لي بغت فأردت أن أرفعها إلى الإمام ليقيم عليها الحد،
فقال: لا تفعل، رد جاريتك، واتق الله، واستر عليها،
فقال صالح: ما أنا بفاعل، فقال أنس: لا تفعل وأطعني، فلم يزل يراجعه حتى ردها.
وفي عهد عبد الملك بن مروان، لقى أنس بعض الأذى من الحجاج بن يوسف الثقفي، فاشتكاه أنس إلى عبد الملك وقال: لو أن اليهود رأوا خادم نبيهم لأكرموه، وأنا خدمت رسول الله صلى الله علية و سلم ( عشر سنين،
فبعث عبد الملك بن مروان إلى الحجاج يعنفه ويزجره، ويأمره أن يذهب إلى أنس ويقبل يديه ورجليه.
وقد ضعف أنس في آخر أيامه، ولم يعد يستطيع الصوم فأحضر طعامًا وأطعم ثلاثين مسكينًا، ولما مرض سأله أهله أن يأتوا له بطبيب فقال لهم: الطبيب أمرضني. وقال وهو يحتضر: لقنوني لا إله إلا الله.
وتوفي أنس -رضي الله عنه- بالبصرة في أوائل التسعينيات من القرن الأول الهجري،
وعمره يقترب من المائة، وكان آخر من مات من أصحاب رسول الله صلى الله علية و سلم ( بالبصرة، ولما مات قال أهل البصرة: ذهب اليوم نصف العلم، وذلك لأنهم كانوا يرجعون إليه في كل ما اختلفوا فيه من حديث رسول الله صلى الله علية و سلم (.

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 11 : 06 AM
روي الزبير بن بكار عن عمه قال :


كان الحارث بن عبدالله بن ابي ربيعة يجلس وعمرو بن عبيد الله بن صفوان , ما كادا يفترقا , وكان عمرو يبعث الى الحارث في كل يوم بقربة من لبن ابله ............


فاختلف ما بينهما فأتى عمرو أهله فقال :


لا تبعثوا للحارث باللبن فانا لا نأمن أن يرده علينا !!!


وانقلب الحارث إلى أهله فقال :


هل آتاكم اللبن ؟

قالوا : لا

فلما راح الحارث لعمرو قال :

يا هذا لا تجمعن علينا الهجر وحبس اللبن !!!

فقال :


آما إذا قلت هذا فلا يحملها غيري من ردم بني جمح إلى اجياد









دخل معن بن زائدة على المنصور , فقارب في خطوه .

فقال له المنصور :

كبر سنك يا معن

قال :

في طاعتك يا أمير المؤمنين ,

قال : انك جلد

قال : على أعداءك

وان فيك لبقية

قال: وهي لك

وعرض هذا الكلام على عبد الرحمن بن زيد زاهد أهل البصرة فقال :

ويح هذا : ما ترك شيئا لربه














بلغني ان أعرابيا ربى جرو ذئب حتى شب وظن انه يكون أغنى عنه من الكلب أقوى على الذب عن الماشية ,,,,,

فلما قوي وثب على شاة فقتلها واكل منها .... فقال الأعرابي :




فريت شويهتي وفجعت طفلاونسواناً وأنت لهم ربيب
نشأت مع السخال وأنت جروفمن أنباك أن أباك ذئب !!
إذا كانت الطباع طباع سوءفلا أدب يفيد ولا أديب













دخل عمارة بن حمزة على أمير المؤمنين المنصور ,,, وقعد في مجلسه - وكان ذا عزة وثروة ونفس أبيه .

فقام رجل , وقال :-

مظلوم يا أمير المؤمنين.!!!

قال المنصور : من ظلمك ؟؟؟

قال عمار بن حمزة ,,, غصبني ضيعتي !!

فقال المنصور : يا عمار , , قم فاقعد مع خصمك ...

فقال عمار : يا أمير المؤمنين ما هو لي بخصم ,,, إن كانت الضيعة له فلست أنازعه فيها ,,, وان كانت لي فقد وهبتها له ,,, ولا أنزل عن مقام شرفني به أمير المؤمنين لأجل ضيعة

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 11 : 06 AM
غضب معاويـة من ابنـه يزيــد ,,, فاستدعي الاحنف بن قيس ثم قال له :


مــا تقـول في الولــد ؟؟؟


فقال :

ثمـار قلوبنا , وعمـاد ظهورنـا , ونحن لهم ارض ذليلة , وسماء ظليلة , فأن طلبوا فاعطهم , وان غضبوا فارضهم , يمنحوك ودهم , ويحبوك جهدهم , ولا تكن عليهم ثقيلا فيملوا حياتك , ويحبوا وفاتك !!


فقال : لله درك يا احنف , لقد دخلت عليه واني مملوء غضبا على يزيد فسللته من قلبي

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 11 : 06 AM
فرّاش في شركة مايكروسوفت
تقدم رجل لشركة مايكروسوفت للعمل بوظيفة
- فراش -
- بعد إجراء المقابلة والاختبار تنظيف أرضية المكتب ،
- أخبره مدير التوظيف بأنه قد تمت الموافقة عليه وسيتم إرسال قائمة بالمهام وتاريخ المباشرة في العمل عبر البريد الإلكتروني
- أجاب الرجل: ولكنني لا أملك جهاز كمبيوتر ولا املك بريد إلكتروني!
- رد عليه المدير ( باستغراب ): من لا يملك بريد إلكتروني فهو غير موجود أصلا ومن لا وجود له فلا يحق له العمل.
- خرج الرجل وهو فاقد الأمل في الحصول على وظيفة، فكر كثيراً ماذا عساه أن يعمل وهو لا يملك سوى 10 دولارات.
- بعد تفكير عميق ذهب الرجل إلى محل الخضار وقام بشراء صندوق من الطماطم ثم اخذ يتنقل في الأحياء السكنية ويمر على المنازل ويبيع حبات الطماطم.
- نجح في مضاعفة رأس المال وكرر نفس العملية ثلاث مرات إلى أن عاد إلى منزله في نفس اليوم وهو يحمل 60 دولاراً.
- أدرك الرجل بأن يمكنه العيش بهذه الطريقة فاخذ يقوم بنفس العمل يوميا يخرج في الصباح الباكر ويرجع ليلا ، أرباح الرجل بدأت تتضاعف فقام بشراء عربة ثم شاحنة حتى أصبح لدية أسطول من الشاحنات لتوصيل الطلبات للزبائن.
- وبعد خمس سنوات أصبح الرجل من كبار الموردين للأغذية في الولايات المتحدة.
- ولضمان مستقبل أسرته فكر الرجل في شراء بوليصة تأمين على الحياة فاتصل بأكبر شركات التأمين وبعد مفاوضات استقر رأيه على بوليصة تناسبه فطلب منه موظف شركة التأمين أن يعطيه بريده الإلكتروني!!
- أجاب الرجل: ولكنني لا املك بريد إلكتروني! رد عليه الموظف (باستغراب): لا تملك بريداً إلكترونيا ونجحت ببناء هذه الإمبراطورية الضخمة!!
- تخيل لو أن لديك بريداً إلكترونيا! فأين ستكون اليوم؟
أجاب الرجل بعد تفكير: " فرّاش في شركة مايكروسوفت "
لا تحزن على مالا تملك .. فربما لو كان عندك لكان سبب حزن أكبر

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 12 : 06 AM
رجل كتب وصيةً لأبنائه الثلاثة يقول فيها



عبدالله يرث وعبدالله لا يرث وعبدالله يرث



قصة رائعة جداً فمن هو الذي لا يرث ؟؟؟؟؟















يحكى أنه كانت هناك قبيلة تعرف باسم
قبيلة بني عرافة
وسميت بذلك نسبة إلى إن أفراد هذه القبيلة
يتميزون بالمعرفة والعلم والذكاء الحاد




وبرز من هذه القبيلة رجل كبير حكيم
يشع من وجهه العلم والنور
وكان لدى هذا الشيخ ثلاثة أبناء
سماهم جميعا بنفس الاسم ألا وهو : ( عبدالله )
وذلك لحكمة لا يعرفها سوى الله .



ومرت الأيام وجاء أجل هذا الشيخ وتوفي
وكان هذا الشيخ قد كتب وصية لأبنائه يقول فيها

( عبدالله يرث ، وعبدالله لا يرث ، وعبدالله يرث )

وبعد أن قرأ الأخوة وصية والدهم وقعوا في حيرة من أمرهم
لأنهم لم يعرفوا من هو الذي لا يرث منهم
وبعد المشورة والسؤال قيل لهم أن يذهبوا إلى قاض
عرف عنه الذكاء والحكمة ، وكان هذا القاضي يعيش
في قرية بعيده ، فقرروا أن يذهبوا إليه



وفي طريقهم إليه وجدوا رجلا يبحث عن شيء ما
فقال لهم الرجل : هل رأيتم جملا ؟؟



- فقال عبدالله الأول : هل هو أعور ؟ فقال الرجل : نعم

- فقال عبدالله الثاني : هل هو أقطب الذيل ؟ فقال الرجل : نعم

- فقال عبدالله الثالث : هل هو أعرج ؟ فقال الرجل : نعم



فظن الرجل صاحب الجمل أنهم رأوه
لأنهم وصفوا الجمل وصفا دقيقا
ففرح وقال : هل رأيتموه ؟
فقالوا لا ، لم نره ، فتفاجأ الرجل
كيف لم يروه وقد وصفوه له ؟



فقال لهم الرجل : أنتم سرقتموه
وإلا كيف عرفتم أوصافه
فقالوا : لا ، والله لم نسرقه
فقال الرجل : سأشتكيكم للقاضي
فقالوا نحن ذاهبون إليه ، فتعال معنا

فذهبوا جميعا للقاضي
وعندما وصلوا إلى القاضي وشرح كل منهم قضيته
قال لهم : إذهبوا الآن وارتاحوا
فأنتم تعبون من السفر الطويل


وأمر القاضي خادمه أن يقدم لهم وليمة غداء
وأمر خادم آخر أن يراقبهم أثناء تناولهم الغداء
وفي أثناء الغداء حصل التالي

قال عبدالله الأول : إن المرأة التي أعدت الغداء حامل

وقال عبدالله الثاني : إن هذا اللحم الذي نتناوله
لحم كلب وليس لحم ماعز

وقال عبدالله الثالث: إن القاضي إبن زنا



وكان الخادم الذي كلف بالمراقبة
قد سمع كل شئ من العبادلة الثلاثة

وفي اليوم الثاني سأل القاضي الخادم عن الذي حدث
أثناء مراقبته للعبادلة وصاحب الجمل



فقال الخادم : إن أحدهم قال أن المرأة التى أعدت الغداء لهم حامل
فذهب القاضي لتلك المرأة وسألها ما إذا كانت حامل أم لا
وبعد إنكار طويل من المرأة وإصرار من القاضي
إعترفت المرأه أنها حامل
فتفاجأ القاضي كيف عرف أنها حامل وهو لم يرها أبدا



ثم رجع القاضي إلى الخادم وقال : ماذا قال الآخر؟

فقال الخادم : الثاني قال أن اللحم الذي أكلوه على الغداء
كان لحم كلب وليس لحم ماعز
فذهب القاضي إلى الرجل الذي كلف بالذبح
فقال له : ما الذي ذبحته بالأمس ؟
فقال الذابح : أنه ذبح ماعز
ولكن القاضي عرف أن الجزار كان يكذب
فأصر عليه أن يقول الحقيقة
إلى أن إعترف الجزار بأنه ذبح كلب
لأنه لم يجد ما يذبحه من أغنام أو ما شابه
فاستغرب القاضي كيف عرف العبادله
أن اللحم الذي أكلوه كان لحم كلب
وهم لم يروا الذبيحة إلا على الغداء



وبعد ذلك رجع القاضي إلى الخادم
وفي رأسه تدور عدة تساؤلات
فسأله إن كان العبادلة قد قالوا شيء ؟
فقال الخادم :لا لم يقولوا شيء


فشك القاضي بالخادم لأنه رأى على الخادم علامات الإرتباك
وقد بدت واضحة المعالم على وجه الخادم
فأصر القاضي على الخادم أن يقول الحقيقة
وبعد عناد طويل من قبل الخادم
قال الخادم للقاضي
أن عبدالله الثالث قال أنك إبن زنا


فانهار القاضي
وبعد تفكير طويل قرر أن يذهب إلى أمه ليسألها
عن والده الحقيقي
في بداية الأمر تفاجأت الأم من سؤال إبنها وأجابته
وهي تخفي الحقيقة وقالت
أنت إبني ، أبوك وهو الذي تحمل إسمه الآن



إلا أن القاضي كان شديد الذكاء فشك في قول أمه
وكرر لها السؤال ، إلا أن الأم لم تغير إجابتها
وبعد بكاء طويل من الطرفين وإصرار أكبر من القاضي
في سبيل معرفة الحقيقة
خضعت الأم لرغبات إبنها وقالت له :
أنه إبن رجل آخر كان قد زنا بها



فأصيب القاضي بصدمة عنيفة ، كيف يكون إبن زنا ؟
وكيف لم يعرف بذلك من قبل



والسؤال الأصعب ، كيف عرف العبادلة بذلك ؟



وبعد ذلك جمع القاضي العبادلة الثلاثة وصاحب الجمل
لينظر في قضية الجمل وفي قضية الوصية
فسأل القاضي عبدالله الأول : كيف عرفت أن الجمل أعور؟



فقال : لأن الجمل الأعور غالبا يأكل من جانب العين
التي يرى بها ولا يأكل الأكل الذي وضع له في الجانب
الذي لا يراه وأنا قد رأيت في المكان الذي ضاع فيه الجمل
آثار مكان أكل الجمل واستنتجت أن الجمل كان أعور .



وبعد ذلك سأل القاضي عبدالله الثاني قائلا :
كيف عرفت أن الجمل كان أقطب الذيل ؟



فقال عبدالله الثاني :

أن من عادة الجمل السليم أن يحرك ذيله يمينا وشمالا
أثناء إخراجه لفضلاته وينتج من ذلك أن البعر
يكون مفتتا في الأرض
إلا أني لم أر ذلك في المكان الذي ضاع فيه الجمل
بل على العكس ، رأيت البعر من غير أن ينثر فأستنتجت
أن الجمل كان أقطب الذيل



وأخيرا سأل القاضي عبدالله الأخير قائلا :
كيف عرفت أن الجمل كان أعرج
فقال عبدالله الثالث :
رأيت ذلك من آثار خف الجمل على الأرض
فاستنتجت أن الجمل كان أعرج



وبعد أن إستمع القاضي للعبادلة إقتنع بما قالوه
وقال لصاحب الجمل أن ينصرف
بعد ما عرف حقيقة الأمر


وبعد رحيل صاحب الجمل قال القاضي للعبادله :
كيف عرفتم أن المرأة التي أعدت لكم الطعام
كانت حاملا ؟


فقال عبدالله الأول :

لأن الخبز الذي قدم على الغداء كان سميكا من جانب
ورفيعا من الجانب الآخر
وذلك لا يحدث إلا إذا كان هناك ما يعيق المرأة
من الوصول إليه كالبطن الكبير نتيجة للحمل
ومن خلال ذلك ، عرفت أن المرأة كانت حاملا



وبعد ذلك سأل القاضي عبدالله الثاني قائلا :
كيف عرفت أن اللحم الذي أكلتموه كان لحم كلب؟



فقال عبدالله الثاني :

أن لحم الغنم والماعز والجمل والبقر
جميعها تكون حسب الترتيب التالي :
( شحم ثم لحم ثم عظم )
أما الكلب فيكون حسب الترتيب التالي :
( لحم ثم شحم ثم عظم )
لذلك عرفت أنه لحم كلب



ثم جاء دور عبدالله الثالث
وكان القاضي ينتظر هذه اللحظه ، فقال القاضي :

كيف عرفت أني إبن زنا ؟

فقال عبدالله الثالث :
لانك أرسلت شخصا يتجسس علينا
وفي العادة تكون هذه الصفة
في الأشخاص الذين ولدوا بالزنا




فقال القاضي :


( لا يعرف إبن الزنا إلا إبن الزنا )

وبعدها ردد قائلا :

أنت هو الشخص الذي لا يرث من بين أخوتك لأنك

ابن زنا.

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 12 : 06 AM
قصة مثل

اذا غاب القط العب يا فار
يضرب لخلوالجو للشخص ممن يخشاه ، ويرادفه من الامثال القديمه :
( خلا لك الجو فبيضى واصفرى ونقرى ماشئت ان تنقرى لابد ان تصادى يوما فأصبرى ) وهو كلام طرفه بن العبد ، وكان سافر مع عمه وهو صبى ، ونصب فخه للقنابر عند نزول الماء فلم يصد شيئاً ،
ثم رأى القنابر فى مكان آخر تلتقط ما نثر لها من الحب فقال :
يا لك من قنبرة بمعمر ** خلا لك الجو فبيضى واصفرى
ونقرى ما شئت أن تنقرى ** قد رحل الصياد عنك فابشرى

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 13 : 06 AM
قصة مثل
معايد القريتين

هناك عادة قديمة ولا زالت موجودة في نجد ، وهي إخراج الطعام صباح العيد في الشوارع ، يخرج ربَّ الأسرة هو وأبنائه ومعهم آنية كبيرة عليها الأرز واللحم ، ويضعونها أمام بيتهم ويأتي جارهم ومعه طعام العيد ويضعها ، يفعل هذا جميع الجيران المتقاربين، حتتى تتكامل الأعياد جميعها ، ثم يبدؤون في الأكل ، وكان المقصود من هذه الطريقة هو ربما لوجود مسافر قد يشاركهم فرحة العيد أو بعض الفقراء والمساكين الذين يجدون في طعام العيد سدًّا لحاجتهم من الطعام ، إضافة إلى أنها عادة قديمة تعارف عليها الآباء فحرص عليها الأبناء من بعدهم
كان الدهر في السابق شحيحًا في الأرزاق ، ولقمة العيش عزيزة على كثير ممن عاشوا في تلك الفترة ، وفي ذلك الوقت كانت مناسبة العيد لها أهمية كبيرة في نفوس الكثيرين الذين يبيتون أيامًا ولياليَ قد أضناهم الجوع ، ففي حلول العيد يجد هؤلاء ( وما أكثرهم ) العيد فرصة للحصول على الطعام وخاصة من الموسرين الذين يقدمون الطعام .

و في أحد الأعياد قرر أحد الفقراء أن يغتنم فرصة إخراج الطعام في الشارع ، وكان ذلك لشدة فقره ، وكان يسكن في قرية ، وإلى جوار هذه القرية قرية أخرى ليست بعيدة عنها ، فكر هذا الفقير في حيلة تمكنه من مشاركة كلا القريتين عيدهما ، فقرر أن يذهب إلى القرية المجاورة باكرًا فيتناول معهم طعام العيد ، ثم يرجع إلى قريته ويتناول مع أهلها طعام العيد ، وبذلك يصيد عصفورين بحجر .

و جاء صباح يوم العيد فخرج من قريته لكي يدرك عيد القرية الأخرى ، وحث المسير ، فلما وصل إلى القرية المجاورة وجدهم قد انتهوا من طعام العيد ولم يبقَ له شيء من طعامهم ، فأدار ظهره لهم ليعود إلى قريته ليشاركهم بعيدهم فلما وصل إلى قريته وجدهم قد انتهوا من الطعام ، فلا هو شارك أهل قريته في عيدهم ولا هو شارك القرية التي في الجوار عيدهم ، فأصبح هذا المثل يضرب للرجل الذي يريد أن يستفيد من شيئين ولا يحصل على أي واحدٍ منها ، قال الشاعر :
غديت مثل معايد القريتين
لا صاد خير ولا سِلِمْ من ملامه

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 13 : 06 AM
قصة مثل

الزوج موجود والابن مولود والأخ مفقود

مثل يضرب في الدلالة على منزلة الأخ
والحض على صلة الرحم بين الأخوة
وأصل القصة :
يحكى أن الحجاج بن يوسف قبض على ثلاثة في تهمة وأودعهم السجن ،
ثم أمر بهم أن تضرب أعناقهم .
وحين قدموا أمام السياف لمح الحجاج أمرأة ذات جمال تبكي بحرقة، فقال أحضروها.
فلما أن أحضرت بين يديه ، سألها ما الذي يبكيها؟
فأجابت هؤلاء النفر الذين أمرت بضرب أعناقهم هم
زوجي وشقيقي ،وابني فلذة كبدي فكيف لا أبكيهم؟!
فقرر الحجاج أن يعفو عن أحدهم اكراما لها وقال لها :
تخيري أحدهم كي أعفو عنه وكان ظنه أن تختار ولدها.
خيم الصمت على المكان وتعلقت الأبصار بالمرأة في انتظار من تختار
فصمتت المرأة هنيهة ثم قالت :
أختار أخي ...!!
وحيث فوجئ الحجاج من جوابها ... سألها عن سر اختيارها ، فأجابت :
أما الزوج فهو موجود"أي يمكن أن تتزوج برجل غيره"
وأما الولد فهو مولود أي "تستطيع بعد الزواج انجاب الولد"
وأما الأخ فهو مفقود " لتعذر وجود الأب والأم."
فذهب قولها مثلا
وأعجب الحجاج بحكمتها وفطنتها فقرر العفو عنهم جميعاً.
--

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 13 : 06 AM
قصة مثل


دَعْ ما لِقَيْصَرْ لِقَيْصَرْ و ما لِلّه لِلّه
أول من قاله هو عيسى بن مريم عليه السلام
ومناسبة القول :أن الكنيسه نقمت من المسيح عيسى بن مريم عليه السلام
لأنه يدعو الى عبادة الله وكانت دعوته ورسالته متناقضه مع ماكان يدعو له القيصر ، فبدأ عيسى عليه السلام يستميل الاراء اليه وبدأ الناس يلتفًون حوله فغضب القيصر من أفعاله ، وطلب من مجموعة من الرهبان ان يأخذوا قطعة نقود معدنيه ويذهبواالى عيسى ويسألوه هل هذه القطعه للقيصر ام لله سبحانه وتعالى؟؟؟
كانت خطة القيصر ان يضع عيسى عليه السلام في حرج أمام أتباعه
فإن هو ( عيسى ) قال ان القطعة للقيصر فإنه بذلك سيصبح تابعا للقيصر وبالتالي ستتلاشى ثقة أتباعه فيه ويعودون لمحبة القيصر وان هو ( المسيح ) قال هذه القطعة لله فسيكون هذا سببا ومبررا للقيصر لقتله لانه خرج عليه قولا وعملا وقد ذهب الرهبان للمسيح عليه السلام وعرضوا عليه القطعة وقالوا :
لمن هذه القطعة ياعيسى؟؟؟ هل هي لله او للقيصر؟؟؟ فكًر عليه السلام قليلا وعرف انها حيله من حيل اليهود فقال مقولته الشهيره دَعْ ما لِقَيْصَرْ لِقَيْصَرْ و ما لِلّه لِلّهوقد أصبحت مقولته مثلا يضرب لترك المرء ما لا يعنيه والالتفات الى ما يهم من الأمر
حيث يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم :
"من حسن اسلام المرء تركه ما لا يعنيه"



http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1302624)

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 14 : 06 AM
ضع الكأس .... وارتح قليلاً

في يوم من الأيام كان محاضر يلقي محاضرة عن التحكم بضغوط وأعباء الحياة لطلابه
فرفع كأساً من الماء وسأل المستمعين :


ما هو في اعتقادكم وزن هذا الكأس من الماء ؟
وتراوحت الإجابات بين 50 جم إلى 500 جم


فأجاب المحاضر :

لا يهم الوزن المطلق لهذا الكأس ,,,

فالوزن هنا يعتمد على المدة التي أظل ممسكاً فيها هذا الكأس

فلو رفعته لمدة دقيقة لن يحدث شيء

ولو حملته لمدة ساعة فسأشعر بألم في يدي


ولكن لو حملته لمدة يوم

فستستدعون سيارة إسعاف ..


الكأس له نفس الوزن تماماً، ولكن كلما طالت مدة حملي له كلما زاد وزنه ...
فلو حملنا مشاكلنا وأعباء حياتنا في جميع الأوقات


فسيأتي الوقت الذي لن نستطيع فيه المواصلة ..

فالأعباء سيتزايد ثقلها ...

فما يجب علينا فعله هو أن نضع الكأس ونرتاح قليلا قبل أن نرفعه مرة أخرى ...

فيجب علينا أن نضع أعباءنا بين الحين والآخر


لنتمكن من إعادة النشاط

ومواصلة حملها مرة أخرى ...
فعندما تعود من العمل يجب أن تضع أعباء ومشاكل العمل


ولا تأخذها معك إلى البيت

لأنها ستكون بانتظارك غداً

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 14 : 06 AM
في السابع والثلاثين من عمره مات شهيدا..
وبين يوم اسلامه، ويوم وفاته، قضى سعد بن معاذ رضي الله عنه أياما شاهقة في خدمة الله ورسوله..
**


انظروا..
أترون هذا الرجل الوسيم، الجليل، الفارع الطول، المشرق الوجه، الجسيم، الجزل.؟؟
انه هو..
يقطع الأرض وثبا وركضا الى دار أسعد بن زرارة ليرى هذا الرجل الوافد من مكة مصعب بن عمير الذي بعث به محمدا عليه الصلاة والسلام الى المدينة يبشّر فيها بالتوحيد والاسلام..
أجل.. هو ذاهب الى هناك ليدفع بهذا الغريب خارج حدود المدينة، حاملا معه دينه.. وتاركا للمدينة دينها..!!


**


ولكنه لا يكاد يقترب من مجلس مصعب في دار ابن خالته أسيد بن زرارة، حتى ينتعش فؤاده بنسمات حلوة هبّت عليه هبوب العافية..
ولا يكاد يبلغ الجالسين، ويأخذ مكانه بينهم، ملقيا سمعه لكلمات مصعب حتى تكون هداية الله قد أضاءت نفسه وروحه..
وفي احدى مفاجآت القدر الباهرة المذهلة، يلقي زعيم الأنصار حبته بعيدا، ويبسط يمينه مبايعا رسول الله صلى الله عليه وسلم..
وبإسلام سعد بن معاذ تشرق في المدينة شمس جديدة، ستدور في فلكها قلوب كثيرة تسلم مع محمد لله رب العالمين..!!
أسلم سعد.. وحمل تبعات اسلامه في بطولة وعظمة..
وعندما هاجر رسول الله وصحبه الى المدينة كانت دور بني عبد الأشهل قبيلة سعد مفتحة الأبواب للمهاجرين، وكانت أموالهم كلها تحت تصرّفهم في غير منّ، ولا أذى.. ولا حساب..!!


**


وتجيء غزوة بدر..
ويجمع رسول الله صلى الله عليه وسلم أصحابه من المهاجرين والأنصار، ليشاورهم في الأمر.
وييمّم وجهه الكريم شطر الأنصار ويقول:
" أشيروا عليّ أيها الناس.."
ونهض سعد بن معاذ قائما كالعلم.. يقول:
" يا رسول الله..
لقد آمنا بك، وصدّقناك، وشهدنا أن ما جئت به هو الحق، وأعطيناك على ذلك عهودنا ومواثيقنا..
فامض يا رسول الله لما أردت، فنحن معك..
ووالذي بعثك بالحق، لو استعرضت بنا هذا البحر فخضته لخضناه معك، وما تخلف منا رجل واحد، وما نكره أن تلقى بنا عدونا غدا..
انا لصبر في الحرب، صدق في اللقاء..
ولعلّ الله يريك ما تقرّ به عينك...
فسر بنا على بركة الله"...


**


أهلت كلمات سعد كالبشريات، وتألق وجه الرسول رضا وسعادة وغبطة، فقال للمسلمين:
" سيروا وأبشروا، فان الله وعدني احدى الطائفتين.. والله لكأني أنظر الى مصرع القوم"..
وفي غزوة أحد، وعندما تشتت المسلمون تحت وقع الباغتة الداهمة التي فاجأهم بها جيش المشركين، لم تكن العين لتخطئ مكان سعد بن معاذ..
لقد سمّر قدميه في الأرض بجوار رسول الله صلى الله عليه وسلم، يذود عنه ويدافع في استبسال هو له أهل وبه جدير..


**


وجاءت غزوة الخندق، لتتجلى رجولة سعد وبطولته تجليا باهرا ومجيدا..
وغزوة الخندق هذه، آية بينة على المكايدة المريرة الغادرة التي كان المسلمون يطاردون بها في غير هوادة، من خصوم لا يعرفون في خصومتهم عدلا ولا ذمّة..
فبينما رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه يحيون بالمدينة في سلام يعبدون ربهم، ويتواصون بطاعته، ويرجون أن تكف قريش عن اغارتها وحروبها، اذا فريق من زعماء اليهود يخرجون خلسة الى مكة محرّضين قريشا على رسول الله، وباذلين لها الوعود والعهود أن يقفوا بجانب القرشيين اذا هم خرجوا لقتال المسلمين..
واتفقوا مع المشركين فعلا، ووضعوا معا خطة القتال والغزو..
وفي طريقهم وهم راجعون الى المدينة حرّضوا قبيلة من أكبر قبائل العرب، هي قبيلة غطفان واتفقوا مع زعمائها على الانضمام لجيش قريش..
وضعت خطة الحرب، ووظعت أدوارها.. فقريش وغطفان يهاجمان المدينة بجيش عرمرم كبير..
واليهود يقومون بدور تخريبي داخل المدينة وحولها في الوقت الذي يباغتها فيه الجيش المهاجم..
ولما علم النبي عليه الصلاة والسلام بالمؤامرة الغادرة راح يعدّ لها العدّة.. فأمر بحفر خندق حول المدينة ليعوق زحف المهاجمين.
وأرسل سعد بن معاذ وسعد بن عبادة الى كعب بن أسد زعيم يهود بني قريظة، ليتبيّنا حقيقة موقف هؤلاء من الحرب المرتقبة، وكان بين رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين يهود بني قريظة عهود ومواثيق..
فلما التقى مبعوثا الرسول بزعيم بني قريظة فوجئا يقول لهم:
" ليس بيننا وبين محمد عهد ولا عقد"..!!


**


عز على الرسول عليه الصلاة والسلام أن يتعرض أهل المدينة لهذا الغزو المدمدم والحصار المنهك، ففكر في أن يعزل غطفان عن قريش، فينقض الجيش المهاجم بنصف عدده، ونصف قوته، وراح بالفعل يفاوض زعماء غطفان على أن ينفضوا أيديهم عن هذه الحرب، ولهم لقاء ذلك ثلث ثمار المدينة، ورضي قادة غطفان، ولم يبق الا أن يسجل الاتفاق في وثيقة ممهورة..
وعند هذا المدى من المحاولة، وقف رسول الله صلى الله عليه وسلم اذ لم ير من حقه أن ينفرد بالأمر، فدعا اليه أصحابه رضي الله عنهم ليشاورهم..
واهتم عليه الصلاة والسلام اهتماما خاصا برأي سعد بن معاذ، وسعد بن عبادة.. فهما زعيما المدينة، وهما بهذا أصحاب حق أول في مناقشة هذا الأمر، واختيار موقف تجاهه..


**


قصّ رسول الله صلى الله عليه وسلم عليهما حديث التفاوض الذي جرى بينه وبين زعماء غطفان.. وأنبأهما أنه انما لجأ الى هذه المحاولة، رغبة منه في أن يبعد عن المدينة وأهلها هذا الهجوم الخطير، والحصار الرهيب..
وتقدم السعدان الى رسول الله بهذا السؤال:
" يا رسول الله..
أهذا رأي تختاره، أم وحي أمرك الله به"؟؟
قال الرسول:
" بل أمر أختاره لكم..
والله ما أصنع ذلك الا لأنني رأيت العرب قد رمتكم عن قوس واحدة، وكالبوكم من كل جانب، فأردت أن أكسر عنكم شوكتهم الى أمر ما"..
وأحسّ سعد بن معاذ أن أقدارهم كرجال ومؤمنين تواجه امتحانا، أي امتحان..
هنالك قال:
" يا رسول الله..
قد كنا وهؤلاء على الشرك وعبادة الأوثان لا نعبد الله ولا نعرفه، وهم لا يطمعون أن يأكلوا من مدينتنا تمرة، الا قرى، أي كرما وضيفة، أو، بيعا..
أفحين أكرمنا الله بالاسلام، وهدانا له، وأعزنا بك وبه، نعطيهم أموالنا..؟؟
والله ما لنا بهذا من حاجة..
ووالله لا نعطيهم الا السيف.. حتى يحكم الله بيننا وبينهم"..!!
وعلى الفور عدل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن رأيه، وأنبأ زعماء غطفان أن أصحابه رفضوا مشروع المفاوضة، وأنه أقرّ رأيهم والتزم به..


**


وبعد أيام شهدت المدينة حصارا رهيبا..
والحق أنه حصار اختارته هي لنفسها أكثر مما كان مفروضا عليها، وذلك بسبب الخندق الذي حفر حولها ليكون جنّة لها ووقاية..
ولبس المسلمون لباس الحرب.
وخرج سعد بن معاذ حاملا سيفه ورمحه وهو ينشد ويقول:
لبث قليلا يشهد الهيجا الجمل ما أجمل الموت اذا حان الأجل
وفي احدى الجولات تلقت ذراع سعد سهما وبيلا، قذفه به أحد المشركين..
وتفجّر الدم من وريده وأسعف سريعا اسعافا مؤقتا يرقأ به دمه، وأمر النبي صلى الله عليه وسلم أن يحمل الى المسجد، وأن تنصب له به خيمة حتى يكون على قرب منه دائما أثناء تمريضه..
وحمل المسلمون فتاهم العظيم الى مكانه في مسجد الرسول..
ورفع سعد بصره الى السماء وقال:
" اللهم ان كنت أبقيت من حرب قريش شيئا فأبقني لها... فانه لا قوم أحب اليّ أن أجاهدهم من قوم آذوا رسولك، وكذبوه، وأخرجوه..
وان كنت قد وضعت الحرب بيننا وبينهم، فاجعل ما أصابني اليوم طريقا للشهادة..
ولا تمتني حتى تقرّ عيني من بني قريظة"..!


**


لك الله يا سعد بن معاذ..!
فمن ذا الذي يستطيع أن يقول مثل هذا القول، في مثل هذا الموقف سواك..؟؟
ولقد استجاب الله دعاءه..
فكانت اصابته هذه طريقه الى الشهادة، اذ لقي ربه بعد شهر، متأثرا بجراحه..
ولكنه لم يمت حتى شفي صدرا من بني قريظة..
ذلك أنه بعد أن يئست قريش من اقتحام المدينة، ودبّ في صفوف جيشها الهلع، حمل الجميع متاعهم وسلاحهم، وعادوا مخذولين الى مكة..
ورأى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ترك بني قريظة، يفرضون على المدينة غدرهم كما شاؤوا، أمر لم يعد من حقه أن يتسامح تجاهه..
هنالك أمر أصحابه بالسير الى بني قريظة.
وهناك حاصروهم خمسة وعشرين يوما..
ولما رأى هؤلاء ألا منجى لهم من المسلمين، استسلموا، وتقدموا الى رسول الله صلى الله عليه وسلم برجاء أجابهم اليه، وهو أن يحكم فيهم سعد بن معاذ.. وكان سعد حليفهم في الجاهلية..


**


أرسل النبي صلى الله عليه وسلم من أصحابه من جاؤوا بسعد بن معاذ
من مخيمه الذي كان يمرّض فيه بالمسجد..
جاء محمولا على دابة، وقد نال منه الاعياء والمرض..
وقال له الرسول:
" يا سعد احكم في بني قريظة".
وراح سعد يستعيد محاولات الغدر التي كان آخرها غزوة الخندق والتي كادت المدينة تهلك فيها بأهلها..
وقال سعد:
" اني أرى أن يقتل مقاتلوهم..
وتسبى ذراريهم..
وتقسّم أموالهم.."
وهكذا لم يمت سعد حتى شفي صدره من بني قريظة..


**


كان جرح سعد يزداد خطرا كل يوم، بل كل ساعة..
وذات يوم ذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم لعيادته، فألفاه يعيش في لحظات الوداع فأخذ عليه الصلاة والسلام رأسه ووضعه في حجره، وابتهل الى الله قائلا:
" اللهم ان سعدا قد جاهد في سبيلك، وصدّق رسولك وقضى الذي عليه، فتقبّل روحه بخير ما تقبّلت به روحا"..!
وهطلت كلمات النبي صلى الله عليه وسلم على الروح المودّعة بردا وسلاما..
فحاول في جهد، وفتح عينيه راجيا أن يكون وجه رسول الله آخر ما تبصرانه في الحياة وقال:
" السلام عليك يا رسول الله..
أما اني لأشهد أنك رسول الله"..
وتملى وجه النبي وجه سعد آن ذاك وقال:
" هنيئا لك يا أبا عمرو".


**


يقول أبو سعيد الخدري رضي الله عنه:
" كنت ممن حفروا لسعد قبره..
وكنا كلما حفرنا طبقة من تراب، شممنا ريح المسك.. حتى انتهينا الى اللحد"..
وكان مصاب المسلمين في سعد عظيما..
ولكن عزاءهم كان جليلا، حين سمعوا رسولهم الكريم يقول:
" لقد اهتز عرش الرحمن لموت سعد بن معاذ"..





http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1302626)

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 15 : 06 AM
عن أنس قال: قال رسول الله: [أعلم أمتي بالحلال والحرام معاذ بن جبل] رواه الإمام أحمد. وعن عاصم بن حميد عن معاذ بن جبل قال: لما بعثه رسول الله إلى اليمن خرج معه رسول الله يوصيه ومعاذ راكب ورسول الله يمشي تحت راحلته، فلما فرغ قال: يا معاذ، إنك عسى ألا تلقاني بعد عامي هذا، ولعلك تمر بمسجدي هذا وقبري، فبكى معاذ خشعًا لفراق رسول الله، ثم التفت فأقبل بوجهه نحو المدينة فقال: إن أولى الناس بي المتقون من كانوا وحيث كانوا.

ثناء الصحابة عليه عن الشعبي قال: حدثني فروة بن نوفل الأشجعي قال: قال ابن مسعود: إن معاذ بن جبل كان أمةً قانتًا لله حنيفًا، فقيل إن إبراهيم كان أمةً قانتًا لله حنيفًا، فقال ما نسيت هل تدري ما الأمة؟ وما القانت فقلت: الله أعلم، فقال: الأمة الذي يعلم الخير، والقانت المطيع لله عز وجل وللرسول، وكان معاذ بن جبل يعلم الناس الخير وكان مطيعًا لله عز وجل ورسوله. وعن شهر بن حوشب قال: كان أصحاب محمد إذا تحدثوا وفيهم معاذ نظروا إليه هيبة له.

نبذة من زهده عن مالك الداري أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أخذ أربعمائة دينار فجعلها في صرة فقال للغلام اذهب بها إلى عبيدة بن الجراح ثم تَلَهَّ ساعةً في البيت حتى تنظر ما يصنع، فذهب الغلام قال: يقول لك أمير المؤمنين اجعل هذه في بعض حاجتك، قال: وصله الله ورحمه، ثم قال: تعالي يا جارية اذهبي بهذه السبعة إلى فلان، وبهذه الخمسة إلى فلان، وبهذه الخمسة إلى فلان حتى أنفذها، فرجع الغلام إلى عمر فأخبره فوجده قد أعد مثلها لمعاذ بن جبل فقال: اذهب بها إلى معاذ بن جبل وتَلَهَّ في البيت ساعة حتى تنظر ما يصنع، فذهب بها إليه، قال: يقول لك أمير المؤمنين اجعل هذه في بعض حاجتك، فقال: رحمه الله ووصله، تعالي يا جارية اذهبي إلى بيت فلان بكذا، اذهبي إلى بيت فلان بكذا، فاطلعت امرأته فقالت: ونحن والله مساكين فأعطنا، ولم يبق في الخرقة إلا ديناران فدحا (فدفع) بهما إليها، فرجع الغلام إلى عمر فأخبره بذلك فقال: إنهم إخوة بعضهم من بعض.

نبذة من ورعه عن يحيى بن سعيد قال: كانت تحت معاذ بن جبل امرأتان فإذا كان عند إحداهما لم يشرب في بيت الأخرى الماء. وعن يحيى بن سعيد أن معاذ بن جبل كانت له امرأتان فإذا كان يوم إحداهما لم يتوضأ في بيت الأخرى ثم توفيتا في السقم الذي بالشام والناس في شغل فدفنتا في حفرة فأسهم بينهما أيتهما تقدم في القبر.

نبذة من تعبده واجتهاده عن ثور بن يزيد قال: كان معاذ بن جبل إذا تهجد من الليل قال: اللهم قد نامت العيون وغارت النجوم وأنت حي قيوم: اللهم طلبي للجنة بطيء، وهربي من النار ضعيف، اللهم اجعل لي عندك هدى ترده إلي يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد.

جوده وكرمه عن ابن كعب بن مالك قال: كان معاذ بن جبل شابًّا جميلا سمحًا من خير شباب قومه لا يسأل شيئا إلا أعطاه حتى أدان دينا أغلق ماله فكلم رسول الله أن يكلم غرماءه أن يضعوا له شيئا ففعل فلم يضعوا له شيئا، فدعاه النبي فلم يبرح حتى باع ماله فقسمه بين غرمائه فقام معاذ لا مال له قال الشيخ رحمه الله: كان غرماؤه من اليهود فلهذا لم يضعوا له شيئًا.

نبذة من مواعظه وكلامه عن أبي إدريس الخولاني أن معاذ بن جبل قال إن من ورائكم فتنا يكثر فيها المال ويفتح فيها القرآن حتى يقرأه المؤمن والمنافق والصغير والكبير والأحمر والأسود فيوشك قائل أن يقول ما لي أقرأ على الناس القرآن فلا يتبعوني عليه فما أظنهم يتبعوني عليه حتى أبتدع لهم غيره إياكم وإياكم وما ابتدع، فإن ما ابتدع ضلالة وأحذركم زيغة الحكيم فإن الشيطان يقول علي في الحكيم كلمة الضلالة، وقد يقول المنافق كلمة الحق فاقبلوا الحق فإن على الحق نورًا، قالوا: وما يدرينا رحمك الله أن الحكيم قد يقول كلمة الضلالة؟ قال هي كلمة تنكرونها منه وتقولون ما هذه فلا يثنكم فإنه يوشك أن يفيء ويراجع بعض ما تعرفون. وعن عبد الله بن سلمة قال: قال رجل لمعاذ بن جبل: علمني، قال وهل أنت مطيعي قال: إني على طاعتك لحريص قال: صم وأفطر، وصل ونم، واكتسب ولا تأثم، ولا تموتن إلا وأنت مسلم، وإياك ودعوة المظلوم. وعن معاوية بن قرة قال: قال معاذ بن جبل لابنه: يا بني، إذا صليت فصل صلاة مودع لا تظن أنك تعود إليها أبدًا واعلم يا بني أن المؤمن يموت بين حسنتين: حسنة قدمها وحسنة أخرها. وعن أبي إدريس الخولاني قال: قال معاذ: إنك تجالس قومًا لا محالة يخوضون في الحديث، فإذا رأيتهم غفلوا فارغب إلى ربك عند ذلك رغبات. رواهما الإمام أحمد. وعن محمد بن سيرين قال: أتى رجل معاذ بن جبل ومعه أصحابه يسلمون عليه ويودعونه فقال: إني موصيك بأمرين إن حفظتهما حُفِظْتَ إنه لا غنى بك عن نصيبك من الدنيا وأنت إلى نصيبك من الآخرة أفقر، فآثر من الآخرة على نصيبك من الدنيا حتى ينتظمه لك انتظاما فتزول به معك أينما زلت. وعن الأسود بن هلال قال: كنا نمشي مع معاذ فقال: اجلسوا بنا نؤمن ساعة. وعن أشعث بن سليم قال: سمعت رجاء بن حيوة عن معاذ بن جبل قال: ابتليتم بفتنة الضراء فصبرتم، وستبتلون بفتنة السراء، وأخوف ما أخاف عليكم فتنة النساء إذا تسورن الذهب ولبسن رياط الشام وعصب اليمن فأتعبن الغني وكلفن الفقير ما لا يجد.
مرضه ووفاتhttp://www.3zotie.com/vb/images/smilies/3zotie%20(17).pngن طارق بن عبد الرحمن قال: وقع الطاعون بالشام فاستغرقها فقال الناس ما هذا إلا الطوفان إلا أنه ليس بماء، فبلغ معاذ بن جبل فقام خطيبًا فقال: إنه قد بلغني ما تقولون وإنما هذه رحمة ربكم ودعوة نبيكم، وكموت الصالحين قبلكم، ولكن خافوا ما هو أشد من ذلك أن يغدو الرجل منكم من منزله لا يدري أمؤمن هو أو منافق، وخافوا إمارة الصبيان. وعن عبد الله بن رافع قال لما أصيب أبو عبيدة في طاعون عمواس استخلف على الناس معاذ بن جبل واشتد الوجع فقال الناس لمعاذ ادع الله أن يرفع عنا هذا الرجز فقال إنه ليس برجز ولكنه دعوة نبيكم، وموت الصالحين قبلكم وشهادة يختص الله بها من يشاء من عباده منكم، أيها الناس أربع خلال من استطاع منكم أن لا يدركه شيء منها فلا يدركه شيء منها، قالوا وما هن قال يأتي زمان يظهر فيه الباطل ويصبح الرجل على دين ويمسي على آخر، ويقول الرجل والله لا أدري علام أنا؟ لا يعيش على بصيرة ولا يموت على بصيرة، ويعطى الرجل من المال مال الله على أن يتكلم بكلام الزور الذي يسخط الله، اللهم آت آل معاذ نصيبهم الأوفى من هذه الرحمة، فطعن ابناه فقال: كيف تجدانكما؟ قالا: يا أبانا {الحق من ربك فلا تكونن من الممترين} قال: وأنا ستجداني إن شاء الله من الصابرين، ثم طعنت امرأتاه فهلكتا وطعن هو في إبهامه فجعل يمسها بفيه ويقول: اللهم إنها صغيرة فبارك فيها فإنك تبارك في الصغيرة حتى هلك. واتفق أهل التاريخ أن معاذًا ـ رضي الله عنه ـ مات في طاعون عمواس بناحية الأردن من الشام سنة ثماني عشرة، واختلفوا في عمره على قولين: أحدهما: ثمان وثلاثون سنة، والثاني: ثلاث وثلاثون

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 16 : 06 AM
وهل يخفى القمر ؟



انه عمر بن ابي ربيعه المخزومي....... شاعر قريش
"عمر بن أبي ربيعة" (644-711م) شاعر قريش وفتاها، ولم تكن العرب تقر لقريش بالشعر حتى نبغ ابن ربيعة فأقرت لها به، كما أقرت لها بالشرف والرياسة. وهو إن لم يُعد من أصحاب الطبقات فقد طارت له شهرة في الغزل يحسده عليها أكثرهم. واعترف له بالشاعرية كبار الشعراء أمثال الفرزدق وجرير، وجعل الغزل فناً مستقلاً يُعرف به صاحبه، بعدما كان غرضاً تابعاً لغيره من الأغراض. فقد وقف الشاعر القرشي شعره على المرأة، فلم يقصد من المدح غير محاسنها، لا حسنات الرجال، فكان أتبع لها من ظلها لا تروقه الحياة إلا في مجلس حب ولهو ودعابه.
وشعره في المرأة لا يتميز عن غيره في ذكر محاسنها الخارجية فقد وصفها كما وصفها غيره، وأعطاها التشابيه المألوفة في عصره وقبل عصره، ولكنه يتميز بإدراك نفسيتها. وتصوير أهوائها وعواطفها، والتنبه لحركاتها، وإشاراتها، ومعرفة حديثها وطرق تعبيرها، فليست المرأة شبحاً غامضاً يتراءى في شعره، بل روح خافق الفؤاد مختلج بعناصر الحياة. وجاء القصص الغرامي عنده أوسع وأتمّ مما هو أستاذه امرئ القيس، فله قصائد نجد فيها القصة مستكملة الهيكل من تمهيد وعقدة وحل طبيعي على ما يتخللها من حوار لذيذ تشترك فيه أشخاصها، حتى ليخيل إليك أنك تقرأ قطعة تمثيلية تطالعك بأحاديث الحب ولغة المرأة في صدر الإسلام.
فقد وسع عمر نطاق الحوار ولم يقصره على شخصين، وأكثر منه في غزله وراعى فيه ذهنية المرأة وتعابيرها، ففاق به من تقدمه وأحرز السبق على معاصريه. وأضفى على غزله شيئاً كثيراً من خفّة روحه ورقة طبعه فجاء لين الملمس طيب المساغ حلو الألفاظ يرتفع به حيناً إلى الصياغة الجميلة المحكمة التي أرضى بها أعلام الشعراء كالفرزدق وجرير، ويميل به حيناً إلى التعابير الخفيفة السهلة التي تروق المغنين والمغنيات، ويسف به أحياناً فما يستهويك فيه فنٌ وجمال، وإن اشتمل على ما يستميل المرأة من نكتة وحوار ومداعبة. .
عمر ابن ابي ربيعه
هو شاعر مخزومي قرشي ., اشتهر بشعر الغزل ., واعتقد هو اوّل شاعر عربي
له ديوان كامل في الغزل .. لأن القصيده العربيّه لم تكن اساسا تعترف بالوحده الموضوعيّه
فتجد ان الشاعر ينتقل . من الحكمه ., إلى الفروسيّه ., الى الغزل , إلى الإفتخار في نفس القصيده
اما بني مخزوم فهم ريحانة قريش .., وابوه هو عبد الله المخزومي كان يسمى في الجاهليه
..بـ ( العدل ) لأنه كان يعدل قريش كلها ., حيث يكسو الكعبه من ماله عام ., وتكسوها قريش
مجتمعة عام...
واشتهر هذا الشاعر بأنه بهيّ الطلعه . حسن القوام ., فارع الطول
وقد كان يصف نفسه ., ويفتخر بها في مواضع كثيره من شعره
وأذكر له بيتين شهيرين ..عندما قابل الأخوات الثلاث
فقال: يصف ما دار بينهما من حديث .بعد ان وصل اليه خبرهن ., من احداهن

قالت الكبرى : اتعرفن الفتى ؟..... قالة الوسطى نعم .هذا عمر
قالة الصغرى وقد تـــــــيّمتها......قد عرفناه ., وهل يخفى القمر!!



كرس الشاعر عمر بن أبى ربيعة شعره كله لموضوع واحد شغله طوال حياته وهو الغزل، وبرع عمر فى تصوير المشاعر والعلاقات الإنسانية من عذاب الفراق وفرحة اللقاء وصور همومه ومزاجه ومعاناته فى مشاهد درامية سيكولوجية مشبعة بالدفء والصدق والتلقائية، متمردا على قيم المجتمع الإسلامى فى العصر الأموى، وبلغ فى غزله مستوى رفيعا حتى قال نقاد عصره : (كانت العرب تقر لقبيلة قريش بالتقدم فى كل شئ عليها إلا فى الشعر حتى كان عمر بن أبى ربيعه، فأقر لها الشعراء بالشعر) وقال معاصره الشاعر الفرز دق عن غزله : (هذا الذى كانت الشعراء تطلبه فأخطأته، ووقع هذا عليه).

وقال له الأمير سليمان بن عبد الملك : (ما يمنعك من مدحنا؟ قال : إنى لا أمدح الرجال، إنما أمدح النساء) وهو صاحب البيت الشعرى المشهور.

إذا أنت لم تعشق ولم تدر ما الهوى

فكن حجراً من يابس الصخر جلمدا

وقد تحدى عمر قيم المجتمع فى المدينة المنورة وشبب بكل الفتيات اللاتى دخلن قلبه حتى لو قابلهن فى الكعبة المشرفة بمكة المكرمة.

قال فى زينب بنت موسى الجمحى حين قابلها فى مناسك الحج :

يا من لقلب ميتم كلف

يهذى بخود مليحة النظر

مازال طرفى يحار إن برزت

حتى رأيت النقصان فى بصرى

أبصرتها ليلة ونسوتها

يمشين بين المقام والحجر

قد فزن بالحسن والجمال معاً

وفزن رسلا بالدلان

قالت لترب لها تحدثها

لنفسدن الطواف فى عمر

قالت : تصدى له ليعرفنا

ثم اغمزيه يا أخت فى خفر

قالت لها : قد غمزته فأبى

ثم اسبطرت تسعى على أثرى

ثم يعلق عمر :

من يسق بعد الكرى بريقتها

يسق بكأس ذى لذة خصر

ويؤكد عمر فى هذه القصيدة أن الفتاة وجارياتها غازلنه لكنه لم يستجب مع اعترافه بجمالهن وانجاذبه إلى زينب ....

وتغزل عمر فى هند بحوار جميل :

ليت هندا أنجزتنا ما تعد

وشفت أنفسنا مما نجد

واستبدت مرة واحدة

إنما العاجز من لا يستبد

.....

قلت من أنت، فقالت : أنا من

شفه الوجد وأبلاه الكمد

نحن أهل الخيف من أهل منى

مالمقتول قتلناه قود

قلت أهلا أنتم بغيتنا

فتسمين فقالت : أنا هند

إنما أهلك جيران لنا

أنما نحن وهم شىء أحد

حدثونا أنها لى نفثت

عقدا، يا حبذا تلك العقد

كلما قلت : متى ميعادنا

ضحكت هند وقالت بعد غد

وهناك يصور الشاعر عمر جرأة الفتاة العربية وعفتها فى وقت واحد، فرغم أنها أعلنت إعجابها واعترفت بجاذبيتها (أنا من شفه الوجد وأبلاه الكمد، وما لمقتول قتلناه قود) ورغم انسحاره بها فإنها تتهرب من موعد منفرد مع الشاعر (كلما قلت : متى ميعادنا، ضحكت هند وقالت بعد غد)

وقد قال عمر لأصحابه نثرا : (كنت أعشق ولا أعشق، وما قلت لامرأة قط شيئا لم تقله لى، وما كشفت ثوبا عن حرام قط). وقال لأخيه الحارث والى البصرة فى عهد عبد الله بن الزبير وهو على فراش الموت فى الثمانين من عمره: (أحسبك تجزع لما تظنه بى، والله ماركبت فاحشة قط)

ورد عليه أخوه : (ماكنت أشفق عليك إلا من ذلك، وقد سليت عنى)

أكد عمر هذا فى بيت شعرى :

إنى امرؤ مغرم بالحسن أتبعه

لاحظ لى فيه إلا لذة النظر

ومما قال عمر فى تعشق النساء له :

بينما ينعتننى أبصرننى

دون قيد الميل يعدو بى الأغر

قالت الكبرى أتعرفن الفتى

قالت الوسطى نعم، هذا عمر

قالت الصغرى وقد تيمتها

قد عرفناه، وهل يخفى القمر

ووصف مشاعر الحب النبيلة بقوله :

أحب لحبك من لم يكن

صفيا لنفسى ولا صاحبا

وأبذل مالى لمرضاتكم

وأعتب من جاءكم عاتبا

وأرغب فى ود من لم أكن

إلى وده قبلكم راغبا

ولو سلك الناس فى جانب

من الأرض واعتزلت جانبا

ليممت طيتها، أننى

أرى قربها العجب العاجبا

وقال فى عائشة حبيبته المسافرة :

إن من تهوى مع الفجر ظعن

للهوى والقلب متباع الوطن

بانت الشمس وكانت كلما

ذكرت للقلب عاوده الحزن

يا أبا الحارث قلبى حائر

فأتمر أمر رشيد مؤتمن

نظرت عينى إليها نظرة

تركت قلبى لديها مرتهن

ليس حب فوق ما أحببتها

غير أن أقتل نفسى أو أجن

ومازالت قصائد عمر بن أبى ربيعة وحياته نفسها تؤثر فى الشعراء المعاصرين والذين يعتبرونه مدافعا عن حب الحياة ويعجبون بنظرته الدنيوية للواقع

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 16 : 06 AM
توبة عمر بن أبي ربيعة فقد ورد في عدة كتب منها الأغاني ونهاية الأرب أنه تاب عن قول الغزل توبة نصوحاً ونذر لله إن قال بيتاً واحداً أن يعتق رقبة..
ثم رأى وهو تائب شاباً عاشقاً يشكو الهوى ويبحث عن محبوبته فزجره عمر، فقال الشاب: والله ماذاك لريبة ولكنها ابنة عمي وأحب الناس إلي وقد منعني أبوها من زواجها لفقري.
فسعى عمر مع الشاب الى أبيها وخطبها له ودفع عنه المهر ولم ينصرف حتى عقد له عليها.
فلما عاد الى بيته بدا عليه الحنين والشوق الى قول الشعر، فقالت له جاريته: أراك يامولاي في حالة طرب؟! فأنشد هذه الأبيات:
"تقول وليدتي لما رأتني
طربت وكنت قد أسليت حينا
أراك اليوم قد أحدثت عهداً
وأورثك الهوى داءً دفينا
بربك هل سمعت لها حديثاً
فشاقك، او رأيت لها جبينا
فقلت: شكا إليّ أخ محب
كمثل زماننا اذ تذكرينا
وذو الشوق القديم وإن تعزي
مشوق حين يلقى العاشقينا
فكم من خلة اعرضت عنها
لغير قلى وكنت بها ضنينا
أردتُ فراقهــــا فصددتُ عنهــا
و إن جُــنَّ الفــؤاد بهـا جنونـا ...

ثم عدا الأبيات فاعتق بعددها رقاب لنذره، ثم قال: لله درك من أبيات أعتقت فيك رقاب وجمعت بين رأسين في الحلال

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 16 : 06 AM
الملك النمرود

ذلك الملك العظيم الذي له ملك الدنيا كلها ، ومع ذلك كان كافرا بالله ... وكما يقول العلماء فقد كان هناك 4 ملوك ملكوا الدنيا كلها ، وهما مؤمنان وكافران .. فأما لمؤمنان فهما ذو القرنين وسليمان ، واما الكافران فهما النمرود وبختنصر...


النمرود هو النمرود بن كنعان بن كوش بن سام بن نوح عليه السلام ... وكان ملك بابل ....
وقد استمر ملكه 400 سنه ، يحكم شعبه بالحديد والنار ، وكان يعبد الاصنام ثم جعل نفسه اله
وطلب من شعبه بان يعبدوه...


رأي في المنام يوما ، كوكبا ظهر في السماء ، فغطي ضوء الشمس ، فسأل حكماء قومه ،
فأخبروه بان ولدا سوف يولد هذه السنه ويقضي علي ملكك... فأمر بقتل جميع الاولاد الذين
يولدون هذه السنه ... وفي تلك السنه ولد سيدنا ابراهيم ظن فخافت عليه امه فخبأته في سرداب
وكان الله يرعاه فلما كبر اكثر من الاخرين ، حتي اذا بلغ عمره سنه واحده ، يحسب الناس ان
عمره 3سنوات .. وبذلك استطاعت امه اخراجه من السرداب ولم يتعرض له الملك.....


وعندما اصبح سيدنا ابراهيم شابا بدأ بمناقشة اهله وقومه يدعوهم لعبادة الله ، وترك عباده النمرود ... وفي احد الايام وبينما كان قومه يحتفلون خارج المدينه ذهب سيدنا ابراهيم لاصنامهم وكسرها كلها الا كبيرهم وعندما رجعوا من حفلتهم وجدوا اصنامهم مهدمة فسألوه
فقال لهم انه كبيرهم الذي كسر الاصنام الاخري لانه يغار منهم


فأخذوه للنمرود فبدأ سيدنا ابراهيم يناقشه بقدرة الله وقال له ربي الذي يحي ويميت وبين له
الاثباتات علي ذلك ، وعندما فشل النمرود في اقناع سيدنا ابراهيم امر جنوده بعمل برجا عاليا
ليصل الي رب ابراهيم ليراه ، ثم امر بعمل نار كبيرة ، والقي فيها سيدنا ابراهيم ، ولكن الله جعلها باردة علي سيدنا ابراهيم ، فلم تؤذيه ... ثم دعا سيدنا ابراهيم النمرود مرة اخري ليؤمن بالله ولكنه تكبر وعصي وكفر بالله ... فأرسل الله عليه وعلي جنوده جيشا من البعوض ، هجم
علي الجنود فمص دمهم واكل لحمهم وشحمهم وابقي عظامهم فقط...فهلكوا جميعا ، وارسل الله بعوضة فدخلت في انف النمرود ، ثم انتقلت لراسه فالمته , فكان يطلب من الناس ان يضربوه بالنعال علي راسه ليخف الم راسه ... وعذبه الله 400 سنه ، مثل عدد سنوات حكمه حتي مات
من كثرة الضرب بالنعال .. فمات ذليلا بعد ان كان عزيزا...


سبحان الله كيف اعطاه الله الخير والنعم الكثيره وبدلا من الشكر كفر به واعتقد بانه اكبر واقوي من الله ، فانتقم الله منه وعذبه .. وهكذا تكون نهاية الظالم مهما كانت قوته ...



عندمـا أتى إبراهيم عليه السـلام إلى النمرود قبل أن يقذفه في النـار ..
أخذ يجآدله في قدرة الخـالق عز وجـل .. فقـال له إبراهيم إن الله يحيي ويميت

فقـال النمرود لحراسـه : أأتوني بـ 2 من المسـاجين فقتل واحدا وأبقى واحدا فقـال له أنظر أنـا أيضا أحيي وأميت ..

فكـان النمرود قد فهم مقصد الموت والإحيـاء الذي قصده إبراهيم عليه السـلام خطــأ وغير المقصد الذي قصده سيدنـا إبراهيم ..

فـ خرج من محور الموت والحيـاهـ وأخذ يجـادله بـ شيء أكبر ..

فقـال له .. ربي يأتي بالشمس من المشرق فـ أتي بهـا من المغرب ..

فعجز عنهـا فقرر عندهـا أن يقذفه بالنـار



(ملحوظة )

_(مـايستفـاد في الحيـاه أنه عندمـا تخـاطب شخصا يعـاندك في مسأله لا ترد له نفس الموضوع فـ آته بـموضوع آخر حتى تقنعه بالصواب :)

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 17 : 06 AM
السكوت له حكمه احيانا


سأحكي لكم حكاية حدثت فيما مضى من الزمان :

يحكى أنّ ثلاثة أشخاص حكم عليهم بالإعدام

بالمقصلة

وهم( عالم دين- محامي- فيزيائي )

وعند لحظة الإعدام تقدّم عالم الدين ووضعوا رأسه

تحت المقصلة

وسألوه: هل هناك كلمة أخيرة توّد قولها ؟

فقال عالم الدين : الله الله.. اللههو من سينقذني

وعند ذلك أنزلوا المقصلة فنزلت المقصلة وعندما

وصلت لرأس عالم الدين توقفت!

فتعجّب النّاس وقالوا: أطلقوا سراح عالم الدين فقد

قال الله كلمته. ونجا عالم الدين .

وجاء دور المحامي إلى المقصلة ..

فسألوه: هل هناك كلمة أخيرة تودّ قولها ؟

فقال : أنا لا أعرف الله كعالم الدين ولكن أعرف

أكثر عن العدالة العدالة ..العدالة

..العدالة هي من سينقذني .

ونزلت المقصلة على رأس المحامي وعندما

وصلت لرأسه توقفت ..

فتعجّب النّاس وقالوا: أطلقواسراح المحامي فقد

قالت العدالة كلمتها ونجا المحامي!

وأخيرا جاء دور الفيزيائي ..

فسألوه : هل هناك كلمة أخيرة تودّ قولها ؟

فقال : أنا لا أعرف الله كعالم الدين ولا أعرف

العدالة كالمحامي ولكنّي أعرف أنّ هناك

عقدة في حبل المقصلة تمنع المقصلة من النزول

فنظروا للمقصلة ووجدوا فعلا عقدة تمنع المقصلة

من النزول فأصلحوا العقدة وانزلوا

المقصلة على رأس الفيزيائي وقطع رأسه!وهكذا

من الأفضل أن تبقي فمك مقفلا أحيانا حتى وإن كنت

تعرف الحقيقة!

من الحكمة أن تكون ساكتا في بعض المواقف)



ان شاء الله تعجبكون . . والمهم الاستنفاع منها . . .

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 17 : 06 AM
زوجان عاشا 60 سنه بدون مشاكل


سمعت الصحيفة المشهورة بهذه الزيجة

استمرت لمدة ستون عاماً ، و زادت الدهشة
عندما وصلت تقارير المراسلين تقول أن الجيران أجمعوا على أن الزوجين عاشا حياة مثالية ، و لم تدخل المشاكل أبداً إلى بيت هذين الزوجين السعيدين .

هنا أرسلت الصحيفة أكفأ محرريها ليعد تحقيقاً مع الزوجين المثاليين ، و ينشره ليعرف الناس كيف يصنعون حياة زوجية سعيدة ..


المهم

المحرر قرر أن يقابل كلا الزوجين على انفراد ، ليتسم الحديث بالموضوعية و عدم تأثير الطرف الآخر عليه .


و بدأ بالزوج
سيدي ، هل صحيح أنك أنت و زوجتك عشتما ستين عاماً في حياة زوجية سعيدة بدون أي منغصات ؟


نعم يا بني


و لما يعود الفضل في ذلك ؟

يعود ذلك إلى رحلة شهر العسل

فقد كانت الرحلة إلى أحد البلدان التي تشتهر بجبالها الرائعه ،
و في أحد الأيام ، استأجرنا بغلين لنتسلق بهما إحدى الجبال ، حيث كانت تعجز السيارات عن الوصول لتلك المناطق .
و بعد أن قطعنا شوطاً طويلا ، توقف البغل الذي تركبه زوجتي و رفض أن يتحرك ،

غضبت زوجتي و قالت : هذه الأولى .

ثم استطاعت أن تقنع البغل أن يواصل الرحلة .

بعد مسافة ، توقف البغل الذي تركبه زوجتي مرة أخرى و رفض أن يتحرك

غضبت زوجتي و صاحت قائلةً : هذه الثانية

ثم استطاعت أن تجعل البغل أن يواصل الرحلة

بعد مسافة أخرى ، وقف البغل الذي تركبه زوجتي و أعلن العصيان كما في المرتين السابقتين ،

فنزلت زوجتي من على ظهره ، و قالت بكل هدوء : و هذه الثالثة .

ثم سحبت مسدساً من حقيبتها ، و أطلقت النار على رأس البغل ، فقتلته في الحال

ثارت ثائرتي ، و انطلقت اوبخها ،
لماذا فعلت ذلك ؟
كيف سنعود أدراجنا الآن ؟
كيف سندفع ثمن البغل ؟

انتظرت زوجتي حتي توقفت عن الكلام ، ونظرت إليّ بهدوء و قالت :


هذه الأولى .........!!!!!!




ومن يومها وأنا ساكت .....






http://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifهههه رهيبه ذي الحرمه مافي تفااهم

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 17 : 06 AM
الموهبة الضائعة ... ( قصة قصيره )

كان هناك رجلاً أنيقاً للغاية، يشهد له الجميع بالذوق والرقيّ في التعامل.

وذات يوم وقف ليشتري بعض الخضروات من المحل الموجود في واجهة منزله، أعطته البائعة العجوز أغراضه وتناولت منه ورقة من فئة العشرين دولاراً ووضعتها في كيس النقود.. لكنها لاحظت شيئا!!

لقد طبعت على يدها المبللة بعض الحبر، وعندما أعادت النظر إلى العشرين دولاراً التي تركها السيد الأنيق، وجدت أن يدها المبتلة قد محت بعض تفاصيلها، فراودتها الشكوك في صحة هذه الورقة؛ لكن هل من المعقول أن يعطيها السيد المحترم نقوداً مزورة؟ هكذا قالت لنفسها في دهشة!

ولأن العشرين دولاراً ليست بالمبلغ الهين في ذاك الوقت؛ فقد أرادت المرأة المرتبكة أن تتأكد من الأمر، فذهبت إلى الشرطة، التي لم تستطع أن تتأكد من حقيقة الورقة المالية، وقال أحدهم في دهشة: لو كانت مزيفة فهذا الرجل يستحق جائزة لبراعته!!.

وبدافع الفضول الممزوج بالشعور بالمسئولية، قرروا استخراج تصريح لتفتيش منزل الرجل. وفي مخبأ سري بالمنزل وجدوا بالفعل أدوات لتزوير الأوراق المالية، وثلاث لوحات كان قد رسمها هو وذيّلها بتوقيعه.

المدهش في الأمر أن هذا الرجل كان فنانا حقيقيا، كان مبدعا للغاية، وكان يرسم هذه النقود بيده، ولولا هذا الموقف البسيط جدا لما تمكن أحد من الشك فيه أبداً.

والمثير أن قصة هذا الرجل لم تنتهِ عند هذا الحد!

لقد قررت الشرطة مصادرة اللوحات، وبيعها في مزاد علني، وفعلاً بيعت اللوحات الثلاث بمبلغ 16000 دولار؛ حينها كاد الرجل أن يسقط مغشيا عليه من الذهول، إن رسم لوحة واحدة من هذه اللوحات يستغرق بالضبط نفس الوقت الذي يستغرقه في رسم ورقة نقدية من فئة عشرين دولاراً!

لقد كان هذا الرجل موهوباً بشكل يستحق الإشادة والإعجاب؛ لكنه أضاع موهبته هباء، واشترى الذي هو أدنى بالذي هو خير.

وحينما سأل القاضي الرجل عن جرمه قال: إني أستحق ما يحدث لي؛ لأنني ببساطة سرقت نفسي، قبل أن أسرق أي شخص آخر!

هذه القصة تجعلنا نقف مليّاً لنتدبر في أن كثيراً منا في الحقيقة يجنون على أنفسهم، ويسرقونها، ويجهضون طموحها، أكثر مما قد يفعله الأعداء والحاقدون!



http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1303294)

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 18 : 06 AM
إبان الحرب الأمريكية في فيتنام، رن جرس الهاتف في منزل من منازل أحياء كاليفورنيا الهادئة، كان المنزل لزوجين عجوزين
لهما ابن واحد مجند في الجيش الأمريكي، كان القلق يغمرهما على ابنهما الوحيد، يصليان لأجله باستمرار، وما إن رن جرس الهاتف حتى تسابق الزوجان لتلقى المكالمة في شوق وقلق.
الأب: هالو... من المتحدث؟
الطرف الثاني: أبي، إنه أنا كلارك، كيف حالك يا والدي العزيز؟
الأب: كيف حالك يا بني، متى ستعود؟
الأم: هل أنت بخير؟
كلارك: نعم أنا بخير، وقد عدت منذ يومين فقط.
الأب: حقا، ومتى ستعود للبيت؟ أنا وأمك نشتاق إليك كثيرا.
كلارك: لا أستطيع الآن يا أبي، فإن معي صديق فقد ذراعيه وقدمه اليمنى في الحرب وبالكاد يتحرك ويتكلم، هل أستطيع أن أحضره معي يا أبي؟
الأب: تحضره معك!؟
كلارك: نعم، أنا لا أستطيع أن أتركه، وهو يخشى أن يرجع لأهله بهذه الصورة، ولا يقدر على مواجهتهم، إنه يتساءل: هل يا ترى سيقبلونه على هذا الحال أم سيكون عبئا وعالة عليهم؟
الأب: يا بني، مالك وماله اتركه لحاله، دع الأمر للمستشفى ليتولاه، ولكن أن تحضره معك، فهذا مستحيل، من سيخدمه?
أنت تقول إنه فقد ذراعيه وقدمه اليمنى، سيكون عاله علينا، من سيستطيع أن يعيش معه? كلارك... هل مازلت تسمعني يا بني? لماذا لا ترد؟
كلارك: أنا أسمعك يا أبي هل هذا هو قرارك الأخير؟
الأب: نعم يا بني، اتصل بأحد من عائلته ليأتي ويتسلمه ودع الأمر لهم.
كلارك: ولكن هل تظن يا أبي أن أحداً من عائلته سيقبله عنده هكذا؟
الأب: لا أظن يا ولدي، لا أحد يقدر أن يتحمل مثل هذا العبء!
كلارك: لا بد أن أذهب الآن وداعا.
وبعد يومين من المحادثة، انتشلت القوات البحرية جثة المجند كلارك من مياه خليج كاليفورنيا بعد أن استطاع الهرب من مستشفى القوات الأمريكية وانتحر من فوق إحدى الجسور!.
دعي الأب لاستلام جثة ولده... وكم كانت دهشته عندما وجد جثة الابن بلا ذراعين ولا قدم يمنى، فأخبره الطبيب أنه فقد ذراعيه وقدمه في الحرب!
عندها فقط فهم! لم يكن صديق ابنه هذا سوى الابن ذاته (كلارك) الذي أراد أن يعرف موقف الأبوين من إعاقته قبل أن يسافر إليهم ويريهم نفسه.
إن الأب في هذه القصة يشبه الكثيرين منا، ربما من السهل علينا أن نحب مجموعة من حولنا دون غيرهم لأنهم ظرفاء أو لأن شكلهم جميل،
ولكننا لا نستطيع أن نحب أبدا "غير الكاملين" سواء أكان عدم الكمال في الشكل أو في الطبع أو في التصرفات.
ليتنا نقبل كل واحد على نقصه متذكرين دائما إننا نحن، أيضا، لنا نقصنا، وإنه لا أحد كامل مهما بدا عكس ذلك!
00
قد يكون الجندي تسرع بالحكم على والده
لأن جواب والده كان يريد فقد ان يعود أبنه له وترك
ما يشغله عنهم
النظرية شيء والتطبيق شيء ثاني

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 18 : 06 AM
عروة بن الزبير وصبره على قضاء الله

قد ذكر غير واحد أن عروة بن الزبير لما خرج من المدينة متوجها إلى دمشق ليجتمع بالوليد،
وقعت الأكله في رجله في واد قرب المدينة،
وكان مبدؤها هناك،
فظن أنها لا يكون منها ما كان، فذهب في وجهه ذلك فما وصل إلى دمشق إلا وهي قد أكلت نصف ساقه،
فدخل على الوليد فجمع له الأطباء العارفين بذلك، فأجمعوا على أنه إن لم يقطعها وإلا أكلت رجله كلها إلى وركه.
وربما ترقت إلى الجسد فأكلته، فطابت نفسه بنشرها وقالوا له: ألا نسقيك مرقدا حتى يذهب عقلك منه فلا تحس بألم النشر؟
فقال: لا ! والله ما كنت أظن أن أحدا يشرب شرابا أو يأكل شيئا يذهب عقله،
ولكن إن كنتم لا بد فاعلين فافعلوا ذلك وأنا في الصلاة، فإني لا أحس بذلك ولا أشعر به،
قال: فنشروا رجله من فوق الأكلة، من المكان الحي، احتياطا أنه لا يبقى منها شيء،
وهو قائم يصلي، فما تصور ولا اختلج، فلما انصرف من الصلاة عزاه الوليد في رجله، فقال: اللهم لك الحمد، كان لي أطراف أربعة فأخذت واحدا، فلئن كنت قد أخذت فقد أبقيت، وإن كنت قد أبليت فلطالما عافيت،
فلك الحمد على ما أخذت وعلى ما عافيت، قال: وكان قد صحب معه بعض أولاده من جملتهم ابنه محمد،
وكان أحبهم إليه، فدخل دار الدواب فرفسته فرس فمات، فأتوه فعروه فيه،
فقال: الحمد لله كانوا سبعة فأخذت منهم واحدا وأبقيت ستة،
فلئن كنت قد ابتليت فلطالما عافيت، ولئن كنت قد أخذت فلطالما أعطيت.
فلما قضى حاجته من دمشق رجع إلى المدينة،
قال: فما سمعناه ذكر رجله ولا ولده،
ولا شكا ذلك إلى أحد حتى دخل وادي القرى، فلما كان في المكان الذي أصابته الأكلة فيه قال: { لَقَدْ لَقِينَا مِنْ سَفَرِنَا هَذَا نَصَبا } [الكهف: 62] فلما دخل المدينة أتاه الناس يسلمون عليه ويعزونه في رجله وولده،
فبلغه أن بعض الناس قال: إنما أصابه هذا بذنب عظيم أحدثه.
فأنشد عروة في ذلك والأبيات لمعن بن أوس:
لعمرك ما أهويت كفى لريبة * ولا حملتني نحو فاحشة رجلي
ولا قادني سمعي ولا بصري لها * ولا دلني رأيي عليها ولا عقلي
ولست بماش ما حييت لمنكر * من الأمر لا يمشي إلى مثله مثلي
ولا مؤثر نفسي على ذي قرابة * وأوثر ضيفي ما أقام على أهلي
وأعلم أني لم تصبني مصيبة * من الدهر إلا قد أصابت فتى مثلي
وفي رواية: لما نشرت رجل عروة قال: اللهم إنك تعلم أني لم أمش بها إلى سوء قط. وأنشد البيتين المتقدمين.
رأى عروة رجلا يصلي صلاة خفيفة فدعاه فقال: يا أخي أما كانت لك إلى ربك حاجة في صلاتك؟ إني لأسأل الله في صلاتي حتى أسأله الملح. قال عروة: رب كلمة ذل احتملتها أورثتني عزا طويلا. وقال لبنيه: إذا رأيتم الرجل يعمل الحسنة فاعلموا أن لها عنده أخوات، وإذا رأيتم الرجل يعمل السيئة فاعلموا أن لها عنده أخوات، فإن الحسنة تدل على أختها، والسيئة تدل على أختها. وكان عروة إذا دخل حائطة ردد هذه الآية { وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ } [الكهف: 39] حتى يخرج منه والله سبحانه وتعالى أعلم.
من كتاب البداية والنهاية







http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1351009)

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 18 : 06 AM
في اليونان القديمة (399-469 ق.م) اشتهر سقراط بحكمته
وفي أحد الأيام صادف الفيلسوف أحد معارفه الذي جرى له وقال له بتلهف "سقراط ، أتعلم ما سمعت عن أحد طلابك؟" رد عليه سقراط : " انتظر لحظة قبل أن تخبرني أود منك أن تجتاز امتحان صغير يدعى امتحان الفلتر الثلاثي" "الفلتر الثلاثي؟" تابع سقراط : "هذا صحيح قبل أن تخبرني عن طالبي لنأخذ لحظة لنفلتر ما كنت ستقوله. الفلتر الأول هو الصدق ، هل أنت متأكد أن ما ستخبرني به صحيح؟" رد الرجل : "لا، في الواقع لقد سمعت الخبر" قال سقراط : " حسنا , إذا أنت لست أكيد أن ما ستخبرني صحيح أو خطأ. لنجرب الفلتر الثاني، فلتر الطيبة , هل ما ستخبرني به عن طالبي شيء طيب؟" "لا،على العكس" تابع سقراط : "حسنا إذا ستخبرني شيء سيء عن طالبي على الرغم من أنك غير متأكد من أنه صحيح؟" بدأ الرجل بالشعور بالإحراج . تابع سقراط : "ما زال بإمكانك أن تنجح بالامتحان ، فهناك فلتر ثالث , فلتر الفائدة, هل ما ستخبرني به عن طالبي سيفيدني؟" "في الواقع لا" تابع سقراط : " إذا , إذا كنت ستخبرني بشيء ليس بصحيح ولا بطيب ولا ذي فائدة أو قيمة، لماذا تخبرني به من الأصل؟" فسكت الرجل وشعر بالهزيمة والإهانة لهذا السبب كان سقراط فيلسوفا يقدره الناس ويضعونه في مكانة عالية

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 18 : 06 AM
قصة مثل"

جَوِّعْ كلبَكَ يَتْبَعْكَ "


و يُضرب هذا المثل في معاشرة اللئام وكيفية معاملتهم.وأصل القصة أن:
أحد ملوك حمير الظالمين ، كان عنيفاً مع شعبه، ظالماً له، فقد اغتصب مالَهُ، وسلبَه ملكَه، وحذّرَه من ذلك مستشاروه دون أن يلتفت لنصائحهم قائلاً:

" جَوِّعْ كلبَكَ يَتْبَعْكَ"

ولما غَزوا غزوةً عادت عليهم الغنائم والأموال احتكر الملك الظالم كلَّ ذلك لنفسه، فتعاونوا مع أخيه وقتلوه ومرّ به أحد الحكماء وهو مقتول فقال:

"ربما أكل الكلبُ مؤدِّبَهُ إذا لم ينَلْ شبعة، جوِّعْ كَلْبَكَ يَأْكُلْك"
وصار مثلاً طائراً

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 19 : 06 AM
أعمى يسدد الهدف
لم أكن جاوزت الثلاثين حين أنجبت زوجتي أوّل أبنائي..
ما زلت أذكر تلك الليلة .. بقيت إلى آخر الليل مع الشّلة في إحدى الاستراحات ..
كانت سهرة مليئة بالكلام الفارغ .. بل بالغيبة والتعليقات المحرمة ..
كنت أنا الذي أتولى في الغالب إضحاكهم .. وغيبة الناس .. وهم يضحكون ..
أذكر ليلتها أنّي أضحكتهم كثيراً..
كنت أمتلك موهبة عجيبة في التقليد ..
بإمكاني تغيير نبرة صوتي حتى تصبح قريبة من الشخص الذي أسخر منه ..
أجل كنت أسخر من هذا وذاك .. لم يسلم أحد منّي أحد حتى أصحابي ..
صار بعض الناس يتجنّبني كي يسلم من لساني ..
أذكر أني تلك الليلة سخرت من أعمى رأيته يتسوّل في السّوق.
. والأدهى أنّي وضعت قدمي أمامه فتعثّر وسقط يتلفت برأسه لا يدري ما يقول .. وانطلقت ضحكتي تدوي في السّوق ..
عدت إلى بيتي متأخراً كالعادة ..
وجدت زوجتي في انتظاري .. كانت في حالة يرثى لها ..
قالت بصوت متهدج : راشد .. أين كنتَ ؟
قلت ساخراً : في المريخ .. عند أصحابي بالطبع ..
كان الإعياء ظاهراً عليها .. قالت والعبرة تخنقها: راشد… أنا تعبة جداً .. الظاهر أن موعد ولادتي صار وشيكا ..
سقطت دمعة صامته على خدها ..
أحسست أنّي أهملت زوجتي ..
كان المفروض أن أهتم بها وأقلّل من سهراتي .. خاصة أنّها في شهرها التاسع ..
حملتها إلى المستشفى بسرعة ..
دخلت غرفة الولادة .. جعلت تقاسي الآلام ساعات طوال ..
كنت أنتظر ولادتها بفارغ الصبر .. تعسرت ولادتها .. فانتظرت طويلاً حتى تعبت .. فذهبت إلى البيت ..
وتركت رقم هاتفي عندهم ليبشروني ..
بعد ساعة .. اتصلوا بي ليزفوا لي نبأ قدوم سالم ..
ذهبت إلى المستشفى فوراً ..
أول ما رأوني أسأل عن غرفتها ..
طلبوا منّي مراجعة الطبيبة التي أشرفت على ولادة زوجتي ..
صرختُ بهم : أيُّ طبيبة ؟! المهم أن أرى ابني سالم ..
قالوا .. أولاً .. راجع الطبيبة ..
دخلت على الطبيبة .. كلمتني عن المصائب .. والرضى بالأقدار ..
ثم قالت : ولدك به تشوه شديد في عينيه ويبدوا أنه فاقد البصر !!
خفضت رأسي .. وأنا أدافع عبراتي .. تذكّرت ذاك المتسوّل الأعمى .. الذي دفعته في السوق وأضحكت عليه الناس ..
سبحان الله كما تدين تدان ! بقيت واجماً قليلاً .. لا أدري ماذا أقول .. ثم تذكرت زوجتي وولدي ..
فشكرت الطبيبة على لطفها .. ومضيت لأرى زوجتي ..
لم تحزن زوجتي .. كانت مؤمنة بقضاء الله .. راضية .. طالما نصحتني أن أكف عن الاستهزاء بالناس ..
كانت تردد دائماً .. لا تغتب الناس ..
خرجنا من المستشفى .. وخرج سالم معنا ..
في الحقيقة .. لم أكن أهتم به كثيراً..
اعتبرته غير موجود في المنزل ..
حين يشتد بكاؤه أهرب إلى الصالة لأنام فيها ..
كانت زوجتي تهتم به كثيراً .. وتحبّه كثيراً ..
أما أنا فلم أكن أكرهه .. لكني لم أستطع أن أحبّه !
كبر سالم .. بدأ يحبو .. كانت حبوته غريبة ..
قارب عمره السنة فبدأ يحاول المشي .. فاكتشفنا أنّه أعرج ..
أصبح ثقيلاً على نفسي أكثر ..
أنجبت زوجتي بعده عمر وخالداً ..
مرّت السنوات .. وكبر سالم .. وكبر أخواه ..
كنت لا أحب الجلوس في البيت .. دائماً مع أصحابي ..
في الحقيقة كنت كاللعبة في أيديهم ..
لم تيأس زوجتي من إصلاحي..
كانت تدعو لي دائماً بالهداية .. لم تغضب من تصرّفاتي الطائشة ..
لكنها كانت تحزن كثيراً إذا رأت إهمالي لسالم واهتمامي بباقي إخوته ..
كبر سالم .. وكبُر معه همي ..
لم أمانع حين طلبت زوجتي تسجيله في أحدى المدارس الخاصة بالمعاقين ..
لم أكن أحس بمرور السنوات .. أيّامي سواء .. عمل ونوم وطعام وسهر ..
في يوم جمعة ..
استيقظت الساعة الحادية عشر ظهراً..
ما يزال الوقت مبكراً بالنسبة لي .. كنت مدعواً إلى وليمة ..
لبست وتعطّرت وهممت بالخروج ..
مررت بصالة المنزل .. استوقفني منظر سالم .. كان يبكي بحرقة !
إنّها المرّة الأولى التي أنتبه فيها إلى سالم يبكي مذ كان طفلاً .. عشر سنوات مضت .. لم ألتفت إليه .. حاولت أن أتجاهله .. فلم أحتمل .. كنت أسمع صوته ينادي أمه وأنا في الغرفة ..
التفت .. ثم اقتربت منه .. قلت : سالم ! لماذا تبكي ؟!
حين سمع صوتي توقّف عن البكاء .. فلما شعر بقربي ..
بدأ يتحسّس ما حوله بيديه الصغيرتين .. ما بِه يا ترى؟!
اكتشفت أنه يحاول الابتعاد عني !!
وكأنه يقول : الآن أحسست بي .. أين أنت منذ عشر سنوات ؟!
تبعته .. كان قد دخل غرفته ..
رفض أن يخبرني في البداية سبب بكائه ..
حاولت التلطف معه ..
بدأ سالم يبين سبب بكائه .. وأنا أستمع إليه وأنتفض .. تدري ما السبب !!
تأخّر عليه أخوه عمر .. الذي اعتاد أن يوصله إلى المسجد ..
ولأنها صلاة جمعة .. خاف ألاّ يجد مكاناً في الصف الأوّل ..
نادى عمر .. ونادى والدته .. ولكن لا مجيب .. فبكى .. أخذت أنظر إلى الدموع تتسرب من عينيه المكفوفتين ..
لم أستطع أن أتحمل بقية كلامه ..
وضعت يدي على فمه .. وقلت : لذلك بكيت يا سالم !!..
قال : نعم ..
نسيت أصحابي .. ونسيت الوليمة .. وقلت :
سالم لا تحزن .. هل تعلم من سيذهب بك اليوم إلى المسجد؟ ..
قال : أكيد عمر .. لكنه يتأخر دائماً ..
قلت : لا .. بل أنا سأذهب بك ..
دهش سالم .. لم يصدّق .. ظنّ أنّي أسخر منه .. استعبر ثم بكى ..
مسحت دموعه بيدي .. وأمسكت يده ..
أردت أن أوصله بالسيّارة .. رفض قائلاً : المسجد قريب .. أريد أن أخطو إلى المسجد .. - إي والله قال لي ذلك - ..
لا أذكر متى كانت آخر مرّة دخلت فيها المسجد ..
لكنها المرّة الأولى التي أشعر فيها بالخوف .. والنّدم على ما فرّطته طوال السنوات الماضية ..
كان المسجد مليئاً بالمصلّين .. إلاّ أنّي وجدت لسالم مكاناً في الصف الأوّل ..
استمعنا لخطبة الجمعة معاً وصلى بجانبي .. بل في الحقيقة أنا صليت بجانبه ..
بعد انتهاء الصلاة طلب منّي سالم مصحفاً ..
استغربت !! كيف سيقرأ وهو أعمى ؟
كدت أن أتجاهل طلبه .. لكني جاملته خوفاً من جرح مشاعره .. ناولته المصحف ..
طلب منّي أن أفتح المصحف على سورة الكهف..
أخذت أقلب الصفحات تارة .. وأنظر في الفهرس تارة .. حتى وجدتها ..
أخذ مني المصحف .. ثم وضعه أمامه .. وبدأ في قراءة السورة .. وعيناه مغمضتان ..
يا الله !! إنّه يحفظ سورة الكهف كاملة !!
خجلت من نفسي.. أمسكت مصحفاً ..
أحسست برعشة في أوصالي.. قرأت .. وقرأت..
دعوت الله أن يغفر لي ويهديني ..
لم أستطع الاحتمال .. فبدأت أبكي كالأطفال ..
كان بعض الناس لا يزال في المسجد يصلي السنة .. خجلت منهم .. فحاولت أن أكتم بكائي .. تحول البكاء إلى نشيج وشهيق ..
لم أشعر إلاّ بيد صغيرة تتلمس وجهي .. ثم تمسح عنّي دموعي ..
إنه سالم !! ضممته إلى صدري ..
نظرت إليه .. قلت في نفسي .. لست أنت الأعمى .. بل أنا الأعمى .. حين انسقت وراء فساق يجرونني إلى النار ..
عدنا إلى المنزل .. كانت زوجتي قلقة كثيراً على سالم ..
لكن قلقها تحوّل إلى دموع حين علمت أنّي صلّيت الجمعة مع سالم ..
من ذلك اليوم لم تفتني صلاة جماعة في المسجد ..
هجرت رفقاء السوء .. وأصبحت لي رفقة خيّرة عرفتها في المسجد..
ذقت طعم الإيمان معهم ..
عرفت منهم أشياء ألهتني عنها الدنيا ..
لم أفوّت حلقة ذكر أو صلاة الوتر ..
ختمت القرآن عدّة مرّات في شهر ..
رطّبت لساني بالذكر لعلّ الله يغفر لي غيبتي وسخريتي من النّاس ..
أحسست أنّي أكثر قرباً من أسرتي ..
اختفت نظرات الخوف والشفقة التي كانت تطل من عيون زوجتي ..
الابتسامة ما عادت تفارق وجه ابني سالم ..
من يراه يظنّه ملك الدنيا وما فيها ..
حمدت الله كثيراً على نعمه ..
ذات يوم .. قرر أصحابي الصالحون أن يتوجّهوا إلى أحدى المناطق البعيدة للدعوة ..
تردّدت في الذهاب.. استخرت الله .. واستشرت زوجتي ..
توقعت أنها سترفض .. لكن حدث العكس !
فرحت كثيراً .. بل شجّعتني ..فلقد كانت تراني في السابق أسافر دون استشارتها فسقاً وفجوراً ..
توجهت إلى سالم .. أخبرته أني مسافر .. ضمني بذراعيه الصغيرين مودعاً ..
تغيّبت عن البيت ثلاثة أشهر ونصف ..
كنت خلال تلك الفترة أتصل كلّما سنحت لي الفرصة بزوجتي وأحدّث أبنائي .. اشتقت إليهم كثيراً .. آآآه كم اشتقت إلى سالم !!
تمنّيت سماع صوته .. هو الوحيد الذي لم يحدّثني منذ سافرت ..
إمّا أن يكون في المدرسة أو المسجد ساعة اتصالي بهم ..
كلّما حدّثت زوجتي عن شوقي إليه .. كانت تضحك فرحاً وبشراً ..
إلاّ آخر مرّة هاتفتها فيها .. لم أسمع ضحكتها المتوقّعة .. تغيّر صوتها ..
قلت لها : أبلغي سلامي لسالم .. فقالت : إن شاء الله .. وسكتت ..
أخيراً عدت إلى المنزل .. طرقت الباب ..
تمنّيت أن يفتح لي سالم ..
لكن فوجئت بابني خالد الذي لم يتجاوز الرابعة من عمره ..
حملته بين ذراعي وهو يصرخ : بابا .. يابا ..
لا أدري لماذا انقبض صدري حين دخلت البيت ..
استعذت بالله من الشيطان الرجيم ..
أقبلت إليّ زوجتي .. كان وجهها متغيراً .. كأنها تتصنع الفرح ..
تأمّلتها جيداً .. ثم سألتها : ما بكِ؟
قالت : لا شيء ..
فجأة تذكّرت سالماً .. فقلت .. أين سالم ؟
خفضت رأسها .. لم تجب .. سقطت دمعات حارة على خديها ..
صرخت بها .. سالم .. أين سالم ..؟
لم أسمع حينها سوى صوت ابني خالد .. يقول بلثغته : بابا .. ثالم لاح الجنّة .. عند الله..
لم تتحمل زوجتي الموقف .. أجهشت بالبكاء .. كادت أن تسقط على الأرض .. فخرجت من الغرفة ..
عرفت بعدها أن سالم أصابته حمّى قبل موعد مجيئي بأسبوعين ..
فأخذته زوجتي إلى المستشفى ..
فاشتدت عليه الحمى .. ولم تفارقه .. حين فارقت روحه جسده ..










http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1351013)

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 19 : 06 AM
الشيخ الضال
أحياناً .. يعرف المرء الحق ويرغب في اتباعه ..
لكنه يغرى بمتع الدنيا .. فيظل على معصيته ..
الأعشى بن قيس ..
كان شيخاً كبيراً شاعراً .. خرج من اليمامة .. من نجد .. يريد النبي عليه الصلاة والسلام .. راغباً في الدخول في الإسلام ..
مضى على راحلته .. مشتاقاً للقاء رسول الله صلى الله عليه وسلم .. بل كان يسير وهو يردد في مدح النبي صلى الله عليه وسلم قائلاً :
ألم تغتمض عيناك ليلة أرمدا * وبت كما بات السليمُ مسهدا
ألا أيهذا السائلي أين يممت * فإن لها في أهل يثرب موعدا
نبي يرى ما لا ترون وذكرُه * أغار لعمري في البلاد وأنجدا
أجدِّك لم تسمع وصاة محمد * نبيِّ الإله حيث أوصى وأشهدا
إذ أنت لم ترحل بزاد من التقى * ولا قيت بعد الموت من قد تزودا
ندمت على أن لا تكون كمثله * فترصد للأمر الذي كان أرصدا
وما زال يقطع الفيافي والقفار..يحمله الشوق والغرام .. إلى النبي عليه الصلاة السلام ..
راغباً في الإسلام .. ونبذ عبادة الأصنام ..
فلما كان قريباً من المدينة..اعترضه بعض المشركين فسألهوه عن أمره؟
فأخبرهم أنه جاء يريد لقاء رسول الله صلى الله عليه وسلم ليسلم .. فخافوا أن يسلم هذا الشاعر .. فيقوى شأن النبي صلى الله عليه وسلم .. فشاعر واحد وهو حسان بن ثابت قد فعل بهم الأفاعيل .. فكيف لو أسلم شاعر العرب الأعشى بن قيس ..
فقالوا له : يا أعشى دينك ودين آبائك خير لك ..
قال : بل دينه خير وأقوم ..
فنظر بعضهم إلى بعض وجعلوا يتشاورون .. كيف يصدوه عن الدين ..
فقالوا له : يا أعشى .. إنه يحرم الزنا .. فقال : أنا شيخ كبير .. وما لي في النساء حاجة ..
فقالوا : إنه يحرم الخمر ..
فقال : إنها مذهبة للعقل .. مذلة للرجل .. ولا حاجة لي بها ..
فلما رأوا أنه عازم على الإسلام ..
قالوا : نعطيك مائةَ بعير وترجع إلى أهلك .. وتترك الإسلام ..
فجعل يفكر في المال .. فإذا هو ثروة عظيمة .. فتغلب الشيطان على عقله .. والتفت إليهم وقال :
أما المال .. فنعم ..
فجمعوا له مائة بعير .. فأخذها .. وارتد على عقبيه .. وكرَّ راجعاً إلى قومه بكفره ..
واستاق الإبل أمامه .. فرحاً بها مستبشراً ..
فلما كاد أن يبلغ دياره .. سقط من على ناقته فانكسرت رقبته ومات ..

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 20 : 06 AM
أبو عبيدة بن الجراح
إنه الصحابي الجليل أبو عبيدة عامر بن عبد الله بن الجراح -رضي الله عنه-،
أحد العشرة المبشرين بالجنة،
وكان من أحب الناس إلى الرسول (، فقد سئلت عائشة -رضي الله عنها-: أي أصحاب رسول الله
( كان أحب إليه؟
قالت: أبو بكر. قيل:
ثم من؟ قالت: عمر. قيل
ثم من؟ قالت: أبو عبيدة بن الجراح.
[الترمذي وابن ماجة].
وسماه رسول الله ( أمين الناس والأمة؛
حيث قال: "لكل أمة أمين، وأمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح" [البخاري].
ولما جاء وفد نجران من اليمن إلى الرسول
(، طلبوا منه أن يرسل معهم رجلا أمينا يعلمهم، فقال لهم: "لأبعثن معكم رجلا أمينا، حق أمين"
، فتمنى كل واحد من الصحابة أن يكون هو،
ولكن النبي ( اختار أبا عبيدة، فقال: "قم يا أبا عبيدة" [البخاري].
وقد هاجر أبو عبيدة إلى الحبشة ثم إلى المدينة،
وفي المدينة آخى الرسول
( بينه وبين سعد بن معاذ -رضي الله عنهما-.
ولم يتخلف أبو عبيدة عن غزوة غزاها النبي
(، وكانت له مواقف عظيمة في البطولة والتضحية،
ففي غزوة بدر رأى أبو عبيدة أباه في صفوف المشركين فابتعد عنه،
بينما أصر أبوه على قتله،
فلم يجد الابن مهربًا من التصدي لأبيه،
وتقابل السيفان،
فوقع الأب المشرك قتيلا،
بيد ابنه الذي آثر حب الله ورسوله على حب أبيه،
فنزل قوله تعالى: (لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم وأيديهم بروح منه ويدخلهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها رضي الله عنهم ورضوا عنه أولئك حزب الله ألا إن حزب الله هم المفلحون) [المجادلة: 22].
وفي غزوة أحد، نزع الحلقتين اللتين دخلتا من المغفر
(غطاء الرأس من الحديد وله طرفان مدببان)
في وجه النبي ( من ضربة أصابته، فانقلعت ثنيتاه، فحسن ثغره بذهابهما. [الحاكم وابن سعد].
وكان أبو عبيدة على خبرة كبيرة بفنون الحرب،
وحيل القتل لذا جعله الرسول ( قائدًا على كثير من السرايا، وقد حدث أن بعثه النبي

( أميرًا على سرية سيف البحر، وكانوا ثلاثمائة رجل فقل ما معهم من طعام،
فكان نصيب الواحد منهم تمرة في اليوم ثم اتجهوا إلى البحر، فوجدوا الأمواج قد ألقت حوتًا عظيمًا،
يقال له العنبر، فقال أبو عبيدة: ميتة،
ثم قال: لا، نحن رسل رسول الله وفي سبيل الله،
فكلوا، فأكلوا منه ثمانية عشر يومًا. [متفق عليه].
وقال عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-
لجلسائه يومًا: تمنوا.
فقال أحدهم: أتمنى أن يكون ملء هذا البيت دراهم،
فأنفقها في سبيل الله. فقال: تمنوا.
فقال آخر: أتمنى أن يكون ملء هذا البيت ذهبًا، فأنفقه في سبيل الله.
فقال عمر: لكني أتمنى أن يكون ملء هذا البيت رجالاً من أمثال أبي عبيدة بن الجراح، ومعاذ بن جبل، وحذيفة بن اليمان، فأستعلمهم في طاعة الله. [البخاري].
وكان عمر يعرف قدره،
فجعله من الستة الذين استخلفهم،
كي يختار منهم أمير المؤمنين بعد موته.
وكان أبو عبيدة -رضي الله عنه-
كثير العبادة يعيش حياة القناعة والزهد
، وقد دخل عليه عمر -رضي الله عنه-
وهو أمير على الشام، فلم يجد في بيته إلا سيفه وترسه ورحله،
فقال له عمر: لو اتخذت متاعًا (أو قال: شيئًا) فقال أبو عبيدة:
يا أمير المؤمنين، إن هذا سيبلِّغنا المقيل (سيكفينا). [عبد الرازق وأبو نعيم].
وقد أرسل إليه عمر أربعمائة دينار مع غلامه،
وقال للغلام: اذهب بها إلى أبي عبيدة بن الجراح -رضي الله عنه-
ثم انتظر في البيت ساعة حتى ترى ما يصنع،
فذهب بها الغلام إليه،
فقال لأبي عبيدة: يقول لك أمير المؤمنين: اجعل هذه في بعض حاجتك.
فقال أبو عبيدة: وصله الله ورحمه،
ثم قال: تعالي يا جارية،
اذهبي بهذه السبعة إلى فلان،
وبهذه الخمسة إلى فلان
، وبهذه الخمسة إلى فلان حتى أنفذها. [ابن سعد].
وكان يقول: ألا رب مبيض لثيابه،
مدنس لدينه،
ألا رب مكرم لنفسه وهو لها مهين!
بادروا السيئات القديمات بالحسنات الحديثات. [أبو نعيم وابن عبد البر].
وفي سنة (18) هـ أرسل عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-
جيشًا إلى الأردن بقيادة أبي عبيدة بن الجراح،
ونزل الجيش في عمواس بالأردن، فانتشر بها مرض الطاعون أثناء وجود الجيش وعلم بذلك عمر، فكتب إلى أبي عبيدة يقول له: إنه قد عرضت لي حاجة، ولا غني بي عنك فيها، فعجل إلي.
فلما قرأ أبو عبيدة الكتاب عرف أن أمير المؤمنين يريد إنقاذه من الطاعون، فتذكر قول النبي (: "الطاعون شهادة لكل مسلم" [متفق عليه].
فكتب إلى عمر يقول له: إني قد عرفت حاجتك فحللني من عزيمتك،
فإني في جند من أجناد المسلمين، لا أرغب بنفسي عنهم.
فلما قرأ عمر الكتاب، بكى، فقيل له: مات أبو عبيدة؟! قال: لا، وكأن قد (أي: وكأنه مات). [الحاكم].

فكتب أمير المؤمنين إليه مرة ثانية يأمره بأن يخرج من عمواس
إلى منطقة الجابية حتى لا يهلك الجيش كله،
فذهب أبو عبيدة بالجيش حيث أمره أمير المؤمنين،
ومرض بالطاعون،
فأوصى بإمارة الجيش إلى معاذ بن جبل،
ثم توفي -رضي الله عنه- وعمره (58) سنة،
وصلى عليه معاذ بن جبل، ودفن ببيسان بالشام.
وقد روي أبو عبيدة -رضي الله عنه- أربعة عشر حديثًا عن النبي (.

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 20 : 06 AM
.. قال : معاذ الله ..



كان شاباً فقيراً .. يعمل بائعاً .. يتجول في الطرقات ..
وكانت هي امرأة فارغة .. لا تكف عن التعرض للحرام .. كانت مصيدة للشيطان ..
مرّ ذات يوم بجانب بيتها .. أطلت من طرف الباب وسألته عن بضاعته فأخبرها ..
طلبت منه أن يدخل لترى البضاعة .. فلما دخل أغلقت الباب ..
ثم دعته إلى الحرام .. فصاح بها .. معاذ الله ..


وتذكر حاله عندما تذهب اللذات .. وتبقى الحسرات ..
تذكر يوم تشهد عليها أعضاؤه التي متعتها بالزنا ..
رجله التي مشى بها.. يده التي لمس بها.. لسانه الذي تكلم به..
بل تشهد عليه .. كل ذرة من ذراته .. وكل شعرة من شعراته ..
تذكر حرارة النيران .. وعذاب الرحمن ..


يوم يعلق الزناة في النار.. ويضربون بسياط من حديد .. فإذا استغاث أحدهم من الضرب..
نادته الملائكة :
أين كان هذا الصوت وأنت تضحك..
وتفرح..
وتمرح.
. ولا تراقب الله ولا تستحي منه..!!


تذكر قول النبي عليه الصلاة والسلام :
( يا أمة محمد.. والله إنه لا أحد أغير من الله.. أن يزنى عبده.. أو تزني أمته.. يا أمة محمد والله لو تعلمون ما أعلم.. لضحكتم قليلاً ولبكيتم كثيراً ) ..


تذكر يوم رأى النبي عليه الصلاة والسلام في منامه رجالاً ونساءً عراة في مكان ضيق مثل التنور .. أسفله واسع وأعلاه ضيق .. وهم يصيحون ويصرخون .. وإذا هم يأتيهم لهب من أسفل منهم .. فإذا أتاهم ذلك اللهب صاحوا من شدة حره ..



فقال صلى الله عليه وسلم : من هؤلاء يا جبريل ؟
قال : هؤلاء الزناة والزواني ..
فهذا عذابهم إلى يوم القيامة ..
ولعذاب الآخرة أشد وأبقى ..


نسأل الله العفو والعافية .


قالت له نفسه : افعل وتب


.. قال .. أعوذ بالله ..



كيف أهتكت ستر ربي .
. كيف أنظر إلى امرأة لا تحل لي والله عز وجل من فوقنا .
. ينظر إلينا .
. كيف نختفي من الخلق ..
ونفجر أمام الخالق ..
فبقي ساكناً يفكر في مخرج
.. وينظر على الباب ..


فصاحت به الفاجرة : والله إن لم تفعل ما أريده منك صرخت .
. فيحضر الناس فأقول : هذا الشاب..
هجم عليَّ في داري
.. فما ينتظرك بعدها إلا القتل أو السجن ..
فأخذ الشاب العفيف يرتجف .
. خوّفها بالله فلم تنزجر ..
فلما رأى ذلك
.. فكر في حيلة يتخلص بها ..
فقال : أريد الخلاء .. الحمام .. فأشارت له إليه .
.
فلما دخل الخلاء ..
نظر إلى نوافذه فإذا هو لا يستطيع الهرب من خلالها ..
ففكر في طريقة يتخلص بها ..
فأقبل على الصندوق الذي يُجمع فيه الغائط ..
وجعل يأخذ منه ويلقي على ثيابه.
. ويديه..
وجسده..
ثم خرج إليها.. فلما رأته صاحت .
. وألقت في وجهه بضاعته
.. وطردته من البيت ..
فمضى يمشي في الطريق .
. والصبيان يصيحون وراءه
: مجنون..
مجنون..
حتى وصل بيته..
فأزال عنه النجاسة..


واغتسل..
فلم يزل يُشمُّ منه رائحة المسك.
. حتى مات..
( ذكر القصة ابن الجوزي في المواعظ ) ..

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 21 : 06 AM
قصة مثلإنَّ المُعَافَى غَيْرُ مَخْدُوعٍ

يضرب لمن يُخْدَع فلا يَنْخَدع
والمعنى أن مَنْ عوفي مما خدع به لم يَضُره ما كان خُودِع به.
وأصلُ المثل أن
رجلا من بني سُلَيم يسمى قادحا كان في زمن أمير يكنى أبا مظعون، وكان في ذلك الزمن رجل آخر من بني سليم أيضا يقال له سُلَيْط، وكان عَلِقَ امرأة قادح، فلم يزل بها حتى أجابته وواعدته،
فأتى سُلَيْطٌ قادحاً وقال:
إني علقت جارية لأبي مظعون، وقد واعدتني،
فإذا دخلتَ عليه فاقْعُدْ معه في المجلس، فإذا أراد القيامَ فاسبقه، فإذا انتهيت إلى موضع كذا فاصفر حتى أعلم بمجيئكما فآخذ حَذَري، ولك كل يوم دينار،
فخدعه بهذا، وكان أبو مظعون آخر الناس قياما من النادي ففعل قادح ذلك، وكان سُلَيْط يختلف إلى امرأته، فجرى ذكر النساء يوما، فذكر أبو مظعون جواريه وعَفَافهن،
فقال قادح وهو يعرض بأبي مظعون:
ربما غُرّ الواثق، وخُدِع الْوَامق، وكذب الناطق، ومَلَّتِ العاتق،
ثم قال:
لا تَنْطِقَنَّ بأمرٍ لا تَيَقَّنُهُياعمرو، إنَّ المُعَافى غيرُ مخدوعِ
وعمرو: اسم أبي مظعون، فعلم عمرو أنه يعرّض به، فلما تفرق القوم وثَب على قادح فخنقه وقال: اصدقني،
فحدثه قادح بالحديث، فعرف أبو مظعون أن سُلَيطا قد خدَعه،
فأخذ عمرو بيد قادح ثم مر به على جَوَاريه فإذا هن مُقْبلات على ماوكلن به لم يفقِدْ منهن واحدةً،
ثم انطلق آخذا بيد قادح إلى منزله فوجد سُلَيطا قد افترش امرأته،
فقال له أبو مظعون تهكما بقادح:
إن المعافى غير مخدوع،

فأخذ قادح السيفَ وشدَّ على سُلَيط،
فهرب فلم يدركه، ومال إلى امرأته فقتلها.

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 21 : 06 AM
مثلنا هو مثل شعبي يقول
( لا تأمن الخبل يأتيك بداهية)
وهذا المثل شعبيي ومعروف لدى كثير من الناس.
و (داهية) هذه اسم لعجوز متوحشة وشرسة ووجبتها الشهية والرئيسية هي لحوم البشر.
والناس تعرفها وتتجنبها وكانت تقطن إحدى الجبال ولا يمكن الاقتراب في منطقتها أو حدودها, فأي شخص يقترب من الجبل أو يؤذيها فستكون له وجبة طعام شهية.

إليكم القصة .
يروى في احد الأزمنة قبل الإسلام, أن هنالك قوم يتزعمهم أمير يسكنون في إحدى أراضي شبه الجزيرة العربية, وكان لدى الأمير حاشيته الخاصة من بين حاشيته رجل منافق فكان هذا الرجل من المقربين للأمير لأنه يسعده ويؤنسه دائماً, ورعاته الخاصين من بين هؤلاء الرعاة راعي لقبه الخبل وهو اسم على مسمى يعني (أن به خلل في صحته العقلية ) لذلك لقب بهذا الاسم.

صعب عليهم الزمن وجفت أرضهم من الماء والعشب, فكان لابد عليهم الرحيل من ديارهم والذهاب إلى ديار يجدون فيها مسببات عيشهم وعيش قطعانهم من الماشية, ذهبوا ففتشوا عن الأرض الأنسب والأفضل فلم يجدوا سواء ارض جميله خالية من السكان إنها ارض ( داهية) تلك العجوز المتوحشة, فكان معهم رجل كبير في السن وحكيم ولديه دراية بالمناطق حيث يعرف جميع الديار, عندما وضعوا رحالهم وهموا بالإستطيان في تلك الأرض جمعهم هذا الرجل الحكيم وأخبرهم بأنهم في أرض ( داهية ) ونصحهم بعدم الذهاب أو مجرد الاقتراب إلى جبل ( داهية) وأيضا عدم إيذائها, ولسوء الحظ لم يكن (الخبل) معهم فقد كان يقود الغنم ويرعاها, فلم يخبره احد عنها.

وبعد مرور عدة أشهر على بقائهم في هذه الأرض, كان اغلب وقت ( الخبل ) مع الماشية فهو راعي غنم ونادراَ ما يأتي ديارهم, فهو بلا أب ولا أم, وليس له مصالح في ديارهم سوا القدوم والسلام على الأمير في كل شهر مره, وإخباره عن أحوال الماشية فهو راعي لماشية (الأمير) ولمواشي القوم أيضاً.

في ذات يوم مر الراعي ( الخبل) إلى ديارهم لكي يخبر الأمير عن أحوال الماشية, ولسوء حظه لم يجد الأمير فقد كان خارج الديار مع الرجل الحكيم ووجد القوم متواجدين في بيت الأمير ومن ضمنهم الرجل ( المنافق ), فوجد أنهم مجتمعون على وجبه دسمه من الطعام, فسألهم من أين لكم هذا؟ وكان يعرف أن حالة الفقر والجوع في وقتهم شديدة, فمن أين يأتون بطعام كهذا؟
فأجابه المنافق قال أتريد مثل هذا الطعام قال ( الخبل ) نعم بكل تأكيد قال له المنافق إذا صعدت قمة هذا الجبل وأشار إلى جبل ( داهية) وأصبحت في قمته حيث تلوح لنا ثم تعود أدراجك نحونا, فإذا فعلت هذا سنذبح لك ذبيحة كهذه.

ففرح الخبل وهم مسرعا يريد أن يصعد الجبل واتجه نحو الجبل والقوم يرونه وهم يضحكون عليه, حيث إنهم يتوقعون له النهاية عند اقترابه من (داهية).!
صعد هذا (الخبل) الجبل والقوم يرونه وهو يقترب من حتفه وهم يضحكون عليه ولا يبالون لأنه (خبل) , وعلى ما هم عليه من هذا الحال ينظرون ويضحكون اختفى ( الخبل) عن أنظارهم فلم يستطيعوا رؤيته لأن (الخبل في هذه اللحظة داخل كهف ( داهية) وفي صراع من أجل البقاء معها).
فوجئ القوم بقدوم الأمير وعندما وصل إليهم رائهم يضحكون وينظرون إلى الجبل ! سألهم الأمير ما بالكم؟ فأجابوه: انظر إلى (الخبل) انه يحاول صعود الجبل. سألهم الأمير ما الذي دعاه إلى صعود الجبل؟؟ , فأجابه (المنافق) قال أنا أيها الأمير,, فقال له الأمير : إلا تعلم بأن داهية في هذا الجبل..! وأنك أرسلت هذا الخبل إلى حتفه, فأجابه المنافق: قال يا أمير إننا لا نعلم هل داهية مازالت على قيد الحياة أم ماتت منذ زمن بعيد, فإذا عاد الخبل سالما ولم تعترضه داهية فمعنى هذا بأنها قد ماتت , وبإمكاننا الاقتراب من أسفل الجبل حيث تكثر المراعي والأعشاب النادرة بسبب عدم اقتراب الرعاة خوفا من تلك العجوز المتوحشة ( آكلة لحوم البشر). وإن لم يعد فهو (خبل) لا فائدة منه ولا أهل له .
سكت الأمير وأخذ ينظر إلى الجبل فلم يضحك كحال قومه إنما ينظر باستعطاف كله أمل أن يعود ( الخبل).
وعلى ما هم عليه من الضحك والنظر إلى الجبل, عم عليهم صمت رهيب وذهول كبير! حيث رأوا رجل شديد بياض الثياب على عكس راعيهم الذي كانت ثيابه متسخة ومتمزقة, يصعد أعلى قمة الجبل ثم يلوح بيديه تجاه القوم..
وأخذ هذا الرجل با النزول من الجبل وحتى أن اقترب من القوم وهو يتجه نحوهم إلى أن وصل إليهم,,, يا ترى من هذا الرجل؟ انه ( الخبل) نعم انه الخبل ومعه سيف ودرع بالإضافة إلى بعض الحلي من الذهب و المجوهرات, عندما وصل سلم على الأمير وأعطاه ما في حوزته من السلاح والذهب والمجوهرات.
سأله الأمير كيف أتيت بهذه؟ ثم أخبرنا ماذا جرا لك عندما اختفيت من الجبل؟
قال (الخبل) عندما توسطت الجبل وجدت كهف مهجورا فدفعني الفضول إلى الدخول إليه فعندما اقتربت من مدخل الكهف خرجت لي عجوز مرعبه وهي تتهددني بالقتل وان تلتهمني فعندما همت بالهجوم علي أخذت صخرة فحذفتها بها فأصابتها الصخرة في رأسها أسفل أذنيها فذبحتها,,, قال الأمير: أقتلتها؟؟ قال ( الخبل ) نعم قتلها ثم دخلت الكهف ووجدت فيه أنواع الكنوز من ذهب وفضة وسلاح ,
فعندما سمع المنافق بقول الخبل هم مسرعا نحو الجبل لكي يستحوذ على ما يريد من ذهب ومال وفضة. والقوم من خلف هذا المنافق كلهم يجرون تجاه الكهف لكي يغتنموا من الغنائم.
فعندما اقترب المنافق من الكهف وجد العجوز في وجهه - وجها لوجه فأراد الرجوع من حيث أتى ولكن لا مناص من الهروب فقد هجمت عليه وقتلته والتهمته والقوم ينظرون بذهول.

رجع باقي القوم مسريعن تجاه الأمير والخوف يدب في قلوبهم دباً, عندما وصولوا إلى الأمير اخبروه بان الرجل المنافق قد قتل وذبحته ( داهية) وكان هذا الرجل المنافق كما أسلفنا من المقربين لدى الأمير, بل كان من اعز أصحابه, نظر الأمير إلى ( الخبل) نظرة غضب ,,, وقال كيف تكذب؟ يا ( الخبل ) قال: أنا لم أكذب بل قتلتها, وإذا كنت تريد مني أن أتيي بتلك العجوز فأنا مستعد, أعطني جواداً لكي أتيك بها فأعطاه الأمير جواد ليتبين حقيقة أمره وهل هو صادق فيما يقول,.
أمتطى الخبل صهوة الجواد وذهب نحو الجبل, والجميع ينظرون له نظرة ذهول,
فقال الرجل الحكيم : يا أميرنا ( لا تأمن الخبل يأتيك بداهية ).

عندما وصل الخبل مشارف الكهف فوجئ بوجد داهية وأنها على قيد الحياة, ففزعت داهية عندما رأت هذا الخبل الذي سبب لها رعب فقد كاد أن يقتلها, فقالت له : دعني وشأني وخذ ما تريد من جواهر وحلي,
تجرئ الخبل من جوابها الذي أحس فيه أنها خائفة منه, وقال لها : أن الأمير طلب مني أن أتي بكي لتبين حقيقة أمرك, ستذهبين معي وإلا قتلتك,
فزعت ( داهية) من جواب الخبل وقالت سوف أذهب معك بشرط أن لا تؤذيني.
قال لكي هذا,,,, (وهو خبل لا يأتمن له),

ركبت معه الجواد وذهبوا تجاه القوم, فعند وصولهم إلى القوم دب الفزع والرعب في قلوب الجميع, فتعالت صرخات الأطفال وعويل النساء وأستنفار الرجال, من شكلها القبيح والمرعب.

فقال الحكيم للأمير : الم اقل لك ( لا تأمن الخبل يأتيك بداهية),

والداهية في وقتنا الحالي تعني المصيبة أو الكارثة,

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 21 : 06 AM
هذه قصة المثل اللي يقول


( نبي نبيد المال قبل يجي هر يبيـدهـ )..


أن شاء الله تعجبكم



في قديم الزمان كان رجلا مشهور با لبخل وحب الدنيا وقد فتح الله عليه ابواب الرزق من كل ناحيه


لكنه كان مقصر على نفسه واهل بيته حتى أنه لايأكل الامرة واحده في اليوم وليس لديه الا ثوب


واحد وبيته خالي لا حياة فيه . وحدث أنه في يوم من الأيام سافر في حاجة له الى بلدة قرب بلدته


وكانت أيام شتاء قارص . وهو في الطريق ضرب عليه المطر بقوه واصبح يرتجف من شدة البرد


والجوع فأخذ يكد ماشيا لعله يصل قبل أن يهلك وعندما وصل كان الليل في منتصفه فسقط من شدة


التعب والجوع والبرد فرأه رجلا من اهل البلده فأخذه معه الى بيته وكان الرجل ناره مشتعله وقهوته


ساخنه فقربه الى النار وقدم له القهوه ثم احضار له العشاء واكل الرجل حتى شبع ولم يعد يرى فنام


وعندما اصبح الصباح ايقضه وفطره وقدم له ملابس جديده كل هذا والرجل مستغرب من كرم مضيفه


فشده الفضول فسأله ماشاء الله عليك يا أب فلان أنت غني لى هذه الدرجه فقل له الرجل والله أني في


يوم من الايام كنت لا املك لقمة اسد بها جوعي ولا مكان اوى اليه فستغرب الرجل فقال لاتستغرب


يا أخي فقد تزوجت امرأه قد توفي عنها زوجها وتراك كل ماترى فنظر الرجل لمضيفه وقال ماسمك


يا أخي فقال المضيف بستغراب اسمي هر فتركه الرجل وعاد مسرعا الى بلدته ودخل السوق


واشترى كل ما ينقصه في بيته من أثاث وملأبس وأكل وحمله مع حمال وعندما طرق الحمال الباب


ردته زوجة الرجل قايله أنت غلطان( مستغربه ) كيف لزوجها شراء كل ذلك فسمعت صوت زوجها من


وراء الحمال يقول افتحي يا مرأه (نبي نبيد المال قبل يجي للمال هر يبيده)



فاصبحت هذه الجمله مضرب مثل .

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 21 : 06 AM
*+*+*( خلوج ابن رومي )*+*+*


كان ابن رومي تاجراً كبيراً من أهل الاحساء وعنده منائح ابل في حوش،

وكان له ولد وحيد لم يرزقه الله غيره، وكان هذا الولد غالٍ عنده جدا ،

فجاء الولد الصغير عند الإبل، فرمحته احدى النياق، وتوفي على الفور

فحزن ابن رومي على ولده حزنا شديدا وبدأ في الأنتقام من هذه الناقه أشد

الأنتقام فقام بذبح ولد الناقة التي رمحت ابنه أمام عينيها والدماء تسيل من

ابنها فاخلجت عليه ، وظلت تحن على ابنها حتى بدأ ينفذ شحمها، شيئا

فشيئا ثم لقحت هذه الناقه مره ثانية وبعدما ولدت ولدها وعرفته قام ابن رومي

بذبح ابنها أمامها وبنفس الطريقه الأولى، وهكذا صار يعاملها بهذه الطريقه

ثلاث مرات متتابعه وفي المره الرابعه قامت الناقه بضرب صدرها في الأرض

وأخرجت اصوات وخلجات قويه حتى ماتت الناقه. وبعد ان فتحوا صدرها

وبطنها وجدوا ان كبدها تفتت من شدة الحزن .. وهكذا صارت خلوج ابن رومي

مضرباً للمثل عند الشعراء ومن ذلك قول الشاعر فهاد العاصمي وقد نزل

بالاحساء بسبب الحاجة التي مسته وأبعدته عن قبيلته، ولم يكن عنده غير واحد

من أصدقائه اسمه نصار أخذ فهاد يخاطبه بالأبيات التالية:

ياونة ونيتها يابن نصار &&& ماونها مثلي خلوج ابن رومي

كنى من الفرقا على كير بيطار &&& شبوبه ارطاء والستاد مهمومي

صدري كما نجر زعول وجضار &&& نفسه على مهواة نفس محمومي

من عقب ماني قنب صرت كمبار &&& سبحان من له في عبيده حكومي

ياوينهم ربعي هل الكيف والكار &&& اللي عليهم دارجات اعلومي

والي نزلنا منزل فيه نوار &&& ذا مقبل يمي وهذا يقومي

مزحي عليهم ما يجي فيه تنكار &&& ما أحد يبرق في ملاوي اعلومي

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 22 : 06 AM
.....(( رميه من غير رامي )).....




كثير ما يردد هذا المثل في احاديث العرب

وفي مجالسهم واليكم هذة القصه

و يقال :


ان الحكم بن عبد يغوث المنقري كان رامياً أو أرمى أهل زمانه ,

وحلف يوما أن يذبح مهاة بدل أن يقتلها رميــا بسهمه ,

فخرج ولكنه لم يوفق طول يومه ..

فعاد كاسف الوجه كئيبا وبات ليلته علي ذلك ,

فلما كان في الصباح خرج الي قومه وقال : إن لم أذبح اليوم فإني قاتل نفســي ..

فقال أخوه الحصين :

يا أخي اذبح مكانها عشر من الإبل و لاتقتــل نفســـك

فقال: كلا لا أظلم عاقرة وأترك نافرة ..

فقال له ابنه واسمه مطعم : يا أبي احــملني معك أرفدك ,

فانطلقا واذا هما بمهاة فرمــاها الحكم فاخطأها ثم مــرت أخرى فــرماها فأخطاها

فقال أبنه : يا أبي أعطني القوس فأعطاه فمــرت به مهـــاة فلم يخطهـــا

فقال أبوة : .. رب رميه من غير رامي ..

فصارت مثلا يضرب لمن يصيب وهو غير رامي


*****

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 22 : 06 AM
.....(( مَنْ سرّهُ بنوه ساءته نفسه )).....


: القصة :


قائل هذا المثل هو ضِرَار بن عمرو الضَّبِّيُّ .. حيث بلغ عدد أولاده ثلاَثة عشرَ رجلاً ،

كلهم قد غزى الشيب رأسهم (كبر ونضج وصار وتصور) ،

فرآهم يوماً معاً مجتمعون وأولاَدَهم (أي رأى أولاده وأحفاده منهم) ،

فعلم وأيقن أنهم لم يبلغوا هذه المراحل إلاَ مع كبر سنه ، فأدرك كبر سنه ونهاية مطافه ..

وقَالَ‏ بفرحةٍ بأولاده وبغصةٍ مع نفسه :‏ مَنْ سره بنوه ساءته نفسه..

فأصبحت مثلاً يضرب .

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 22 : 06 AM
القعقاع بن عمرو التميمي




وقد ظهرت ملامح شخصيته رضي الله عنه بوضوح شديد في الفتوحات
فقد كان رضي الله عنه شجاعاً مقداماً ثابتاً في أرض المعارك وبجوار شجاعته وشدة باسه على أعداء الله كان من شديد الذكاء وذا عبقرية عسكرية في ادارة المعارك ويظهر ذلك في موقعة القادسية .
بعض المواقف من حياته مع الرسول صلى الله عليه وسلم:



للقعقاع مواقف مع الرسول صلى الله عليه وسلم وكان صلى الله عليه وسلم
يخاطب من أمامه بما يحب أو مما يؤثر في نفسه ولما كان حديثه مع القعقاع
وهو رجل يحب الجهاد يكلمه النبي صلى الله عليه وسلم عن الإعداد للجهاد
فيقول سيف عن عمرو بن تمام عن أبيه عن القعقاع بن عمرو قال: قال لي رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- :
ما أعددت للجهاد؟ قلت: طاعة الله ورسوله والخيل قال: تلك الغاية .
آثره في الأخرين (دعوته ـ تعليمه):
لقد كان للقعقاع أثرأ كبيرأ في نفوس الأخرين ففي اليوم الثاني من معركة القادسية أصبح القوم وفي أثناء ذلك طلعت نواصي الخيل قادمة من الشام وكان في مقدمتها هاشم بن عتبة بن أبي وقاص والقعقاع بن عمرو التميمي، وقسم القعقاع جيشه إلى أعشار وهم ألف فارس ، وانطلق أول عشرة ومعهم القعقاع ، فلما وصلوا تبعتهم العشرة الثانية ، وهكذا حتى تكامل وصولهم في المساء ، فألقى بهذا الرعب في قلوب الفرس ، فقد ظنوا أن مائة ألف قد وصلوا من الشام ، فهبطت هممهم ، ونازل القعقاع( بهمن جاذويه ) أول وصوله فقتله ،
، ولم يقاتل الفرس بالفيلة في هذا اليوم لأن توابيتها قد تكسرت بالأمس فاشتغلوا هذا اليوم بإصلاحها ،
وألبس بعض المسلمين إبلهم فهي مجللة مبرقعة ، وأمرهم القعقاع أن يحملوا على خيل الفرس يتشبهون بها بالفيلة ،
ففعلوا بهم هذا اليوم ، وبات القعقاع لاينام ، فجعل يسرب أصحابه إلى المكان الذي فارقهم فيه بالأمس ،
وقال : إذا طلعت الشمس فأقبلوا مائة مائة ،
ففعلوا ذلك في الصباح ، فزاد ذلك في هبوط معنويات الفرس.
وابتدأ القتال في الصباح في هذا اليوم الثالث وسمي يوم عمواس ،
والفرس قد أصلحوا التوابيت ، فأقبلت الفيلة يحميها الرجالة فنفرت الخيل ،
ورأ ى سعد الفيلة عادت لفعلها يوم أرماث فقال لعاصم بن عمرو والقعقاع
: اكفياني الفيل الأبيض ، وقال لحمال والربيل : اكفياني الفيل الأجرب ،
فأخذ الأولان رمحين وتقدما نحو الفيل الأبيض فوضعا رمحيهما في عيني الفيل الأبيض ،
فنفض رأسه وطرح ساسته ،
ودلى مشفره فضربه القعقاع فوقع لجنبه ،
وفي هذه الليلة حمل القعقاع وأخوه عاصم والجيش على الفرس بعد صلاة العشاء ،
فكان القتال حتى الصباح ، فلم ينم الناس تلك الليلة ، وكان القعقاع محور المعركة.
فلما جاءت الظهيرة وأرسل الله ريحاً هوت بسرير رستم ، وعلاه الغبار، ووصل القعقاع إلى السرير فلم يجد رستم الذي هرب.
ما قيل عنه:
ـ لصوت القعقاع في الجيش خيرٌ من ألف رجل " ..أبو بكر..
ـ كتب عمر بن الخطاب الي سعد :
( أي فارس أيام القادسية كان أفرس ؟ وأي رجل كان أرجل ؟ وأي راكب كان أثبت ؟)000
فكتب إليه :
( لم أر فارساً مثل القعقاع بن عمرو ! حمل في يوم ثلاثين حملة ، ويقتل في كل حملة كمِيّاً ..
بعض كلماته:
شهد القعقاع -
رضي الله عنه اليرموك ، فقد كان على كُرْدوسٍ من كراديس أهل العراق يوم اليرموك ،
وكان للقعقاع في كل موقعة شعر فقد قال يوم اليرموك :000
ألَمْ تَرَنَا على اليرموك فُزنا00000كما فُزنـا بأيـام العـراق
فتحنا قبلها بُصـرى وكانتْ00000محرّمة الجناب لدَى البُعـاق
وعذراءُ المدائـن قد فتحنـا00000ومَرْجَ الصُّفَّرين على العِتَـاقِ
فضضنا جمعَهم لمّا استحالوا00000على الواقوص بالبتـر الرّقاقِ
قتلنا الروم حتـى ما تُساوي00000على اليرموك ثفْروق الوِراقِ ..

الوفاة: توفي بالكوفة

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 23 : 06 AM
قصة مثل
اذا ذهب الحمار بأم عمرو
فلا رجعت ولا رجع الحمار

مثل بالفصحى يتداوله الناس حتى اليوم ،
ويقال عندما يذهب عنك شخصا غير مرغوب فيه ،أو عند ضياع شيء غير مهم أو تتمني ضياعه في قراره نفسك !أما حكاية المثل وسبب تداوله ،
أنه في احدي حارات القاهرة القديمة كانت تعيش عجوز في عقدها السابع من العمر ، تدعي بأم عمرو ،وكانت حادة الطباع سليطة اللسان ،تفتعل المشاكل مع أهل الحارة وتتشاجر معهم بدون أسباب تذكر ،
لدرجة أنها حددت لكل أسرة يوم تتشاجر معها فيه ،وفي أحد الأيام وفد علي الحارة ساكن جديد مع أسرته ، يقال له أبا أيوب
وكان له حمارا يركبه للذهاب إلي مقر عمله ،
وبينما كان أبي أيوب يتعرف علي أهل الحارة الجديدة وأسرها قالوا له :
إن موعدك أنت وأسرتك للشجار مع أم عمرو غدا (وسردوا له قصتهم معها )
وبينما هو يفكر في الأمر وكيف يواجه الموقف وقد شاركته زوجته في التفكير ، اهتديا إلي أنهم لا يتعرضا لام عمر هذه ولن يردا عليها مهما بلغ الأمر ، وبزغ الصبح وأطلت الشمس بأشعتها الذهبية علي الحارة ، وعندما كانت زوجة أبا أيوب تفتح نافذة الغرفة وتطل علي أبي أيوب وهو يضع للحمار وجبة إفطاره من العلف والفول ليقوي علي حمله إلي حيث عمله وبعده يأخذ السلطانية ليحضر الفول المدمس والخبز من ذلك الرجل الواقف بأول الحارة أمام عربته وعليها قدره الفول المدمس وطاولة العيش البلدي ،
ليفطر هو الآخر مع أولاده الصغار وبينما هم كذلك فإذا بأم عمر تكيل لهم من ألوان السباب والشتائم مالا يخطر علي بال احد وما لم يسمعا به من قبل ،
وهما لا يعيران أي اهتمام لها ، فإذا بها تسقط مغشيا عليها من شدة الغيظ ، لان أحدا لم يرد عليها وقرر أهل الحارة أن ينقلوها إلي المستشفي
ولم يجدوا ما يحملونها عليه سوي حمار أبي أيوب، فأسرع احدهم إلي أبي أيوب قائلا يا أبا أيوب:
لقد ذهبوا بأم عمرو علي حمارك إلي المستشفي وقد لا يرجع،فرد أبا أيوب قائلا :
قولته المشهورة والتي صارت مثلا تتداوله الأجيال جيلا بعد جيل :إذا ذهب الحمار بأم عمرو
فلا رجعت ولا رجع الحمار










http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1351030)

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 23 : 06 AM
قصة الخليفة والقاضي
طلب أحد الخلفاء من رجاله أن يحضروا له الفقيه إياس بن معاوية
، فلما حضر الفقيه قال له الخليفة: إني أريد منك أن تتولى منصب القضاء.
فرفض الفقيه هذا المنصب، وقال: إني لا أصلح للقضاء. وكان هذا الجواب مفاجأة للخليفة، فقال له غاضبا: أنت غير صادق. فرد الفقيه على الفور: إذن فقد حكمت علي بأني لا أصلح. فسأله الخليفة: كيف ذلك؟
فأجاب الفقيه: لأني لوكنت كاذبا- كما تقول- فأنا لا أصلح للقضاء، وإن كنت صادقا فقد أخبرتك أني لا أصلح للقضاء


قصة حكم البراءة
تزوجت امرأة، وبعد ستة أشهر ولدت طفلا،
والمعروف أن المرأة غالبا ما تلد بعد تسعة أشهر أو سبعة أشهر من الحمل،
فظن الناس أنها لم تكن مخلصة لزوجها،
وأنها حملت من غيره قبل زواجها منه.فأخذوها إلى الخليفة ليعاقبها،
وكان الخليفة حينئذ هو عثمان بن عفان- رضي الله عنه- فلما ذهبوا إليه، وجدوا الإمام عليا موجودا
فقال لهم: ليس لكم أن تعاقبوها لهذا السبب. فتعجبوا وسألوه: وكيف ذلك؟ فقال لهم: لقد قال الله تعالى: (وحمله وفصاله ثلاثون شهرا) (أي أن الحمل وفترة الرضاعة ثلاثون شهرا).
وقال تعالى: (والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين)
(أي أن مدة الرضاعة سنتين. إذن فالرضاعة أربعة وعشرون شهرا، والحمل يمكن أن يكون ستة أشهر فقط

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 23 : 06 AM
قصة المرأة والفقيه
سمعت امرأة أن عبد الله بن مسعود- رضي الله عنه-
لعن من تغير خلقتها من النساء، فتفرق بين أسنانها للزينة،
وترقق حاجبيها.فذهبت إليه، وسألته عن ذلك، فقال لها: ومالي لا ألعن من لعنه رسول الله صلى الله عليه وسلم،
وهو في كتاب الله.فقالت المرأة في دهشة واستغراب: لقد قرأت القرآن الكريم كله لكني لم أجد فيه شيئا يشير إلى لعن من يقمن بعمل مثل هذه الأشياء.
وهنا ظهرت حكمة الفقيه الذي يفهم دينه فهما جيدا،
فقال للمرأة: أما قرأت قول الله تعالى: { وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا}؟
!أجابت المرأة: بلى، فقال لها: إذن فقد نهى القرآن عنه- أيضا-.

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 23 : 06 AM
قصة الحق والباطل
سأل أحد الناس عبد الله بن عباس- رضي الله عنهما-
فقال له: ما تقول في الغناء؟ أحلال أم حرام؟فقال ابن عباس: لا أقول حراما إلا ما ذكر في كتاب الله أنه حرام.
فقال الرجل: أحلال هو؟فقال ابن عباس: ولا أقول حلالاً إلا ما ذكر في كتاب الله أنه حلال.
ونظر ابن عباس إلى الرجل، فرأى على وجهه علامات الحيرة.فقال له: أرأيت الحق والباطل إذا جاءا يوم القيامة،
فأين يكون الغناء؟فقال الرجل: يكون مع الباطل.وهنا قال ابن عباس: اذهب فقد أفتيت نفسك

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 23 : 06 AM
قصة السؤال الصعب
جاء شيخ كبير إلى مجلس الإمام الشافعى، فسأله: ما الدليل والبرهان في دين الله؟
فقال الشافعي: كتاب الله.فقال الشيخ: وماذا- أيضا-؟ قال: سنة رسول الله. قال الشيخ: وماذا- أيضا-؟
قال: اتفاق الأمة. قال الشيخ: من أين قلت اتفاق الأمة؟ فسكت الشافعي،
فقال له الشيخ: سأمهلك ثلاثة أيام. فذهب الإمام الشافعى إلى بيته،

وظل يقرأ ويبحث في الأمر. وبعد ثلاثة أيام جاء الشيخ إلى مجلس الشافعي،
فسلم وجلس. فقال له الشافعي: قرأت القرآن في كل يوم وليلة ثلاث مرات، حتى هداني الله إلى قوله تعالى: {ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرا}.
فمن خالف ما اتفق عليه علماء المسلمين من غير دليل صحيح أدخله الله النار، وساءت مصيرا. فقال الشيخ: صدقت

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 24 : 06 AM
.....(( إرضاء الناس غاية لاتدرك )).....



)) ويطلق هذا المثل لمن يهتم ويكترث بشكل كبير بآراء وأقوال الناس ((



: القصة :


خرج أب وابنه الفتي الشبل من بلاد العرب يوماً من قريتهما وهما يركبان حمارا ..

فمرّا بجماعةٍ .. فلما رأوهم قالوا بصوتٍ عال (الجماعة) :

ما أقسى قلب هذا الرجل يركب الحمار المسكين هو وابنه دون رحمة أو شفقة ..

فنزل الأب وترك ابنه على الحمار وأكملا طريقهما ..

ثم مرّا بجماعة أخرى فلما رأوهم قالوا :

انظروا الى هذا الابن العاق يركب الحمار ويترك أباه العجوز يمشي على قدميه ..

ولكن الحق ليس على الابن إنما على الأب

الذي ليس له حول ولاقوة وربما لم يعرف كيف يربي ولده .

فعندها.. نزل الابن على الفور وركب الأب وأكملا طريقهما ..

فمرا بجماعةاخرى فقالوا محملقين :

إن هذا الأب قلبه خالي من العطف يركب الحمار ويترك ابنه الصغير يمشي على قدميه..

ما أبغض مثل هؤلاء الآباء يظنون أنهم أباطرة على أولادهم ..

فما كان من الأب إلا وأن نزل وحمل هو وابنه الحمار على ظهريهما وقال له سر ياولدي ..

فمرّا بجماعةٍ فقالوا وهم يضحكون ويقهقهون :

انظروا إلى هذين المجنونين إنهما يحملان الحمار بدلاً من أن يحملهما ..

عندها زفر الأب وقال مستسلماً :

][][ إرضا الناس غاية لاتدرك ][][

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 24 : 06 AM
" القشة (http://khassab.net/vb/t76545.html)التي (http://khassab.net/vb/t76545.html)قصمت (http://khassab.net/vb/t76545.html)ظهر البعير"



... وقصة هذا المثل هو التالي:



يحكى إن رجلا كان لديه جمل فأراد أن يسافر إلى بلدة ما فجعل يحمل امتاعا كثيرة فوق ظهر ذلك الجمل حتى كوم فوق ظهره مايحمله أربعة

جمال فبدأ الجمل يهتز من كثرة المتاع الثقيلة حتى الناس يصرخون بوجه صاحب الجمل يكفى ماحملت عليه إلا إن صاحب الجمل لم يهتم بل اخذ

حزمة من تبن فجعله فوق ظهر البعير وقال هذه خفيفة وهي أخر المتاع ، فما كان من الجمل إلا أن سقط أرضا فتعجب الناس وقالوا قشة قصمت (http://khassab.net/vb/t76545.html)ظهر البعير .


والحقيقة إن القشة (http://khassab.net/vb/t76545.html)لم تكن هي التي (http://khassab.net/vb/t76545.html)قصمت (http://khassab.net/vb/t76545.html)ظهره بل إن الأحمال الثقيلة هي التي (http://khassab.net/vb/t76545.html)قصمت (http://khassab.net/vb/t76545.html)ظهر البعير الذي لم يعد يحتمل الأمر فسقط على الأرض ..


ولنا عودة بمثل آخر و قصة أخرى ..

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 24 : 06 AM
هذي الحادثة لأحد إخوانا المدرسين البحارنة في إحدى مدارس البحرين


(اكثر طلابها من أبناء المستوطنين)




دخل الأستاذ(مدرس عربي)الصف .. بداية العام الدراسي السابق




بدأ المدرس بقراءة الأسماء





خالد... حاضر



محمود ...حاضر



أيوب ... حاضر



شحاتة...حاضر



برعي ...حاضر



عمر...حاضر



خليفة...حاضر



خورشيد...حاضر



جمال...حاضر




و الأستاذ يقرأ الأسامي والطلاب حاضر حاضر...



فجأة و قف الأستاذ عند اسم و توهق فيه ..!



الطلبة سكتو، والمدرس ساكت ...!



و قال المدرس في نفسه، توهقت في هالأسم وأخاف أقراه غلط



و يمكن أبوه يطلع من "السلك الدبلوماسي" بس لازم أقرأ كل الأسامي



لا يقولون تفرقة وطائفي وعنصري .. بعد تفكير عميق بدأ بقراءة الفاتحة



في نفسه و آية الكرسي وجعلنا من بين أيديهم سد ، وكل آية يعرفها رددها، و بعد برهة



رفع رأسه للطلبة وبعد البسملة سألهم بلهجته الأصلية : منهو هادا اللي أسمه ... وسكت شوي



وتنحنح شوي، وعرق جبينه وزاد أنينه وكمل السؤال



منهو هادا اللي اسمه "مضرطه"؟؟؟؟



انفجر الصف في الضحك العميق والذي استمر لعدة دقائق



وقلب المدرس يدق يدق يدق يدق، حتى كاد أن يحس أنه مهرج



بعد أن كان في الماضي كاد أن يكون رسولا..!



مرت الدقائق والمدرس يراقب الطلبة وهم مستمرون في الضحك الهستيري



حتى ظن أن هناك من سيدخل الباب ليدعوه للتحقيق ..



تمنى صاحبنا لو أنه يستطيع إيقاف الطلبة عن الضحك



لكن الطلبة كبار والأسم "مضرطه"



تركهم الأستاذ الكريم إلى أن بدأو في الهدوء تدريجياً من الضحك



ويمسحون عيونهم من الدموع و يمسكون بطونهم من شدة ألم الضحك



والأستاذ يدعو ( أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء )



بعد أن عاد الهدوء نسبياً للصف، قام أحد الطلبة واقفاً



وكاد قلب المدرس أن يتوقف حينها، وعرف الطلبة من هو (مضرطه)



فقال الطالب متوجهاً بحديثه للمدرس الذي ظل قابعاً في كرسيه وشاخصاً بنظره نحو الطالب الواقف




- نعم، في شي؟



- لا يا أُستاز بس بغيت أصحح لَك الأسم..



التفت للطالب الواقف ، وقال للطالب: إإإإي ، إي إسمك!!!



الطالب مرة أخرى قائلاً :



أنا يا اُستاز إسمى مُضَر طه، مش مضرطه ...



و كاد المدرس أن يصاب بسكتة أو جلطة في هذه اللحظة



قصة حقيقة

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 25 : 06 AM
قصة مثل
ابعثله هديه تجيك الحاجه مقضيه

**************************
يروى ان رجلاً كانت له حاجة فقصد صديقاً له، وطلب منه حاجته، فاعتذر منه،، فرجع متألماً لعدم قضاء حاجته وتلبية طلبه،
فأشار عليه صديق آخر له بأنه يتوجب عليه ان يغتنم مناسبة ما ويقدم له هدية،
وبعد فترة زوَّج الصديق ابنه، فاشترى الرجل هدية وذهب الى بيت صديقه، وقدم الهدية له،
وبعد يوم من تقديم الهدية ذهب إليه ثانية وطلب منه حاجته، فأجاب بالقبول وقد لبى طلبه، فرجع مسروراً فرحاً، والتقى بصديقه الذي أَشار عليه بإرسال الهدية، وأخبره بقضاء حاجته،
فأجابه صديقه ألم أقل لك من قبل،

ابعثله هديه تجيك الحاجه مقضيه
وذهب قوله مثلاً يضرب لأثر الهدايا

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 25 : 06 AM
سياسة "هز" الكتاكيت

يحكى أن أحد أبناء حاكم قبيلة في بلاد ما وراء الشمس طلب من أبيه أن يحكم شعب تلك القبيلة الطيب، فوافق الأب على تحقيق أمنية ابنه شرط أن يأخذ قفصا فيه مجموعة من الكتاكيت (صيصان) إلى ميدان عام ويطلقها هناك ويحاول تجميعها مرة أخرى داخل القفص.
فضحك الابن وقال: "إذا كان حكم الشعوب بسهولة تجميع الكتاكيت فأنا لها بكل تأكيد"، فابتسم الحاكم بخبث وأعطى ابنه قفصا مليئا بالكتاكيت وقال له أرني براعتك.
فأخذ ولي العهد "الطموح" القفص وانطلق إلى ميدان عام وفتح باب القفص فانطلقت الكتاكيت في كل الاتجاهات لتملأ الميدان والشوارع المجاورة، بينما الابن حائر وعاجز عن تجميعها، وفشل في مهمته وعاد خائبا إلى أبيه.
فأحضر الحاكم قفصا آخرا ووضع فيه مجموعة من الكتاكيت وطلب من ابنه تعلم "سر المهنة". وأخذ الحاكم يهز القفص والكتاكيت بداخله، تارة بعنف وتارة برفق، إلى أن "داخت" و"استكانت". فطلب من ابنه الذهاب بها مرة أخرى إلى الميدان العام وإعادة المحاولة.
فهرع ولي العهد "المبتدئ" إلى الميدان وفتح باب القفص وكانت المفاجأة.. لم تبارح أي من الكتاكيت مكانها وبقيت تترنح في القفص. فرجع إلى والده بالقفص والكتاكيت والدهشة تملأ وجهه!!
فضحك الزعيم الأوحد وقال: "هكذا تحكم الشعوب".







http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1373649)

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 25 : 06 AM
سارق الشوكولاته ..!





في مكان ما في فرنسا قبل ما يقارب الخمسين عاماً كان هناك شيخ -
‏ بمعنى كبير السن تركي عمره خمسون عاماً اسمه إبراهيم ويعمل في محل لبيع الأغذية ...


‏هذا المحل يقع في عمارة تسكن في أحد شققها عائلة يهودية، ولهذه العائلة اليهودية إبن اسمه (جاد)، له من العمر سبعة أعوام


اعتاد الطفل جاد ‏أن يأتي لمحل العم إبراهيم يومياً لشراء احتياجات المنزل، وكان في كل مرة وعند خروجه يستغفل العم إبراهيم ويسرق قطعة شوكولاته ...

‏في يوم ما ، نسي جاد أن يسرق قطعة شوكولاتة عند خروجه فنادى عليه العم إبراهيم وأخبره بأنه نسي أن يأخذ قطعة الشوكولاتة التي يأخذها يومياً !


صداقة ومحبة ...!

‏أصيب جاد‏ بالرعب لأنه كان يظن بأن العم إبراهيم لا يعلم عن سرقته شيئاً وأخذ يناشد العم بأن يسامحه وأخذ يعده بأن لا يسرق قطعة شوكولاته مرة أخرى ...

‏فقال له العم إبراهيم:

" ‏لا ، تعدني بأن لا تسرق أي شيء في حياتك ، وكل يوم وعند خروجك خذ قطعة الشوكولاتة فهي لك" ...

‏فوافق جاد ‏بفرح ...

‏مرت السنوات وأصبح العم إبراهيم بمثابة الأب والصديق والأم لـجاد، ذلك الولد اليهودي

كان جاد ‏إذا تضايق من أمر أو واجه مشكلة يأتي للعم إبراهيم ويعرض له المشكلة وعندما ينتهي يُخرج العم إبراهيم كتاب من درج في المحل ويعطيه جاد ‏ويطلب منه أن يفتح صفحة عشوائية من هذا الكتاب وبعد أن يفتح جاد ‏الصفحة يقوم العم إبراهيم بقراءة الصفحتين التي تظهر وبعد ذلك يُغلق الكتاب ويحل المشكلة ويخرج جاد ‏وقد انزاح همه وهدأ باله وحُلّت مشكلته..

بعد17 عام ..!

‏مرت السنوات وهذا هو حال جاد ‏مع العم إبراهيم، التركي المسلم كبير السن غير المتعلم !

‏وبعد سبعة عشر عاماً أصبح جاد ‏شاباً في الرابعة والعشرين من عمره وأصبح العم إبراهيم في السابعة والستين من عمره ...
‏توفي العم إبراهيم وقبل وفاته ترك صندوقاً لأبنائه ووضع بداخله الكتاب الذي كان جاد ‏يراه كلما زاره في المحل

ووصى أبناءه بأن يعطوه جاد‏ بعد وفاته كهدية منه لـ جاد‏، الشاب اليهودي !

‏علِمَ جاد ‏بوفاة العم إبراهيم عندما قام أبناء العم إبراهيم بإيصال الصندوق له وحزن حزناً شديداً وهام على وجهه حيث كان العم إبراهيم هو الأنيس له والمجير له من لهيب المشاكل .. !

ما هذا الكتاب؟
ومرت الأيام ...

في يوم ما حصلت مشكلة لـ جاد ‏فتذكر العم إبراهيم ومعه تذكر الصندوق الذي تركه له، فعاد للصندوق وفتحه وإذا به يجد الكتاب الذي كان يفتحه في كل مرة يزور العم في محله !



‏فتح جاد ‏صفحة في الكتاب ولكن الكتاب مكتوب باللغة العربية وهو لا يعرفها ، فذهب لزميل تونسي له وطلب منه أن يقرأ صفحتين من هذا الكتاب ، فقرأها !


‏وبعد أن شرح جاد ‏مشكلته لزميله التونسي أوجد هذا التونسي الحل لـ جاد ..!


‏ذُهل جاد ، وسأله : ‏ما هذا الكتاب ؟

فقال له التونسي :


‏هذا هو القرآن الكريم ، كتاب المسلمين !



‏فرد جاد :


‏وكيف أصبح مسلماً ؟


فقال التونسي :


‏أن تنطق الشهادة وتتبع الشريعة


فقال ‏جاد : ‏أشهد ألا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله



المسلم جاد الله ...!


أسلم جاد واختار له اسماً هو "‏جاد الله القرآني" ‏وقد اختاره تعظيماً لهذا الكتاب المبهر وقرر أن يسخر ما بقي له في هذه الحياة في خدمة هذا الكتاب الكريم ...



‏تعلم ‏جاد الله ‏القر آن وفهمه وبدأ يدعو إلى الله في أوروبا حتى أسلم على يده خلق كثير وصلوا لستة آلاف يهودي ونصراني ...



‏في يوم ما وبينما هو يقلب في أوراقه القديمة فتح القرآن الذي أهداه له العم إبراهيم وإذا هو يجد بداخله في البداية خريطة العالم وعلى قارة أفريقيا توقيع العم إبراهيم وفي الأسفل قد كُتبت الآية




"‏ ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة " !



‏فتنبه جاد الله ‏وأيقن بأن هذه وصية من العم إبراهيم له وقرر تنفيذها ...




‏ترك أوروبا وذهب يدعوا لله في كينيا وجنوب السودان وأوغندا والدول المجاورة لها ، وأسلم على يده من قبائل الزولو وحدها أكثر من ستة ملايين إنسان


وفاة القرآني...!




(‏جاد الله القرآني‏، هذا المسلم الحق، الداعية الملهم، قضى في الإسلام 30 ‏سنة سخرها جميعها في الدعوة لله في مجاهل أفريقيا وأسلم على يده الملايين من البشر ...



‏توفي ‏جاد الله القرآني‏في عام 2003‏م بسبب الأمراض التي أصابته في أفريقيا في سبيل الدعوة لله ...



‏كان وقتها يبلغ من العمر أربعة وخمسين عاماً قضاها في رحاب الدعوة



الحكاية لم تنته بعد ... !



أمه ، اليهودية المتعصبة والمعلمة الجامعية والتربوية ، أسلمت عام 2005‏م بعد سنتين من وفاة إبنها الداعية ..



‏أسلمت وعمرها سبعون عاماً ، وتقول أنها أمضت الثلاثين سنة التي كان فيها إبنها مسلماً تحارب من أجل إعادته للديانة اليهودية ، وأنها بخبرتها وتعليمها وقدرتها على الإقناع لم تستطع أن تقنع ابنها بالعودة بينما استطاع العم إبراهيم، ذلك المسلم الغير متعلم كبير السن أن يعلق قلب ابنها بالإسلام



‏وإن هذا لهو الدين الصحيح ...

‏أسأل الله أن يحفظها ويثبتها على الخير

قبل النهاية...!


لماذا أسلم ؟


يقول جاد الله القرآني ، أن العم إبراهيم ولمدة سبعة عشر عاماً لم يقل "‏يا كافر" ‏أو "‏يا يهودي" ‏، ولم يقل له حتى "‏أسلِم" .. !


‏تخيل خلال سبعة عشر عاما لم يحدثه عن الدين أبداً ولا عن الإسلام ولا عن اليهودية

‏شيخ كبير غير متعلم عرف كيف يجعل قلب هذا الطفل يتعلق بالقرآن


سأله الشيخ عندما التقاه في أحد اللقاءات عن شعوره وقد أسلم على يده ملايين البشر فرد بأنه لا يشعر بفضل أو فخر لأنه بحسب قوله رحمه الله يرد جزءاً من جميل العم إبراهيم !



يد صافحت القرآني ..!


يقول الدكتور صفوت حجازي بأنه وخلال مؤتمر في لندن يبحث في موضوع دارفور وكيفية دعم المسلمين المحتاجين هناك من خطر التنصير والحرب، قابل أحد شيوخ قبيلة الزولو والذي يسكن في منطقة دارفور وخلال الحديث سأله الدكتور حجازي: ‏هل تعرف الدكتور جاد الله القرآني ؟



‏وعندها وقف شيخ القبيلة وسأل الدكتور حجازي : ‏وهل تعرفه أنت ؟


‏فأجاب الدكتور حجازي: ‏نعم وقابلته في سويسرا عندما كان يتعالج هناك ..



‏فهم شيخ القبيلة على يد الدكتور حجازي يقبلها بحرارة، فقال له ا لدكتور حجازي: ‏ماذا تفعل ؟ لم أعمل شيئاً يستحق هذا !



فرد شيخ القبيلة: ‏أنا لا أقبل يدك، بل أقبل يداً صافحت الدكتور جاد الله القرآني !


‏فسأله الدكتور حجازي: ‏هل أسلمت على يد الدكتور جاد الله ؟


‏فرد شيخ القبيلة: ‏لا ، بل أسلمت على يد رجل أسلم على يد الدكتور جاد الله القرآني رحمه الله !!



سبحان الله، كم يا ترى سيسلم على يد من أسلموا على يد جاد الله القرآني ؟!

‏والأجر له ومن تسبب بعد الله في إسلامه، العم إبراهيم المتوفى منذ أكثر من 30 ‏سنة !
هنا ... انتهت القصة...!

لكن ماذا نستفيد منها ؟ ماذا نتعلم ..؟

هذا ما سأتركه لكم








http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1373651)

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 26 : 06 AM
قصة مثل


ذكرتني الطعن وكنت ناسيا
***************

يضرب مثلاً للشيء ينساه الانسان وهو محتاج اليه
واصل المثل ان :
صخراً من بني سليم لقى ابا ثور الفقسي في حرب بينهما
فقال صخر لابي ثور :
القِ رمحك
فقال ابو ثور :
امعي رمح ، وانا لا ادري ذكرتني بالطعن وكنت ناسياً فكر عليه وطعنه .‏

ويقال أن :
رهيم بن حزن الهلالي ارتحل بأهله وماله من بلد إلى أخر فاعترض طريقه جماعة من بني تغلب يريدون سلبه ،
وقالوا له :
دع ما معك وانج بنفسك
فرد عليهم :
لكم المال ودعوا الأهل
فقالوا :
أذا فألق رمحك
قال :
وإن معي لرمحا وتذكر رمحه فهجم عليهم يقتلهم الواحد بعد الأخر ، ويقول:

ذكرتني الطعن وكنت ناسيا
فذهب قوله مثلا









http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1373652)

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 26 : 06 AM
توجد قصة تحكي عن فلاح




أرسلوه بزيارة إلى منزل رجل نبيل, استقبله السيد ودعاه إلى مكتبه وقدم له صحن حساء.
وحالما بدأ الفلاح تناول طعامه لاحظ وجود أفعى صغيره في صحنه



.وحتى لا يزعج النبيل فقد اضطر لتناول صحن الحساء بكامله.

وبعد أيام شعر بألم كبير مما اضطره للعودة إلى منزل سيده من اجل الدواء.
استدعاه السيد مره أخرى إلى مكتبه,
وجهز له الدواء وقدمه له في كوب.
وما إن بدا بتناول الدواء حتى وجد مره أخرى أفعى صغيره في كوبه.
قرر في هذه المرة ألا يصمت وصاح بصوت عال



أن مرضه في المرة السابقة كان بسبب هذه الأفعى اللعينة.
ضحك السيد بصوت عال
وأشار إلى السقف حيث علق قوس كبير,
وقال للفلاح: انك ترى في صحنك
انعكاس هذا القوس وليس أفعى-

في الواقع لا توجد أفعى حقيقية
نظر الفلاح مره أخرى إلى كوبه وتأكد انه لا وجود لأيه أفعى,
بل هناك انعكاس بسيط,
وغادر منزل سيده دون أن يشرب الدواء وتعافى في اليوم التالي

عندما نتقبل وجهات نظر وتأكيدات محدده عن أنفسنا
وعن العالم المحيط فإننا نبتلع خيال الأفعى.
وستبقى هذه الأفعى الخيالية حقيقية ما دمنا لم نتأكد من العكس
ما أن يبدأ العقل الباطن بتقبل فكره أو معتقد ما سواء كان صائبا أو لا ,
حتى يبدا باستنباط الأفكار الداعمة لهذا المعتقد.
نفترض انك تعتقد,
بدون أي وعي, أن أقامه
علاقة مع الآخر أمر معقد وليس سهلا.
وبتجذره,
سوف يغذي هذا المعتقد ذهنك بأفكار من نوع:
لن التقي أبدا الشخص الذي سيعجبني, يستحيل إيجاد شريك جيد, ..الخ,
وما أن تتعرف على شخص ممتع حتى يبدأ ذهنك بتدعيم الأفكار السابقة
(كما يبدو انه ليس جيدا لهذا الحد)
(لن أحاول حتى التجريب, لأنه لن يحصل أي شيء)
كما أن ذهنك الذي تجذرت فيه فكره (من الصعب أقامه علاقة متينة) سوف يجذب كالمغناطيس الظروف الداعمة لهذا التأكيد ويهمل,
بل يصد, الحالات التي تثبت العكس.
أن العقل قادر على تشويه صوره الواقع ليصبح ملائما ومطابقا لوجهات نظرك.

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 26 : 06 AM
حفظ السر ..
اشتهر قديماً : كل سرٍ جاوز الإثنين .. شاع ..
ومن اللطائف أن أحدهم سئل : من الإثنين ؟ فأشار إلى شفتيه .. وقال : هذان !!
لا أذكر أني همست في أذن أحد من الناس بسرّ .. واستأمنته إياه .
. ثم فاجأني قائلاً : يا محمد .. اسمح لي لا أستطيع أن أكتمه ..
بل كل شخص يضرب بيده صدره .. ويقول : والله لو وضعوا الشمس في يميني ..
والقمر في شمالي ..
أو السيف على رقبتي .. على أن أخبر بسرك .. ما أخبرت !!
ثم إذا اطمأننت ووثقت .. وكشفت له أسرارك .. تصب
شهرين أو ثلاثة .. ثم حدث به .. فلا يزال يُتناقل حتى يصلك ..
فوجدت أن سرك لا ينبغي أن يجاوز شفتيك ..
فلا تكلف الناس ما لا يطيقون ..
إذا ضاق صدر المرء عن سر نفسه
فصدر الذي يستودع السر أضيق
جربت كثيراً من الناس .. فوجدتهم كذلك ..
والمشكلة أنك تأتيهم على سبيل الاستشارة .. فيشيرون عليك .. ثم يفضحون سرك ..
فيسقطون من عينك .. ويصبحون من أبغض الناس إليك ..
ومن أعجب ما في التاريخ ..
أنه قبل معركة بدر ..
لما سمع النبي صلى الله عليه وسلم.. بقافلة قريش مقبلة وأراد قتالها ..
خرج صلى الله عليه وسلم إليها مع أصحابه .
. فلما شعر بهم أبو سفيان .. استأجر رجلاً اسمه ضمضم بن عمرو الغفاري .. وقال اذهب وأخبر قريشاً بالخبر ..
فمضى ضمضم .. مسرعاً إلى مكة .. كان وصوله مكة يحتاج أن يسير أياماً ..
وأهل مكة لا يدرون عن شيء من ذلك ..
وفي ليلة من الليالي رأت عاتكة بنت عبد المطلب .. رؤيا أفزعتها .. فلما أصبحت بعثت إلى أخيها العباس بن عبد المطلب
.. فقالت له :
يا أخي .. والله لقد رأيت الليلة رؤيا أفظعتني .. وتخوفت أن يدخل على قومك منها شر ومصيبة .
. فاكتم عليَّ ما أحدثك .. ولا تحدث به أحداً ..
قال لها : نعم .. وما رأيت ؟
قالت : رأيت راكباً أقبل على بعير .. حتى وقف بوادي "الأبطح" .. ثم صرخ بأعلى صوته : ألا انفروا يا آل غدر إلى مصارعكم في ثلاث ..!
فأرى الناس قد اجتمعوا إليه .. ثم مضى فدخل المسجد والناس يتبعونه ..
فبينما هم حوله .. إذ صعد به بعيره فوق الكعبة .. ثم صرخ بمثلها : انفروا يا آل غدر إلى مصارعكم في ثلاث ..
ثم صعد به بعيره على رأس جبل أبي قبيس .. فصرخ بمثلها :
انفروا يا آل غدر إلى مصارعكم في ثلاث ..
ثم أخذ صخرة فقذفها من أعلى الجبل .. فأقبلت تهوي من فوق الجبل .. حتى إذا كانت بأسفل الجبل تكسرت ..
فما بقي بيت من بيوت مكة إلا دخلته كسرة من الصخرة .. فاضطرب العباس وقال : والله إن هذه لرؤيا !
ثم خشي أن تنتشر فيصيبه أذى .. فقال لها محذراً : وأنت فاكتميها لا تذكريها لأحد ..
ثم خرج العباس منشغل البال بأمر هذه الرؤيا .. فلقي الوليد بن عتبة وسط الطريق .. وكان له صديقاً ..
فحدثه بالرؤيا .. وقال له : اكتمها .. فلا تخبر بها أحداً ..
فمضى الوليد ..
فلقي ابنه عتبة فحدثه بها ..
ثم لم يمض سويعات ..
حتى حدث بها عتبة .. ثم تناقلها الناس .. وفشا الحديث بها في أهل مكة .. حتى تحدثت بها قريش في مجالسها ..
وفي الضحى ذهب العباس ليطوف بالكعبة ..
فإذا أبو جهل جالس في رَهْط من قريش .. في ظل الكعبة .. يتحدثون برؤيا عاتكة !!
فلما رأى أبو جهل العباسَ قال :
يا أبا الفضل .. إذا فرغت من طوافك فأقبل إلينا ..
فلما أقبل إليه العباس وجلس معهم ..
قال له أبو جهل : يا بني عبد المطلب .. متى حدثت فيكم هذه النبية ؟
قال : وما ذاك ؟
قال : تلك الرؤيا التي رأت عاتكة ..
قال العباس : وما رأت ؟
قال : يا بني عبد المطلب .. أما رضيتم أن يتنبأ رجالكم حتى تتنبأ نساؤكم ؟
قد زعمت عاتكة في رؤياها أنه قال : انفروا في ثلاث .. فسننتظر بكم ثلاثة أيام ..
فإن يك حقاً ما تقول .. فسيكون ..
وإن تمض الثلاث ولم يكن من ذلك شئ نكتب عليكم كتاباً أنكم أكذب أهل بيت العرب ..
فاضطرب العباس .. وما رد عليه شيئاً .. وجحد الرؤيا .. وأنكر أن تكون رأت شيئاً ..
ثم تفرقوا ..
فلما أقبل العباس إلى بيته ..
لم تبق امرأة من بني عبد المطلب .. إلا جاءت إليه غاضبة .. تقول : أقررتم لهذا الفاسق الخبيث أن يقع في رجالكم .. ثم قد تناول النساء وأنت تسمع .. أما فيكم حمية ..
فاحتمى العباس .. وثار .. وقال : والله .. لئن عاد أبو جهل إلى مثل كلامه .. لأفعلن وأفعلن ..
فلما كان اليوم الثالث .. من رؤيا عاتكة ..
ذهب العباس إلى المسجد .. وهو مغضب ..
فلما دخل المسجد رأى أبا جهل .. فمشي نحوه يتعرضه ليعود لبعض ما قال فيقع به ..
فإذا بأبي جهل يخرج من باب المسجد يشتد مسرعاً ..
فعجب العباس من سرعته ..!! فقد كان مستعداً لخصومة وعراك .. فقال العباس في نفسه : ماله لعنه الله ؟! أكلّ هذاخوفٌ مني أن أشاتمه ؟!
وإذا أبو جهل قد سمع صوت ضمضم بن عمرو الغفاري الذي أرسله أبو سفيان ليستعين بأهل مكة ..
وإذا ضمضم يصرخ في الوادي واقفاً على بعيره ..
قد جدع أنف بعيره .. والدم يسيل على وجه البعير ..
وقد شق ضمضم قميصه وهو يقول : يا معشر قريش اللطيمة .. اللطيمة ..
أموالكم مع أبي سفيان قد عرض لها محمد في أصحابه لا أرى أن تدركوها ..
ثم صاح بأعلى صوته : الغوث .. الغوث ..
عندها تجهزت قريش وخرجت .. وكان من أمرها في معركة بدر ما كان ..
فتأمل كيف انتشر السر في لمحة عين .. مع قوة الحرص وشدة الاستئمان ..!!
ومن نشر السر أيضاً ..
أن عمر رضي الله عنه لما أسلم .. أراد أن ينشر الخبر ..
فأقبل إلى رجل منهم .. هو أعظمهم نشراً للإشاعة ..
فقال : يا فلان .. إني محدثك بسرٍ .. فاكتم عني ..!
قال : ما سرك ؟
قال : أشعرت أني قد أسلمت .. فانتبه .. لا تخبر أحداً ..
ثم تولى عنه عمر ..
فما كاد يغيب عنه .. حتى جعل الرجل يطوف بالناس ويردد : أعلمتَ أن عمر أسلم ..!! أعلمتَ أن عمر أسلم ..!!
عجباً !! وكالة أنباء متنقلة ..
وفي يوم من الأيام بعث النبي صلى الله عليه وسلم أنساً رضي الله عنه في حاجة ..
فمرَّ بأمه .. فسألته .. إلى ماذا أرسلك النبي صلى الله عليه وسلم ؟
فقال : والله .. ما كنت لأفشي سرّ رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
هكذا كان أنس وهو صغير .. في شدة حفظه للسر ..
وأنى لك اليوم أن تجد مثل أنس ..
قالت عائشة رضي الله عنها ..
أقبلت فاطمة تمشي .. كأن مشيتها مشية النبي صلى الله عليه وسلم ..
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : مرحباً بابنتي .. ثم أجلسها عن يمينه - أو عن شماله - ..
ثم أسرَّ إليها حديثاً .. فبكت ..
فقلت لها : لم تبكين ..
ثم أسرَّ إليها حديثاً .. فضحكت فقلت :
ما رأيت كاليوم .. فرحاً أقرب من حزن ..
فسألت فاطمة عما قال لها النبي صلى الله عليه وسلم ؟
فقالت : ما كنت لأفشي سر رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
حتى قبض النبي صلى الله عليه وسلم ..
فسألتها ؟
فقالت : أسر إليَّ : إن جبريل كان يعارضني القرآن كل سنة مرة وإنه عارضني العام مرتين
.. ولا أراه إلا حضر أجلي .. وإنك أول أهل بيتي لحاقاً بي .. فبكيت ..
فقال : أما ترضين أن تكوني سيدة نساء أهل الجنة .. أو نساء المؤمنين .. فضحكت لذلك ..
[1] ) يعارضه القرآن : يراجع القرآن معه .


قالوا ..
من عرف سرك أسرك

http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1373655)

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 27 : 06 AM
قصة مثل
دلال وضاع .. حماره

****************

كان من عادة الناس قديما انهم يستأجرون رجلاً دلالاً لقاء أجر للمناداة على الأشياء المفقودة
كضياع طفل أو دابة أو غيرهما، فيدور في الأسواق والمحلات،
ينادي بصوت عال بالبحث عن المفقود الذي لا يعود له لقاء أجر!
وذات يوم فقد الدلال دابته فبدأ يتجول بين الأسواق والمحلات
وأزقتها وصوته مرتفع يصم الآذان، وقد دخل محلات لم يدخلها من قبل،
وكان بوضع لافت للانتباه، مما كان عليه
من شدة الألم بالإضافة إلى شدة البكاء والصراخ،
فمر على جماعة وسأل أحدهم الأخر من هذا؟ ومن يكون؟
وما له بهذا الشكل والهيأة من الانفعال والألم؟
فأجابه أحدهم أما تدري؟ قال: لا فقال له: هذا دلال فقد دابته،

فذهب قوله مثلاً يضرب لذي الحرفة
الذي يحشد كل طاقاته في أمر يخصه،
وقد اتسع المثل وصار يضرب للشخص الذي يكثر من الكلام لزيادة ثرثرته.
ويضرب لمن لا يحسن مهنته أو يكون مقصرا في ادائها قصورا واضحا

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 28 : 06 AM
قصة مثل
اللي ما يعرف الصقر يشويه
***********************
يضرب هذا المثل للشخص الذي لا يقدّر قيمة الاشياء الثمينة
ويتهاون بها...
و أصل القصة أن صياداً في ماضي العصور القديمة خرج للصيد في البر ومعه طير نادر ( صقر)
ليصيد به من الرزق ما كتب الله له.. ولكن عندما كان هذا الصقر الغالي الثمين يطارد الحبارى اختفى عن انظار صاحبه خلف جبل شاهق وهو يطارد فريسته فاتجه الصياد الى المكان الذي اختفى فيه الصقر
وعندما وصل المكان وجد رجلا عند إبله
فسأله الصياد هل مر عليك طير ؟؟
فقال الرجل: نعم لقد وجدت طيراً يلاحق طيرًا فأخذتهما وانا الآن اشويهما..
فذهل الصياد وتألم كثيراً لما حدث لطيره الثمينوعندما شاهد بالفعل صقره يشوى في جوف النار
قال :
صحيح اللي ما يعرف الصقر يشويه

وذهب قوله مثلا يضرب لكل من لا يعرف قيمة الأشياء

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 29 : 08 PM
نزل عبدالرحمن التميمي ذات يوم إلى السوق في قرية بنجد . . . ودخل عند الصائغ صانع الذهب فلفتت انتباهه ابنة هذا الصائغ . ..... . فقد كانت على درجة كبيرة من الجمال وتعلق قلبه بها . . . فلم يعد يبرح دكان والدها , وقد كان يسمى عبدالرحمن المطوع من شدة تدينه . . . وهو كذلك ولكنه أحب تلك الفتاة وقد كان البدو لا يزوجون الصائغ ولا يتزوجون منه . . . وهذا عبدالرحمن يحب الفتاة ولا يبرح مكانه أمام دكان والدها . . . حتى انتبهت له . . . فخطبها من والدها وتزوجها شريطة أن يبقى زواجهما سراً بينهما . . . ومضت مدة والتميمي في رغد مع زوجته . . . فحملت وأخبرت صديقتها التي أشارت عليها أن لا تبقي الأمر سراً لحفظ حق ولدها . . . فانتشر الخبر وعرف إخوانه بما حصل وحضروا له بالقرية وقالوا له نريدك للذهاب معنا . . . فرفض . . . فأخبروه . . . وخرجوا به من القرية وقصدوا البر . . . وصادف أن رأوا غزالاً في إحدى الأشجار نائماً فمد أحدهم سلاحه عصاه أو سهمه حسب ما كان متوفراً في ذلك الوقت يريد قتل الغزال فرجاه عبدالرحمن أن لا يقتله فقد ذكره بزوجته . . . إلا أنه لم يستمع له وقتله . . . ونزلوا . . . فقال له اخوته عليك الآن أن تطلقها . . . فلم يقبل . . . فأصروا عليه وهو يرفض . . . فقالوا إما أن تطلقها أو نقتل أحدكما إما أنت أو هي فطلب منه مهله يصلي بها ركعتين ويستخير الله . . . فابتعد عنهم قليلاً وصلى الركعتين وأخذ يبتهل إلى الله ثم كتب هذه الأبيات
يقـول التميمـي الـذي شـب متـرف

مدى العمر ما شيء فـي زمانـه جـاه

يـا ركـب يللـي من صحّـي تقللـوا

مـن نجـد للريـف المريـف مــداه

رحلنـا مـن جـو عكـلا وقوضـوا

علـى كـل هبـاع اليديـن خطــاه

طـووا بنـا الدهنـا والإنسـان مالـه

إلا أن مـا يكتــب عليــه لقــاه

لقـوا جازيـن فـي دوحـة مستظلـه

حمــاه عـن لفــح السمــوم ذراه

خذوها فلا بالرمح زرقـن ولا العصـا

ولا قلطـوا حبـل العقـال عصــاه

غشاها لذيذ النوم والنـوم كـم غشـا

مـن النـاس حـذرن وابتلـوه عـداه

فقلـت نحـوانـي ومثلـي مثلهــم

يشكـي اليـا مـن الـزمـان وطـاه

دعوها بيلـن كـود مـن ذي فعايلـه

يجـزى علـى فعلـه يشـوف أمنـاه

يا شمل يا مامونـة الهجـن هو ذلـي

إلـى دار مـن يصعـب علـى لقـاه

ادقاق حجل أطراف يا نـاق وإن طـرا

علـى البـال زاده مـن عنـاه شقـاه

محـا الله قصـرن حال بينـي وبينهـا

نجمـن مـن المـولـى يهـد أبنــاه

أبغـي اليـاهـد العـلا من قصورهـا

تـذهـل عطيـرات الجيـوب حيـاه

يظهر عشيـري سالمـن من ربوعهـا

هـذال مطلــوب الفتــى ومنــه

ألا عينـي اليـاريـت صـاحبــي

جضعيعـن لغيـري واحتـرمت لقـاه

يصيـر مملوكـن لغيـري ويهتـوي

وسـاقيـه مـا ينحـي علـيّ بمـاه

دع ذا وسل وأيها المـلا فـي محلتـم

سـرا يفتـح الظلمـا شعـاع سنــاه

لا تكـن بـأمـر الله تطلـق أركونـه

عـزايلـه وصـف السحــاب أرداه

حـوراك تبنـي والـذراعيـن زجـن

مـن الريـح زعاجـن وطـار سنـاه

وطا ما وطا واللـي محا بعـد ما نجـا

غطا ما وطـا واللـي وطـاه غطـاه

محا ما محا واللـي محا بعـد ما نحـا

محـا ما محـا واللـي نحـاه محـاه

عصا ما نصا واللي عصا بعد ما نصـا

نصا ما عطـا واللـي نصـاه عطـاه

وإن كان لي ظن وهاجـوس خاطـري

قـد حـال بيـن البازميـن غشــاه

مـن بـاعنـا بالهجـر بعنـاه بالنيـا

ومن جـذ حبلـي ما وصلـت رشـاه

إلا قفا جـزا الأقـا ولا خيـر بالفتـى

يتبـع هـوى مـن يطيــع هــواه

خليلي يشـادي خاتـم العـاج وسطـه

تقـول انفـرج لـولا البـريـم زواه

خليلـي خلا قلبي مـن الولـف غيـره

عفـت إلا خـلا والخـدون حــذاه

خليلـي ولو جا البحـر بينـي وبينـه

ذبيـت روحـي فـوق غيـة مــاه

خليلـي لـو يرعـا الجـراد رعيتـه

أهظلــه مـن حشمتـه ورصـــاه

خليلـي لـو يـزرع زريعـن سقيتـه

من الدمـع وإن شـح السحـاب بمـاه

خليلـي لو يبـرز على الثـرا ريقـه

إذا سكـر والتـاجـر يـزيـد شـراه

خليلـي ولـو يطـا على قبـر ميـت

بأمـر الولـي حـاكـاه حيـن وطـاه

خليلـي معسـول الشفاتيـن فـاتنـي

كمـا فـات لقـاي الـدلـي رشــاه

كن عن صغير السن حذرن ولا تكـن

دنـو عـن اليـاشفتـه بـس سفــاه

أن كان ما جـاوز ثـلاث مـع أربـع

وعشـر فـلا يشفـي الفـؤاد لقــاه

تعاديـه ما يـدري تصافيـه ما درى

ما سمع من غالبـي الحديـث أحكـاه

عضيـت روس أناملـي في نواجـدي

وقلـت آه مـن حـر المصيبــة آه

لـو أن فـي قـول آه طـب لعلتـي

كثـرت أنا فـي ضامـري قـول آه


ولما أكمل عبدالرحمن القصيدة وقع على وجهه وهم يظنونه ساجداً . . . فانتظروا وطال انتظارهم , فلما رفعوه وجدوه قد فارق الحياة . . . قتله الحب قبل أن يقتلوه

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 29 : 08 PM
العجايز بركه







الحقيقة القصة هاذي غريبة جداً
وهي أن مجموعة من الطلاب قاموا في التسجيل
بإحدى الجامعات في شمال المملكة
حيث إن الدراسة هناك أسهل مما هي في مدينتهم
وهناك اتخذو من إحدى القرى القريبة من جامعتهم
سكن لهم , أخذ الطلاب يترددون على الجامعة
وفي نهاية العطلة الأسبوعية يعودون إلى مدينتهم


للسلام على أهاليهم ,وبينما أحد الطلاب
يتجول في القرية لفت انتباهه امرأة كبيرة في السن
ترعى غنمها في الصباح لتعود إلى منزلها المتواضع
في المساء رقت حاله ... لها وسأل أهل القرية عنها
فأجابوه أنها هكذا كل يوم تذهب بغنمها لترعى في الخلاء
وفي المساء تعود, سألهم وأين أولادها أجابوه
بأنها ليس لها أحد في هذة الدنيا أبدا
سكت الطالب وذهب لكنه شغلت باله حال هذه العجوز
وفي يوم من الأيام بينما هو يرقبها اقترب منها ليحدثها
سلم عليها فردت السلام
سألها :عن حالها
أجابت : أنْ ليس لي أحد أبداً في هذه الدنيا
وأخذا يتجاذبان الأحاديث فسألها عن أمنيتها في هذه الدنيا
أجابت :أتمنى أن أرى الحرم المكي والمدني وآخذ عمرة وحج
لكن لاأستطيع لأنه ليس لي محرم يسافر معي
ذهب الطالب وأخذ يفكر بأمرها وماتريده من
هذه الدنيا سوى العمرة والحج
حينها أتته فكرة بأن يتزوج العجوز ومن ثم
يذهب بها للحج والعمرة وإذا عاد
طلقها وبذلك يكون قد حقق لها أمنيتها وكسب فيها الأجر والثواب
وفي الصباح ذهب لإحدى المشايخ ليخبره بما
أراد فعله,, أجابه بأنه عين الصواب
لكن أخبر العجوز إن رغبت أتممنا لكم الزواج
ذهب الطالب إلى العجوز وطرح عليها الفكرة
أجابته بأنها موافقة على ماأراده ___تم عقد قران الطالب على العجوز

ومن ثم ذهب بها إلى مكة والمدينة وتركها حتى
طابت نفسها فأدت فريضة الحج
وأخذت عمرة ثم عاد وحينما عاد أبلغها أنه
انتهت مهمته وهو يريد تطليقها
قالت له: دعني على ذمتك واذهب حيثما شئت لاعليك
تركها انتهت دراسة الطالب في هذه المدينة
وأراد أن يرحل إلى مدينته
أخبر العجوز بأنه راحل إلى مدينته دون عودة
وأنه يريد أن يطلقها
أجابته لاتفعل واذهب حيثما شئت قال لها: إنه لن
يحضر إلى هذه المدينة أبدا
رضيت بذلك لكنها رفضت أن يطلقها
ذهب الطالب إلى مدينته دون عودة لكنه لم
يطلق العجوز
وبعد مدة وبينما هو بإحدى مجالس الشباب
جلس أصدقاؤه يمازحونه
ويسألونه عن العجوز وماذا حصل لها أجابهم أنه
لايدري عن أمرها شي
وبينما هو جالس لوحده حدثته نفسه أن يزور
العجوز ليرى ماخبرها
وصل إلى مدينتها وذهب لقريتها التي تسكن فيها
سأل عنها
ضحك منه السكان وأجابوه بأنها قد توفيت ...
حزن عليها وبينما هو كذلك
قالوا له: بكل سخرية أتريد ميراثك منها اذهب
إلى منزلها المتواضع لتحصل على
بقايا أغراضها القديمة ....
وهناك وجد الشاب بقشة
صغيرة تحتوي على
ثيابها وبينما هو يتأملها إذ بورقة صغيرة تسقط
بين يديه
وقد تم طيها بقوة قام الشاب بفتحها لعلها
وصيتها ليرى مافيها
ليتفاجأ أنها ورقة لصك أرض ورثته من ابن
عمها حيث إن هذه الأر ض تقع
على شاطئ جدة بموقع استراتيجي حينها
أخذها الشاب وذهب إلى الأرض ليبيعها
فوجدها بأغلى ثمن وهناك باعها بثلاثة ملايين ريال
ليعود إلى أصدقائه وكله عزة
وفخر بما عمله بتلك العجوز المسكينة
ولعل ذلك مكافئته على حسن نيته الصادقة
=======================
===============
=======
حسنوا نواياكم ياشباب
وتزوجوا العجايز


كلهم خير وبركة







http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1386763)

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 30 : 08 PM
ماهي قصة ((يا بعد حيي)) عند أهل حائل ؟؟؟

،،،،بعــــد حيـــــي ،،،،
كثيراً مانسمع هذه العبارة تتردد على مسامعنا من ابناء حائل
سواء كانوا ذكوراً اواناثاً وان كانت متادوله اكثر في حديثنا نحن النساء
وهي من أشهر المفردات الشعبية المتداولة في منطقة حائل
تضفي على حديث الاهالي هناك نكهة خاصة
تثير إعجاب وفضول كل من سمعوها أو تحدثوا بها..
هذه المفردة هي عبارة "بعد حيي" و قصة نشأة هذه العبارة :
إن أول من اطلقها هي سفانة ابنة ابو الكرم حاتم الطائي أخت عدي ابن حاتم،
وذلك عندما مرت بحائل قادمة من الشام ،
فلما سألت قومها عن اخيها عدي أخبروها أن عدي ذهب إلى العراق يقود جيشاً،
فقالت "بَعُدَ حيي"
بمعنى: ذهب أهلي،
وبقيت هذه الكلمة متداولة حتى حُرفت إلى "بَعدَ حيي".:
وإن المتحدث عندما يستخدم عبارة "بعد حيي" لمحدثه،
فإنما يعني بذلك تجسيد صدق محبته ومودته له،
بحيث يعتبره بصدق نية وسلامة
مغزى أنه يستخلفه في الأحياء من الذين يحبهم ويودهم،
وقد يدخل ضمن ذلك أهله وأقاربه،
وقد يتجاوز المتحدث الأحياء إلى الأموات
فيقول "يا بعد حيي وميتي"
وهو بذلك يبلغ الذروة في محبته ومعزته لمن يخاطبه فيقدمه على أحيائه وأمواته.




ودمتم يا بعد حيي








http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1386766)

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 31 : 08 PM
القاضي والقهوه
هذه قصه وقصيدة للشاعر المعروف {محمد بن عبد الله القاضي}
عنوانها //{{القاضي والقهوة}}

اما بعد......

هذي قصه وقصيدة مضحكه قليلا وتتألف القصيدة من اثنين وثلاثون بيتاً وهذه القصة والقصيدة قريتها في عدة كتب وهناك اختلاف بين الروايات وسوف نذكر لكم الأختلاف في اخر االقصة والقصيدة واترككم مع القصه
نبذه عن الشاعر {محمد بن عبد الله القاضي}
هذه قصيدة وسالفة والقصيده تدور حول القهوة والدلال وهي للشاعر المعروف {محمد بن عبد الله القاضي}من مواليد مدينة عنيزة ويرجح الرواة أن وفاته كانت في عام 1284هـــ وهو شاعر بليغ ومعروف له شعره في الغزل والحكمة والوصف
القصة
هذا الشاعر القاضي طول الله أعماركم كان هو وجيرانه كل ليله القهوة عند فلان المهم في يوم من الأيام وهم جالسين صار الرهن بينهم وبين القاضي على أنهم قالوا يا أبو عبد الله كل القصيد اللي نسمعه منك أكثره غزل هل أنت ما تقدر تجيب ؟ قال إلا اقدر أجيب؟ لكن وشو من عليه حتى إني أجيب؟ قالوا
ابدآ( يقول راعي البيت عشا الجماعة القابلة علي)أن جبت قصيده مافيها طاري غزل لا تقل عن ثلاثين بيتاً وإلا يصير عشاهم عليك إذا تعرضت للغزل قال تم ما يخالف اتفقوا على هالموضوع.قعد القاضي معه السبحه يومي بها ويونون بينه وبين روحه يتكلم ويومي بالسبحه
ويهو جس,عاد راعي البيت خاف ان القاضي ياكلهم في الرهن
المهم انه اخذ هاك الغضاره وخذها يبي يجيب فيها ماء من داخل الا يوم دخل وإلا البيت فيه الحريم الكبيرات في السن دائماً يصيرن في جهة منعزلين وفي جهة ثانيه البنات عاد تخبرون البنات لعوبات يدورن مكان يقعدن فيه يا أما في راس الدرجه والا في اسفل الدرجه يجتمعن, الحاصل يوم دخل هو وتلاقيه وحده من هالحريم الكبار والأوالله ان صوتهم طالع ,قالت سليمان كن حسكم طالع شوي قال : إيه والله عندنا القاضي وقاعدين نتجادل في كلام متراهنين حنا وياه انه يجيب قصيدة ما يجيب فيها طاري غزل وان حنا خايفين يا أم عبد الله انه ياكلنا بالرهن
قالت: لا ما ياكلكم
قال:وش لون
قالت:نشوف له دبره خل الماء ويسهل الله
قال: زين وراح.وتقوم وحده من هالحريم ودور وحده من هالبنات دورت أجملهن وقالت تعالي يا فلانه راسك خليه جديلتين وهي تقوم فعلاً تعمل الجديلتين وتخليهن يتلامعن عاد الشعر اسود وزين ولبسوها هاك الثوب وقالوا نبيك لآمن القاضي بدأ في القصيدة وجا في نص القصيدة ادخلي وعاد هي رافعة ثوبها ملبسينها حجول وشايله الغضاره في يدها وطبعاً متخيرين اجملهن الحمره والبياض يتهاوش فيها وعليهاعيون وجهه وهم القصد من هذا أنهم يبون يخلون القاضي (يطلع الرصيف) ولا يستمر في قصيدته هذا قصدهم حتى انه يخل بالرهن,عاد هي ماسكه الغضاره وموقفه عند الباب والحريم جنبها واقفات بس يبي يدخلونها ويخلونها تحط الغضاره وتمشي,جاء الرجال اللي هو راعي البيت وجلس وقعدوا يسولفون والجماعه قاعدين يقدعون وهذولا هم حاضبين من عنده وهو قاعد قال هاه
يا أبو عبد الله وش تقول في الرهن اللي بينا وبينك تبي تجيب قصيدة ما فيها طاري غزل قال:إيه أبجيب في معاميلكم ودلا لكم قالوا توكل على الله قال القاضي:
وهذي هي القصيدة
يامل قلب كل مالتم الأشفاق
منة عام الأول به دواكيك وخفوق
يجاهد جنود في سواهيج الأطراق
ويكشف له اسرار كتمها بصندوق
إلا عن له تذكار الأحباب واشتاق
باله وطاف بخاطره طاري الشوق
قربت له من صافي البن ما لاق
بالكف ناقيها من العذق منسوق
احمس ثلاث يانديمي على ساق
ريحه على جمر الغضا يفضح السوق
حذراك والنيه وبالك والأحراق
واصحا تصير بحمسة البن مطفوق
لا أصفر لونه ثم بشت بالأعراق
صفرا كما الياقوت يطرب له السوق
وعطت بريح فاخر فاضح فاق
ريحه كما العنبر بالأنفاس منشوق
دقه بنجر يسمعه كل مشتاق
راع الهوى يطرب إلا دق بخفوق
ولقم بدله مولع كنها ساق
مصـبــوبة مــربـوبة تـقـل غـــرنوق
خله تفوح وراعي الكيف يشتاق
إلا طفح له جوهر صح له ذوق
اصغر قموره كالزمرد بألا شعاق
وكبار هالطافح كما صافي الموق
وزله على وضحا بها خمسة ارناق
هيل ومسمار بألا سباب مسحوق
مع زعفران والشمطري إلا انساق
والعنبر الغالي على الطاق مطبوق
فالا اجتمع هذا وهذا بتيفاق
صبه كفيت العوق عن كل مخلوق
بفنجال صين زاهي عند الأرماق
يغضى بكرسيه كما اغضاي غرنوق
إلا انطلق من ثعبته تقل شبراق
رنق تصور بالحمامه على الطوق
شكل على الفنجال لونه إلا راق
دم الغزال إلا أنمزع منه معلوق
ذوقه الا منه تسلسل بالأرياق
عليه ماء من صافي الورد مذلوق
كاس الطرب وسرور من ذاق له ذوق


::وإلا يوم مرت الـــــبــــنــت:: قــــــال:


يحتاج من بيض العذرى الا فاق
غرو يمز شفاه والعنق مفهوق
عـبـث يعيل بحبته ما بعد ماق
وهو يضاهي زاهي البدر بشعوق
في وجنتيه إلا غنج ضوح براق
عجل رفيفه بالطها مــزنة طــبـوق
سحرً كتب من جبر عينيه بأوراق
خديه صادين ونونـــيــن من فوق
كن العرق بخدودها حص الأرناق
نشر على صفـــحات بـلـورة الشوق
إلا تبسم شع واشراق بالأفاق
نـوره يـفـوق البـدر سـحـر مـنـطـوق
بالعنق كن المسك والورس براق
ما مشخص في صدري الشاخ مدفوق
أبو دليق كن بأطرافه حــلا ق
حدر البريم وهافي الوسط مسروق
يمشي برفق خايف مدمج الساق
ويفصم حجول ضامها الثقل من فوق
اظن لو يمشـي بالا سـواقــ
من المـلا ما يمـطـخ الخمس مخلوق
إلا حصل لك ساعه وانت مـــشتاق
فاقطف زهر مالاق والعمر مـلـحـوق
فايلا حضر ماقلت عندي فالارزاق
في يد كريمً كافل كل مخلوق
هــذا وصلوا عـدد مانض براق
على النبي الهاشمي خـيـر مخـلـوق
-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-
وطبعاً يوم انتهت القصيدة قالوا عليك الرهن انت اللي اخليت به عليك يا أبو عبد الله
قال: لا وش علي
قالوا نعم
فقالوا احلف ماتحلف يقوله لراعي البيت
قال : لا أجل إلا صارت المسأله وعودت لحلف لا والله الحق علينا حنا انت كريم وتستاهل يا أبو عبد الله ذبيحتين الأولى عن هالقصيده العصماء والثانيه حنا اللي اخلينا بالرهن وسوينا الحركه هذي
:::مـــــــــــــلاحــــــــــظـــــــــــــه:::
اختلفت الروايات في القصة ويقال ان البنت ليست بنتهم وإنما خادمتهم
وإنها لم تضع الغضاره وإنما مرت من أمامهم وكأنها لا تعلم بوجودهم هذا والله اعلم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته









http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1386774)

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 32 : 08 PM
جولة في .. مستشفى المجانين .. فأعتبر





كنت في رحلة إلى أحد البلدان لإلقاء عدد من المحاضرات ..
كان ذلك البلد مشهوراً بوجود مستشفى كبير للأمراض العقلية ..أو كما يسميه الناس مستشفى المجانين ..
ألقيت محاضرتين صباحاً .. وخرجت وقد بقي على أذان الظهر ساعة ..
كان معي عبد العزيز .. رجل من أبرز الدعاة ..
التفت إليه ونحن في السيارة .. قلت : عبد العزيز .. هناك مكان أود أن أذهب إليه ما دام في الوقت متسع ..
قال : أين ؟ صاحبك الشيخ عبد الله .. مسافر .. والدكتور أحمد اتصلت به ولم يجب .. أو تريد أن نمر المكتبة التراثية .. أو ..
قلت : كلا .. بل : مستشفى الأمراض العقلية ..
قال : المجانين !! قلت : المجانين ..
فضحك وقال مازحاً : لماذا .. تريد أن تتأكد من عقلك ....
قلت : لا .. ولكن نستفيد .. نعتبر .. نعرف نعمة الله علينا ..
سكت عبد العزيز يفكر في حالهم .. شعرت أنه حزين .. كان عبد العزيز عاطفياً أكثر من اللازم ..
أخذني بسيارته إلى هناك ..
أقبلنا على مبنى كالمغارة..الأشجار تحيط به من كل جانب..كانت الكآبة ظاهرة عليه..
قابلنا أحد الأطباء .. رحب بنا ثم أخذنا في جولة في المستشفى ..
أخذ الطبيب يحدثنا عن مآسيهم .. ثم قال :
وليس الخبر كالمعاينة ..
دلف بنا إلى أحد الممرات .. سمعت أصواتاً هنا وهناك ..
كانت غرف المرضى موزعة على جانبي الممر ..
مررنا بغرفة عن يميننا .. نظرت داخلها فإذا أكثر من عشرة أسرة فارغة .. إلا واحداً منها قد انبطح عليه رجل ينتفض بيديه ورجليه ..
التفتُّ إلى الطبيب وسألته : ما هذا !!
قال : هذا مجنون .. ويصاب بنوبات صرع .. تصيبه كل خمس أو ست ساعات ..
قلت : لا حول ولا قوة إلا بالله .. منذ متى وهو على هذا الحال ؟
قال :منذ أكثر من عشر سنوات ..كتمت عبرة في نفسي .. ومضيت ساكتاً ..
بعد خطوات مشيناها .. مررنا على غرفة أخرى .. بابها مغلق .. وفي الباب فتحة يطل من خلالها رجل من الغرفة .. ويشير لنا إشارات غير مفهومة ..
حاولت أن أسرق النظر داخل الغرفة .. فإذا جدرانها وأرضها باللون البني ..
سألت الطبيب : ما هذا ؟!! قال : مجنون ..
شعرت أنه يسخر من سؤالي .. فقلت : أدري أنه مجنون .. لو كان عاقلاً لما رأيناه هنا .. لكن ما قصته ؟
فقال : هذا الرجل إذا رأى جداراً .. ثار وأقبل يضربه بيده .. وتارة يضربه برجله .. وأحياناً برأسه ..
فيوماً تتكسر أصابعه .. ويوماً تكسر رجله .. ويوماً يشج رأسه .. ويوماً .. ولم نستطع علاجه .. فحبسناه في غرفة كما ترى .. جدرانها وأرضها مبطنة بالإسفنج .. فيضرب كما يشاء .. ثم سكت الطبيب .. ومضى أمامنا ماشياً ..
أما أنا وصاحبي عبد العزيز .. فظللنا واقفين نتمتم : الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاك به
ثم مضينا نسير بين غرف المرضى ..
حتى مررنا على غرفة ليس فيها أسرة .. وإنما فيها أكثر من ثلاثين رجلاً .. كل واحد منهم على حال .. هذا يؤذن .. وهذا يغني .. وهذا يتلفت .. وهذا يرقص ..
وإذا من بينهم ثلاثة قد أُجلسوا على كراسي .. وربطت أيديهم وأرجلهم .. وهم يتلفتون حولهم .. ويحاولون التفلت فلا يستطيعون ..
تعجبت وسألت الطبيب : ما هؤلاء ؟ ولماذا ربطتموهم دون الباقين ؟
فقال : هؤلاء إذا رأوا شيئاً أمامهم اعتدوا عليه .. يكسرون النوافذ .. والمكيفات .. والأبواب ..
لذلك نحن نربطهم على هذا الحال .. من الصباح إلى المساء ..
قلت وأنا أدافع عبرتي : منذ متى وهم على هذا الحال ؟
قال : هذا منذ عشر سنوات .. وهذا منذ سبع .. وهذا جديد .. لم يمض له إلا خمس سنين !!
خرجت من غرفتهم .. وأنا أتفكر في حالهم .. وأحمد الله الذي عافاني مما ابتلاهم ..
سألته : أين باب الخروج من المستشفى ؟
قال : بقي غرفة واحدة .. لعل فيها عبرة جديدة .. تعال ..
وأخذ بيدي إلى غرفة كبيرة .. فتح الباب ودخل .. وجرني معه ..
كان ما في الغرفة شبيهاً بما رأيته في غرفة سابقة .. مجموعة من المرضى .. كل منهم على حال .. راقص .. ونائم ..
و .. و .. عجباً ماذا أرى ؟؟
رجل جاوز عمره الخمسين .. اشتعل رأسه شيباً .. وجلس على الأرض القرفصاء .. قد جمع جسمه بعضه على بعض .. ينظر إلينا بعينين زائغتين .. يتلفت بفزع ..
كل هذا طبيعي ..
لكن الشيء الغريب الذي جعلني أفزع .. بل أثور .. هو أن الرجل كان عارياً تماماً ليس عليه من اللباس ولا ما يستر العورة المغلظة ..
تغير وجهي .. وامتقع لوني .. والتفت إلى الطبيب فوراً .. فلما رأى حمرة عيني ..
قال لي .. هدئ من غضبك .. سأشرح لك حاله ..
هذا الرجل كلما ألبسناه ثوباً عضه بأسنانه وقطعه .. وحاول بلعه .. وقد نلبسه في اليوم الواحد أكثر من عشرة ثياب .. وكلها على مثل هذا الحال ..
فتركناه هكذا صيفاً وشتاءً .. والذين حوله مجانين لا يعقلون حاله ..
خرجت من هذه الغرفة .. ولم أستطع أن أتحمل أكثر .. قلت للطبيب : دلني على الباب .. للخروج ..
قال : بقي بعض الأقسام ..
قلت : يكفي ما رأيناه ..
مشى الطبيب ومشيت بجانبه .. وجعل يمر في طريقه بغرف المرضى .. ونحن ساكتان ..
وفجأة التفت إليّ وكأنه تذكر شيئاً نسيه .... وقال :
يا شيخ .. هنا رجل من كبار التجار .. يملك مئات الملايين .. أصابه لوثة عقلية فأتى به أولاده وألقوه هنا منذ سنتين ..
وهنا رجل آخر كان مهندساً في شركة .. وثالث كان ..
ومضى الطبيب يحدثني بأقوام ذلوا بعد عز .. وآخرين افتقروا بعد غنى .. و ..
أخذت أمشي بين غرف المرضى متفكراً ..
سبحان من قسم الأرزاق بين عباده ..
يعطي من يشاء .. ويمنع من يشاء ..
قد يرزق الرجل مالاً وحسباً ونسباً ومنصباً .. لكنه يأخذ منه العقل .. فتجده من أكثر الناس مالاً .. وأقواهم جسداً .. لكنه مسجون في مستشفى المجانين ..
وقد يرزق آخر حسباً رفيعاً .. ومالاً وفيراً .. وعقلاً كبيراً .. لكنه يسلب منه الصحة .. فتجده مقعداً على سريره .. عشرين أو ثلاثين سنة .. ما أغنى عنه ماله وحسبه ..!!
ومن الناس من يؤتيه الله صحة وقوة وعقلاً .. لكنه يمنعه المال فتراه يشتغل حمال أمتعة في سوق أو تراه معدماً فقيراً يتنقل بين الحرف المتواضعة لا يكاد يجد ما يسد به رمقه .. ومن الناس من يؤتيه .. ويحرمه .. وربك يخلق ما يشاء ويختار .. ما كان لهم الخيرة ..
فكان حرياً بكل مبتلى أن يعرف هدايا الله إليه قبل أن يعد مصائبه عليه .. فإن حرمك المال فقد أعطاك الصحة .. وإن حرمك الصحه .. فقد أعطاك العقل .. فإن فاتك .. فقد أعطاك الإسلام .. هنيئاً لك أن تعيش عليه وتموت عليه

شــاهــق
27 / 07 / 2010, 33 : 08 PM
يقول الإمام أحمد بن حنبل - رحمه الله - :


كنت أسير في طريقي فإذا بقاطع طريق يسرق الناس، وبعدها بأيام رأيت نفس الشخص اللص يصلي في المسجد، فذهبت إليه وقلت: هذه المعاملة لا تليق بالمولى تبارك وتعالى، ولن يقبل الله منك هذه الصلاة وتلك أعمالك
فقال السارق: يا إمام، بيني وبين الله أبواب كثيرة مغلقة، فأحببت أن أترك باباً واحداً مفتوحاً


*******


بعدها بأشهر قليلة ذهبتُ لأداء فريضة الحج، وفي أثناء طوافي رأيت رجلا متعلقاً بأستار الكعبة يقول: تبتُ إليك.. ارحمني.. لن أعود إلى معصيتك
فتأملتُ هذا الأوّاه المنيب الذي يناجي ربه، فوجدته لص الأمس.. فقلتُ في نفسي: ترك باباً مفتوحاً ففتح الله له كل الأبواب

*******

إياك أن تغلق جميع الأبواب بينك وبين الله عز وجل حتى ولو كنت عاصياً وتقترف معاصيَ كثيرة، فعسى باب واحد أن يفتح لك أبوابًا

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 41 : 09 AM
ஐ نستكمل القصص ويـآكم ஐ

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 42 : 09 AM
هل ستبكى ؟

كان هناك أب في ال 85 من عمره وابنه في ال 45 وكانا في غرفة المعيشة وإذ بغراب يطير من القرب من النافذة ويصيح
فسأل الأب أبنه
الأب: ما هذا ؟
الابن: غراب
وبعد دقائق عاد الأب وسأل للمرة الثانية
الأب: ما هذا؟
الابن باستغراب : انه غراب !!
ودقائق أخرى عاد الأب وسأل للمرة الثالثة
الأب: ما هذا؟
الابن وقد ارتفع صوته: انه غراب غراب يا أبي !!!
ودقائق أخرى عاد الأب وسأل للمرة الرابعة
الأب: ما هذا؟
فلم يحتمل الابن هذا و أشتاط غضبا وارتفع صوته أكثر وقال: مالك تعيد علي نفس السؤال فقد قلت لك انه غراب هل هذا صعب عليك فهمه؟
عندئذ قام الأب وذهب لغرفته ثم عاد بعد دقائق ومعه بعض أوراق شبه ممزقة وقديمة من مذكراته اليومية ثم أعطاه لأبنه وقال له أقرأها
بدأ الابن يقرأ : اليوم أكمل ابني 3 سنوات وها هو يمرح ويركض من هنا وهناك وإذ بغراب يصيح في الحديقة فسألني ابني ما هذا فقلت له انه غراب وعاد وسألني نفس السؤال ل 23 مرة
وأنا أجبته ل 23 مرة فحضنته وقبلته وضحكنا معا حتى تعب فحملته وذهبنا فجلسنا ......
فسبحان الله ...

قال الله تعالى في القرآن الكريم : وَقَضَى رَبُّكَ أَلاّ َتَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَن عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً >كَرِيمًا ّ وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَة وَقُل رَّبِّ >ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 42 : 09 AM
دخل أبو العتاهية على الرشيد حين بنى قصره، وزخرف مجلسه، واجتمع إليه خواصه،
فقال له: صف لنا ما نحن فيه من الدنيا فقال:
عش ما بدا لك آمناً
في ظلّ شاهقة القصور



فقال الرشيد: أحسنت، ثم ماذا؟ فقال:


يسعى إليك بما اشتهيـت
لدى الرواح وفي البكور



فقال: حسن، ثم ماذا؟ فقال:


فإذا النفوس تقعقعت
في ضيق حشرجة الصدور


فهناك تعلم موقناً
ما كنت إلاّ في غرور


فبكى الرشيد بكاء شديداً حتى رُحِم، فقال له الفضل بن يحيى: بعث إليك المؤمنين
لتسره فأحزنته، فقال له الرشيد: دعه فإنه رآنا في عمى فكره أن يزيدنا عمى . ] .

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 43 : 09 AM
ياولدي سارهـ تغطت

قلبين جمعهم زمان .. قلبين جمعهم مكان ..

حاره صغيره هاديه .. جو من ضعون الباديه ..

والله كتبها بينهم .. قصه حزينه قاسيه ..

طفلين وإحساس غريب .. محبوب وبجنبه حبيب ..

ماكملوا خمسة عشر .. مافكروا بأية بشر ..

إلا الهوى إلا الغرام .. لكن خساره ياحرام ..

الزمن ياما ظلمهم .. مارحمهم .. زاد المهم ..

سافر محمد لجده .. لأجل يرعى بالغنم ..

الأمر ماهو بيده .. يرتجي حزن وألم ..

وجلست ساره حزينه .. وحدها وسط المدينه ..

الرسايل ماتروح .. والزمن كله جروح ..

وأنت يامحمد تصبر .. تدري إن ساره تعبر ..

ولا لك إلا إنك تبوح .. قال :ياجدي أبيها ..

طفلة كنت أهتويها .. من قبيلتنا تراها .. آه ..

يامكبر غلاها .. قال جده: روح .. روح ..

آه ..يامحمد رجعت .. من حزن وقتك طلعت ..

كلها لحظه وتشوف .. من خذت زين الوصوف ..

وأسمها من أربع حروف ..واقترب من بيت ساره ..

وبجلد قال::.............................................

يا أهل الدار .. هيه .. ياجماعه .. ياولد .. هو هنا في البيت أحد ..

قال أبو ساره: هلا .. مرحبا بك مسهلا .. لاتعبت .. لا ندمت .. كيف حالك..!! كيف جدك..!!

وأنت وشلونك ياعم..!!

والأهل وشلونهم..!!

وين تركي..!!

وين خالد..!!


وين سااااااره..!!


ونزلت دمعه سريعه .. ياولدي ساره تغطت ..


أدري ياعمي تغطت ..


ياولدي ساره تغطت بالكفن وسط القبور..

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 43 : 09 AM
ماتت هــيام .. ثم مات هيام ... قصة وقصائد من اجمل ماقرأت






إنها قصه ُ أقدار نُسجت من واقعٍ جميل تجسد ت فيه معاني الحب والتسامح والوفاء فأعادت تلك المواقف الجميله والوقائع الرائعة التليده التى كنا نسمعها من أباءنا ونقراءها في بطون الكتب ، أترككم تقرؤون هذه القصه يرويها لكم بطلها و صاحبها الشاعر متعب الشاقي النماصي الشمري وهو شاعر يملك شعراً رائعا ويتميزشعره بالسلاسه والطرح القوي ويجبرك ان تصغي وتنجذب لشعره خاصةً عندما يكون هو الملقي .



قال متعب : في يوم قررت فيه ان اسافربراً من الجوف الى الجبيل واثناء مروري بقريه قارا وقبل دخولها صادفت سيارة واقفه بجانب الطريق ولم ادري الا بشئ آتي من جانب الطريق المقابل واعترض طريقي حاولت ان اتفاداه ولكني لم استطع فارتطمت سيارتي به فؤقفت سيارتي ونزلت على الفور لأرى مالذي صدمت وماذا عساي ان ارى ويليتني لم ارى .. ،، رأيت طفله ممده على الارض كنها خرقه باليه قد رميت وبجوارها رجلاً يحتضنها ويبكيها وبالجانب ألآخر أمرأه تصيح بأعلى صوتها وترمي بنفسها على تلك السياره والواقفه بجنب الطريق وهي تقول هياااام هياااام هياااام ،،، وانا غير مصدق لهذا المنظر ثم اعتصرني ألم رهيب لاادري كم من الوقت مضى وانا بهذه الحاله ..



كل مااذكره الان انني ركضت مسرعاً والتقطت الطفله ووضعتها بسيارتي لأذهب بها الى المستشفى فركب معي الرجل الذي كان يبكي عليها وهي ممددة .. (عرفت فيما بعد انه اخوها ) ركب معي والدموع تجري من عينه لتحرق قلبي وتؤلمه بشدة .. ولكن من عرف ربه هانت عليه مصيبته .



ماتت هيام ماتت تلك الطفله ومعها برائتها وماتت معها تلك الوردة الجميله التي بيدها والتي قطفتها من جانب الطريق واسرعت لتمدها الى يد امها وتعانقها حباً وحناناً ولم تدري انها ستعانق صدام جيب ولاحول ولاقوة الا بالله .



ولمثل هذه الحالات لابد من مكوث الشخص في التوقيف حتى ينظر في الامر وقبل منتصف الليل جاءني رجلان لاعرفهما .. وعرفاني على انفسيهما وقالا لي انهما من ذوي الطفله هيام وان ام هيام تبلغك السلام وهي لاتريد منك شئ و قد سامحتك دنيا وآخره فقد رات بام عينها ماجرى لمحبوبتها وانّ وقوفهم بجانب الطريق بسيارتهم لتغير البنشرلتلقى حبيبتهم حتفها .. لقد كان مقدر ومكتوب واننا ولله الحمد رضينا بالقدر خيره وشره ولانقول الا مايرضي ربنا عنا ... لاحول ولاقوة الا بالله .



واذ انا بين هذا الموقف الجميل والمعروف الجزيل وبين مارايت من بكاء اخيها ونحيب امها وصراخها هيام هيام هيام فاضت مشاعري وهاجت قريحتي وقلت هذه الأبيات.





سبحان ربّ للخطر سيــــــر هيام = دون امهــــــــا تعــــــنقـــت صدام جيب



يالله يالمعبود ياخـــــــــالق هيام = انت المــشافي يالـــــولي واحلى طبيب



من رحمتك تجبر مصـاب في هيام = من رحــــــمتك منهــــو بكاها مايخيب



تمسح دموع ام بكت تنـــــعي هيام = تقســــم لها اجر بها وانت الحســـيب



ياشين يوم صادفتــــــــني به هيام = تركض كمـى حمل تنـــحـــر زول ذيب



تركض كما خشف بدى واسمه هيام = صــــغيرةٍ غــــريرةٍ زولــــه عجـــيب



صدمتها صوت امها طــــــــال هيام = طاحت كمى العصــفور والمنظر مريب



شلناه للدكتور بغيبــــــــــــوبه هيام = دمّـانها ودمـــــــوع أخوها له صبيب



بي عبره والدمع يشـــــــــهد ياهيام = والى جرى من الله مكــــتوب ونصيب



ابوي انا واخوي وانتــــــــــي ياهيام = حوادث جرعـــــــــت لوعـاته نحيب



يالله بالفردوس حــــــــــــوريه هيام = عـزاي لام عقبـــــــها جـرحه عطيب



ذكراك لحييها على اسمــــــك ياهيام = اول طفـل لسميه باسمــــك دون ريب



لوجاء ولد لسميه انا باســـــمك هيام = فعل الوفـاء لوهو عوج مافيه عيب



صلوا عدد مانادوا النـــــــــاس بهيام = على شفــيع الخلق باليـــوم الصعيب








وما ان قلت هذه القصيده حتى جاءتني قصيده من اخو هيام الشاعر عوده عبدالرحمن العوده من قبيله بني خالد لتثبت ما يتمتع به اهل هيام من حب وتسامح وشهامه ،، قال عوده وما يحضرني منها :







قلت يارحمن يامنــــــــشي الغمام = ياحكيم ســـــامع صـــــــوت الدبيب



صوت ممشـى النمل في عتم الظلام = تسمعه وتشاهده وانـــــت الحسيب



جلّ من قّدر مســــــــارك مع هيام = وبإلقاء من بينــــــكم يـــوم صعيب



حلت الأقـــــــــــــدار والدنيا زحام = والسبــــــايب مـن لواقيــط النصيب



قال عــــــــــوده يوم رد من الكلام = خــاطره ماهو مـن القـسمه غضيب



ياولد شمـــــــــــــــر عليكم بالسلام = قســــــــــــمه الله منّها لاتستريب



الزمن يالشمري شــــــــــــــره قيام = خل صــدرك بالرضـي صدر رحيب



بنتا راحـــــــــــــــــت ولايلحق ملام = والسبب مكتـــــوب حتـفه والنصيب



كم غدى بيت مـــــــــــــــــشيد للهدام = وكم غدى قصـر عقب عزه خريب



أوف لولا ســــــــــــــــــنه الله بلإنام = كود عينــــي تهـمل الدمع السريب



لبكي سنينــــــــــــــــي عليها والعوام = ولجذب العويه على الحزم الرقيب



حسرتي يانــــــــــــــور عيني ياهيام = عبرتي منها الصفا القاسي ذويب









مضت الايام وقد رزقت بمولود وقد شاء الله ان يكون المولود ذكراً وكان لابد عليّ ان افي بوعدي وقررت أن اسميه هيام احياء لذكرى هيام ولاني قطعت على نفسي عهدا ان اسمي اول مولود يولد لي هيام حتى لو كان ذكرأ اسميه على اسمها هيام ..



وكان لتسميته قصه فحينما اردت اضافته بدفترالعائلة اعترض مسؤول الأحوال في الجوف فكيف ذكر اسميّه بأسم انثى واخبرتهم سبب التسميه وماسميته بهذا الاسم الا وفاءً ورد جميل فاقتنعوا بذلك ألاّ انهم اخلاءً للمسؤوليه جعلوا على الياء شده ليصبح هيّام ولكنه عندي وعند من يعرفه هيام .



كُبر هيام وتعلقت به وقدر الله وماشاء فعل ان يصاب بالتهاب في الكبد وانسداد خلقي في الشريان فذهبت به الي جميع المستشفيات في الجوف وحائل والرياض ومع كثرة الاسفار وطول ايامها اصبح هيام لايعرف اباً ولا اماً ولا اخاً والااختاً الا انا فقد تعلق بي وتعلقت به وفي احد الايام وهو منوم في مستشفى حائل وانا بجواره وهو ينظر لي وانا انظر اليه وكانه ينخاني ويشتكي لي مما يشتكي وليس لي حيله فقلت هذه الابيات:






ياليت لو هو مــــــيت قبل اني اغليه = عقب المرض ضحكاته اكبر مصيبه



مايدري ان الموت بالكــــــــبد صاطيه = ايام مــــــــعدودات وحاله صعيبه



وليا نظرته قام جـــــــــــوفي يحاكيه = وجوفه ينـــــاجيني بنظره غريبه



وجوفي يقول الله كـــــــــــريم ونرجيّه = وجوفـــه يقول انخاك كبدي عطيبه



وجوفي يقول ان صحت بالصوت عاليه = اخاف انا من اللــوم وادرى المعيبه



وجوفه يقول ان مــــــــت وسرك مخفيه = يلومك اهل الخيـــر ومن فيه طيبه



افزع لمن به خير بصـــــــــــوتك احاكيه = وان مت عقبـــــه ماعليّ منك سيبه







وحيث انا اتنقل به من مستشفى الى مستشفى وفي احد أيام شهر رمضان المبارك لعام 1419هـ وقت السحر وانا ارى الألم وقد اشتد به واما باليد حيله فقلت هذه الأبيات:








هيام عينك طيــــــّرت نوم عيني = وحــــــطت بدال النـتوم دمع تجريه



وقت السحر قلبي نعـى به ظنيني = بعينه اشوف ان الوجع ساطياً فيه



تليّف بالكــــــــــــبد وجـعه بطيني = عامين عمره واربع شهور يشكيه



يفز ياشافن وصــــــــــوته حنيني = يبكي ليــــــــاجوه الدكـاتر تداويه



ينز ياشـــــــــــاف القلم في يميني = من كثر مابطــــــــوه شكك بغاليه



لياطلب حــــــــــاجه وهم مانعيني = يبكي ابيـــها ساعه ماقدر اعطيه



صياح والم ودمــــوع وحمى ونيني = نجده صــغير ماهرج مع محاكيه



فيهن نخاني وانتخــــــــــابي يبيني = افزع وانا لو يطـلب الروح لعطيه



لكن طبه ماتــــــــــــــــــطوله يديني = علاجه ثــمين مابيدي شي اشريه



قبل مرضه مهمــــــــوم من كثر ديني = صار مرضه دين علـي لازم اوفيه



خمسه دكــــــــــاتر قرروا بالرطيني = علاجه بواشــــنطن وشلون اوديه









وبفضل الله فقد تكفل احد المحسنين والذين هم اهل النخوه والكرم بعلاج هيام على حسابه الخاص في احد المستشفيات بلندن فجزاه الله عنا خير الجزاء وقد امضيت في لندن مدة خمسه اشهر ...



ولشدة تعلقي بهيام وتعلقه بي حصل مواقف عديده منها والذي لايمكن ان انساه وهو انه في احدى الليالي الممطره والمصحوبه بعواصف رعديه واثناء نومي في مقر اقامتي فزعت من نومي خوفا على هيام من شده تلك العواصف لان غرفته في المستشفى تطل على الشارع فذهبت مسرعا اليه وماان دخلت عليه واضاءت النور فرايته ينظر الى البرق وهو فزع وماان التفت الي حتى شهق شهقه كاد ت تقضي عليه سرورا برؤيتي فاحتظنته واخذت الاعبه والدمع ينزل من عيني .



بعد مكوثنا في لندن افاد الاطباء ان علاجه لايحتمل الانتظار وانه لايتوفر الا في امريكا واضطررت الرجوع الى وطني لأحصل على امر استطيع علاجه وبالفعل فقد تمت موافقه خادم الحرمين الشريفين الملك فهد حفظه الله بعلاج هيام على نفقته الخاصه .. ولكن في اليوم نفسه الذي وصلت الموافقه على علاجه شاء الله ان يموت هياااااام ولاحول ولاقوة الابالله وانا لله وانا اليه راجعون .



وبعد وفاته واسني الكثير من الشعراء وغيرهم بمصيبتي ولهم مني جزيل الشكر والعرفان واختصارا لهذه القصه فاني لااستطيع ذكر تلك القصائد الكثيره والتي رثت هيام وردي عليها واكتفي بهذه الأبيات والتي قلتها وانا احمله الى المقبره.







هيام وينك يامخلي خـــــــويّه = خوي متن وتخــــــاوي اللوح مسدوح



انظر بوجهك وين ضحكتك ليّه = والا دموعي مابها ضــــــــحك ومزوح



هيام وجهك ماتــــــــغير عليّه = الموت اخذ روحـــــــــك وخلاك مملوح



بعيني وعين الـي نظر فيك بيّه = وعمرك ثلاث سنــــين وشهور مجروح



عودتني حبك وهـــــــذي التليّه = تترك ابـــــــوك الي تعب وابعد الشـوح



هيام عقبك صار بالكبــــــد كيّه = انام واقعد صـــــــــــــورتك دايـم تلوح



عليك بي عبره بها الروح حيّه = وعلي بك عبـــــــــرة بها ميـت الروح

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 43 : 09 AM
عريس ذكى


صباحيه حلوه


قام العريس قبل العروس ودخل إلى المطبخ وحضر فطور فخم
ثم ذهب وصحي زوجته ولم يسمح لها بمغادرة السرير
بل أحضر لها الفطور إلى السرير
وبعد أن تناولت الفطور
لم يسمح لها بمغادرة السرير لتذهب إلى الحمام لتغسل يديها
بل أحضر لها الماء و الصابون إلى السرير
ثم قال لها ما رأيك حبيبتي أن نشرب فنجان قهوة في غرفة الجلوس؟
فوافقت و بالطبع لم يسمح لها بأن تحضر القهوة بل حضرها بنفسه
فقال لها : ما رأيك حبيبتي هل أعجبك هذا البرنامج؟
فأجابت : طبعا هذه الحياة الزوجية أو بلاش
فقال لها : ما دام قد أعجبت بالبرنامج فأبيك تطبقيه عليّ كل يوم

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 43 : 09 AM
قصص مضحكة لا تنسى

مغازلجي

هذا واحد ما ودي اقول اسم الشهرة حقه طبعا عندنا .... هذا مسوي مغزلجي كتب له رقم في ورقه كبيره على شان يكون رقمه واضح عند البنات مر من جنبه باص زجاجه مظلل شوي ومليان ... قال بس هو اللي انا ابغى طلع الرقم من الدرج وصار يشر للي في الباص وهم يطالعون وش عنده ومره يجي من يمين الباص ومره شمال وقف عند الاشارة قال فرصتي ويفتح الشباك حق السيارة على شان يكون رقمه اوضح فجأه انفتح شباك الباص اللي من جهته .... انبسط صاحبنا ... واكتمل فتح الشباك الا وصاحبنا يفتح عيونه زين الا صار باص عمال ... ويلملم قطع الغيار اللي طاحت من وجهه وياخذ يمين ....... وبس

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 44 : 09 AM
( الصدق زمان )

تقول فتاة عن جدتها عندما سافرت بالطائرة لأول مرة ، حيث جاءت المضيفة وقدمت لها الطعام ، فما كان منها إلا أن قالت : والله لو أدري أني أبكلف عليكم ماجيت!!!!

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 44 : 09 AM
( تضـامن شديد )

تقول بعد تخرجي من الجامعة عينت ( مرشدة تربوية ) في أحدى المدارس ، وفي أول عملي جاءتني طالبة وأخذت تحدثني عن شعورها تجاه فقدها لأمها التي توفيت منذ سنوات ، وأخذت تشرح لي شوقها إليها ، وافتقادها لها في كثير من المواقف التي تواجهها ، وأنها ... وقامت الطالبة عن مقعدها ، وأمسكت بكتفي وهي تحاول تهدئتي ، وتطلب مني التوقف عن البكاء

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 44 : 09 AM
بسرعة

موقف ما راح انساه كنت داخل مسجد وقت المغرب ومتأخر والامام يقرا في سورة بعد ما خلص من الفاتحة وكان الميكرفون متعطل المهم دخلت متحمس وبالحق على الصلاة معهم الا وعلى دخلتي اسمع الامام يقول ( ضالين ) وانا على دخلتي كبرت وقلت آمين ... الا واللي في الصف الاخير ماتوا من الضحك وقطعوا صلاتهم ... وانا احسب الامام في الفاتحه وهو يقرا سورة ثانية ... وسكت الامام شوي وكأن وده يضحك ... واناما علي قاصر ضحكت معهم المضحك اني كنت متحمس

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 44 : 09 AM
( الشغالـة )

اتصلوا علينا المطار قالوا ترى شغالتكم وصلت ... وعلى شان نفتك من تفويض استلام رحت بنفسي أخذ الشغاله ... المهم وصلت المطار وخذات الشغالة بطبيعة الحال معها شنطه فيها ملابسها ... استلمت الشغاله وطلعنا للسيارة فتحت الشنطه على شان تحط شنطتها ... تفاجأت .... أن الشغاله مدت رجلها بتركب في الشنطه قدام العالم ... وانا ما مسكت نفسي ما قلت لها لا قعدت اضحك وما مسكت نفسي وقمت أشر لها على شان تنزل والعالم تضحك ... المهم في الاخير نزلت من الشنطه ... بس بعد ما كل الموجودين جاهم مسيل الدمووع من الضحك

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 44 : 09 AM
تحريك جو

فيه وحده تقول في اول ايام زواجي طلب مني زوجي ان افتح له علبة بيبسي ... وبغيت احرك الجو بشي من الفرفشة ... قمت وفتحت العلبة قدام وجهه و يا للهول طاااااااش البيبسي على وجه وملابسه والجدار ... وانا مع خوفي جتني حاله هستيرية من الضحك وانا اشوف هالموقف

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 45 : 09 AM
الشغالـة )

اتصلوا علينا المطار قالوا ترى شغالتكم وصلت ... وعلى شان نفتك من تفويض استلام رحت بنفسي أخذ الشغاله ... المهم وصلت المطار وخذات الشغالة بطبيعة الحال معها شنطه فيها ملابسها ... استلمت الشغاله وطلعنا للسيارة فتحت الشنطه على شان تحط شنطتها ... تفاجأت .... أن الشغاله مدت رجلها بتركب في الشنطه قدام العالم ... وانا ما مسكت نفسي ما قلت لها لا قعدت اضحك وما مسكت نفسي وقمت أشر لها على شان تنزل والعالم تضحك ... المهم في الاخير نزلت من الشنطه ... بس بعد ما كل الموجودين جاهم مسيل الدمووع من الضحك

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 45 : 09 AM
عروبة

السلام عليكم .... لي موقف مبكي ومضحك في نفس الوقت... الزمان عيدالاضحى المكان الراشد مول في الخبر.... كنت اتسوق انا والوالده... وكان المكان مزحوم بشكل مش طبيعي اختكم كاشخه بنفسها وماشيه يارض انهدي محدش قدي المهم كنا في الطابق الثالث... امي اقترحت ان ننزل بالمصعد لكني صممت النزوول بالسلم الكهربائي وما ان حطيت رجلي على بداية السلم الا ياعروبه عينك ماتشوف الا النورززاتقلبت من اوله الي اخره.... طبعا العبايه في جهه والغطابجهه والشنطه اعطاني اياها واحد جزاه الله خير مادري وين لقاها امي سوت نفسها ماتعرفني واتبرت مني... المهم وسط ذهول المتفرجين جاتني نوبة ضحك هستيريه... الظاهر من الفشله... بدل من البكاء.... من جد الله لايحط اي احد في هذا الموقف.... ولكم

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 45 : 09 AM
خراط

يوم زواجي .... ( يازينه من ذكرى) كان معي كرسيدا جي ال اكس 86 ... قال الخال ( اخو الوالدة... ذاك توه مابعد صار خال) ابعطيك سيارة مرسيدس من حقات المعرض تكشخ به كم يوم ... قلت زين، المهم اتفقنا انه يوقف الشبح عند بيت أهل المره، يوم جينا نطلع... ركبنا ... دورت اللي يفتح الحبات ... مالقيته... فتحته بيدي، يوم ركبنا ... شغلت السيارة ( اشوى... الحمدلله) ... بس بحلت أدور أزرار الأنوار... ومرة تشتغل المساحات ... ومرة حبات البيبان ( لقيتهن...) ومرة ... وبعد مشقة لقيته، المهم ... جينا للمشي ... كان قدم السيارة صندوق زبالة بلاستك كبير ... يعني مالها إلا وراء.... يالله عاد وين الريوس؟؟ ومحاولة ... وثانية وعاشرة ومافيه فايده حتى توكلت على الله وصدمت صندوق الزبالة ومشيت قدام ويسره ربك . المهم إن المره دريت إن السيارة مهب لي ... بدليل عدم معرفتي كيف تعمل، وكنت محرج بلحيل خاصة اني استحي قوة بس ربك هونها علي يوم اني دريت عقب ثلاثة أيام ان فستان العرس كانت متسلفته من بنت خالته وقالت خل نرجعه، قلت الحمدلله مافي حدا أحسن من حدا

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 45 : 09 AM
أم المشاكل

تذكرت موقف صارلي قبل كم سنة وما راح انساه مرة رحت المكتبة ونزلت من السيارة وشريت مجلة المهم من حماسي على قرايتها صرت اقراها وانا طالعة من المكتبة وانا منسجمة مع المجلة دخلت السيارة وقعدت اقرا الا السواق يطق قزازة السيارة وناظرت القزازة الثانية الا صاحب السيارة مبتسم وطبعا استحيت من هالموقف مرة ما كان لي داعي ابدا وارجو انه ما في احد تعرض لهاموقف المحرج

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 45 : 09 AM
رنين الأحزان

صار لي موقف في العطلة الصيفية الماضية ما أظن أنساه أبد بس عاد لاحد يضحك كنت رايحة إلى الراشد ومعي بنت خالتي وأخوي وكنا في الدور الثاني على ما أظن المهم كان قبالي محل عبد الصمد القرشي ومابين إحنا واقفين ما أدري وش كنا ننتظر سرحت شوي وكنت أناظر لوحة المحل وأقراها طبعا الكل يتابع الجزيرة وبرنامج الإتجاه المعاكس في ذاك الوقت برعاية نفس الشركة والي يتذكر الدعاية راح يضحك علي المهم قريت بصوت مرتفع بعض الشيء اللوحة وكان مكتوب فيها عبد الصمد القرشي للعود والعنبر والعطور وكملت على موجب الدعاية إلي كنت أسمعها في الجزيرة نبع له جزور وما أنزل عيوني عن اللوحة إلا وألاقي المحاسب الي في المحل ميت من الضحك على خبالي ويحاول يكتم الضحك لدرجة تغير لون وجه طبعا أنا كنت في قمة الإحراج ودي الارض تنشق وتبلعني وأخوي أستغرب الضحك ووسألني وش مسوية أنحشت بالأول من المكان لأنه أخونا المحاسب ماسكت أبد وخبرت أخوي بالقصة وخلاني مهزله للصغير والكبير ماخلا أحد في البيت ماضحكه علي هذا الي حصل مسكينة رنين والله ضحكو عليها

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 46 : 09 AM
خطوبة:

والله ياخوي المواقف كثيره ومن كثرتها ناسيتها لكن اتذكر موقف حصل لاحد صديقاتي محرج مره وهاكم الموقف صديقتي هذي انخطبت وطبعا جاء العريس وابوه لاهل البنت عشان يتفقون على لوازم الفرح والذي منه انتم عارفين طبع 00 المهم اللي حصل ان صديقتي واخواتها يبغون يشفون العريس وكان في غرفه مجاوره لغرفة المجلس يفصل بينهم باب سحاب صديقتي هذه واخواتها متجمعين عند الباب ومطفين النور وكل واحدة تدفع الثانيه تبغى تشوف وفي هذه المعمعه والدافع والمدفوع لشوفة العريس ولكثرة الظغط والدفع مادريت صديقتي الا وهي مدفوعه من الباب الا وهي على رجول العريس طبعا موقف لا تحسد عليه الا والكل يضحك حتى ابوها والعريس يضحك ويقول والله جتك هديه في زبديه وكان لسه ما شافها http://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifهههه موقف رهيب صح

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 46 : 09 AM
كله من الثلج

تقول كنا في مكة ايام الحج وكانت خيمتنا في مكان مرتفع بعيد عن سيـارات الماء .. ذهب أخوي يجيب ( ثلـج) وجاب قطعة كبيرة شايلها فوق كتفه ثم جت ثنتين من خواتي الصغـار بيساعدونه على إنزال الثلج وكان حريص .. بحيث انه لف قطعة الثلج بإحرامه اللي على كتفه حتى ماتثـلـج ( تبرد) يدين خواتي المهم خواتي سحبوا إحرامه ( السفلي ) بدلا من اللي فوق اللي فيه الثلج .. وبسرعة ... طاح الإحرام وطاح الثلج .. وطاحوا أخواتي من الضحك

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 46 : 09 AM
عسى ما نست !!

مرة زوجتي غيرت الثوب ونقلت أغراضي من الثوب الأول إلى الثوب الجديد .. رحت أصلي الفجر وركبت السيارة وشغلتها وأنا أسوق تذكرت وقلت : عسى ما نست تحط المفاتيح في جيب الثوب ( والمفاتيح كلها بميدالية وحده طبعاً ) !! وأفتش جيوبي والله المشكلة مافيها مفاتيح .. وشلون إذا رجعت افتح الباب !! وانا محتار و أفكر يوم جيت ارجع إلى البيت وأطالع .. وألقى المفاتيح قدامي مشغل بها السيارة ..( والله الذكاء )

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 46 : 09 AM
جحا والخروف
كان جحا يربي خروفا جميلا وكان يحبه ، فأراد أصحابه أن يحتالوا عليه من أجل أن يذبح لهم الخروف ليأكلوا من لحمه .ـ
فجاءه أحدهم فقال له : ماذا ستفعل بخروفك يا جحا ؟
فقال جحا : أدخره لمؤنة الشـتاء
فقال له صاحبه : هل أنت مجنون الم تعلم بأن القيامة ستقوم غدا أو بعد غد!ـ هاته لنذبحه و نطعمك منه .ـ
فلم يعبأ جحا من كلام صاحبه ، ولكن أصحابه أتوه واحدا واحدا يرددون عليه نفس النغمة حتى ضاق صدره ووعدهم بأن يذبحه لهم في الغـد ويدعوهم لأكله في مأدبة فاخرة في البرية.ـ
وهكذا ذبح جحا الخروف وأضرمت النار فأخذ جحا يشويه عليها ، وتركه أصحابه وذهبوا يلعبون ويـتنزهون بعيدا عنه بعد أن تركوا ملابسهم عنده ليحرسها لهم ، فاستاء جحا من عملهم هذا لأنهم تركوه وحده دون أن يساعدوه ، فما كان من جحا إلا أن جمع ملابسهم وألقاها في النار فألتهمتها . ولما عادوا اليه ووجدوا ثيابهم رماداَ . هجموا عليه فلما رأى منهم هذا الهجوم قال لهم : ما الفائدة من هذه الثياب إذا كانت القيامة ستقوم اليوم أوغدا لا محالة؟

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 46 : 09 AM
جحا وحماره
ماتت امرأة جحا فلم يأسف عليها كثيرا ، وبعد مدة مات حماره فظهرت عليه علائم الغم و الحزن ، فقال له بعض اصدقائه : عجـباَ منك ، ماتت امرأتك من قبل ولم تحزن عليها هذا الحزن الذي حزنته على موت الحمـار.ـ
فأجابهم : عندما توفيت امرأتي حضر الجيران وقالوا لا تحـزن فسـوف نجد لك أحسن منها ، وعاهدوني على ذلك ، ولكن عندما مات الحمار لم يأت أحد يسليني بمثل هذه السلوى ... أفلا يجدر بي أن يشـتد حزني ؟

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 47 : 09 AM
جحا والسائل
كان جحا في الطابق العلوي من منزله ، فطرق بابه أحد الأشخاص ، فأطل من الشباك فرأى رجلا ، فقال : ماذا تريد ؟
قال : انزل الى تحت لأكلمك ، فنزل جحا
فقال الرجل : انا فقير الحال اريد حسنة يا سيدي . فاغتاظ جحا منه ولكنه كتم غيظه وقال له : اتبعني .ـ
وصعد جحا الى أعلى البيت والرجل يتـبعه ، فلما وصلا الى الطابق العلوي التفت الى السائل وقال له : الله يعطيك
فاجابه الفقير : ولماذا لم تقل لي ذلك ونحن تحت ؟
فقال جحا : وانت لماذا انزلتني ولم تقل لي وانا فوق ؟

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 47 : 09 AM
موقف لأحد اولياء الامور مع ابنه الطالب

رحت للمدرسة الابتدائية ..

وقفت سيارتي .. انتظر ولدي .. ينهي أول يوم دراسي.. بالصف الأول الابتدائي ..

شوي وجاء ركب السيارة .. كان ساكت كأن في باله عبارة ..

وحنا بطريقنا للبيت .. سألني : يبه أنا من وين جيت ؟؟

قمت أجاوبه .. و لـ سنة الحياة شرحت له ..

بس بكل حذر ..

و علمته السالفة بكل تشفير .. تعرفون الولد توه صغير ..

بعدها رد الولد : أهااااااااااااا

قلت : يا ولدي أنت ليش سألتني هذا السؤال ؟

قال : لأن صديقي محمد يقول انه جاء

من الدمام

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 47 : 09 AM
هذه قصة منقولة عن الاستاذ محمد العوضي في معرض حديثه

عن أهمية حفظ القرآن وأن من يحفظ القرآن يصبح حجة
يقول كان عندنا زميل تركي
لما كنت أدرس في الجامعة التركية




كان ضمن الطلاب طالب متدين ، حافظ للقرآن ، فطن ذكي ، صاحب بديهة




وكان أحد الأساتذة الذين يدرسوننا أستاذُ علماني خبيث


دائماً يدسّ السم في حديثه
يغمز بعض الأحكام الإسلامية
ويعرض ببعض تشريعاته





وفي إحدى محاضراته أخذ يتكلم ويقول :




القرآن كتابنا العظيم وتراثنا القديم فيه أخلاق ومواعظ


لكن ليس فيه كل شئ





فقام له هذا الطالب وقال :


يادكتور ، ان الله يقول في كتابه





وكل شئ ٍ أحصيناه في إمامٍ مبين




والإمام المبين هو القرآن العظيم فكيف تقول ليس فيه كل شئ


فغضب هذا الدكتور وقال :





أنت تقول أن فيه كل شئ




قال الطالب : نعم




فقال الدكتور : طيب هل صلعتي هذه موجودة في القرآن


وكان الدكتور أصلع منذ صغره ، فلم ينبت له شعر أبداً
فقال الطالب : نعم يادكتور ، صلعتك موجودة في القرآن
فقال الدكتور: أين صلعتي في القرآن
فقال الطالب : موجودة في قول الله عز وجل :





والبلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه والذي خبث لايخرج إلا نكدا




أنت عقيدتك خبيثة وفكرك خبيث لذلك لم يطلع لك شعر


يقول : فضجت القاعة بالضحك ، وصار هذا الأستاذ أضحوكة الجامعة

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 48 : 09 AM
حـــذاء الطّنبـــوري



الطنبوري هذا كان تاجراً من أهل بغداد، وكان ثرياً وفي الوقت نفسهمنه فقد أفقرني وفع بخيلا، وكان من بخله أنه كلما انقطع من حذاءه مكان وضع فيه رقعة من جلد أو قماش , حتى أصبح الحذاء عبارة عن مجموعة من الرقع يمسك بعضها بعضاً واشتهر في بغداد كافة وعرف الجميعُ حذاءَ الطنبوري

عابه بعض أصحابه وأصرّوا عليه أن يتخلص من حذائه , فقام برمي الحذاء في مرمى القمامة وعاد إلى بيته , وفي الطريق مر بالسوق فوجد زجاجات رائعة الجمال للبيع , فأعجبته ولكنه ليس في حاجةٍ لها كما أنها غالية الثمن , فتركها وسار في طريقه , فوجد مسكاً رائعاً للبيع فأعجبه وقرر أن يشتريه ولكنه قال : لا يصلح هذا المسك إلاّ في تلك الزجاجات , فعاد إلى الأول واشترى منه الزجاجات , وإلى الثاني واشترى منه المسك

ذهب إلى البيت ووضع المسك في الزجاجات ووضعها على رف في البيت وخرج لبعض شأنه

كان هناك رجل قد مر بجانب النفايات فرأى حذاء الطنبوري ملقىً في القمامة ولم يتصور أن الطنبوري سوف يرمي حذاءه , فقال : لعل أحد الأشقياء هو الذي فعل هذا وسوف أردّها إلى الطنبوري . فأخذ الحذاء وذهب بها إلى بيت الطنبوري , فقرع الباب فلم يرد أحد عليه , فرأى النافذة مفتوحة فقذف بالحذاء من النافذة

بالطبع فهمتم ما الذي حدث…… لقد كسرت الزجاجات وانسكب كل المسك على الأرض ولم يبق منه شيء

عاد الطنبوري إلى البيت فرأى كل شيء , ورأى ذلك الحذاء بجانب الزجاجات ,فقال
لعنك الله من حذاء

*****

أخذ حذاءه وذهب بها إلى النهر وألقاها هناك
وكان هناك صياداً قد ألقى شباكه في النهر فعلقت بها حذاء الطنبوري , وعندما وجد الحذاء قال : لابد أن أصنع إليه معروفاً وأعيد إليه حذاءه
وفعلاً ذهب إلى الطنبوري وأعاد إليه الحذاء , فأخذها الطنبوري ووضعها على سطح بيته لتجف من البلل , فمرّ قط من سطح البيت فرأى الحذاء فظنها قطعة لحم فأخذها بفمه , فنهره الطنبوري , فهرب القط بالحذاء في فمه وأخذ يقفز فوق أسطح المنازل , فسقطت منه الحذاء على امرأة حامل فأسقطت حملها
فأخذ زوجها الحذاء وذهب إلى القاضي شاكياً من فعله الطنبوري بامرأته

بالطبع كان عذر الطنبوري غير مقنع , فحكم عليه القاضي بديّة الجنين وعاقبه على فعلته وأذيّته لجيرانه , وأعاد إليه الحذاء , فقال
لعنك الله من حذاء

*****

ثم إنه قال : سوف ألقيها هذه المرة في مكان لا يصل إليها أحد . فذهب بها إلى الحش ( المجاري بلغة عصرنا ) وألقاها في أحد المجاري , وعاد إلى منزله وكله فرح وسرور

مرّ يوم أو يومان فطفحت المجاري بالطريق وآذت الناس.. فأتوا بعمال لتنظيف المجرى المسدود , فوجدوا حذاء الطنبوري فرفعوا أمره إلى القاضي , فحبسه وجلده على فعلته , وأعاد إليه الحذاء , فقال
لعنك الله من حذاء

*****

وقال : ليس هناك من حل إلا بحفر حفرةً في الأرض ودفن الحذاء بها . وفعلاً في ساعة من الليل أخذ مسحاته وخرج إلى خارج البيت وأخذ يحفر في مكان بعيد بجانب جدار , فسمع الجيران صوت الحفر فظنوا أنه سارق يريد نقب الجدار , فأبلغوا الشرطة , فجاء الحرس فوجدوا الطنبوري يحفر بجانب الجدار , وعندما سألوه عن السبب , قال : لأدفن الحذاء

بالطبع كان هذا عذراً غير مقنع , فحبسوه إلى الصبح , ثم رفع أمره إلى القاضي , فلم يقبل من عذره وجلده وحبسه بتهمة محاولة السرقة وأعاد إليه الحذاء، فقال
لعنك الله من حذاء

*****

فاهتدى أخيراً إلى طريقة…… ذهب إلى الحمّام العام ( تشبه المسابح العامّة في عصرنا هذا ) وترك الحذاء خارج الحمام وعاد إلى بيته وليأخذه من يأخذه
صادف ذلك وجود أحد الأمراء في الحمام , وقد جاء سارق وسرق حذاء الأمير , وعندما خرج الأمير لم يجد الحذاء
من أخذها ؟؟
قالوا : ننتظر وصاحب آخر حذاء هو السارق ونبحث عنه , فلم يبق إلا حذاء الطنبوري
وبالطبع لا حاجة للبحث عن السارق من يكون فقد عرفه كل أهل بغداد بهذا الحذاء

رُفع أمره إلى القاضي بتهمة سرقة حذاء الأمير , فغرّمه القاضي قيمة الحذاء وجُلد وأُعيدت إليه حذاؤه , فقال
لعنك الله من حذاء

*****

وأخيراً قال : سوف أخرج إلى خارج بغداد وأدفنها هناك
خرج إلى الصحراء , وأخذ يحفر في الأرض…… فداهمه الحرس وأخذوه إلى السجن ورفعوا أمره إلى القاضي , وجيء به إلى القاضي , فقالوا : قد عثرنا على القاتل

وكانوا قد وجدوا رجلاً مقتولاً في هذا المكان , وعندما حملوه وجدوا تحته آثار حفر , فحفروا فوجدوا كيساً من الذهب , فقالوا : إن القاتل إنما يريد الذهب ولابد أن يعود للبحث عنه، فاختبأوا وأخذوا في مراقبة المكان فجاء الطنبوري يحفر في المكان نفسه

فأقسم لهم الأيمان أنه لم يقتل أحد وأقام الشهود والبينات أنه لم يخرج من بغداد منذ زمن، وأخذ يقيم الحجج على ذلك حتى ثبتت براءته، فأطلق القاضي سراحه ولكن بعد تأديبه على إزعاجه للحرس المكلفين بمراقبة المكان بسببٍ تافهٍ جداً وهو دفن الحذاء
فقال لللقاضي : يا حضرة القاضي اكتب صكا بين

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 48 : 09 AM
: كان لأبي لهب ثلاثة أبناء


عُتبة متعب عُتيبة


أسلم الاولان يوم فتح مكه
وأما عُـتيبة فلم يُسلم
وكانت أم كلثوم بنت الرسول عليه الصلاة والسلام عنده
وأختها رقية عند أخيه عُـتبة
فلما نزلت سورة المسد في حق أبي لهب
قال ابوهما : رأسي من رأسكما حرام
أي لا أراكما ولا أكلمكما
إن لم تطلقا ابنتي محمد

فطلقاهما







ولما اراد عُـتيبة الخروح إلى الشام


: مع أبيه قال


لآتين محمد فلأوذينّه في نفسه ودينه
: فأتاه فقال
يا محمد إني كافر بالنجم إذا هوى
وبالذي دنا فتدلى ، ثم بصق امامه
وطلق ابنته أم كلثوم
فدعا عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : اللهم سلط عليه كلباً من كلابك
فأفترسه الاسد


وهلك أبو لهب بعد وقعة بدر بسبع ليالي بمرض معد كالطاعون يسمى العدسة وبقى ثلاثة ايام لا يقربه أحد حتى أنتن


فلما خاف قومه العار حفروا له حفرة ودفعوه إليها بأخشاب طويله غليظة حتى وقع فيها
ثم قذفوا عليه الحجاره حتى واروه فيها
ولم يحمله أحد خشية العدوى
فهلك كما أخبر عنه القرآن الكريم
ومات شر ميتة





أما زوجته فهي أم جميل وهي عوراء


فهي ذكرت في سورة المسد بـ حمالة الحطب فقد كانت تحمل حزمة من الشوك والحسك فتنثرها بالليل في طريق النبي صلى الله عليه وسلم لإيذائه فقد كانت خبيثة مثل زوجها


وكانت تمشي بالنميمة بين الناس
وتوقد نار البغضاء بينهم والعداوة
ويحكى أن كان لها قلادة فاخرة من جوهر فقالت : واللات والعزى لأنفقها في عداوة محمد فأعقبها الله حبلاً في عنقها من مسد جهنم


ومن عجائب القصص والاخبار
أن إمرأة ابي لهب لما سمعت ما أنزل الله في حق زوجها وفيها ، أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في المسجد الحرام
ومعه ابوبكر الصديق وفي يدها فهر
أي قطعة حادة من الحجر تشبه السكين
فلما دنت من الرسول أعمى الله بصرها عنه
فلم ترى إلا أبا بكر فقالت : يا أبا بكر بلغني أن صاحبك يهجوني أنا وزوجي ، فوالله لئن وجدته لأضربن بهذا الحجر وجهه
ثم أنشدت


مُذمماً عصينا ، وأمره أبينا ، ودينه قلينا
أي أبغضنا ، ثم انصرفت
فقال أبوبكر : يا رسول الله أما تراها رأتك ؟ قال : ما رأتني ! لقد أعمى الله بصرها عني


وكان المشركون يسبون الرسول صلى الله عليه وسلم ويقولون : مذمماً بدل قولهم محمداً
: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم


ألا تعجبون كيف صرف الله عني أذاهم ؟
إنهم يسبون ويهجون مذمماً وأنا محمداً

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 48 : 09 AM
قسمة أعرابي:
قدم أعـرابي من أهل البـادية على رجـل من أهل الحـضر ، وكان عنـده دجـاج كثـير وله امـرأه وابـنـان و ابـنتـان
فـقال الأعرابي لزوجـته: اشـوي لي دجـاجة وقـدميها لنا نـتـغـدى بهـا.ـ
فـلمـا حضر الغـداء جلسـنا جمـيـعا ، أنا وامـرأتي وابـناي و ابنـتاي و الأعرابي ، فـدفـعـنا إليـه الدجاجة ، فـقـلنا له : اقـسـمـها بـيـنـنا، نـريـد بذلك أن نـضـحـك منه .ـ
قـال : لا أحـسـن القـسـمة ،فـإن رضـيـتم بـقـسـمتي قسـمت بـيـنكم .
قـلنا : فإنا نرضى بقـسمتك . ـ
فأخذ الدجاجة وقطع رأسها ثم ناولنيه ، وقال الرأس للرئيس ، ثم قطع الجناحين وقال : والجناحان للابنين ،ثم قطع الساقين فقال : الساقان للابنتين ، ثم قطع الزمكي وقال : العـجز للعجـوز ، ثم قال : الزور للزائر ، فأخذ الدجاجة بأسرها !ـ
فلما كان من الغـد قلت لامرأتي اشـوي لنا خمس دجاجات . فلما حضر الغـداء قلنا : أقـسم بيـنـنا .ـ
قال أضنكم غضـبتم من قسـمتي أمس .ـ
قلنا : لا ، لم نغـضب ، فاقـسم بيـننا .ـ
فـقال : شـفـعا أو وترا ؟
قـلنا : وترا .ـ
قـال : نعم . أنت و امرأتك ودجـاجة ثلاثة ، ورمى بدجـاجة ،
ثم قال : وابناك ودجاجة ثلاثة ، ورمى الثانية .ـ
ثم قال : وابـنتاك ودجاجة ثلاثة ، ورمى الثالثة .ـ
ثم قال وأنا ودجاجتان ثلاثة . فأخذ الدجاجتين ، فرآنا ونحن ننظر إلى دجاجتية ، فقال : ما تنظرون ، لعلكم كرهتم قسمتي ؟ الوتر ما تجيء إلا هكذا .ـ
قـلنا : فاقـسـمها شـفـعا .ـ
فـقبض الخمس الدجاجات إليه ثم قال : أنت وابناك ودجاجة أربعة ، ورمى إليـنا دجاجة .ـ
والعجوز وابنتاها ودجاجة أربعة ، ورمى إليهن بدجاجة .ـ
ثم قال : وأنا و ثلاث دجاجات أربعة ، وضم إليه ثلاث دجاجات . ـ
ثم رفع رأسه إلى السـماء وقال : الحـمد لله ، أنت فهًـمتها لي !

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 48 : 09 AM
الحسود والبخيل:
وقف حسـود وبخـيل بين يدي أحـد المـلوك ، فقال لهـما : تمنيا مني ما تريدان فإني سـأعطي الثاني ضعف ما يطلبه الأول . فصار أحدهما يقول للآخـر أنت أولا ، فتـشـاجرا طويلا ، و كان كل منهما يخشى أن يتمنى أولا ، لئـلا يصـيب الآخـر ضعف ما يصيبه . فقال الملك : إن لم تفعـلا ما آمركما قطعت رأسيكما . فقال الحسـود : يا مولاي إقلع إحـدى عيـنيَ!!!

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 49 : 09 AM
قال أبوالطيّب اليزيدي : أُخذ رجل ادعى النبوّة في أيام
المهدي فأدخل على المهدي فقال له : أنت نبي ؟
قال : نعم
قال المهدي : وإلى من بُعثت ؟
قال الرجل : أو تركتموني أذهب إلى أحد ؟ ساعة
بُعثت ثقفتموني في السجن
فضحك المهدي وخلى سبيله







دخل بعضهم على رجل قد ذهب بصره والناس
يعزونه في مصابه فقال له أحدهم : لا تغتم يا أخي فلو
رأيت ثواب ذلك لتمنيت أن يقطع الله يديك ورجليك
فقال له الرجل : فعل الله بك ذلك وأجزل لك الثواب



ماتت جارية لبعضهم فلما حُملت جنازتها جعل يقول :
خدمتِ مولاك حق الخدمة في حياتك وأنا اليوم أكافئك
اشهدوا أني قد حررتها لوجه الله تعالى

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 49 : 09 AM
دهاء امرأة




جاءت امرأه الى مجلس يتجمع التجار الذين يأتون من كل مكان لوضع وتسويق بضائعهم وهي استراحة لهم ..
فأشارت بيدها فقام أحدهم إليها ولما قرب منها قال : خيرا ان شاء الله . قالت : اريد خدمة والذي يخدمني
سأعطيه عشرين دينار . قال : ماهي نوع الخدمة؟ قالت : زوجي ذهب الى الجهاد منذ عشر سنوات ولم يرجع
ولم يأتي خبر عنه . قال : الله يرجعه بالسلامة ان شاء الله . قالت : اريد احد يذهب الى القاضي ويقول
انا زوجها ثم يطلقني فانني اريد ان اعيش مثل النساء الاخريات .. قال : سأذهب معك... ولما ذهبوا الى
القاضي ووقفوا أمامه .. قالت المرأة : ياحضرة القاضي هذا زوجي الغائب عني منذ عشر سنوات والان يريد
ان يطلقني . فقال القاضي : هل أنت زوجها ؟ قال الرجل: نعم . القاضي : أتريد أن تطلقها؟ الرجل :
نعم. القاضي للمرأة: وهل انتي راضية بالطلاق؟ المرأة : نعم ياحضرة القاضي . القاضي للرجل :
اذن طلقها .. الرجل : هي طالق .. المرأة : ياحضرة القاضي رجل غاب عني عشر سنوات ولم ينفق
علي ولم يهتم بي ؛ اريد نفقة عشر سنوات ونفقة الطلاق . القاضي للرجل : لماذا تركتها ولم تنفق عليها ؟ الرجل :
يحدث نفسه لقد اوقعتني بمشكلة ؛ ثم قال للقاضي : كنت مشغولا ولا استطيع الوصول اليها . القاضي :
ادفع لها الفين دينار نفقة . الرجل : يحدث نفسه لو انكرت لجلدوني وسجنوني ولكن امري لله ؛ سأدفع ياحضرة القاضي .
ثم انصرفوا وأخذت المرأة الالفين دينار وأعطته 20 دينار

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 49 : 09 AM
جلس رجلان قد ذهب بصرهما على طريق أم جعفر زبيدة العباسية لمعرفتهما بكرمها.
فكان أحدهما يقول: اللهم ارزقني من فضلك..
وكان الآخر يقول: اللهم ارزقني من فضل أم جعفر.
وكانت أم جعفر تعلم ذلك منهما وتسمع، فكانت ترسل لمن طلب فضل الله درهمين، ولمن طلب فضلها دجاجة مشوية في جوفها عشرة دنانير.
وكان صاحب الدجاجة يبيع دجاجته لصاحب الدرهمين، بدرهمين كل يوم، وهو لا يعلم ما في جوفها من دنانير.
وأقام على ذلك عشرة أيام متوالية، ثم أقبلت أم جعفر عليهما،
وقالت لطالب فضلها: أما أغناك فضلنا ؟
قال: وما هو؟
قالت مائة دينار في عشرة أيام،
قال: لا، بل دجاجة كنت أبيعها لصاحبي بدرهمين.
فقالت: هذا طلب من فضلنا فحرمه الله، وذاك طلب من فضل الله فأعطاه الله وأغناه.

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 49 : 09 AM
حانا ومانا
يُحكى أن رجلاً في سن الكهولة تزوج زوجةً ثانية ، وكانت واحدة من زوجاته تُدعى « حانا »
والأخرى تدعى « مانا » ، وكان عندما يأتي إلى الصغرى تدلـّله وتلاطفه في الكلام وتمسح على وجهه
، وتخلع بعض الشعرات البيضاء من لحيته حتى يبدو أكثر شباباً ليتناسب مع جيلها ، أما الكبرى فقد أصابتها
نار الغيرة وبدأت تقلّد ضرتها في تصرفها مع زوجها ومعاملتها له ولكنها كانت تخلع الشعرات السوداء
من لحيته حتى يبدو أكثر شيباً وكهولةً ليتلاءم مع جيلها هي ، وبذلك خلعت نساء الرجل شعر لحيته كله
، فصار يقول : بين حانا ومانا ضاعت لحانا .

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 50 : 09 AM
مرت امرأة فائقة الجمال برجل فقير بل معدم، فنظر إليها وقلبه ينفطر شغفا بجمالها



ثم تقدم منها ودار بينهما الحوار الآتي:
الرجل : "وزيّناها للناظرين"
المرأة : "وحفظناها من كل شيطان رجيم"
الرجل: "بل هي فتنة ولكن أكثرهم لا يعلمون"
المرأة: "واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة واعلموا أن الله شديد العقاب"
الرجل: "نريد أن نأكل منها وتطمئن قلوبنا"
المرأة: "لن تنالوا البرّ حتى تنفقوا"
الرجل: "وإن كان ذو عسرة"
المرأة: "حتى يغنيهم الله من فضله"
الرجل: و"الذين لا يجدون ما ينفقون"
المرأة: "أولئك عنها مبعدون"
عندها احمر وجه الرجل غيظا وقال:"ألا لعنة الله على نساء الأرض أجمعين!!"



فأجابته المرأة:
"للذكر مثل حظ الأنثيين











بينما كان جراح القلب المشهور يصلح سيارته عند الميكانيكي،
كان الميكانيكي يفتح موتور سيارة الجراح ويخرج منها بعض الأشياء
ويصلح البعض الآخر




فمال الميكانيكي على الطبيب وقال له أتسمحلي بأن أسألك سؤال



فاستغرب الطبيب للطلب فقال له بحذر تفضل اسأل
فقال الميكانيكي:
إنك تجري العمليات على القلوب وأنا أيضاً أ! ُجري الصيانة والتصليحات
والعمليات على قلوب السيارات مثلك تماما،
فلماذا تكسب أنت الكثير من الأموال بينما نحن مكسبنا أقل منكم بكثير !
فمال الجراح على أذن الميكانيكي وهمس بهدوء:



حاول أن تقوم بذلك بدون أن توقف محرك السياره

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 50 : 09 AM
-الشايب والوايت-


يسولفون عن شايب نوا يشتري له وايت..عشان الحلال،،

وعزم يجمع له بالدراهم لين صار عنده ثمانين الف ريال،، وتوكل على الله،،

واقبل ذاك اليوم إلا ذيك الناس المجتمعة في ارض فضا،،

واثري جمبهم وايت،، وعجب خوينا هالوايت،،

قال بس خلن اشوف هالوايت عساه للبيع،،

يوم وقف واثري هالجماعة يحرجون:

50 ،، 52 ،، 55 ،،

قال بس شكلهم يحرجون على هالوايت إن شاء الله انه من نصيبي،،

ويخش بالحراج... 56 .. ويزود.. ويزودون .. ويزود..

لين وصلوا 75 .. قام خربها وقال 80 ..

هو قال ثمانيييييييييين يوم سكتوا..!!! وهجدوا..!!!! والتفتوا عليه،،!!!!


يناظرونه.. يناظرون بعض.. يوم تغامزوا ونقز له واحد منهم ..

ويسحبه على جنب.. قال شف يابن الحلال بنعطيك مليون ريال بس امش من هنا ولا
نشوف وجهك..


قال هااااا.. وش السالفة..؟؟!! مليون .. وليه..؟؟ قال له بس خذ هالشيك وتوكل
على الله

وش اسمك؟؟ عطاه اسمه وكتب له الشيك بمليون ريال وصرّف الرجال..

هو ما يدري وش السالفة ..


طيب وش العلم ..!!!!!؟؟!!!!
..
..
اثري هالجماعة يحرجون على المخطط وواقفين بالصدفة جمب الوايت..
http://www.3zotie.com/vb/images/smilies/3z%20(1).gif6 مليون و75 مليون.. وبو الشباب خش معهم..

ويحسبونه هامور يبي يلطش عليهم المخطط.. قاموا صرفوه بمليون..

وهو طاير من الفرحة..

http://www.yesmeenah.com/smiles/smiles/46/heart%20(121).gif (http://www.yesmeenah.com/)
(http://www.yesmeenah.com/)

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 50 : 09 AM
من أساطير كيد الحريم



(( الضرة مُرّه ))
كان احد الرجال متزوجاً منذ زمن طويل .. وكانت زوجته لا تنجب .. فألحت عليه زوجته ذات يوم قائله
لماذا لا تتزوج ثانيه يا زوجي العزيز .. فربما تنجب لك الزوجة الجديدة أبناء يحيون ذكرك
فقال الزوج
ومالي بالزوجة الثانية .. فسوف تحدث بينكما المشاكل والغيرة !!
فقالت الزوجه
كلا يا زوجي العزيز فأنا احبك وأودك وسوف أراعيها ولن تحدث أية مشاكل
وأخيرا وافق الزوج على نصيحة زوجته وقال لها
سوف أسافر يا زوجتي .. وسأتزوج امرأة غريبة عن هذه المدينة حتى لا تحدث أية مشاكل بينكما
وعاد الزوج من سفرته إلى بيته ومعه جره كبيره من الفخار .. قد البسها ثياب امرأة وغطاها بعباءة
دون على زوجته وافرد لها حجره خاصة .. و ندها قال لزوجته الأولى
ها انا ذا حققت نصيحتك يا زوجتي .. ولقد تزوجت امرأة ثانيه !!
وعندما عاد الزوج من عمله إلى البيت .. وجد زوجته تبكي فسألها
ماذا يبكيك يا زوجتي ؟؟
ردت الزوجة
ان امرأتك التي جئت بها شتمتني وأهانتني وانا لن اصبر على هذه الاهانه !!
تعجب الزوج ثم قال
أنا لن أرضى بإهانة زوجتي وسترين بعينيك ما سأفعله بها
ثم تناول الزوج عصاه.. وضرب بها الضرة المزعومة على رأسها فتهشمت
وإذا بها جره فخاريه ... والزوجة قد ذهلت فقال لها الزوج
ها .... هل أدبتها لك !!
فقالت المرأة لزوجها
لا تلمني على ما حدث.. فالضرة مره ولو كانت جره !!

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 50 : 09 AM
الأصمعي والبقّـال




عن الأصمعي قال: ‏ ‏ كنت بالبصرة أطلب العلم، وأنا فقير. وكان على باب زقاقنا بقّال، إذا خرجتُ باكرا يقول لي إلى أين؟ فأقول إلى فلان المحدّث. وإذا عدت مساء يقول لي: من أين؟ فأقول من عند فلان الإخباريّ أو اللغويّ. ‏ ‏ فيقول البقال: يا هذا، اقبل وصيّتي، أنت شاب فلا تضيّع نفسك في هذا الهراء، واطلب عملا يعود عليك نفعه وأعطني جميع ما عندك من الكتب فأحرقها. فوالله لو طلبت مني بجميع كتبك جزرة، ما أعطيتُك! ‏ ‏ فلما ضاق صدري بمداومته هذا الكلام، صرت أخرج من بيتي ليلا وأدخله ليلا، وحالي، في خلال ذلك، تزداد ضيقا، حتى اضطررت إلى بيع ثياب لي، وبقيت لا أهتدي إلى نفقة يومي، وطال شعري، وأخلق ثوبي، واتّسخ بدني.
‏ ‏ فأنا كذلك، متحيّرا في أمري، إذ جاءني خادم للأمير محمد بن سليمان الهاشمي فقال لي: ‏ ‏ أجب الأمير. ‏ ‏ فقلت: ما يصنع الأمير برجل بلغ به الفقر إلى ما ترى؟ ‏ ‏ فلما رأى سوء حالي وقبح منظري، رجع فأخبر محمد بن سليمان بخبري، ثم عاد إليّ ومعه تخوت ثياب، ودرج فيه بخور، وكيس فيه ألف دينار، وقال: ‏ ‏ قد أمرني الأمير أن أُدخلك الحمام، وأُلبِسك من هذه الثياب وأدع باقيها عندك، وأطعِمك من هذا الطعام، وأبخّرك، لترجع إليك نفسك، ثم أحملك إليه. ‏ ‏ فسررت سرورا شديدا، ودعوتُ له، وعملتُ ما قال، ومضيت معه حتى دخلت على محمد بن سليمان. فلما سلّمتُ عليه، قرّبني ورفعني ثم قال: ‏ ‏ يا عبد الملك، قد سمعت عنك، واخترتك لتأديب ابن أمير المؤمنين، فتجهّز للخروج إلى بغداد. ‏ ‏ فشكرته ودعوت له، وقلت: ‏ ‏ سمعا وطاعة. سآخذ شيئا من كتبي وأتوجّه إليه غدا. ‏
‏ وعدت إلى داري فأخذت ما احتجت إليه من الكتب، وجعلتُ باقيها في حجرة سددتُ بابها، وأقعدت في الدار عجوزا من أهلنا تحفظها. ‏ ‏ فلما وصلت إلى بغداد دخلت على أمير المؤمنين هارون الرشيد.
‏ ‏ قال: أنت عبد الملك الأصمعي؟ ‏ ‏ قلت: نعم، أنا عبد أمير المؤمنين الأصمعي. ‏ ‏ قال أعلم أن ولد الرجل مهجة قلبه. وها أنا أسلم إليك ابني محمدا بأمانة الله. فلا تعلمه ما يُفسد عليه دينه، فلعله أن يكون للمسلمين إماما. ‏ ‏ قلت: السمع والطاعة. ‏ ‏ فأخرجه إليّ، وحُوِّلْتُ معه إلى دار قد أُخليت لتأديبه، وأجرى عليّ في كل شهر عشرة آلاف درهم. فأقمت معه حتى قرأ القرآن، وتفقّه في الدين، وروي الشعر واللغة، وعلم أيام الناس وأخبارهم.
‏ ‏ واستعرضه الرشيد فأُعجب به وقال: ‏ ‏ أريد أن يصلي بالناس في يوم الجمعة، فاختر له خطبة فحفِّظْه إياها. ‏ ‏ فحفّظتُه عشرا، وخرج فصلى بالناس وأنا معه، فأعجب الرشيد به وأتتني الجوائز والصلات من كل ناحية، فجمعت مالا عظيما اشتريت به عقارا وضياعا وبنيت لنفسي دارا بالبصرة. ‏ ‏ فلما عمرت الدار وكثرت الضياع، استأذنتُ الرشيد في الانحدار إلى البصرة، فأذن لي. فلما جئتها أقبل عليّ أهلها للتحية وقد فَشَتْ فيهم أخبار نعمتي. وتأمّلت من جاءني، فإذا بينهما البقال وعليه عمامة وسخة، وجبّة قصيرة. فلما رآني صاح: ‏ ‏ عبد الملك! ‏ ‏ فضحكت من حماقته ومخاطبته إيّاي بما كان يخاطبني به الرشيد ثم قلت له: ‏ ‏ يا هذا! قد والله جاءتني كتبي بما هو خير من الجَزَرَة! ‏ من كتاب "الفرج بعد الشدة" للتنوخي.

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 50 : 09 AM
حدثت هذه القصة في زمن الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى .

- كان الإمام أحمد بن حنبل يريد أن يقضي ليلته في المسجد، ولكن مُنع من المبيت في المسجد بواسطة حارس المسجد.
حاول مع الإمام ولكن لا جدوى، فقال له الإمام سأنام موضع قدمي، وبالفعل نام الإمام أحمد بن حنبل مكان موضع قدميه، فقام حارس المسجد بجرّه لإبعاده من مكان المسجد..
- وكان الإمام أحمد بن حنبل شيخا وقورا تبدو عليه ملامح الكبر، فرآه خباز، ولما رآه يُجرّ بهذه الهيئة عرض عليه المبيت، فذهب الإمام أحمد بن حنبل مع الخباز، فأكرمه ونعّمه، ثم ذهب الخباز لتحضير عجينة لعمل الخبز .
- سمع الإمام أحمد بن حنبل هذا الخباز يستغفر ويستغفر، ومضى وقت طويل وهو على هذه الحال..
- تعجب الإمام أحمد وسأل الخباز عن استغفاره في الليل، فأجابه الخباز: أنه طوال تحضيره العجينة فهو يستغفر ..
- فسأله الإمام أحمد: وهل وجدت لاستغفارك ثمرة؟ والإمام أحمد يعلم ثمرات الاستغفار وفضله وفوائده .
- فقال الخباز: نعم، والله ما دعوت دعوة إلا أُجيبت، إلا دعوة واحدة.
- فقال الإمام أحمد: وما هي؟
- فقال الخباز: رؤية الإمام أحمد بن حنبل.
- فقال الإمام أحمد: أنا أحمد بن حنبل، ووالله إني جُررت إليك جراً ..

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 51 : 09 AM
تدرون مين اللي اخترع البرقع
اختراع البرقع جاء نتيجة لحيلة فتاة مطيرية كاد والدها يزوجها لخاطب غريب..ناظرها بالمنزل لتوه والفتاة لا ترغبه ولا تقدر على عصيان والدها فجاءت والدة ذلك الغريب لترى الفتاة...فتعمدت الفتاة المكر وشوهت نفسها بان وضعت على وجهها قطعة قماش سوداء...وثقبت لعيونها فتحات غير منظمة تفزع الناظرين..ولفت حول ساقيها قطعة قماش بيضاء مهملة من الاسفل..وتظاهرت بالبلاهة لدى مقابلة والدة الخطيب

وعند اكتشاف والدها لحيلتها اقسم بان هذا البرقع والسروال هما لبسها ما دامت حيه....


وبهذا درج البرقع اولا مع قبيلة مطير...ثم اقتبست منه القبائل الاخرى...وكان هذا حوالي عام 1870 للميلاد


يقول الشاعر


يا لبيض سون سوات مطير
حطن بريقع وسروالي
ولو اهني بالهني الطير
ما راح بالقيض حوالي

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 51 : 09 AM
احد الفضلاء ان هناك رجلا ذهب بزوجته لراقاً للقراءة


عليها بعد الاشتباه ان بها مس وبعد القراءه تكلم الجني وقال

انه مستعد للخروج لكن بشرط .. فرفض الراقي وقال تخرج بدون شروط

فقال اسمع شرطي اولا : فقال هاته : قال : ساخرج منها وادخل في

زوجها , فقفز الزوج من مكانه مرتعبا فقال الراقي : لا , فقال الجني ,

تعرف لماذا اريد ان اتلبسه فقال لماذا قال لانه لا يصلي ! فسأله الراقي

فنفى الزوج ذلك , فقال القارئ للجني : اسمع اخرج منها وكن قريبا

من بيتهم فان لم يصلي فادخل فيه فوافق الجني , وبعد فترة اتصلت

المرأه تشكر الراقي فسألها عن حال زوجها فقالت : هو الذي يفتح ابواب

المسجد ! فضحك الراقي الظريف وقال لمن حوله :
شغلنا الجني في الهيئه

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 51 : 09 AM
شر البلية ما يضحك!!

امرأة اشتكت في ألمحكمه بأن زوجها قام بإيذائها و (عضها ) بشده وعنف ..

ولما عرض ذلك على الزوج اعترف بفعله, وبسؤاله عن سبب هذا الفعل الغريب ..

قال: هذا جائز شرعا , واستند إلى قوله تعالى: ( واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن ) ..

وقد فهم خطا أن الآية تجيز العض, ولم يفهم أن المعنى هو الوعظ والنصح والإرشاد

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 51 : 09 AM
كان هناك رجل يعمل طوال حياته ،
وقد وفر كل ما لديه من أموال،
ولكنه كان 'بخيلا'




وقبل وفاته ، قال لزوجته...
عندما أموت،
أريد منك أن تأخذي كل أموالي
وتضعيها في النعش معي.
لأني أريد أن أخذ أموالي إلى الآخرة معي '.

وحصل على وعد من زوجته بذلك
أنه عندما يتوفى،
فإنها ستضع كل الأموال في النعش معه.

عند وفاته ... كان ملقى في النعش،
وزوجته كانت تجلس هناك



والجميع يرتدون ملابس سوداء،
وصديقتها كانت جالسة إلى جوارها.



وعندما انتهى الحفل،
وقبل الاستعداد لإغلاق النعش،
قالت الزوجة،
'انتظروا .. لحظة..

أخذت علبة معدنية صغيرة معها ووضعتها في النعش.
ثم أغلقت النعش بانخفاض
ورحل النعش بعيدا.



ثم قالت صديقتها، يا صديقتي،
أنا أعلم أنك لست مغفلة لوضع كل المال مع زوجك.

ردت الزوجة المخلصة ،
'اسمعي ، أنا متدينة
ولذا لا يمكن أن أعود في كلمتي.
وعدته أن أضع هذه الأموال في النعش معه.

فسألتها صديقتها باستغراب :



هل تقصدين أنك وضعت ِ الأموال كلها في النعش معه!؟!؟


أنا متأكدة أنك لم تفعلي ,




قالت الزوجة:


'حصلت على كل شيء،


ووضعته في حسابي،
وكتبت له شيك....


خليه يصرفه

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 52 : 09 AM
المزارع والحصان...!!!




وقع حصان أحدالمزارعين في بئر مياه عميقة ولكنها جافة



بدأ الحيوان بالصهيل .... واستمر هكذا عدةساعات




كان المزارع خلالها يبحث الموقف ويفكر كيف يستعيد الحصان؟



ولم يستغرق الأمرطويلاً كي يقنع نفسه بأن الحصان قد أصبح عجوزاً



وأن تكلفةاستخراجه تقترب من تكلفة شراء حصان آخر



هذا إلى جانب أنالبئر جافة منذ زمن طويل وتحتاج إلى ردمها بأي شكل.



وهكذا نادىالمزارع جيرانه وطلب منهم مساعدته في ردم البئر



كي يحل مشكلتين في آن واحد، التخلص من البئر الجاف ودفن الحصان




وبدأ الجميع بالمعاول والجواريف في جمع الأتربة والنفايات وإلقائها في البئر


في بادئ الأمر،أدرك الحصان حقيقة ما يجري



حيث أخذ في الصهيل بصوت عال يملؤه الألم وطلب النجدة



وبعد قليل من الوقت اندهش الجميع لانقطاع صوت الحصان فجأة



وبعد عدد قليل منالجواريف، نظر المزارع إلى داخل البئر وقد صعق لمارآه




فقد وجدالحصان مشغولاً بهز ظهره



فكلما سقطت عليه الأتربة يرميها بدوره على الأرض



ويرتفع هوبمقدار خطوة واحدة لأعلى وهكذا استمر الحال



الكل يلقي الأوساخ إلى داخل البئر فتقع على ظهر الحصان



فيهز ظهره فتسقط على الأرض حيث يرتفع خطوة بخطوة إلى أعلى



وبعد الفترةاللازمة لملء البئر



اقترب الحصانل لاعلى و قفز قفزة بسيطة وصل بها إلى خارج البئربسلام



كذلك الحياة تلقيب أوجاعها وأثقالها عليك




كلما حاولت أنتنسى همومك فهي لن تنساك




وسوف تواصل إلقاءنفسها




وك لمشكلة تواجهك في الحياة هي حفنة تراب



يجب أن تنفضهاعن ظهرك حتى تتغلب عليها



وترتفع بذلك خطوةللأعلى


انفض جانبا وخذ خطوة فوقه


لتجد نفسك يوما علىالقمة






لا تتوقف ولا تستسلم أبدا




مهما شعرت أن الآخرين يريدون دفنك حيا






اجعل قلبك خالياًمن الهموم


اجعل عقلك خالياً من القلق


عش حياتك ببساطة
أكثر من العطاءوتوقع المصاعب
توقع أن تأخذ القليل

توكل على الله واطمئن لعدالته!!!

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 52 : 09 AM
قصة ..


يقول : ستيفن ر.كوفي

كنت في صباح يوم أحد الايام في قطار الأنفاق بمدينة نيويورك

وكان الركاب جالسين في سكينة بعضهم يقرأ الصحف وبعضهم مستغرق بالتفكير

وآخرون في حالة استرخاء, كان الجو ساكناً مفعماً بالهدوء !!


فجأة ... صعد رجل بصحبة أطفاله

الذين سرعان ما ملأ ضجيجهم وهرجهم عربة القطار ...

جلس الرجل إلى جانبي وأغلق عينيه غافلاً عن الموقف كله ..

كان الأطفال يتبادلون الصياح ويتقاذفون بالأشياء ,,,

بل ويجذبون الصحف من الركاب وكان الأمر مثيراًً للإزعاج ..

ورغم ذلك استمر الرجل في جلسته إلى جواري

دون أن يحرك ساكناً ..!!؟؟

لم أكن أصدق أن يكون على هذا القدر من التبلد ..

والسماح لأبنائه بالركض هكذا دون أن يفعل شيئاً ..!؟

يقول (كوفي) بعد أن نفد صبره ..

التفت إلى الرجل قائلاً : .. إن أطفالك ياسيدي يسببون إزعاجا للكثير من الناس ..

وإني لأعجب إن لم تستطع أن تكبح جماحهم أكثر من ذلك ..!!؟
انك عديم الاحساس .
فتح الرجل عينيه ..


كما لو كان يعي الموقف للمرة الأولى وقال بلطف :

.. نعم إنك على حق ..يبدو انه

يتعين علي أن أفعل شيئاً إزاء هذا الأمر .. لقد قدمنا لتونا من المستشفى .....

حيث لفظت

والدتهم أنفاسها الأخيرة منذ ساعة واحدة .. إنني عاجز عن التفكير ..

وأظن أنهم لايدرون كيف

يواجهون الموقف أيضاًً ..!!


يقول ( كوفي ) .. تخيلوا شعوري آنئذ ؟؟

فجأة امتلأ قلبي بآلام الرجل وتدفقت مشاعر التعاطف والتراحم دون قيود ..

قلت له : هل ماتت زوجتك للتو؟

... أنني آسف .... هل يمكنني المساعدة ...؟؟

لـــــــــقد ... تغيـــــــــــــــــر كل شيء في لحـــــــــــــــــظة !!



انتهت القصة ... ولكن...



ما انتهت المشاعر المرتبطه بهالموقف في نفوسنا ...

نعم ...كم ظلمنا أنفسنا حين ظلمنا غيرنا ..

في الحكم السريع المبني على سوء فهم وبدون

حتى أن نبحث عن الأسباب اللي أدت إلى

تصرف غير متوقع من إنسان قريب أو بعيد في حياتنا ..

وسبحان الله .. يوم تنكشف الأسباب .. وتتضح الرؤية ..

نعرف أن الحكم الغيبي الغير عادل .. اللي

أصدرناه بلحظة غضب ,

كان مؤلم عالنفس .. ويتطلب منا شجاعة للاعتذار والعودة إلى الله

.. والتوبة عن سوء الظن ..


ايها الاعزاء

هذي القصة .. تذكرنا بحوادث كثيرة في حياتنا ..

كنا في أحيان ظالمين وفي أحيان مظلومين ..

ولكن المهم في الأمر .. إن مانتسرع في اصدار الأحكام عالغير .

ويوم نخطأ نعتذر ...

ويوم يقع علينا الظلم .. نغفر

وهذي اهي الشجاعة .. وحسن الخلق .. مع من حولنا من الناس .

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 53 : 09 AM
يقال ان رجل طلق 5 نساء...!
كيف يطلق خمس نساء .في حين انه لا يجوز للرجل إلا ان يتزوج اربع نساء .؟
القصه هي انه رجل شديد الغضب

ولسبب ما اغضبته زوجته الأولى فطلقها
فأقبلت زوجته الثانيه تلومه . وتقول له : لقد كانت ابرّنا بك ..يالك من رجل ظالم
فقال : وانتي طالق ..!!

فأتت اليه الثالثه وهي تلطم اتطلق زوجتين في يوم واحد اتق الله ..يارجل...!!
فقال وانتي طالق

صمتت الزوجه الرابعه بإنتظار ان تكون الزوجه الوحيده فقال
الم يبقى الا انتي ...اذهبي فأنت طالق ..!!!!

كانت زوجة جاره تسمع هذا الحوار العاااصف
فقالت قاتلك الله ما اظلمك ..والله لم يطلق احد قبلك اربعة نساء في يوم واحد
فقال .: انتي طالق ان أذن لي زوجك .....!!

فقال زوجها لقد اذنت لك ...وهي طالق

http://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifهه

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 53 : 09 AM
http://desk.blueidea.com/QTZY/GIF/gif_icon/162.gif
دهــااااااااء امراه


====================

هذي قصة حصلت لوحدة من قريباتي
تقول:


بدأت الإجازة وقررنا أقضيها أنا وزوجي وأبنائي في سوريا..



سافرنا إلى هناك ..


واستأجرنا منزل من إحدى العائلات السورية


حيث أنهم يقومون في الإجازة بتفريغ منزلهم


إن كان يتكون من أكثر من طابق


ويسكنون في طابق


ويأجرون الطابق الآخر على السياح .. (من باب الرزق)



مرت الأيام وكانت جميلة وراااائعة ..



كانت العائلة السورية (أصحاب المنزل)


عندهم ((فتاة)) جميلة وحلوووووة ..


وكانت بين فترة وأخرى تطق علينا الباب وتقول


أبي بعض الأغراض من المنزل


وتأخذ اللي تبي وتخرج ..



المشكلة هنا


بدأت عيون زوجي تلاحقها .. !!!!!!!!!!!!!
والفتاة تبتسم له تلك الإبتسامة الساحرة ثم تخرج!!!!!!!!!


أأأاخ يا القهر!!!



تطورت الحالة ..
وصارت تقابله كل ما خرج ودخل ..


وإبتسامة منها وآخرى منه ...


ثم كلمة .... إلى أن تعلــــــــــــــــــق ( قلبه ) بها



وقرر أن ...........................................


8
8


8


8


8


8


8


8



(( يتزوجهــــــــــــــا)):http://forum.sedty.com/images/smilies/get-2-2008-dbttwedi.gif





وأتى وأخبرني برغبته في الزواج من تلك الفتاة...!!


صعقت...


وصرخت ..


وانتقدته...



!!!!!!!!!!!!!!!!http://forum.sedty.com/images/smilies/get-2-2008-7gwplast.gif



ولكنه أصرررررررررررر!!!



قلت: إذن رجعني إلى السعودية ..
ثم ارجع وتزوجها ..


أما إنك تتزوجها وتاخذها معنا .. فمستحييييييييييل ..



علشان الناس تقول : راحت تتمشى ..


فتزوج عليها ورجعت !!!((يا شينها تمشيه)))



ويقولون :راح بوحدة .. رجع بثنتين!!!!!!!!!!!!!


قال: خلاص أرجعك السعودية وأرجع..

اتفقنا على كذا..


المهم اليوم اللي قبل ما نسافر فيه ..


خرج زوجي من البيت ..


قمت وأخذت عصاااااايه كبيرة(خشبة)
وكسرت التحف اللي في بيتهم


ودخلت على غرفة يخزنون فيها المخللات ..


كسرت كل العلب وكانت كثيرة(يبدو إنهم يبيعون منها)


علشان بنتهم الخايسة هذي


اللي تبي تاخذ مني زوجي وأنا أتفرج!!


المهم جاء زوجي وشاف الأغراض مكسرة والبيت محووس ..

قال: وش ذا ؟؟ من سوا كذا؟؟


قلت له: هذولي عيالك الله يصلحهم ..


طلعت أتمشى شوي ..


رجعت لقيتهم حايسين الدنيا ..


أحرجونا الله يهديهم مع أصحاب المنزل ..


ما أدري شنقول لهم ألحين!!!!


قال: الله يهديهم بس ..
خلاص خذي هذي العشرة آلاف ريال وأعطيهم إياها


وأعتذري منهم..!!



(( عشرة آلاف.. والله ما هي كرم !!


بس لأجل عيون البنت))!!!!!



قلت له طيب أبشر..


وقمت حطيت بجيبي تسعة آلاف ..


(اللي عمري ما قد حلمت يعطيني إياها)



وطلعت لأصحاب المنزل ب1000


وناديت الأم ونزلت معاي على بيتهم بعد الحوسة ..


وقامت : تصرخ .. شو هيدا؟؟



قمت أعطيتها الـ1000


وقلت لها :


معليش يا حبيبتي سامحيني


والله اللي سوا كذا ببيتكم زوجي مسكين عنده حالة نفسية..


وعنده صررررع ..


ما تركت مستشفى ولا دكتور إلارحت بزوجي عنده


علشان يتعالج بس ما فيه فايدة ..


وسافرت به كل ديرة قلت : عسى تتحسن حالته النفسية


بس ما فيه فايدة كمان ..


وأنا جايبته ألحين لسوريا


قلت عسى يستانس ويروح عنه المرض


بس مثل ما شفتي تصيبه هذي الحالات من فترة لفترة ..


ولا يترك شي في حاله حتى أنا يضربني ويضرب عياله.......!


وهذي الألف خذيها بدل اللي تكسر في بيتكم


ولا يدري إني أعطيتكم شي علشان ما يصارخ ويا خذها منكم


لأن كل شي عنده إلا الفلوس ....!!



((علشان ما تروح تشكره على الفلوس وينفضح أمري))



قالت: لا عادي يا ألبي الله يعينك عليه ويشفيه ياااارب ..



واليوم الثاني أشيل عفشي
وعلى طووووول ع السعودية وأنا مرتااااحة!!!



ولا يمر أسبوع إلا وهو يقول ياللا بأسافر لسوريا..


(على باله رايح علشان يتزوجها)



قلت: الله يحفظك.(وأنا متطمنه)



ويروح لسوريا


ويروح لأم البنت ويطلب يد بنتها..


قالت: معليش سامحنا والله خطبها ولد عمها وما نقدر نرده..



((لأنه كان متفق معاهم إنه بس يرجعني السعودية ويرجع ياخذها وكانوا موافقين بس بعد اللي قلت لهم ارفضوا))



ورجع للسعودية من وقتها.. ونسيها ..
ورجعت حياتنا مثل أول وأحسن


وكل شي تماااااااااااااااام والحمد لله..


=================================



هاااااااااااااااا وش رايكم أخواتي
في دهااااااااااااااااء ها المرة!!!!!!!!!!


والله أعجبني تصرفها ما شاااااااااء الله عليها...


مالت علينا ياللي ما نعرف نتصرف ... ما عندنا إلا الصراااااخ والبكاء!!!!!http://forum.sedty.com/images/smilies/get-2-2008-vzp7onvp.gif

http://desk.blueidea.com/QTZY/GIF/gif_icon/162.gif

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 53 : 09 AM
بيت للبيع بسعر مغرى

يقوولكم راعي الساالفه


بعض الناس انهبلت وإلا هي منهبله خلقه
طلعت من هايبر ماركت قبل شوي وانا بركب موتري الا اشوف هاك الاعلان
على قزاز الهايبر ماركت بيت للبيع وقريه كامله للبيع
لظروف السفر والابتعاث ؟!!!
وبسعر مغري بترا فيان
وحاط رقم جواله
المهم وانا ادق عليه قلت غدية بيبيع ومحتاج ونستفيد كم قرش بعد ترميم البيت
وجلست افكر وين هالحي فيه الي اسمه ترافيان
مايهم يمكن من الاحياء الجديده وطقتها
وانا الي ادق
حاط صدى اغنية طلال مداح كنغمة رن (مقادير ياقلب العناء )
قلت شكله عنده ظروف قاهره والرجال غرقان لشوشته ويبي يبيع باسرع وقت
وارجع ريوس واشق الاعلان قلت لاحد يشوفه ويخرب علينا البيعه ويسبقتا
المهم
رد مرحبا
قلت السلام عليكم
وعليكم السلام
كيف حالك اخوي ان شاء الله تمام
قال الحمدلله
قلت شفت اعلانك لبيع البيت
البيت جديد ولا قديم ؟
قال جديد من بدايات 2009
قلت كم سيم وحدك يالغالي
قال منيب طماع
وتراي سمح
وانا الي اقول بقلبي غدي الدرج مفصول ارغب له وفيه مسبح وبايكه وبيت شعر
ومكيفات اسبيلت والبويه فيلفت
المهم قلت وش المواصفات
وهو الي يقول
اخوي من جد فرصه لاتفوتك قال اسم الولد الله يسلمك قلت محمد
قال هذي الموصفات يابومحمد
قريتي في ترافيان
وانا الي اهوجس واقول شكله مطنوخ راعي قرى وشاليهات ومنتزهات
قلت الله يزيدك من نعيمه
شوي ويقول
عدد السكان 4077
لها 6 قرى فرعية
قلت مشاء الله تبارك الله
اشتراك قوي 20 على السيرفر
ترتيب القرية 1250
فيها320 ذهب (قلت شكل البير الارتوازي يسمونه ذهب من زود غلاه )
والمطلوب 1500 ريال يالشيخ
قلت وش الي ب1500
قلت بقلبي شكله مكثر اللبن او ان البيت فيه انا وش هالسعر
اكيد انه مهوب صاحي لا بالله 1500 اكيد مهبول ولا يحسبني باستاجر يومي
وانا الي اسئله
بكم
قال 1500
وانا الي اصرخ واقول انت صادق ولا تمزح
قال جاد يابو محمد ولولا الظروف قسم بالله ما ابيعها ؟؟؟
وانا الي اسئله الصك بسمك ؟؟ البيت عليه مشاكل ارث او غيره ؟
الحي معتمد من الامانه ؟؟؟؟؟
الخدمات واصله ؟؟
قال ياخوي انت وش فيك اي ارث واي مشاكل واي خدمات وهو الي يحطه على السبيكر
قلت شكلي احرجته والرجال حساس
قلت له
والبيت وينه فيه ؟؟؟؟؟؟
قال بترافيان
قلت وترافيان باي مكان ؟
قال ايش ؟
من قال ايش قلت شكلي غلطت قلت يالشيخ
الله يطول بعمرك حي ترافيان وين مكانه فيه ؟
قال تستهبل انت ؟
قلت لا والله منيب استهبل اول مره اسمع بالحي
قال اي حي قلت الي انت باني فيه حي الترافيان
وهو يضحك واسمع ضحكات من حوله اثره حاطه ع السبيكر
قال انت ماعندك كمبيوتر قلت الا
قال ولا عمرك دخلت ترافيان قلت ابد
حدي منتديات الاسهم ؟
قال ترافيان لعبه
واشتراك السيرفر33
قلت وشوا ؟
وانا الي اقطع الخط
ويجلس يدقدق وانا الي مارديت عليه
وارقام غريبه تدق
وتاليها حسبي الله ونعم الوكيل
هو الي يرسل
لي رساله (( حياك الله يابو محمد على النزاله حاطين عشاء في بيتنا الجديد بترافيان
وحاطط http://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifههه

يضرب ترافيان وتضرب سنينها هبلت بشبابنا هالألعاب

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 53 : 09 AM
هل تعرف سبب تسميه الكليجاء بهذا الاسم

كان ياما كان فيه مزارع في احد مدن منطقة القصيم الحبيبه واسمه سليمان

عنده مزرعة كلها كوسة وحبحر وجح وعنده حمار وحصان

وزوجته وبنته







وكان هالمزارع كريم لابعد درجه ولا كان يطبخون إلا وجبه وحده باليوم اللي هي الغدا وبس

والصبح ياكلون تمر ويشربون دله قهوه وشوي شاهي وخبز إن حصل

وبعدين يطلع السلمي للمزرعه

ومثلك عارف البنت تجوع وماله داعي بدون فطور

أمها اذا طلع السلمي تسوي قرص لبنتها الكلام هذا قبل يطلع اسم الكليجاء

واذا خلصت مسويته تجيبه بسرعه للبنت وتقول

كوليه بسرعه جا أبوك

كوليه جا أبوك

علشان مايطقها اذا شافها تاكله



منيره تراقب لا يجي السلمي ويطقهم



ومع الأيام وسرعه الكلام صارت تقول

كولي جابوك كولي جابوك

ومع الايام برضه

اختصرت الكلام وصارت تقول

كولي جا كولي جا


وصار اسمه كليجا

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 54 : 09 AM
شايب حب يجدد ايام حبه مع زوجته العجوز
قالها : شرايك نعيد ايام زمان .. وانزل عند باب الدكان ونتقابل هناك واتغزل فيك
قالت العجوز طيب
نزل الشايب وقعد ينتظرها ساعه .. ساعتين .. ثلاث ساعات .. ولا جت العجوز
رجع البيت لقاها قاعده تصيح .. سألها : وش فيك ؟
قالت : أبوي ما خلاني اطلع

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 54 : 09 AM
أحد العائلات أشترت خروف العيد قبل العيد بـ 4 اشهر ..
وبقى ياكل معهم ويشرب معهم وينام معهم ..ويدخل ويطلع أيضاً معهم ..
وبدا يألف بهم .. لغاية صباح العيد نهض باكراً وبدء يبكي يبكي يبكي ..
فاستغربو وسألوه ماذا يبكيك ؟
فأجبهم الناس كلهم شرو خاروف العيد الا حنا ..


________

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 54 : 09 AM
عجوز قصيمية تشتكي لدكتور مصري تقول:
بطني يادكتور لو آكل أدناة الدون يوجعن!!؟؟
قال لها: خلاص ماتاكليش أدناة الدون ده ,,,كلي أي حاقه تانيه

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 55 : 09 AM
البقره هي اللي جرتني









http://www.maktoobblog.com/userFiles/p/a/panoramamarocegypte/images/01d58e7369.gif

البقرة هي اللي جرتني ..... ؟؟؟؟


كان في احدى قرى نجد وتحديدا في احد قرى حائل زوجان في بداية حياتهما الزوجيه
ورغم ان الزوجه تحب زوجها الا انها كانت صغيره ومغروره بعض الشيء
وفي ذلك المساء وحين عاد الزوج من المزرعه متعبا مجهدا اثارت امامه زوبعه بدون سبب
وحين لم تجد منه التجاوب المأمول صرخت في وجهه :
باروح لبيت اهلي !!
فاخذ يهدئها ويطيب خاطرها ولكن ذلك لم يزدها الا صراخا واصرار على الذهاب الى بيت اهلها

فقال لها الرجل المجهد :
اذا كنت ِ مصره .. الباب يفوت جمل

واخذتها العزه بالاثم فهرولت الى بيت اهلها القريب وتركت بابه مفتوحا من شدة الغضب
ثم انها تعتقد وتنتظر انه سوف يلحقها قبل ان تصل الى بيت اهلها لانها تمشي على قدميها ..
ولم يحرك الرجل ساكنا وظل كأن الأمر لا يعنيه من قريب او من بعيد..

ومضى يوم ويومان واسبوع واسبوعان وهي في بيت اهلها تنتظر ان يصالحها
وتعتقد كلما قُرِع الباب انه قد هرع اليها بالهدايا المرضيه .. ولكن دون جدوىhttp://www.q8yat.net/images/smilies/1/s141.gif
وحين فرغ صبرها أو كاد وهزها الشوق الى بيت الزوجيه، واكلتها عيون الزائرات، قالت لابيها :
_ انت ما تشوف محمد .. ما يتكلم معك ؟!
_ اشوفه يصلي معنا في المسجد.. يسلم عليّ واسلم عليه ..!
_ بس ؟؟ ما قال لك ليش ما ترجع ساره ؟
_ لا .. ما فتح لي هالموضوع نهائيا !

وظلت المرأه تتململ على نار وتسأل أباها كل مساء ذلك السؤال
وهو يجيبها بنفس الجواب حتى فرغ صبره فقال لها :
_ الرجال لا سأل .. ولا له داعي تكررين السؤال كل يوم ! انتي طلعتي من بيته بدون سبب
اذا كنتي تبين ترجعين له ( وهذا هو الظاهر) ارجعي له مثل ما طلعتي
والا ترى بيتي ماهو ضايق فيك

وظلت المراه اسبوعا اخر كانها على جمر تتمنى اشاره من زوجها او ايماءه
لكي تعود وفي وجهها بعض الكرامه .. ولكن شيئا من ذلك لم يحدث
هنا فرغ صبرها واخذت تفكر في أي حيله تعيدها اليه بشكل فيه ذره من منطق او سبب فلم يتوصل تفكيرها الا للبقره !
فقد كان لديهما، هي و زوجها، بقره تخرج كل صباح مع ابقار القريه للرعي وتعود الابقار في المساء
فيتوجهن عادة الى منحاة فيها ماء فيردن ثم تنطلق كل بقره الى بيت صاحبها بدون دليل ..
وكانت تراقب الابقار من شقوق الباب، باب اهلها، وتحسد بقرتها حين تراها تنطلق من المنحاة الى البيت فتدف الباب براسها وتدخل دون أي حساسيه ..!
وتمنت ان تفعل مثلها ..

هنا قفز الى ذهنها فكرة نفذتها فورا، وهي تنظر الى البقر يشربن من المنحاة القريبة
،،،،،،،

لبست عباءتها وانطلقت اليهن، وحين ارتوت بقرتها واتجهت صوب البيت أمسكت بذنبها !
ويقال ان البقرة اذا امسك احد بذنبها تتضاعف سرعتها عشرات المرات وتصلح لسباق الخيل !
المهم ان البقرة انطلقت بسرعه عظيمه والمرأة وراءها ممسكه بذنبها <<< تخيلوا شكلها
ودفت البقرة الباب برأسها ودخلت والمرأة وراءها فإذا بها امام زوجها وجها لوجه فصرخت فيه :

_ انا والله ما جيت .. بس البقره هي اللي جرتني !!!!!




[ ما يستفاد من القصه ]


_ لا صار زوجك تعبان لا تقعدين تقرقين على راسه

_ لاتزعلين وتروحين لاهلك من نفسك لا ... خليه هو اللي يوديك علشان يرجعك << مهمه هذي

_ لا ترجعين بنفسك جيبي لك بقرة وخليها ترجعك http://www.anavip.net/vb/images/smilies/confused1.gif

_ اول شي تشترينه لما تجين تجهزين لزواجك بقررره http://www.q8yat.net/images/smilies/1/krkrkr.gif
سنعة وعلميها بيتكم علشان ما توديك بيت الجيران .

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 55 : 09 AM
مع الخيل يا شقراء ..



هل تعرفون قصة هذا المثل أم أن معظمكم فقط يقوله لكونه سمع عنه...


قصة المثل تقول أنه كان هناك فلاح يملك مجموعة من الخيول الأصيلة وكان الفلاح يدرب خيوله يوميا ...

فيفتح لها الاصطبلات ويطلق لها العنان في أرجاء المزرعة ...

وكان لهذا الفلاح بقرة ( شقراء..)

عزيزة على قلبه...فكلما أطلق الخيل انطلقت البقرة رافعة ذيلها وتركض بأقصى سرعتها والفلاح مندهش من فعل تلك البقرة ...


وكان كلما انطلقت الخيول ورأى ما رأى قال:

مع الخيل يا شقراء


http://x1111x.com/vb/images/smilies/10111.gif

فذهبت هذه العبارة مثلا يضرب لمن يحاكي ويقلد كل شيء ويندفع فيما خلق له وما جعله الله لغيره ولا يصلح له .

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 55 : 09 AM
الحدوة والحصان

يحكى أن قرويا أسرج حصانه ليذهب إلى المدينة ،وقبل أن يركب نظر

إلى حدواته فوجد أن احداهما قد سقطت منها مسمار ، فقال فى نفسه

لا بأس ! مسمار واحد لا يهم ...ثم سافر ، ولما سافر إلى منتصف الطريق

سقطت احدى حدوات الحصان فقال لا بأس ! أستطيع السير

بثلاث حدوات ، ولما وصل إلى الطريق الوعر جرحت قدم الحصان

فأصبح يعرج ثم توقف وقد أنهكه التعب ، فما لبث وظهر

لهما قطاع الطرق ، ولأن الحصان لا يقوى على السير فضلا عن الجرى

فقد سلبوه حصانه وكل ما معه من متاع ....فعاد إلى بيته مسلوبا كئيبا

مشيا على الأقدام وهو يقول : بسبب تهاونى فى إصلاح حدوة

الحصان خسرت الحصان وما يحمل



هذا الرجل نادم بسبب سلبيته واهماله فى شئ بسيط ما لبث أن

استفحل وتضخم وسلبه كل ما يملك ....ورجع بخفى حنين

ندم لأنه أخطأ خطأ بسيط فى حق حصانه .....فما بالنا نخطئ كل يوم فى

حق أنفسنا حتى تقودنا بدلا من أن نقودها

صدق ديل كارنيجى عندما قال" إننا غالبا ما نواجه كوارث الحياة

وأحداثها فى شجاعة نادرة ثم ندع التوافه بعد ذلك تغلبنا على أمرنا "

وأصدق من ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم- "إياكم ومحقرات

الذنوب فإنهن يجتمعن على الرجل حتى يهلكنه"

ومن المحزن أن التوافه تدك حصون كثير منا فتهدم الصداقات ، وتفرق

الجماعات ، وتترك الناس فى نهاية الأمر فى حسرة وألم

أغلب أسباب الطلاق ..........تافهة

نصف قضايا المحاكم ...........تافهة ..........صغائر تؤدى إلى جرائم

وفى النهاية علينا أن ننظر إلى الأمام آخذين صورا حقيقية لما تذخر بها

حياتنا اليومية من صور وأحداث لم تفسدها المبالغة ولم يشوهها

الهوى .......ثم نحكم عليها حكما صائبا لا مراء فيه


http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1003709)

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 55 : 09 AM
كان لملك في قديم الزمان 4 زوجات...
كان يحب الرابعة حبا جنونيا ويعمل كل
ما في وسعه لإرضائها ....
أما الثالثة فكان يحبها أيضا ولكنه..
يشعر أنها قد تتركه من أجل شخص آخر...
زوجته الثانية كانت هي من يلجأ إليها عند الشدائد وكانت دائما تستمع إليه..
وتتواجد عند الضيق....أما الزوجة الأولى فكان يهملها ولا يرعاها ولا يؤتيها حقها..
مع أنها كانت تحبه كثيرا وكان لها دور كبير في الحفاظ على مملكته...
مرض الملك وشعر باقتراب أجله ففكر وقال:
(أنا الآن لدي 4 زوجات ولا أريد أن أذهب إلى القبر وحدي)
فسأل زوجته الرابعة ( أحببتك أكثر من باقي زوجاتي ولبيت كل رغباتك وطلباتك..
فهل ترضين أن تأتي معي لتؤنسيني في قبري ؟
(فقالت مستحيل) وانصرفت فورا بدون إبداء أي تعاطف مع الملك .
فأحضر زوجته الثالثة وقال لها:
(أحببتك طيلة حياتي فهل ترافقيني في قبري ؟
فقالت (بالطبع لا : الحياة جميلة وعند موتك سأذهب وأتزوج من غيرك)
فأحضر الثانية وقال لها:
(كنت دائما ألجأ إليك عند الضيق وطالما ضحيت من أجلي وساعدتيني
فهلا ترافقيني في قبري ؟)
فقالت:
سامحني لا أستطيع تلبية طلبك ولكن أكثر ما أستطيع فعله هو أن أوصلك إلى قبرك)
حزن الملك حزنا شديدا على جحود هؤلاء الزوجات ، وإذا بصوت يأتي من بعيد ويقول
(أنا أرافقك في قبرك...أنا سأكون معك أينما تذهب)..
فنظر الملك فإذا بزوجته الأولى وهي في حالة هزيلة ضعيفة..
مريضة بسبب إهمال زوجها لها فندم الملك...
على سوء رعايته لها في حياته وقال:
(كان ينبغي لي أن أعتني بك أكثر من الباقين..
، ولو عاد بي الزمان لكنت أنت أكثر من أهتم به من زوجاتي الأربع
....في الحقيقة كلنا لدينا 4 زوجات ....
الرابعة..الجسد :
مهما اعتنينا بأجسادنا وأشبعنا شهواتنا فستتركنا الأجساد فورا عند الموت...
الثالثة.. الأموال والممتلكات :
عند موتنا ستتركنا وتذهب لأشخاص آخرين...
الثانية.. الأهل والأصدقاء :
مهما بلغت تضحياتهم لنا في حياتنا فلا نتوقع منهم أكثر من إيصالنا للقبور عند موتنا..
الأولى .. الروح والقلب :
ننشغل عن تغذيتها والاعتناء بها على حساب...
شهواتنا وأموالنا وأصدقائنا مع أن أرواحنا وقلوبنا هي الوحيدة التي ستكون معنا في
قبورنا....
يا ترى إذا تمثلت روحك لك اليوم على هيئة إنسان ..كيف سيكون شكلها
وهيئتها ؟؟؟...هزيلة ضعيفة مهملة ؟...أم قوية مدربة معتنى بها ؟

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 56 : 09 AM
واحد كل يوم يشوف شحاذ جنب بيته ويعطيه 10 ريال وظل الرجل على هذا الحال لمدة عام كامل



وفي يوم قام الرجل وأعطى الشحاذ 7 ريال فاستغرب الشحاذ وقال يلا 7 ريال أحسن من بلاش !



وبعد شهر صار يعطي الرجل الشحاذ 5 ريال فقط



أيضاً استغرب الشحاذ وما قدر يمسك نفسه



وسأل الرجل وقاله انه قعد لمدة سنة كاملة يعطيه 10 ريال وبعدين نقصت وصارت 7 ريال والحين 5 ريالليش؟



فقال الرجل: في الأول كانوا أولادي صغار وكان الحال ميسور



والحين بنتي الكبيرة دخلت الجامعة ومصاريف الجامعة كثيرة وما أقدر عليها



وبعد سنة دخل ولدي الثاني الجامعة وطبعاً زادت المصاريف



فسأله الشحاذ: وكم عدد اولادك كلهم؟



قال الرجل: أربعة



قال الشحاذ: إن شاء الله ناوي تدرسه مالأربعةعلى حسابي

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 56 : 09 AM
قصة بخيل
يكسر الخاطر












http://www.roo7oman.com/vb/images/smilies/no.gif
واحد ...فقيروبخيل ... وعلى قد حاله


أراد أن يسافر بواسطة الباخرة


وكانت الرحلة تستغرق عشرة أيام


الرجل ذهب ليشتري التذكرة قبل يوم


وكان في حسبانه أن سعرها 500 ريال


وعندما وقف في الطابور


وتحمل الزحمة
وبعد طول انتظار
وصل دوره
وعندما اشترى التذكرة
وإذا سعرها 1500 ريال
فوجئ بالسعر
لأن امكانياته على قده
ولكنه لم يجد مفر من الدفع
وأخذ بينه وبين نفسه يلومهم ويتهمهم بالنصب والإحتيال
ويعرف أنه لا فائدة من الإستفسار
وأنه يجب أن يدفع هذا السعر المضاعف مرتين
ويخاف انه لو كلمهم سيحرج ويتعرض لمواقف مزعجة
اشترى التذكرة
وذهب ليستعد لرحلة الغد
ولكنه فكر في نفسه وقال :
مادام سعر التذكرة مرتفع بهذا الشكل
فلاشك أن قضاء الوقت داخل الباخرة سيكون مكلفا أيضا
وبالتأكيد ستكون أسعار المطعم مرتفعة ولن أستطيع أن أشتري منه
الحل : أن أستعد بطعام من عندي
فذهب واشترى خبز وجبن ومربى وحلاوة طحينية وأشياء لا تتأثر بالزمان والمكان
حتى تكون طعامه وتكفيه فترة السفر على ظهر الباخرة لمدة العشرة أيام
وفي الغد
ركب الباخرة
وانطلقت على بركة الله
أول يوم :
كان فطوره من الأكل الذي عنده
وكذلك الغدا
ثم العشا
وهكذا
وكذلك ثاني يوم
وثالث يوم
ورابع يوم
ولكنه
كان ينظر الى الناس الذين يأكلون في مطعم الباخرة
ويطلبون مالذ وطاب من الطعام
ويستمتعون بالجلوس والأكل
ويتحسر في نفسه على عدم تمكنه أن يفعل مثلهم
وأن امكانياته لا تتيح له أن يستمتع كما يستمتعون
وأخذ يتغبطهم على ماعندهم من النعم والخير
بينما هو ...مسكييييييييين ماعنده
المهم أنه ظل على هذه الحال
طوال العشرة ايام على ظهر السفينة
يأكل الأكل البسيط الذي أتى به
ويتحسر على حاله
مقارنة بما يرى من حال الآخرين
وفي آخر يوم من الرحلة
انتبه الى أمر مهم
وهو أنه إذا وصل الى بلده
لو سألوه عن رحلته
وكيف كانت
وسألوه عن مطعم الباخرة
وكيف الأكل فيه
وكيف خدماتهم ...وغيرها من الأسئلة
ماذا سيقول لهم ؟
هل يقول أنه لم يأكل فيه ولا مرة؟
سيتهمونه بالبخل
إذا لا بأس من أن يأكل آخر وجبة في مطعم الباخرة
ويطلب أرخص نوع من الطعام
وبالطبع الناس لن يدققوا معه في السؤال عن ماذا طلبت
ذهب الى المطعم
وجلس على الطاولة
ونادى الجرسون
وطلب منه : شاورما
قال له الجرسون: أي شيء ثاني ؟
قال :لا
قال الجرسون : مقبلات ، عصيرات ..عندنا أشياء حلوة
وهو يرد : لا لاأشتهي ..مع أنه يتحسر داخل نفسه (على حظه المايل - هذي من عندي
اضافة )
واليوم بمناسبة آخر يوم على وصول الرحلة
القائمة عندنا فيها أكلات جديدة ما عملناها طول الرحلة
ماودك تذوق شيء( الكلام للجرسون يحاول يقنع فيه )
وصاحبنا ملزم على رايه خايف يطلب شيء لأن امكانياته ما تساعد
الجرسون يلزم
وهو يرفض http://x1111x.com/vb/images/smilies/2007.gif
آخر شيء قال له : مو مشتهي شيء بس أبي شاورما
الجرسون قال له : خلاص على راحتك
وراح جاب له شاورما
صاحبنا عشان يستمتع بالجلسة في المطعم ويشوف الناس ويجمع معلومات يسولفها على
ربعه إذا وصل
ساعتين وهو ياكل في هالشاورما
وبعد شوي
أعلنوا نهاية الرحلة والوصول الى البلد
صاحبنا نادى على الجرسون
وقال له : الحساب
قال له الجرسون متعجب : أي حساب
قال له : حساب الشاورما
قال له الجرسون :
ياحجي ،، الأكل في المطعم مدفوعة قيمته مع التذكرة
واللي ياكلون في المطعم
دافعين قيمة أغلى تذكرة في الباخرة اللي هي 1500 ريال، ليش أنت ما




تدري ؟؟؟؟؟...
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه....
http://www.roo7oman.com/vb/images/smilies/36.gif http://www.roo7oman.com/vb/images/smilies/36.gif
قصه تذبح وتموت قهر

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 56 : 09 AM
كيد الرجال



حكت لي احدى اقارب زوجي بقصه لقريبات زوجها ايضا ......

تقول عندما اقترب نفاسها بالنهايه اتصل عليها زوجها قال لها يوم الاربعين تراني جاي اخذكم

للبيت قابلت طلبه بالرفض وقالت الحريم يقولون احلى شي الوحدهـ تجلس اسبوع اسبوعين

بعد النفاس عصب وقال هذا الكلام اللي عندك زعل وسكر السماعه انقطع عنها وقلل من مكالماته

دق عليها بعد اسبوع قال انا ماراح اجي آخذك ويكون بعلمك انا تزوجت وزوجتي سكنتها في الشقه

المعزوله في البيت على قولتنا الشقه المسروقه انهارت الزوجه لمت اغراضها وراحت لبيتها تقول

نفسيته تغيرت بعد كل وجبه يروح ركض مايرتاح النوم عادل فيه

تقول اسمع صوتها وهي تتمشى في الشقه

مبين انها دايم على سنقة عشرهـ ماتسمعين الا صوت الكعب

قال لها زوجها ابعرفك على زوجتي واعطاني من هالنصايح العصر تكونين جاهزهـ تطلعين تسلمين عليها

هي العروس قالت ابشر اخذها وطلعوا مع الدرج تقول والله اني احس الدنيا تدور فيني وقف عند باب

الشقه وقال لحظة اناديها ماأن سمعت صوت كعبها كالعادهـ المسكينه الزوجة الاولى الا .....

اغمى عليها ........








صحت على المويه وصوت زوجها قال لها قومي ياالخبله شوفي زوجتي .....




فتحت عيونها الا
((((((( عنز )))))
في وجهها



http://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gif




قال هاذي زوجتي




هذا مقلب سويته فيك عشان ماتعصين لي امر تقول قلت توبه مافيه نفاس اصلا عند اهلي ....

ماراح اطلع ولا ازور اهلي اعصابي تعبت نفسيتي زفت ....
خخخخخخخ
تجي ولا

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 57 : 09 AM
الشرط أربعون لنا عشرون ولكم عشرون
هذا مثل مشهور جدا .. وله قصة :
وهي أن رجلا كان مسافرا وفى طريقه توقف فى قرية اهلها لايعرفون من أمر الدين شيئا .
وحينما جاء وقت الصلاة قدموه للصلاة بهم لتكريمه وبعد ان سمعو قراءته اعجبهم وتمنو ان يبقى معهم
اماما لهم واتفقوا معه أن يؤمهم لصلاة الجمعة ويخطب بهم على ان يقومون بالانفاق عليه
فاستغل جهلهم بالدين واخذ يستغلهم لمصلحته باسم الدين ويؤلف الاحاديث من عنده
.... وفي إحدى خطبه قال :
الحمد لله الذي فضل الحنيني على الشعير ، وجعل الجوع عذابا للمصير ،
أيها الناس : أطعموا مطوعكم من لحم الدجاج ، وزوجوه البنت المغناج ، تدخلوا الجنة أفواجا أفواج .....)
وفى احد الايام كان هناك رجل ضيف فى القريه كان من ضمن الحضورلصلاة الجمعه
وكان متعلم ويعرف أن هذا الكلام ليس من الدين ...
فتنحنح استنكارا على الإمام .... لأنه يعلم أن هذا الكلام لايجوز أثناء خطبة الجمعة ....
ولما سمعه الإمام اضطرب .. وقال : يا أيها المتنحنحون ، مالك تتنحنحون ،اسكتو لاتتنحنحون
الشــرط أربعون ، لنا عشرون ولكم عشرون ، إنهم ثيران لا يفقهون ...
(( وهو يقصد أن أي شيء أباخذه أبقسمه بيني وبينك ....واسكت ))
أما بقية القوم فما أدركو شيئا وتوقعوا أن هذا من الخطبة ....

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 57 : 09 AM
https://7h9i2w.bay.livefilestore.com/y1m2aMfkdjVaHV3lo3FYxaLO73EHY1cDTj7igYmwJco2OVhtPz 1VOXZGYngrYkjHrj0rvXk4W8nWsDl3tZRn3qFGz0hRpp2ek60h 69DPHFbWUPum0I0jxx1wYAGl-O7y7IgDCNJpXg4RxWv6fOeeaCiMQ/thumbnail.jpg (http://www.khair.ws/)






أعلمني ما قصة الرغيف؟



:استدعى نائب مصر يوما ابن الفرات فقال له
ويحك إن نيتي فيك سيئة وإني في كل وقت أريد أن أقبض عليك
وأصادرك فأراك في المنام تمنعني برغيف وقد رأيتك
في المنام من ليالٍ وإني أريد أن أقبض عليك فجعلت تمتنع عليّ
فـأمرت جندي أن يقاتلوك، فجعلوا كلما ضربوك بشيء
من سهام وغيرها تتقي الضرب برغيف في يدك
فلا يصل إليك شيء فأعلمني ماقصة هذا الرغيف؟

فقال: أيها الوزير إن أمي منذ كنت صغيرا كل ليلة تضع
تحت وسادتي رغيفا فإذا أصبحت تصدقت به عني، فلم يزل
كذلك دأبها حتى ماتت فلما ماتت فعلتُ أنا ذلك مع نفسي
فكل ليلة أضع تحت وسادتي رغيفا فأتصدق به.

:فعجب الوزير من ذلك وقال
والله لا ينالك مني بعد اليوم سوء أبدا ولقد حسنت نيتي فيك وقد أحببتك


كتاب البداية والنهاية

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 57 : 09 AM
يقول لك كان في طفل صغير لطيف ظريف اسمه عبدالعزيز ويدلعونه ( عزوز)
عنده اخوين اكبر منه واحد اسمه ابراهيم والثاني موسى
وفي كل مرة يطلعون ابراهيم وموسى يلعبون برا ويقولون له خلك في البيت انت صغير..

عاد في يوم من الايام قرر ابوهم انه بياخذهم للمسجد يصلون...لانهم كبروا
واصر عزوز انه بيروح وياهم..
قال له ابوه مايصير انت بعدك صغير.. اللي كبرك مايودونهم المسجد

صيح وصرخ .. وعفس الدنيا..
ابويه تلا ياحذهم ويحلينه ..
( يعني ابوه ياخذهم ويخليه )
تلا تنثون عذوذ تلا تنثون عذوذ
( يعني كلا تنسون عزوز كله تنسون عزوز )

المهم كل يوم على هالحالة..
ذاك اليوم فاخ ابوه وقرر انه بياخذه معاه للمسجد..
قال حق امه لبسيه عدل وكشخيه وخليه يروح الحمام اول (لايوهقنا في المسجد)

وفعلا خذه وياه للمسجد ذاك اليوم
وقال حق اخوانه وقفو يمه علشان لايسوي فوضى ويلعب
انتو خلكم في هالصف ..لان الاولاد اللي كبركم مايصير يوقفون في الصف الاول
اذا صرتوا على طول مؤدبين وحليوين وماسويتو فوضى ابدا.. بخليكم بعدين توقفون في الصف الاول

وراح ابوهم فعلا وقف في الصف الاول .. في الروضة خلف الامام مباشرة...
المهم
وقف هالعزوز في الصف عدل مثل الرجاجيل.. ساكت ولاكلمة ( مؤدب حده )
كبر الامام.. كبروا اخوانه.. كبر عزوز مثلهم

وبدا الامام يقرا سورة الفاتحة

وبعدها قرأ سورة ( الاعلى )
ويوم وصل الامام الى اخر اية
.


ان هذا لفي الصحف الاولى
صحف ابراهيم وموسى











قال الولد باعلى صوته: وعذوذ
http://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifه

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 58 : 09 AM
يهودي ذكي

في زمن مضى كان الـباباوات ( جمع بابا ) يبيعون للناس أراضي في الجنه وكانت أسعارها غالية جداً،

ورغم غلائها إلا أن الناس مقبلون عليها بشكل كبير جدا،

فـكان الشخص بشراءه أرضاً في الجنة يضمن دخوله الجنة مهما فعل من معاصي في الدنيا،

ويأخذ الشخص صكاً ( عقداً ) مكتوب فيه أسمه وانه يملك أرضاً في الجنة،

كان ربح الكنيسة من هذه المبيعات عالياً جداً جداً،

ولكن في يوم من الأيام جاء أحد اليهود للبابا وقال له:

" أريد شراء النار كاملة "

فتعجب البابا من أمر هذا اليهودي وإجتمع مسؤولوا الكنيسة كاملة وقرروا بينهم القرار التالي:

أراضي النار أراضٍ كاسدةٌ خاسرة، ولن يأتينا غبي أخر غير هذا الغبي ويشتريها منا، إذا سنبيعها له بثمن عالي ونتخلص منها!!!

وقرر الـبابا أن يبيع له النار وأشترى اليهودي النار كاملةً من الكنيسة واخذ عليها صكاً (عقداً) مكتوب فيه

أنه أشترى النار كاملة!!!

وبعدها خرج اليهودي للناس جميعاً وقال لهم أنه إشترى النار كاملةً ورأى الجميع العقد المكتوب فيه ذلك وقال لهم:

" إن كنت قد إشتريت النار كاملة فهي ملكي وقد أغلقتها ولن يدخلها أي أحد،

فـما حاجتكم لـشراء أراضي في الجنة وقد ضمنتم عدم دخول النار لأني أغلقتها؟"

وعندها لم يشتري أي شخص أرضاً في الجنة لأنه ضمن عدم دخول النار،

وعندها بدأت الكنيسة تخسر أموال تلك التجارة ولم تعد تدر لها شئيا
وعندها عادت الكنيسه وإشترت النار من هذا اليهودي ولكن بـأضعاف أضعاف أضعاف سعرها الأصلي !!!!

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 58 : 09 AM
لاتغضب غاليا ثم تؤجّل إرضاءه إلى الغد !!


ابوفهدزميل عمل يبلغ من العمر نحو 50عاما



..


في ليلة وبمناسبة سَكَنِهْ في منزل جديد


أقام مأدبة عشاءللزملاء


لبيت العزيمة وليتني لم ألبيها


..


يعلم الله اني ندمت على ذهابي


..


خلوكم متابعين وبقولكم لمَ الندم..


تجمع الزملاء وذهبنا له في منزله


..


بيننا المسن والشاب..


لفيف من الزملاء أكتظ بهم مجلسه..


ثلاثة من أطفاله.. أخذوا مكانا في طرف المجلس


..


..[ محمدوانس ومعاذ ]..


..


كان أبوفهديصب القهوه بشوشا ضاحكا فرحا



اتت اللحظة الحاسمةوالتي قلبت فيهاكيانه..



قلبت فرحه لحزن..


وأبكيته دون أن أعلم ما يخفي هذاالخمسيني..




لم يرق لي صب ( أبوفهد)للقهوة..



كبير في السن ويصب القهوة لنا الشباب لم اتعودها في محيطي


وقمت وألحّيت عليه كي أصبها..


..


لكنه حلف وأجبرني على الجلوس


..


قلت له ممتعضا وين فهدليه ما يجي يقابل الرجال ويساعدأبوه


..


لم أكن أعرف عن فهدإلا أنه ابنه البكرولهذا تمت تسميته أبوفهد


..


كنت منتقل حديثا للإدارة ولم أعرف أسرار الزملاء ولاأي أمر خاص لهم


كانوا بالنسبة لي صناديق مغلقه..


لا أعرف عن حياتهم الخاصة أيشيء..


عندما سألت عن فهد


..


صمت المجلس عن بكرةأبيه.. وتغيرت ملامح أبوفهد


..


اختفت الابتسامة..


ولجمت الألسن..


علمت أني جبت العيد..


وصمت


...


لاح بوجهه بعد أن وضع الدلة على الطاولة


وخرج من المجلس وتبعه أطفاله الثلاثة


//


التفت على زميلي اللي يجلس إلى جواري..


وقلت وش فيه..؟؟


قال: فهدميت.. وأنت جبت العيد..


قلت متى؟؟


..


قال من 10 سنوات


..


ياااااااه عشر سنوات وما زال يذكره..


..[ يا لرقتك يا ابافهد ]..




..



عاد ابوفهدبعد أن أفرغ ما به وأثار البكاء باديه على وجهه


..


تعشينا.. واصريت أن أبقى حتى رحيل آخر الضيوف وأقدم له العذر


..


بالفعل عندما رحل آخر الزملاء اقتربت منه


وقلت: أناآسف لم أعلم ان فهدميت..


هذا قدره..


وهو طريق سيمشيه الجميع..


التفت علي وقال.. حصل خير..


لا تعتذر فذكراه لا تغيب


..


قلت: ولكن يا أبوفهدعشر سنوات.. وانت تبكيه..


أين الإيمان بالقدر..


قال.. أنا مؤمن بالقدر


..


حزني . .. لم يكن للوفاه !!!


فقدفقدت معه طفلة أخرى في حادث وقع لنا ونحن عائدون للرياض قادمين من أبها في إحدىالإجازة الصيفية ولم ابكها كما بكيته


..


مات وهويبكي..


مات بعد أناغضبته..


مات بعد أنضربته..


لم يسعفني القدرلضمه..


لم يسعفني القدرلتطييب خاطره..


لم يسعفني القدرلمسح دموعه..


//


كان أبوفهدقادما من أبها بصحبةعائلته..


كان فهدعمره عشرسنوات


..


وكان في المقعدالخلفي لاهيا ومسببا ازعاجا لوالده


..


لم يحتمل أبوفهدالأمر.. ونزل العقال وضربه ضربا مبرحا


..


بكى فهد.. وتألم والده


..


تألم ومع ذلك قال في نفسه..


سأراضيه في الرياض !!


..


وقع الحادث وفهديجهش بالبكاء..


مات فهدوطفلةرضيعة


..


وأصيبت بقية العائلة وتم نقلهم للرياض على طائرة إخلاءطبي..




//



يقول أبوفهد..


ليته يعود لو لساعة


..


مات والحسرة في صدري...


فقط ارغب في ضمه ومسح دموعة


..


أنا مؤمن بالقضاء والقدر..


ولكن ما زالت الحسرة في قلبي


..


مات وهوغاضب..


مات وهوباكٍ


..


مات دون أن اضمه على صدري وأطيب خاطره..


//


ليت الليالي تعود..


: : : * : : :* : :: * : : :




نقسو على من نحب..



ونرددالأيام كفيله بإرضائهم


..


ولا نعلم أن الموت ربما يكون له رأي آخر


..


قريب لي ماتت والدته وهي غاضبه عليه


..


ماتت وهو يسوف ويقول غدا أطيب خاطرها..


ماتت قبل غدا !!


وبقيت الحسرة في صدره منذ موتها


ولنتتركه الحسرة إلاّ برحيله




* : :* : : * : : *



زوج خرج من بيته وقد أغضبته زوجته . .


وكانت ( قبلة الصباح ) كفيلة بأن تذيب جليد هذا الغضب . . !


كرامتها أبت عليها ( قبلة الصّباح ) !


وقالت . . أخبئها له حين يعود !!


لكنه .. خرج ولم يعد !!




زوجة . .



تركها زوجها بين جدران بيتها تموت كمداً وظلماً . .


خرج . . وعناده يؤزّه إلاّ يطيّب خاطرها هو عند عتبة الباب . .


كان يخبّئ لها ( وردة مخمليّة ) وهو عائد إليها . .


لكنه . .


دخل فوجدها مسجاةعلى فراش الموت !!




إبن عاق . .



يجرّ باب البيت بقوة ومن خلفه أم تبكي أو اب يندب حسرة . . !


لهاثه وراءة رغباته الصحبة والرفقة . .


جعله يؤجّل أن ينطرح عند قدميهما يقبّلهما إرضاءًواعتذاراً . .


أغلق الباب وهو يحدّث نفسه ..


حينما أعود . . أرضيهما !





لم يعد .. إلاّ بصوت هاتف يهاتفه ( أعظم الله أجرك ) فيهما !!



لي . . ولك . . ولكل إنسان يحمل بين جنبيه قلب ( إنسان ...




تذكر دائماً . . .



لا تُغضب غالياً . . ثم تؤجّل إرضاءه إلى غد !!

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 59 : 09 AM
الحمار والخليفة









هذه القصة حدثت تفاصيلها في الأندلس في الدولة الأموية يرويها لنا التاريخ .
وهي تحكي ثلاثة من الشباب كانوا يعملون حمّارين – يحملون البضائع للناس من الأسواق إلى البيوت على الحمير –

وفي ليلة من الليالي وبعد يوم من العمل الشاق , تناولوا طعام العشاء وجلس الثلاثة يتسامرون فقال أحدهم واسمه " محمد "
افترضا أني خليفة .. ماذا تتمنيا ؟ فقالا يا محمد إن هذا غير ممكن . فقال : افترضا جدلاً أني خليفة .. فقال أحدهم هذا محال وقال الآخر يا محمد أنت تصلح حمّار أما الخليفة فيختلف عنك كثيراً .. قال محمد قلت لكما افترضا جدلاً أني خليفة , وهام محمد في أحلام اليقظة . وتخيل نفسه على عرش الخلافة وقال لأحدهما : ماذا تتمنى أيها الرجل ؟


فقال : أريد حدائق غنّاء , وماذا بعد قال الرجل : إسطبلاً من الخيل , وماذا بعد , قال الرجل : أريد مائة جارية .. وماذا بعد أيها الرجل , قال مائة ألف دينار ذهب . ثم ماذا بعد , يكفي ذلك يا أمير المؤمنين . كل ذلك و محمد ابن أبي عامر يسبح في خياله الطموح ويرى نفسه على عرش الخلافة , ويسمع نفسه وهو يعطي العطاءات الكبيرة ويشعر بمشاعر السعادة وهو يعطي بعد أن كان يأخذ , وهو ينفق بعد أن كان يطلب , وهو يأمر بعد أن كان ينفذ

وبينما هو كذلك التفت إلى صاحبه الآخر وقال : ماذا تريد أيها الرجل . فقال : يا محمد إنما أنت حمّار , والحمار لا يصلح أن يكون خليفة .....
فقال محمد : يا أخي افترض جدلاً أنني الخليفة ماذا تتمنى ؟ فقال الرجل أن تقع السماء على الأرض أيسر من وصولك إلى الخلافة , فقال محمد دعني من هذا كله ماذا تتمنى أيها الرجل , فقال الرجل : إسمع يا محمد إذا أصبحت خليفة فاجعلني على حمار ووجه وجهي إلى الوراء وأمر منادي يمشي معي في أزقة المدينة وينادي أيها النااااااا س ! أيها الناااااا س ! هذا دجال محتال من يمشي معه أو يحدثه أودعته السجن ...
وانتهى الحوار ونام الجميع

ومع بزوغ الفجر استيقظ محمد وصلى صلاة الفجر وجلس يفكر .. صحيح الذي يعمل حمارا لن يصل إلى الخلافة , الشخص الذي يستمر دون تطوير لمهاراته بلا تحديد لأهدافه وطموحاته لن يتقدم بل يتقادم . فكر محمد كثيرا ما هي الخطوة الأولى للوصول إلى الهدف المنشود . توصل محمد إلى قناعة رائعة جداً وهي تحديد الخطوة الأولى حيث قرر أنه يجب بيع الحمار .... وفعلاً باع الحمار :-

أخي الكريم .. أختي الكريمة ..
(( هل تعلم ما هو الحمار الذي يجب أن نبيعه جميعاً , هي تلك القناعات التي يحملها الكثير مثل – لا أستطيع – لا أصلح – لست أهلاً . كأن يقول لنفسه أنا سيء . أنا لا أنفع في شيء , وأن تستبدلها بقولنا أنا أستطيع بإذن الله , يمكن أن أقدم خيراً , يمكنني أن أساهم في بناء المجتمع ..

وانطلق ابن أبي عامر بكل إصرار وجد . يبحث عن الطريق الموصل إلى الهدف . وقرر أن يعمل في الشرطة بكل جد ونشاط – تخيلوا .. أخواني ... أخواتي الجهد الذي كان يبذله محمد وهو حمار يبذله في عمله الجديد .. أعجب به الرؤساء والزملاء والناس وترقى في عمله حتى أصبح رئيساً لقسم الشرطة في الدولة الأموية في الأندلس .

ثم يموت الخليفة الأموي ويتولى الخلافة بعده ابنه هشام المؤيد بالله وعمره في ذلك الوقت عشر سنوات , وهل يمكن لهذا الطفل الصغير من إدارة شوؤن الدولة .
وأجمعوا على أن يجعلوا عليه وصياً ولكن خافوا أن يجعلوا عليه وصياً من بني أمية فيأخذ الملك منه .. فقرروا أن يكون مجموعة من الأوصياء من غير بني أمية , وتم الاختيار على محمد ابن أبي عامر وابن أبي غالب والمصحفي .

وكان محمد ابن أبي عامر مقرب إلى صبح أم الخليفة واستطاع أن يمتلك ثقتها ووشى بالمصحفي عندها وأزيل المصحفي من الوصاية وزوج محمد ابنه بابنة ابن أبي غالب ثم أصبح بعد ذلك هو الوصي الوحيد ثم اتخذ مجموعة من القرارات ؛ فقرر أن الخليفة لا يخرج إلا بإذنه , وقرر انتقال شوؤن الحكم إلى قصره , وجيش الجيوش وفتح الأمصار واتسعت دولة بني أمية في عهده وحقق من الانتصارات ما لم يحققه خلفاء بني أمية في الأندلس . حتى اعتبر بعض المؤرخين أن تلك الفترة فترة انقطاع في الدولة الأموية , وسميت بالدولة العامرية . هكذا صنع الحاجب المنصور محمد ابن أبي عامر , واستطاع بتوكله على الله واستغلاله القدرات الكامنة التي منحه الله إياها أن يحقق أهدافه .

أخواني ... أخواتي .. القصة لم تنتهي بعد ففي يوم من الأيام وبعد ثلاثين سنة من بيع الحمار والحاجب المنصور يعتلي عرش الخلافة وحوله الفقهاء والأمراء والعلماء .. تذكر صاحبيه الحمارين فأرسل أحد الجند وقال له : اذهب إلى مكان كذا فإذا وجدت رجلين صفتهما كذا وكذا فأتي بهما . أمرك سيدي

ووصل الجندي ووجد الرجلين بنفس الصفة وفي نفس المكان ... العمل هو هو .. المقر هو هو .. المهارات هي هي .. بنفس العقلية حمار منذ ثلاثين سنة .. قال الجندي : إن أمير المؤمنين يطلبكما , أمير المؤمنين إننا لم نذنب . لم نفعل شيئاً .. ما جرمنا .. قال الجندي : أمرني أن آتي بكما . ووصلوا إلى القصر , دخلوا القصر نظرا إلى الخليفة .. قالا باستغراب إنه صاحبنا محمد ...

قال الحاجب المنصور : اعرفتماني ؟ قالا نعم يا أمير المؤمنين , ولكن نخشى أنك لم تعرفنا , قال : بل عرفتكما ثم نظر إلى الحاشية وقال : كنت أنا وهذين الرجلين سويا قبل ثلاثين سنة وكنا نعمل حمارين وفي ليلة من الليالي جلسنا نتسامر فقلت لهما إذا كنت خليفة فماذا تتمنيا ؟ فتمنيا ثم التفت إلى أحدهما وقال : ماذا تمنيت يا فلان ؟ قال الرجل حدائق غنّاء ,فقال الخليفة لك حديقة كذا وكذا . وماذا بعد قال الرجل : اسطبل من الخيل قال الخليفة لك ذلك وماذا بعد ؟ قال مائة جارية , قال الخليفة لك مائة من الجواري ثم ماذا ؟ قال الرجل مائة ألف دينار ذهب , قال : هو لك وماذا بعد ؟ قال الرجل كفى يا أمير المؤمنين . قال الحاجب المنصور ولك راتب مقطوع - يعني بدون عمل – وتدخل عليّ بغير حجاب .

ثم التفت إلى الآخر وقال له ماذا تمنيت ؟ قال الرجل اعفني يا أمير المؤمنين , قال : لا و الله حتى تخبرهم قال الرجل : الصحبة يا أمير المؤمنين , قال حتى تخبرهم . فقال الرجل :- قلت إن أصبحت خليفة فاجعلني على حمار واجعل وجهي إلى الوراء وأمر منادي ينادي في الناس أيها الناس هذا دجال محتال من يمشي معه أو يحدثه أودعته السجن ... قال الحاجب المنصور محمد ابن أبي عامر افعلوا به ما تمنى حتى يعلم

( أن الله على كل شيء قدير)

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 59 : 09 AM
كثيرا ما نقول:
الموضوع فيه إنّ - القصة فيها إنّ - الحكاية فيها إنّ!!






فما أصل هذه العبارة؟ ومن أين جاءت؟




يُقال إن أصل العبارة يرجع إلى رواية طريفة مصدرها مدينة حلب، فلقد هرب رجل

اسمه علي بن منقذ من المدينة خشية أن يبطش به حاكمها محمود بن مرداس لخلاف جرى بينهما،

فأوعز حاكم حلب إلى كاتبه أن يكتب إلى ابن منقذ رسالة يطمئنه فيها ويستدعيه للرجوع إلى حلب،

ولكن الكاتب شعر بأن حاكم حلب ينوي الشر بعلي بن منقذ فكتب له رسالة عادية جدا

ولكنه أورد في نهايتها "إنّ شاء الله تعالى" بتشديد النون،

فأدرك ابن منقذ أن الكاتب يحذره حينما شدد حرف النون،

ويذكره بقول الله تعالى: "إِنَّ الْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ"*.

فرد على رسالة الحاكم برسالة عادية يشكره أفضاله ويطمئنه على ثقته الشديدة به،

وختمها بعبارة: "إنّا الخادم المقر بالأنعام".

ففطن الكاتب إلى أن ابن منقذ يطلب منه التنبه إلى قوله تعالى: "إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا أَبَدًا مَّا دَامُواْ فِيهَا"*،

وعلم أن ابن منقذ لن يعود إلى حلب في ظل وجود حاكمها محمود بن مرداس.




ومن هنا صار استعمال (إنَّ) دلالة على الشك وسوء النية

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 59 : 09 AM
http://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifهههه يا حلوهم



بنت اسمها نوره http://www.5foq.com/vb/emoticons/40.gif
في اولى ابتدائي مع وحده جنبها سودانيه اسمها خديجه http://www.5foq.com/vb/emoticons/40.gif
تعرفون السودانيات يحطون شعورهم مليون قرن http://www.5foq.com/vb/emoticons/40.gif
كان عندهم اول حصه فنيه قالت الاستاذه رسم حر نطت النوري http://www.5foq.com/vb/emoticons/40.gif

النوري : عادي استاذه ارسم وجه http://www.5foq.com/vb/emoticons/40.gif
الاستاذه : ايه عادي اي شي تبين

رسمت النوري الوجه والكل صار يرسم وانتهت الحصه
وطلعت الاستاذه التفتت النوري على خديجه السودانيه
النوري : خديجه تبيعين لي من قرونتسhttp://www.5foq.com/vb/emoticons/40.gif
خديجه : ااااي نبيعوه<<< ماعندها مشكله البنت
النوري : بكم ؟
خديجه : بريالين الواحد << موطماعه البنت http://www.5foq.com/vb/emoticons/40.gif
النوري : خلاص باخذ اثنين بـ اربع ريال << ماعنده وقت البنت http://www.5foq.com/vb/emoticons/40.gif

وتطلع النوري المقص وتقص شعر البنت من قدام من عند الجبهه
وتاخذ القرنين وتلزقها على الوجه اللي رسمته في الكراسه
وكلن راح البيته



سألت ام السودانيه بنتها وين قرونك http://www.5foq.com/vb/smail2/37.gif من اللي قصها
قالت البنت في المدرسه http://www.5foq.com/vb/emoticons/40.gif
جاء اليوم الثاني الا الام محضره عند المديره << وين قرون بنتي http://www.5foq.com/vb/smail/sm/33458_01226244398.gif
<< http://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gif هه ..
المديره ماتدري وش السالفه << اي قرون http://www.5foq.com/vb/smail2/37.gif
السودانيه : انتو قاصين قرون بنتي << مصره http://www.3zotie.com/vb/images/smilies/3zotie%20(17).png
المديره : يابنت الحلال والله ماقصينا قرون احد http://www.5foq.com/vb/emoticons/40.gif

ويتجمعون الاداريات كلهم http://www.5foq.com/vb/images/mmm/blink.gif
المديره : نادو بنتها

جابو البنت سألتها المديره
المديره : خديجه منو اللي قص شعرك http://www.5foq.com/vb/images/mmm/blink.gif
خديجه : نوره الـ ..... http://www.5foq.com/vb/emoticons/40.gif
المديره : نادو نوره
جابوها http://www.5foq.com/vb/smail/sm/021.gif
المديره : نوره انتي قاصه شعر خديجه http://www.5foq.com/vb/images/mmm/blink.gif

نوره ببراءه الطفوله
نوره : ايه ياستاذه انا قلت لها تبعين لي من قرونتس قالت ايه بريالين
وشريت ثنين باربع ريال وطلعت الكراسه والكراسه منتفخه ومفتوحه شوي
من قرون السودانيه وفتحتها ورتهم القرون انها ملزقتها http://www.5foq.com/vb/smail/sm/021.gif

المديره والاداريات فطسوووووووو ضحك http://www.5foq.com/vb/smail/sm/021.gif




http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1099567)

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 59 : 09 AM
مريض بالمستشفى كل ما يطلع أحد من عنده يـضحك
(( قصة طريـفة و واقعيـة ))
جلس ذلك الرجل على السرير الأبيض ... في إحدى المستشفيات في بلدنا الحبيب .
وكان كل جسمه شاش ورجلينه كلها جبس
وما تسمع إلا الآهات
ماغير يحن ويون من الأوجاع اللي فيه
عاد أنا قلت يمكن إنه مسوي حادث قوي
أو إنه محترق أو أو أو ... إلخ
المهم جت الساعه 4 العصر
وبدأ وقت الزياره
أنا أستغربت من شي غريب مره
كل من جاء يزور هالشخص يطلع من عنده ميت من الضحك
أنا جاني الفضول وقلت وش السالفه ؟
وعلى هالحال كل من جاء وسلم عليه ما تسمع إلا ضحكهم من وراء الستاير
أنا قلت لازم أعرف وش السالفه ...
انتهى وقت الزياره
وأنقز له على طول !
وأتشافا له وأقوله الحمد لله على السلامه
عسى ماشر ومن هالكلام
وأنا كل همي أعرف ليش يضحكون ؟
المهم قلت له : أنا أشوف اللي يجونك ما يرحون من عندك إلا و ضحكهم واصل آخر المستشفى !
قال لي : http://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gif ليـش عاد أنت حاسدنا على الضحكه ؟
قلت له : لا يـاخوي مو كذا السالفه والله لو عندك مليون كان يمكن أحسدك !
بس إضحكوا عادي خذوا راحتكم بس بغيت أعرف السر يعني ؟
إذا ما عندك مانع .
قال لي : طيـب ولا يهمك ... أنت مثل ما تشوفني مكسر ومربط بالشاش .
قلت له : أيـوه والله ... الله يشفيك .
قال لي : يا طويل العمر أنا ساكن في شقه في الدور الثاني ، وعندي بلكونه مامن زيـنها ،
وإذا نمت فتحت باب البلكونه وطفيـت النور وتسدحت على السرير .
ويوم نمت على السرير . وغصت في أعماق أعماق نومي ،
حلمت اني في يوم القيامه ! وحلمت مثل ما تقول ان الناس في مكان مثل موقف الباصات
وفيه باصات رايحه للجنه وباصات رايحه للنار !!!
المهم الجماعه ينادون بالأسامي .. فلان بن فلانه باص النار ... فلان بن فلانه باص الجنه ..
وهكذا ...
فلان بن فلانه .. هاه هذا أسمي .. وقلبي يـدق و يـدق .. روح باص الجنه .. اوووه الحمدلله أرتحت .
ومشيـت أدور على الباص اللي مكتوب عليه إلى الجنه ... وحصلته ودخلت فيه .
مشيـنا بالباص وبعد فترة جاتنا لوحه مكتوب عليها
(( الجنه 50 كيلو )) ، (( النار 100 كيلو ))
وهذا وحنا مع اللوحات .. والله ونتعدى الجنه ... قلت يمكن السواق يـعرف مكان لباب ثاني .
شوي وشفت النار 15 كيلو ... وبعد شوي النار 10 كيلو ... وكل شوي نقرب من النار .
يا رجال وش السالفه .. المشكله الناس ساكتيـن وما أحد قلقان في الباص إلا أنا .
قلت بدخل عالسواق وشفته معطيني ظهره ... هي أنت وين رايح ؟
قال لي بدون ما يلتفت : رايح النار يا حبيبي .
قلت له : أنا من أهل الجنه .. وليـش توديني النار يا وجه النحس ؟!
وألتفت لي ... طلع هو إبليس !!!
الله يلعنك . أنا من أهل الجنه .. يا ملعون لا توديني النار .. أنا من أهل الجنه .
والله العظيم إني من أهل الجنه ، تو من شوي قايلين إسمي ، وقف يا ملعون ، وقف يا ملعون .
وهذا أنا أصارخ ... وهو بأنواع الضحكات الشريره هاهاها ... هاهاها ... هاهاها ...
قلت له : يا ملعون وقف !!! أبي أنزل !!!
قال : والله الباص هذا مبرمج على انه ما يوقف إلا في النار ... تبي تنزل أقفز منه .
وركضت على الباب وفتحته ... وهوووب
ولا وعيت إلا في المستشفى ... قافز من البلكونه ... في الحوش !
القصة حقيقيه ... وحصلت لواحد كان منوم في مستشفى المجمعة العام
دخيلكم لا أحد يحلم تعوذوا من إبليس قبل تنامون
ـhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifههههـ
استغفر الله اللهم لاشماته بس من جد شي يضحك
ـhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifههههـ




http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1099569)

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 00 : 10 AM
قصة أعجبتني


يحكى أن رجلاً عجوزاً كان جالساً مع ابن له يبلغ من العمر 25 سنة في القطار. وبدأ الكثير من البهجة

والفضول على وجه الشاب الذي كان يجلس بجانب النافذة.


اخرج يديه من النافذة وشعربمرور الهواء وصرخ "أبي انظر جميع الأشجار تسير ورائنا"!! فتبسم الرجل العجوزمتماشياً مع فرحة إبنه.

وكان يجلس بجانبهم زوجان ويستمعون إلى ما يدور من حديث بين الأب وابنه. وشعروا بقليل من الإحراج فكيف يتصرف شاب في عمر 25 سنة كالطفل!!

فجأة صرخ الشاب مرة أخرى: "أبي، انظر إلى البركة وما فيها من حيوانات، أنظر..الغيوم تسير مع القطار". واستمر تعجب الزوجين من حديث الشاب مرة أخرى.

ثم بدأ هطول الامطار، وقطرات الماء تتساقط على يد الشاب، الذي إمتلأ وجهه بالسعادة وصرخ مرة أخرى ، "أبي انها تمطر ، والماء لمس يدي، انظر يا أبي".

وفي هذه اللحظة لم يستطع الزوجان السكوت وسألوا الرجل العجوز" لماذا لا تقوم بزيارة الطبيب والحصول على علاج لإبنك؟"


هنا قال الرجل العجوز :" إننا قادمون من المستشفى حيث أن إبني قد أصبح بصيراً لأول مرة في حياته (http://www.forum.arab-mms.com/)



لا تحكم على الآخرين من وجهة نظرك المجردة .. دائماً هناك شيء نجهله لماذا لا نلتمس الأعذار !!

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 56 : 10 PM
قصة مثل

أتَتْك بحَائِنٍ رِجْلاَهُ

***********
قيل ان أول مَنْ قاله عَبيدُ بن الأبْرَصِ حين عَرَض للنعمان بن المنذر في يوم بؤسه، وكان قَصده ليمدحه،
ولم يعرف أنه يومُ بؤسه، فلما انتهى إليه قال له النعمان: ما جاء بك يا عَبيد؟ قال:
أتتك بحائن رجلاه،

فقال النعمان: هلا كان هذا غَيْرَك؟

قال: الْبَلاَيا على الْحَوَايا،

فذهبت كلمتاه مثلا،

و يقال ان قائل هذا المثل هو الحارث بن جَبَلَة الغَسَّاني، قاله للحارث بن عيف العبدي،
وكان ابن العيف قد هَجَاه، فلما غزا الحارث بن جَبَلة المنذرَ ابن ماء السماء كان ابن العيف معه،
فقُتِل المنذر، وتفرقت جموعُه، وأسِرَ ابنُ العيف،
فأتى به إلى الحارث بن جَبَلة، فعندها قال: أتتك بحائن رجلاه،
يعني مسيرَه مع المنذر إليه،
ثم أمر الحارث سيافه الدلامص فضربه ضربةً دقت منكبه،
ثم برأ منها وبه خَبَل

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 57 : 10 PM
قصة مثل
أنَّ الْبَلاَءَ مُوَكَّلٌ بالمَنْطِقِ

**********
و أول من قال ذلك أبو بكر الصديق رضي اللّه تعالى عنه فيما ذكره ابن عباس، قال‏:‏ حدثني علي ابن أبي طالب رضي اللّه تعالى عنه لما أمِرَ رسولُ اللّه صلى اللّه عليه وسلم أن يَعْرِضَ نفسَه على قبائل العرب خرج وأنا معه وأبو بكر، فَدُفِعْنَا إلى مجلسٍ من مجالس العرب، فتقدم أبو بكر وكان نَسَّابة فسَلَّم فردُّوا عليه السلام،
فقال‏:‏ ممن القوم‏؟‏
قالوا‏:‏ من ربيعة،
فقال‏:‏ أمِنْ هامتها أم من لَهَازمها‏؟‏
قالوا‏:‏ من هامتها العظمى،
قال‏:‏ فأيُّ هامتها العظمى أنتم‏؟‏
قالوا‏:‏ ذُهْلٌ الأكبر،
قال‏:‏ أفمنكم عَوْف الذي يقال له لاَحُرّ بِوَادِي عَوْف‏؟‏ قالوا‏:‏ لا،
قال‏:‏ أفمنكم بِسْطَام ذُو اللَّواء ومنتهى الأحياء‏؟‏
قالوا‏:‏ لا‏؟‏
قال‏:‏ أفمنكم جَسَّاس بن مُرَّةَ حامي الذِّمار ومانِعُ الجار‏؟‏
قالوا‏:‏ لا،
قال‏:‏ أفمنكم الحَوْفَزَان قاتل الملوك وسالبها أنفَسها‏؟‏ قالوا‏:‏ لا،
قال‏:‏ أفمنكم المزدَلف صاحب العِمَامة الفَرْدة‏؟‏
قالوا‏:‏ لا،
قال‏:‏ أفأنتم أخوال الملوك من كِنْدَة‏؟‏
قالوا‏:‏ لا،
قال‏:‏ فلستم ذُهْلا الأكبر، أنتم ذهل الأصغر، فقام إليه غلام قد بَقَلَ وَجْههُ يقال له دغفل،
فقال‏:‏

إنَّ عَلَى سِائِلِناَ أنْ نَسْأَلَه وَالْعِبْءُ لاَ تَعْرِفُهُ أوْ تَحْمِلَهُ

يا هذا، إنك قد سألتنا فلم نكتمك شيئاً فمن الرجل أنت‏؟‏
قال‏:‏ رجل من قريش،
قال‏:‏ بخ بخ أهل الشرف والرياسة، فمن أي قرش أنت‏؟‏
قال‏:‏ من تَيْم بن مُرَّة،
قال‏:‏ أمْكَنْتَ واللّه الرامي من صفاء الثغرة، أفمنكم قُصَيّ بن كلاب الذي جَمَعَ القبائل من فِهْر وكان يُدْعَى مُجَمِّعاُ‏؟‏
قال‏:‏ لا،
قال‏:‏ أفمنكم هاشم الذي هَشَم الثريدَ لقومه ورجالُ مكة مُسْنتُونَ عِجَاف‏؟‏
قال‏:‏ لا،
قال‏:‏ أفمنكم شَيْبَةُ الحمدِ مُطْعم طير السماء الذي كأن في وجهه قمراً يضيء ليل الظلام الداجي‏؟‏
قال‏:‏ لا،
قال‏:‏ أفمن المُفِيضينَ بالناس أنت‏؟‏ قال‏:‏ لا، قال‏:‏ أفمن أهل النَّدْوَة أنت‏؟‏
قال‏:‏ لا،
قال‏:‏ أفمن أهل الرِّفادة أنت‏؟‏
قال‏:‏ لا،
قال‏:‏ أفمن أهل الحِجَابة أنت‏؟‏
قال‏:‏ لا،
قال‏:‏ أفمن أهل السِّقَاية أنت‏؟‏
قال‏:‏ لا،
قال‏:‏ واجتذبَ أبو بكر زِمام ناقته فرجع إلى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم،
فقال : دغفل‏:‏ صادَفَ دَرأ السيل دَرْأً يصدعُهُ، أما واللّه لو نبتَّ لأخبرتك أنك من زَمَعَات قريش أو ما أنا بدغفل،
قال:‏ فتبسَّم رسولُ اللّه صلى اللّه عليه وسلم،
قال علي‏:‏ قلت لأبي بكر‏:‏ لقد وقَعْتَ من الأعرابي على باقِعَةٍ، قال‏:‏ أجَلْ إن لكل طامة طامة،
وإن البلاء مُوَكَّل بالمنطق‏.‏
فذهب قوله مثلا

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 57 : 10 PM
قصة مثل
إنَّ الْعَصَا مِنَ الْعُصَيَّةِ

**********

قال أبو عبيد‏:‏ هكذا قال الأصمعي، وأنا أحسبه العُصَية من العَصَا، إلا أن يُرَاد أن الشيء الجليلَ يكون في بَدْء أمره صغيرا، كما قالوا‏:‏ إن القَرْم من الأفِيل ‏(‏القرم - بفتح القاف وسكون الراء - الفحل من الإبل، والأفيل - بوزن الأمير - ابن المخاض فما دونه، وهذا مثل سيأتي‏)‏، فيجوز حينئذ على هذا المعنى أن يقال‏:‏ العَصَا من العُصَية‏.‏

و أول من قال ذلك الأفْعَى الْجُرْهُمي، وذلك أن نِزَاراً لما حَضْرَتْه الوفاة جَمَع بنيه مضر وإيادا وربيعة وأنمارا، فقال‏:‏ يا بني، هذه القبة الحمراء - وكانت من أدَم - لمضر، وهذا الفرس الأدهم والخِباء الأسود لربيعة، وهذه الخادم - وكانت شَمْطَاء - لإياد، وهذه البدرة والمجلس لأنمار يجلس فيه، فإن أشكل عليكم كيف تقتسمون فائتوا الأفعى الجرهمي، ومنزلُه بنَجْرَان‏.‏ فتشاجروا في ميراثه، فتوجَّهُوا إلى الأفعى الجرهمي، فبيناهم في مسيرهم إليه إذ رأى مُضَر أثَرَ كلأ قد رُعِىَ فقال‏:‏ إن البعير الذي رَعَى هذا لأعْوَر، قال ربيعة‏:‏ إنه لأزْوَرُ، قال إياد‏:‏ إنه لأبتَرُ ‏(‏الأزور‏:‏ الذي اعوج صدره أو أشرف أحد جانبي صدره على الآخر، والأبتر‏:‏ المقطوع الذنب‏)‏ قال أنمار‏:‏ إنه لَشَرُود، فساروا قليلا فإذا هم برجل يَنْشُد جَمَله، فسألهم عن البعير، فقال مضر‏:‏ أهو أعور‏؟‏ قال‏:‏ نعم، ‏ قال ربيعة‏:‏ أهو أزور‏؟‏ قال‏:‏ نعم، قال إياد‏:‏ أهو أبتر‏؟‏ قال‏:‏ نعم، قال أنمار‏:‏ أهو شَرُود‏؟‏ قال‏:‏ نعم، وهذه واللّه صفة بعيري فدُلوني عليه، قالوا‏:‏ واللّه ما رأيناه، قال‏:‏ هذا واللّه الكذبُ‏.‏ وتَعَلَّق بهم وقال‏:‏ كيف أصَدِّقكم وأنتم تَصِفون بعيري بصفته‏؟‏ فساروا حتى قَدِموا نَجْران، فلما نزلوا نادى صاحبُ البعير‏:‏ هؤلاء أَخَذوا جَمَلي ووصَفوا لي صفته ثم قالوا‏:‏ لم نَرَهُ، فاختصموا إلى الأفْعَى، وهو حَكَم العرب فقال الأفعى‏:‏ كيف وصفتموه ولم تَرَوْه‏؟‏ قال مضر‏:‏ رأيته رَعَى جانبا وتَرَك جانبا فعلمتُ أنه أعور، وقال ربيعة‏:‏ رأيت إحدى يديه ثابتة الأثَر والأخرى فاسدته، فعلمت أنه أَزْوَر، لأنه أفسَده بشدةِ وَطُئه لازوراره، وقال إياد‏:‏ عرفت أنه أبتر باجتماع بَعَره، ولو كان ذَيَّالا لَمَصَع به، وقال أنمار‏:‏ عرفت أنه شَرُود لأنه كان يرعى في المكان الملفتِّ نَبْتُه ثم يَجُوزُه إلى مكان أرقَّ منه وأخبثَ نَبْتاً فعلمت أنه شَرُود، فقال للرجل‏:‏ ليسوا بأصحاب بعيرك فاطلبه، ثم سألهم‏:‏ مَنْ أنتم‏؟‏ فأخبروه، فرحَّب بهم، ثم أخبروه بما جاء بهم، فقال‏:‏ أتحتاجون إليَّ وأنتم كما أرى‏؟‏ ثم أنزلهم فَذَبَحَ لهم شاة، وأتاهم بخَمْر‏:‏ وجلس لهم الأفعى حيث لا يُرَى وهو يسمع كلامهم، فقال ربيعة‏:‏ لم أَرَ كاليوم لحماً أطيبَ منه لولا أن شاته غُذِيت بلبن كلبة‏!‏ فقال مضر‏:‏ لم أر كاليوم خمراً أطيَبَ منه لولا أن حُبْلَتَها نبتت على قَبر، فقال إياد‏:‏ لم أر كاليوم رجلا أسْرَى منه لولا أنه ليس لأبيه الذي يُدْعَى له‏!‏ فقال أنمار‏:‏ لم أر كاليوم كلاما أَنْفَعَ في حاجتنا من كلامنا، وكان كلامُهم بأذُنِهِ، فقال‏:‏ ما هؤلاء إلا شياطين ثم دعا القَهْرَمَان فقال‏:‏ ما هذه الخمر‏؟‏ وما أمرها‏؟‏ قال‏:‏ هي من حُبْلَة غرستُها على قبر أبيك لم يكن عندنا شرابٌ أطيبُ من شرابها، وقال للراعي‏:‏ ما أمر هذه الشاة‏؟‏ قال‏:‏ هي عَنَاق أرضَعْتُها بلبن كلبة، وذلك أن أمها كانت قد ماتت ولم يكن في الغنم شاة ولدت غيرها، ثم أتى أمه فسألها عن أبيه، فأخبرته أنها كانت تحت ملك كثير المال، وكان لا يولد له، قالت‏:‏ فخفتُ أن يموت ولا ولد له فيذهب الملك، فأمكنت من نفسي ابنَ عم له كان نازلا عليه، فخرج الأفعى إليهم، فقصَّ القومُ عليه قصتهم وأخبروه بما أوصى به أبوهم، فقال‏:‏
ما أشْبَهَ القبة الحمراء من مال فهو لمضر، فذهب بالدنانير والإبل الحمر، فسمى ‏"‏مضر الحمراء‏"‏ لذلك، وقال‏:‏ وأما صاحب الفرس الأدهم والخِباء الأسود فله كل شيء أسود، فصارت لربيعة الخيلُ الدُّهْمُ، فقيل ‏"‏ ربيعة الفرس‏"‏ وما أشبه الخادمَ الشمطاء فهو لإياد، فصار له الماشية البُلْقُ من الحَبَلَّقِ والنَّقَدِ ‏(‏الحبلق‏:‏ غنم صغار لا تكبر، والنقد‏:‏ جنس من الغنم قبيح الشكل‏)‏، فسمى ‏"‏ إياد الشَّمْطَاء‏"‏ وقضى لأنمار بالدراهم وبما فَضَل فسمى ‏"‏ أنمار الفضل‏"‏ فصَدَروا من عنده على ذلك، فقال الأفعى‏:‏
إن العصا من العُصَية،
وإن خُشَيْناً من أخْشَن،
ومُسَاعدة الخاطل تعد من الباطل،
فأرسلهن مُثُلاً،
وخُشَيْن وأخشن‏:‏ جَبَلاَن أحدهما أصغر من الآخر، والخاطل‏:‏ الجاهل، والْخَطَل في الكلام‏:‏ اضطرابه، والعُصَيَّة‏:‏ تصغير تكبير مثل ‏"‏ أنا عُذَيْقُها المرَجَّبُ وجُذَيْلُها المُحَكَّكُ‏"‏ والمراد أنهم يشبهون أباهم في جَوْدة الرأي، وقيل‏:‏ إن العصا اسم فرس، والعُصَيَّة اسم أمه، يراد أنه يحكي الأم في كَرَم العِرْق وشرف العِتْق‏.

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 58 : 10 PM
::::: القصة :::::

يحكى أن رجلاً من الصالحين مر على رجل أصابه شلل نصفي والدود يتناثر من جنبيه وأعمى وهو يقول : الحمد لله الذي عافاني مما ابتلى به كثيراً من خلقه .
فتعجب الرجل ثم قال له :
يا أخي ماالذي عافاك الله منه لقد رأيتُ جميع المصائب وقد تزاحمت عليك .
فقال له : إليك عني يا بطال فإنه عافاني
إذ أطلق لي لساناً يوحده وقلباً يعرفه وفي كل وقت يذكره .

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 58 : 10 PM
قصة مثل
أسخى من حاتم

**********
ويقصد حاتــم الطائـــي : وهو: حاتم بن عبدالله بن سعد بن الحشرج بن امرئ القيس بن عدي بن
أخزم بن أبي أخزم بن ربيعة بن جرول بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيىء .
الجواد ، السخي ، ضرب به المثل لسخائه
فقيل : أسخى من حاتم .
وقيل عنه : لم يكن حاتم ممسكا شيئا ما عدا سلاحه ، فانه كان لا يجود به .
قال عن نفسه :
أضاحك ضيفي قبل إنزال رحله ويخصب عندي والمحل جديب
وما الخصب للأضياف أن يكثر القرى ولكنما وجه الكريم خصيـب
وهو القائل لغلامه يسار ، وكان إذا اشتد البرد وكلب الشتاء أمر غلامه فأوقد نارا
في يفاع من الأرض لينظر إليها من أضل الطريق ليلا فيصمد نحوه ،
فقال في ذلك :
أوقد فان الليل ليل قر والريح يا موقد ريح صر
عل يرى نارك من يمر إن جلبت ضيفا فأنت حر
ومن خبره أنه مر يوما في سفره على قبيلة ( عنزة ) وفيهم أسير ، فاستغاث بحاتم ولم
يحضره فكاكه ، فاشتراه من العنزيين وأطلقه وأقام مكانه في القيد حتى أدى فداه .
وأصابتهم سنة اقشعرت لها الأرض ، واغبر أفق السماء .. وفي ليلة من لياليها شديدة
البرد قدمت عليه جارته فقالت له : أنا جارتك فلانة ، أتيتك من عند صبية يتعاوون عواء الذئاب ،
فما وجدت معولا إلا عليك يا أبا عدي ، فقال :
أعجليهم فقد أشبعك الله وإياهم ،
فأقبلت المرأة تحمل اثنين ويمشي بجانبها أربعة ؛ كأنها نعامة حولها رئالها ؛
فقام إلى فرسه فوجأ لبته بمدية فخر ، ثم كشطه عن جلده ،
ودفع المدية إلى المرأة فقال لها : شأنك ؛
قالت زوجته نوار : فاجتمعنا على اللحم نشوي ، ونأكل ،
ثم جعل يمشي في الحي يأتيهم بيتا بيتا
فيقول : هبوا أيها القوم ، عليكم بالنار . فاجتمعوا
والتفع في ثوبه ناحية ينظر إلينا ، فلا والله أن ذاق منه مزعة ،
وانه لأحوج إليه منا ؛ فأصبحنا وما على الأرض من الفرس إلا عظم وحافر .
وقصص جوده وسخائه أكثر من أن تحصى .
توفي سنة ( 46 قبل الهجرة )


روي عن الإمام علي بن أبي طالب أمير المؤمنين (رضي الله عنه و أرضاه) أنه قال:
«لما أُتِيَ بسبايا طي وقعت جارية في السبي، فقالت: يا محمد، إن رأيت أن تخلّي عني ولا تشمت بي أحياء العرب، فإني بنت سيد قومي، وإن أبي كان يحمي الذمار ويفك العاني ويشبع الجائع ويطعم الطعام ويفشي السلام
ولم يردّ طالب حاجة قط، أنا ابنة حاتم طيء.فقال النبي (صلى الله عليه وسلم):
"يا جارية هذه صفة المؤمنين حقاً، لو كان أبوك مسلماً لترحمنا عليه..
خلوا عنها، فإن أباها كان يحب مكارم الأخلاق وإن الله يحب مكارم الأخلاق."

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 58 : 10 PM
قصة مثل
أنجز حر ما وعد
**************
يقال: أنجز حر الوعد فنجز. وأصله من السرعة،
و يقال: تناجز القوم في الحرب، إذا تسافكوا دماءهم، كأنهم أسرعوا فيها.
وأول من قاله الحارث بن عمرو آكل المرار الكندي، كان من حديثه أنه قال لصخر بن نهشل بن دارم:
هل أدلك على غنيمة على أن لي خمسها؟
قال: نعم. فدله على ناس من أهل اليمن،
فأغار عليهم بقومه، فغنموا وملئوا أيديهم، فلما انصرفوا قال له الحارث:

أنجز حر ما وعد،

فأراد صخر أن يفي له بوعده، فأبى قومه، وفي طريقه ثنية يقال لها شجعات، فوقف صخر عليها وقال: أزمت شجعات بما فيها؛ فذهبت مثلا.
فقال عمرو بن ثعلبة بن يربوع: والله لا نعطيه من غنيمتنا شيئاً،
ومضى في الثنية، فحمل عليه صخر فقتله، فأجاب الجيش بإعطائه الخمس، فقال نهشل بن حري:
ونحن منعنا الجيش أن يتأوبوا ... على شجعات والجياد بنا تجري
حنسناهم حتى أقروا بحكمنا ... وأدى أنفال الخميس إلى صخر
أزمت، أي ضاقت. وأصل الازم: العض، ومنه: سنة أزوم، أي عضوض.
ومما يجري مع ذلك قولهم: الخلف ثلث النفاق وذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
" من علامات المنافق أن يكذب إذا حدث، ويخلف إذا وعد، ويخون إذا اؤتمن " .
ولفظ قولهم: أنجز حر ما وعد لفظ الخبر، ومعناه الامر، أي لينجز حر ما وعد.

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 59 : 10 PM
قصة مثل

أعَزُّ مِنْ كلَيْبِ وَائِلٍ

===========
هو كُلَيب بن ربيعة بن الحارث بن زهير، وكان سيد ربيعةَ في زمانه،وقد بلغ من عزه أنه كان يَحْمي الكلأ فلا يُقرَبُ حِماه، ويُجِير الصيد فلا يهاج، وكان إذا مر بروضة أعجبته أوْغَدير ارتضاه كّنَّعَ كُليباً ثم رمى به هناك، فحيثُ بلغ عُواؤه كان حِمَىً لا يُرْعى، وكان اسم كليب بن ربيعة وائلا‏:‏فلما حَمَى كليبة المرْمىُّ الكلأ قيل‏:‏أعز من كليب،ثم غلب هذا الاسمُ عليه حتى ظَنُّه اسمه، وكان من عزه لا يتكلم أحد في مجلسه، ولا يَحْتَبِي أحَدٌعنده،ولذلك قَال أخوه مهلهل بعد موته‏:‏
نُبَّثْتُ أن النارَ بعدك أوقِدَتْ
واسْتَبَّ بَعْدَكَ يا كليبُ المجلِسُ
وتَكلَّموا في أمْرِ كُلِّ عَظِيمَةٍ
لو كُنْتَ شاهدَهُمْ بِهَا لم يَنْسُبوا
وفيه أيضاً يقول معبد بن عبد سعنة التميمي‏:‏
كفعل كُلَيبٍ كنت خُبِّرْتُ انَّه
يُخَطِّطُ أكلاء المِياه وَيَمْنَعُ
يُجِيرُ على أفناء بَكْرِ بن وَائِلٍ
أرانب ضاح والظباء فَتَرْتَعُ
وكليب هذا هو الذي قتله جساس بن مرة الشيباني
فذهب مثلا على عزة الشخص وسؤدده وانفته









http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1388435)

شــاهــق
28 / 07 / 2010, 00 : 11 PM
قصة مثل

إنَّ الجبَانَ حَتْفُهُ مِنْ فَوْقِهِ

***********
يضرب في قلة نفع الحذر من القدر

الحتفُ: الهلاك، ولا يُبْنَى منه فِعل، وخص هذه الجهة لأن التحرُّزَ مما ينزل من السماء غير ممكن،
يُشير إلى أن الحَتْفَ إلى الجَبَان أسرعُ منه إلى الشجاع، لأنه يأتيه من حيث لا مَدْفَع له.

قال ابن الكلبي:
أولُ من قاله عمرو بن أمامة (الشعر في اللسان منسوب لعامر ابن فهيرة) في شعرٍ له، وكانت مُرَادٌ قتلته، فقال هذا الشعر عند ذلك، وهو قوله:
لَقَدْ حَسَوْتُ الموتَ قبل ذَوْقِهِ * إنَّ الجبانَ حَتْفُه مِنْ فَوْقِهِ
[كُلُّ امْرِئٍ مُقَاتِلٌ عَنْ طَوْقِهِ] * وَالثَّوْرُ يَحْمِي أنْفَهُ بِرَوْقِه
وقوله "حسوت الموت قبل ذَوْقِهِ" الذوق: مقدمة الحَسْو، فهو يقول: قد وطنّت نفسي على الموت، فكأني بتوطين القلب عليه كمن لقيه صُرَاحا.

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 41 : 07 AM
نكمل سوآ بالغوآآآلي ..

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 42 : 07 AM
قصة ..


يقول : ستيفن ر.كوفي

كنت في صباح يوم أحد الايام في قطار الأنفاق بمدينة نيويورك

وكان الركاب جالسين في سكينة بعضهم يقرأ الصحف وبعضهم مستغرق بالتفكير

وآخرون في حالة استرخاء, كان الجو ساكناً مفعماً بالهدوء !!


فجأة ... صعد رجل بصحبة أطفاله

الذين سرعان ما ملأ ضجيجهم وهرجهم عربة القطار ...

جلس الرجل إلى جانبي وأغلق عينيه غافلاً عن الموقف كله ..

كان الأطفال يتبادلون الصياح ويتقاذفون بالأشياء ,,,

بل ويجذبون الصحف من الركاب وكان الأمر مثيراًً للإزعاج ..

ورغم ذلك استمر الرجل في جلسته إلى جواري

دون أن يحرك ساكناً ..!!؟؟

لم أكن أصدق أن يكون على هذا القدر من التبلد ..

والسماح لأبنائه بالركض هكذا دون أن يفعل شيئاً ..!؟

يقول (كوفي) بعد أن نفد صبره ..

التفت إلى الرجل قائلاً : .. إن أطفالك ياسيدي يسببون إزعاجا للكثير من الناس ..

وإني لأعجب إن لم تستطع أن تكبح جماحهم أكثر من ذلك ..!!؟
انك عديم الاحساس .
فتح الرجل عينيه ..


كما لو كان يعي الموقف للمرة الأولى وقال بلطف :

.. نعم إنك على حق ..يبدو انه

يتعين علي أن أفعل شيئاً إزاء هذا الأمر .. لقد قدمنا لتونا من المستشفى .....

حيث لفظت

والدتهم أنفاسها الأخيرة منذ ساعة واحدة .. إنني عاجز عن التفكير ..

وأظن أنهم لايدرون كيف

يواجهون الموقف أيضاًً ..!!


يقول ( كوفي ) .. تخيلوا شعوري آنئذ ؟؟

فجأة امتلأ قلبي بآلام الرجل وتدفقت مشاعر التعاطف والتراحم دون قيود ..

قلت له : هل ماتت زوجتك للتو؟

... أنني آسف .... هل يمكنني المساعدة ...؟؟

لـــــــــقد ... تغيـــــــــــــــــر كل شيء في لحـــــــــــــــــظة !!



انتهت القصة ... ولكن...



ما انتهت المشاعر المرتبطه بهالموقف في نفوسنا ...

نعم ...كم ظلمنا أنفسنا حين ظلمنا غيرنا ..

في الحكم السريع المبني على سوء فهم وبدون

حتى أن نبحث عن الأسباب اللي أدت إلى

تصرف غير متوقع من إنسان قريب أو بعيد في حياتنا ..

وسبحان الله .. يوم تنكشف الأسباب .. وتتضح الرؤية ..

نعرف أن الحكم الغيبي الغير عادل .. اللي

أصدرناه بلحظة غضب ,

كان مؤلم عالنفس .. ويتطلب منا شجاعة للاعتذار والعودة إلى الله

.. والتوبة عن سوء الظن ..


ايها الاعزاء

هذي القصة .. تذكرنا بحوادث كثيرة في حياتنا ..

كنا في أحيان ظالمين وفي أحيان مظلومين ..

ولكن المهم في الأمر .. إن مانتسرع في اصدار الأحكام عالغير .

ويوم نخطأ نعتذر ...

ويوم يقع علينا الظلم .. نغفر

وهذي اهي الشجاعة .. وحسن الخلق .. مع من

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 42 : 07 AM
يقال ان رجل طلق 5 نساء...!
كيف يطلق خمس نساء .في حين انه لا يجوز للرجل إلا ان يتزوج اربع نساء .؟
القصه هي انه رجل شديد الغضب

ولسبب ما اغضبته زوجته الأولى فطلقها
فأقبلت زوجته الثانيه تلومه . وتقول له : لقد كانت ابرّنا بك ..يالك من رجل ظالم
فقال : وانتي طالق ..!!

فأتت اليه الثالثه وهي تلطم اتطلق زوجتين في يوم واحد اتق الله ..يارجل...!!
فقال وانتي طالق

صمتت الزوجه الرابعه بإنتظار ان تكون الزوجه الوحيده فقال
الم يبقى الا انتي ...اذهبي فأنت طالق ..!!!!

كانت زوجة جاره تسمع هذا الحوار العاااصف
فقالت قاتلك الله ما اظلمك ..والله لم يطلق احد قبلك اربعة نساء في يوم واحد
فقال .: انتي طالق ان أذن لي زوجك .....!!

فقال زوجها لقد اذنت لك ...وهي طالق

http://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifهه

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 43 : 07 AM
http://desk.blueidea.com/QTZY/GIF/gif_icon/162.gif
دهــااااااااء امراه


====================

هذي قصة حصلت لوحدة من قريباتي
تقول:


بدأت الإجازة وقررنا أقضيها أنا وزوجي وأبنائي في سوريا..



سافرنا إلى هناك ..


واستأجرنا منزل من إحدى العائلات السورية


حيث أنهم يقومون في الإجازة بتفريغ منزلهم


إن كان يتكون من أكثر من طابق


ويسكنون في طابق


ويأجرون الطابق الآخر على السياح .. (من باب الرزق)



مرت الأيام وكانت جميلة وراااائعة ..



كانت العائلة السورية (أصحاب المنزل)


عندهم ((فتاة)) جميلة وحلوووووة ..


وكانت بين فترة وأخرى تطق علينا الباب وتقول


أبي بعض الأغراض من المنزل


وتأخذ اللي تبي وتخرج ..



المشكلة هنا


بدأت عيون زوجي تلاحقها .. !!!!!!!!!!!!!
والفتاة تبتسم له تلك الإبتسامة الساحرة ثم تخرج!!!!!!!!!


أأأاخ يا القهر!!!



تطورت الحالة ..
وصارت تقابله كل ما خرج ودخل ..


وإبتسامة منها وآخرى منه ...


ثم كلمة .... إلى أن تعلــــــــــــــــــق ( قلبه ) بها



وقرر أن ...........................................


8
8


8


8


8


8


8


8



(( يتزوجهــــــــــــــا)):http://forum.sedty.com/images/smilies/get-2-2008-dbttwedi.gif





وأتى وأخبرني برغبته في الزواج من تلك الفتاة...!!


صعقت...


وصرخت ..


وانتقدته...



!!!!!!!!!!!!!!!!http://forum.sedty.com/images/smilies/get-2-2008-7gwplast.gif



ولكنه أصرررررررررررر!!!



قلت: إذن رجعني إلى السعودية ..
ثم ارجع وتزوجها ..


أما إنك تتزوجها وتاخذها معنا .. فمستحييييييييييل ..



علشان الناس تقول : راحت تتمشى ..


فتزوج عليها ورجعت !!!((يا شينها تمشيه)))



ويقولون :راح بوحدة .. رجع بثنتين!!!!!!!!!!!!!


قال: خلاص أرجعك السعودية وأرجع..

اتفقنا على كذا..


المهم اليوم اللي قبل ما نسافر فيه ..


خرج زوجي من البيت ..


قمت وأخذت عصاااااايه كبيرة(خشبة)
وكسرت التحف اللي في بيتهم


ودخلت على غرفة يخزنون فيها المخللات ..


كسرت كل العلب وكانت كثيرة(يبدو إنهم يبيعون منها)


علشان بنتهم الخايسة هذي


اللي تبي تاخذ مني زوجي وأنا أتفرج!!


المهم جاء زوجي وشاف الأغراض مكسرة والبيت محووس ..

قال: وش ذا ؟؟ من سوا كذا؟؟


قلت له: هذولي عيالك الله يصلحهم ..


طلعت أتمشى شوي ..


رجعت لقيتهم حايسين الدنيا ..


أحرجونا الله يهديهم مع أصحاب المنزل ..


ما أدري شنقول لهم ألحين!!!!


قال: الله يهديهم بس ..
خلاص خذي هذي العشرة آلاف ريال وأعطيهم إياها


وأعتذري منهم..!!



(( عشرة آلاف.. والله ما هي كرم !!


بس لأجل عيون البنت))!!!!!



قلت له طيب أبشر..


وقمت حطيت بجيبي تسعة آلاف ..


(اللي عمري ما قد حلمت يعطيني إياها)



وطلعت لأصحاب المنزل ب1000


وناديت الأم ونزلت معاي على بيتهم بعد الحوسة ..


وقامت : تصرخ .. شو هيدا؟؟



قمت أعطيتها الـ1000


وقلت لها :


معليش يا حبيبتي سامحيني


والله اللي سوا كذا ببيتكم زوجي مسكين عنده حالة نفسية..


وعنده صررررع ..


ما تركت مستشفى ولا دكتور إلارحت بزوجي عنده


علشان يتعالج بس ما فيه فايدة ..


وسافرت به كل ديرة قلت : عسى تتحسن حالته النفسية


بس ما فيه فايدة كمان ..


وأنا جايبته ألحين لسوريا


قلت عسى يستانس ويروح عنه المرض


بس مثل ما شفتي تصيبه هذي الحالات من فترة لفترة ..


ولا يترك شي في حاله حتى أنا يضربني ويضرب عياله.......!


وهذي الألف خذيها بدل اللي تكسر في بيتكم


ولا يدري إني أعطيتكم شي علشان ما يصارخ ويا خذها منكم


لأن كل شي عنده إلا الفلوس ....!!



((علشان ما تروح تشكره على الفلوس وينفضح أمري))



قالت: لا عادي يا ألبي الله يعينك عليه ويشفيه ياااارب ..



واليوم الثاني أشيل عفشي
وعلى طووووول ع السعودية وأنا مرتااااحة!!!



ولا يمر أسبوع إلا وهو يقول ياللا بأسافر لسوريا..


(على باله رايح علشان يتزوجها)



قلت: الله يحفظك.(وأنا متطمنه)



ويروح لسوريا


ويروح لأم البنت ويطلب يد بنتها..


قالت: معليش سامحنا والله خطبها ولد عمها وما نقدر نرده..



((لأنه كان متفق معاهم إنه بس يرجعني السعودية ويرجع ياخذها وكانوا موافقين بس بعد اللي قلت لهم ارفضوا))



ورجع للسعودية من وقتها.. ونسيها ..
ورجعت حياتنا مثل أول وأحسن


وكل شي تماااااااااااااااام والحمد لله..


=================================



هاااااااااااااااا وش رايكم أخواتي
في دهااااااااااااااااء ها المرة!!!!!!!!!!


والله أعجبني تصرفها ما شاااااااااء الله عليها...


مالت علينا ياللي ما نعرف نتصرف ... ما عندنا إلا الصراااااخ والبكاء!!!!!http://forum.sedty.com/images/smilies/get-2-2008-vzp7onvp.gif

http://desk.blueidea.com/QTZY/GIF/gif_icon/162.gif

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 43 : 07 AM
بيت للبيع بسعر مغرى

يقوولكم راعي الساالفه


بعض الناس انهبلت وإلا هي منهبله خلقه
طلعت من هايبر ماركت قبل شوي وانا بركب موتري الا اشوف هاك الاعلان
على قزاز الهايبر ماركت بيت للبيع وقريه كامله للبيع
لظروف السفر والابتعاث ؟!!!
وبسعر مغري بترا فيان
وحاط رقم جواله
المهم وانا ادق عليه قلت غدية بيبيع ومحتاج ونستفيد كم قرش بعد ترميم البيت
وجلست افكر وين هالحي فيه الي اسمه ترافيان
مايهم يمكن من الاحياء الجديده وطقتها
وانا الي ادق
حاط صدى اغنية طلال مداح كنغمة رن (مقادير ياقلب العناء )
قلت شكله عنده ظروف قاهره والرجال غرقان لشوشته ويبي يبيع باسرع وقت
وارجع ريوس واشق الاعلان قلت لاحد يشوفه ويخرب علينا البيعه ويسبقتا
المهم
رد مرحبا
قلت السلام عليكم
وعليكم السلام
كيف حالك اخوي ان شاء الله تمام
قال الحمدلله
قلت شفت اعلانك لبيع البيت
البيت جديد ولا قديم ؟
قال جديد من بدايات 2009
قلت كم سيم وحدك يالغالي
قال منيب طماع
وتراي سمح
وانا الي اقول بقلبي غدي الدرج مفصول ارغب له وفيه مسبح وبايكه وبيت شعر
ومكيفات اسبيلت والبويه فيلفت
المهم قلت وش المواصفات
وهو الي يقول
اخوي من جد فرصه لاتفوتك قال اسم الولد الله يسلمك قلت محمد
قال هذي الموصفات يابومحمد
قريتي في ترافيان
وانا الي اهوجس واقول شكله مطنوخ راعي قرى وشاليهات ومنتزهات
قلت الله يزيدك من نعيمه
شوي ويقول
عدد السكان 4077
لها 6 قرى فرعية
قلت مشاء الله تبارك الله
اشتراك قوي 20 على السيرفر
ترتيب القرية 1250
فيها320 ذهب (قلت شكل البير الارتوازي يسمونه ذهب من زود غلاه )
والمطلوب 1500 ريال يالشيخ
قلت وش الي ب1500
قلت بقلبي شكله مكثر اللبن او ان البيت فيه انا وش هالسعر
اكيد انه مهوب صاحي لا بالله 1500 اكيد مهبول ولا يحسبني باستاجر يومي
وانا الي اسئله
بكم
قال 1500
وانا الي اصرخ واقول انت صادق ولا تمزح
قال جاد يابو محمد ولولا الظروف قسم بالله ما ابيعها ؟؟؟
وانا الي اسئله الصك بسمك ؟؟ البيت عليه مشاكل ارث او غيره ؟
الحي معتمد من الامانه ؟؟؟؟؟
الخدمات واصله ؟؟
قال ياخوي انت وش فيك اي ارث واي مشاكل واي خدمات وهو الي يحطه على السبيكر
قلت شكلي احرجته والرجال حساس
قلت له
والبيت وينه فيه ؟؟؟؟؟؟
قال بترافيان
قلت وترافيان باي مكان ؟
قال ايش ؟
من قال ايش قلت شكلي غلطت قلت يالشيخ
الله يطول بعمرك حي ترافيان وين مكانه فيه ؟
قال تستهبل انت ؟
قلت لا والله منيب استهبل اول مره اسمع بالحي
قال اي حي قلت الي انت باني فيه حي الترافيان
وهو يضحك واسمع ضحكات من حوله اثره حاطه ع السبيكر
قال انت ماعندك كمبيوتر قلت الا
قال ولا عمرك دخلت ترافيان قلت ابد
حدي منتديات الاسهم ؟
قال ترافيان لعبه
واشتراك السيرفر33
قلت وشوا ؟
وانا الي اقطع الخط
ويجلس يدقدق وانا الي مارديت عليه
وارقام غريبه تدق
وتاليها حسبي الله ونعم الوكيل
هو الي يرسل
لي رساله (( حياك الله يابو محمد على النزاله حاطين عشاء في بيتنا الجديد بترافيان
وحاطط http://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifههه

يضرب ترافيان وتضرب سنينها هبلت بشبابنا هالألعاب






http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1000986)

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 43 : 07 AM
الحمار والخليفة









هذه القصة حدثت تفاصيلها في الأندلس في الدولة الأموية يرويها لنا التاريخ .
وهي تحكي ثلاثة من الشباب كانوا يعملون حمّارين – يحملون البضائع للناس من الأسواق إلى البيوت على الحمير –

وفي ليلة من الليالي وبعد يوم من العمل الشاق , تناولوا طعام العشاء وجلس الثلاثة يتسامرون فقال أحدهم واسمه " محمد "
افترضا أني خليفة .. ماذا تتمنيا ؟ فقالا يا محمد إن هذا غير ممكن . فقال : افترضا جدلاً أني خليفة .. فقال أحدهم هذا محال وقال الآخر يا محمد أنت تصلح حمّار أما الخليفة فيختلف عنك كثيراً .. قال محمد قلت لكما افترضا جدلاً أني خليفة , وهام محمد في أحلام اليقظة . وتخيل نفسه على عرش الخلافة وقال لأحدهما : ماذا تتمنى أيها الرجل ؟


فقال : أريد حدائق غنّاء , وماذا بعد قال الرجل : إسطبلاً من الخيل , وماذا بعد , قال الرجل : أريد مائة جارية .. وماذا بعد أيها الرجل , قال مائة ألف دينار ذهب . ثم ماذا بعد , يكفي ذلك يا أمير المؤمنين . كل ذلك و محمد ابن أبي عامر يسبح في خياله الطموح ويرى نفسه على عرش الخلافة , ويسمع نفسه وهو يعطي العطاءات الكبيرة ويشعر بمشاعر السعادة وهو يعطي بعد أن كان يأخذ , وهو ينفق بعد أن كان يطلب , وهو يأمر بعد أن كان ينفذ

وبينما هو كذلك التفت إلى صاحبه الآخر وقال : ماذا تريد أيها الرجل . فقال : يا محمد إنما أنت حمّار , والحمار لا يصلح أن يكون خليفة .....
فقال محمد : يا أخي افترض جدلاً أنني الخليفة ماذا تتمنى ؟ فقال الرجل أن تقع السماء على الأرض أيسر من وصولك إلى الخلافة , فقال محمد دعني من هذا كله ماذا تتمنى أيها الرجل , فقال الرجل : إسمع يا محمد إذا أصبحت خليفة فاجعلني على حمار ووجه وجهي إلى الوراء وأمر منادي يمشي معي في أزقة المدينة وينادي أيها النااااااا س ! أيها الناااااا س ! هذا دجال محتال من يمشي معه أو يحدثه أودعته السجن ...
وانتهى الحوار ونام الجميع

ومع بزوغ الفجر استيقظ محمد وصلى صلاة الفجر وجلس يفكر .. صحيح الذي يعمل حمارا لن يصل إلى الخلافة , الشخص الذي يستمر دون تطوير لمهاراته بلا تحديد لأهدافه وطموحاته لن يتقدم بل يتقادم . فكر محمد كثيرا ما هي الخطوة الأولى للوصول إلى الهدف المنشود . توصل محمد إلى قناعة رائعة جداً وهي تحديد الخطوة الأولى حيث قرر أنه يجب بيع الحمار .... وفعلاً باع الحمار :-

أخي الكريم .. أختي الكريمة ..
(( هل تعلم ما هو الحمار الذي يجب أن نبيعه جميعاً , هي تلك القناعات التي يحملها الكثير مثل – لا أستطيع – لا أصلح – لست أهلاً . كأن يقول لنفسه أنا سيء . أنا لا أنفع في شيء , وأن تستبدلها بقولنا أنا أستطيع بإذن الله , يمكن أن أقدم خيراً , يمكنني أن أساهم في بناء المجتمع ..

وانطلق ابن أبي عامر بكل إصرار وجد . يبحث عن الطريق الموصل إلى الهدف . وقرر أن يعمل في الشرطة بكل جد ونشاط – تخيلوا .. أخواني ... أخواتي الجهد الذي كان يبذله محمد وهو حمار يبذله في عمله الجديد .. أعجب به الرؤساء والزملاء والناس وترقى في عمله حتى أصبح رئيساً لقسم الشرطة في الدولة الأموية في الأندلس .

ثم يموت الخليفة الأموي ويتولى الخلافة بعده ابنه هشام المؤيد بالله وعمره في ذلك الوقت عشر سنوات , وهل يمكن لهذا الطفل الصغير من إدارة شوؤن الدولة .
وأجمعوا على أن يجعلوا عليه وصياً ولكن خافوا أن يجعلوا عليه وصياً من بني أمية فيأخذ الملك منه .. فقرروا أن يكون مجموعة من الأوصياء من غير بني أمية , وتم الاختيار على محمد ابن أبي عامر وابن أبي غالب والمصحفي .

وكان محمد ابن أبي عامر مقرب إلى صبح أم الخليفة واستطاع أن يمتلك ثقتها ووشى بالمصحفي عندها وأزيل المصحفي من الوصاية وزوج محمد ابنه بابنة ابن أبي غالب ثم أصبح بعد ذلك هو الوصي الوحيد ثم اتخذ مجموعة من القرارات ؛ فقرر أن الخليفة لا يخرج إلا بإذنه , وقرر انتقال شوؤن الحكم إلى قصره , وجيش الجيوش وفتح الأمصار واتسعت دولة بني أمية في عهده وحقق من الانتصارات ما لم يحققه خلفاء بني أمية في الأندلس . حتى اعتبر بعض المؤرخين أن تلك الفترة فترة انقطاع في الدولة الأموية , وسميت بالدولة العامرية . هكذا صنع الحاجب المنصور محمد ابن أبي عامر , واستطاع بتوكله على الله واستغلاله القدرات الكامنة التي منحه الله إياها أن يحقق أهدافه .

أخواني ... أخواتي .. القصة لم تنتهي بعد ففي يوم من الأيام وبعد ثلاثين سنة من بيع الحمار والحاجب المنصور يعتلي عرش الخلافة وحوله الفقهاء والأمراء والعلماء .. تذكر صاحبيه الحمارين فأرسل أحد الجند وقال له : اذهب إلى مكان كذا فإذا وجدت رجلين صفتهما كذا وكذا فأتي بهما . أمرك سيدي

ووصل الجندي ووجد الرجلين بنفس الصفة وفي نفس المكان ... العمل هو هو .. المقر هو هو .. المهارات هي هي .. بنفس العقلية حمار منذ ثلاثين سنة .. قال الجندي : إن أمير المؤمنين يطلبكما , أمير المؤمنين إننا لم نذنب . لم نفعل شيئاً .. ما جرمنا .. قال الجندي : أمرني أن آتي بكما . ووصلوا إلى القصر , دخلوا القصر نظرا إلى الخليفة .. قالا باستغراب إنه صاحبنا محمد ...

قال الحاجب المنصور : اعرفتماني ؟ قالا نعم يا أمير المؤمنين , ولكن نخشى أنك لم تعرفنا , قال : بل عرفتكما ثم نظر إلى الحاشية وقال : كنت أنا وهذين الرجلين سويا قبل ثلاثين سنة وكنا نعمل حمارين وفي ليلة من الليالي جلسنا نتسامر فقلت لهما إذا كنت خليفة فماذا تتمنيا ؟ فتمنيا ثم التفت إلى أحدهما وقال : ماذا تمنيت يا فلان ؟ قال الرجل حدائق غنّاء ,فقال الخليفة لك حديقة كذا وكذا . وماذا بعد قال الرجل : اسطبل من الخيل قال الخليفة لك ذلك وماذا بعد ؟ قال مائة جارية , قال الخليفة لك مائة من الجواري ثم ماذا ؟ قال الرجل مائة ألف دينار ذهب , قال : هو لك وماذا بعد ؟ قال الرجل كفى يا أمير المؤمنين . قال الحاجب المنصور ولك راتب مقطوع - يعني بدون عمل – وتدخل عليّ بغير حجاب .

ثم التفت إلى الآخر وقال له ماذا تمنيت ؟ قال الرجل اعفني يا أمير المؤمنين , قال : لا و الله حتى تخبرهم قال الرجل : الصحبة يا أمير المؤمنين , قال حتى تخبرهم . فقال الرجل :- قلت إن أصبحت خليفة فاجعلني على حمار واجعل وجهي إلى الوراء وأمر منادي ينادي في الناس أيها الناس هذا دجال محتال من يمشي معه أو يحدثه أودعته السجن ... قال الحاجب المنصور محمد ابن أبي عامر افعلوا به ما تمنى حتى يعلم

( أن الله على كل شيء قدير)

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 44 : 07 AM
كثيرا ما نقول:
الموضوع فيه إنّ - القصة فيها إنّ - الحكاية فيها إنّ!!






فما أصل هذه العبارة؟ ومن أين جاءت؟




يُقال إن أصل العبارة يرجع إلى رواية طريفة مصدرها مدينة حلب، فلقد هرب رجل

اسمه علي بن منقذ من المدينة خشية أن يبطش به حاكمها محمود بن مرداس لخلاف جرى بينهما،

فأوعز حاكم حلب إلى كاتبه أن يكتب إلى ابن منقذ رسالة يطمئنه فيها ويستدعيه للرجوع إلى حلب،

ولكن الكاتب شعر بأن حاكم حلب ينوي الشر بعلي بن منقذ فكتب له رسالة عادية جدا

ولكنه أورد في نهايتها "إنّ شاء الله تعالى" بتشديد النون،

فأدرك ابن منقذ أن الكاتب يحذره حينما شدد حرف النون،

ويذكره بقول الله تعالى: "إِنَّ الْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ"*.

فرد على رسالة الحاكم برسالة عادية يشكره أفضاله ويطمئنه على ثقته الشديدة به،

وختمها بعبارة: "إنّا الخادم المقر بالأنعام".

ففطن الكاتب إلى أن ابن منقذ يطلب منه التنبه إلى قوله تعالى: "إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا أَبَدًا مَّا دَامُواْ فِيهَا"*،

وعلم أن ابن منقذ لن يعود إلى حلب في ظل وجود حاكمها محمود بن مرداس.




ومن هنا صار استعمال (إنَّ) دلالة على الشك وسوء النية..



http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1099566)

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 44 : 07 AM
http://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifهههه يا حلوهم



بنت اسمها نوره http://www.5foq.com/vb/emoticons/40.gif
في اولى ابتدائي مع وحده جنبها سودانيه اسمها خديجه http://www.5foq.com/vb/emoticons/40.gif
تعرفون السودانيات يحطون شعورهم مليون قرن http://www.5foq.com/vb/emoticons/40.gif
كان عندهم اول حصه فنيه قالت الاستاذه رسم حر نطت النوري http://www.5foq.com/vb/emoticons/40.gif

النوري : عادي استاذه ارسم وجه http://www.5foq.com/vb/emoticons/40.gif
الاستاذه : ايه عادي اي شي تبين

رسمت النوري الوجه والكل صار يرسم وانتهت الحصه
وطلعت الاستاذه التفتت النوري على خديجه السودانيه
النوري : خديجه تبيعين لي من قرونتسhttp://www.5foq.com/vb/emoticons/40.gif
خديجه : ااااي نبيعوه<<< ماعندها مشكله البنت
النوري : بكم ؟
خديجه : بريالين الواحد << موطماعه البنت http://www.5foq.com/vb/emoticons/40.gif
النوري : خلاص باخذ اثنين بـ اربع ريال << ماعنده وقت البنت http://www.5foq.com/vb/emoticons/40.gif

وتطلع النوري المقص وتقص شعر البنت من قدام من عند الجبهه
وتاخذ القرنين وتلزقها على الوجه اللي رسمته في الكراسه
وكلن راح البيته



سألت ام السودانيه بنتها وين قرونك http://www.5foq.com/vb/smail2/37.gif من اللي قصها
قالت البنت في المدرسه http://www.5foq.com/vb/emoticons/40.gif
جاء اليوم الثاني الا الام محضره عند المديره << وين قرون بنتي http://www.5foq.com/vb/smail/sm/33458_01226244398.gif
<< http://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gif هه ..
المديره ماتدري وش السالفه << اي قرون http://www.5foq.com/vb/smail2/37.gif
السودانيه : انتو قاصين قرون بنتي << مصره http://www.3zotie.com/vb/images/smilies/3zotie%20(17).png
المديره : يابنت الحلال والله ماقصينا قرون احد http://www.5foq.com/vb/emoticons/40.gif

ويتجمعون الاداريات كلهم http://www.5foq.com/vb/images/mmm/blink.gif
المديره : نادو بنتها

جابو البنت سألتها المديره
المديره : خديجه منو اللي قص شعرك http://www.5foq.com/vb/images/mmm/blink.gif
خديجه : نوره الـ ..... http://www.5foq.com/vb/emoticons/40.gif
المديره : نادو نوره
جابوها http://www.5foq.com/vb/smail/sm/021.gif
المديره : نوره انتي قاصه شعر خديجه http://www.5foq.com/vb/images/mmm/blink.gif

نوره ببراءه الطفوله
نوره : ايه ياستاذه انا قلت لها تبعين لي من قرونتس قالت ايه بريالين
وشريت ثنين باربع ريال وطلعت الكراسه والكراسه منتفخه ومفتوحه شوي
من قرون السودانيه وفتحتها ورتهم القرون انها ملزقتها http://www.5foq.com/vb/smail/sm/021.gif

المديره والاداريات فطسوووووووو ضحك http://www.5foq.com/vb/smail/sm/021.gif




http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1099567)

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 44 : 07 AM
مريض بالمستشفى كل ما يطلع أحد من عنده يـضحك
(( قصة طريـفة و واقعيـة ))
جلس ذلك الرجل على السرير الأبيض ... في إحدى المستشفيات في بلدنا الحبيب .
وكان كل جسمه شاش ورجلينه كلها جبس
وما تسمع إلا الآهات
ماغير يحن ويون من الأوجاع اللي فيه
عاد أنا قلت يمكن إنه مسوي حادث قوي
أو إنه محترق أو أو أو ... إلخ
المهم جت الساعه 4 العصر
وبدأ وقت الزياره
أنا أستغربت من شي غريب مره
كل من جاء يزور هالشخص يطلع من عنده ميت من الضحك
أنا جاني الفضول وقلت وش السالفه ؟
وعلى هالحال كل من جاء وسلم عليه ما تسمع إلا ضحكهم من وراء الستاير
أنا قلت لازم أعرف وش السالفه ...
انتهى وقت الزياره
وأنقز له على طول !
وأتشافا له وأقوله الحمد لله على السلامه
عسى ماشر ومن هالكلام
وأنا كل همي أعرف ليش يضحكون ؟
المهم قلت له : أنا أشوف اللي يجونك ما يرحون من عندك إلا و ضحكهم واصل آخر المستشفى !
قال لي : http://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gif ليـش عاد أنت حاسدنا على الضحكه ؟
قلت له : لا يـاخوي مو كذا السالفه والله لو عندك مليون كان يمكن أحسدك !
بس إضحكوا عادي خذوا راحتكم بس بغيت أعرف السر يعني ؟
إذا ما عندك مانع .
قال لي : طيـب ولا يهمك ... أنت مثل ما تشوفني مكسر ومربط بالشاش .
قلت له : أيـوه والله ... الله يشفيك .
قال لي : يا طويل العمر أنا ساكن في شقه في الدور الثاني ، وعندي بلكونه مامن زيـنها ،
وإذا نمت فتحت باب البلكونه وطفيـت النور وتسدحت على السرير .
ويوم نمت على السرير . وغصت في أعماق أعماق نومي ،
حلمت اني في يوم القيامه ! وحلمت مثل ما تقول ان الناس في مكان مثل موقف الباصات
وفيه باصات رايحه للجنه وباصات رايحه للنار !!!
المهم الجماعه ينادون بالأسامي .. فلان بن فلانه باص النار ... فلان بن فلانه باص الجنه ..
وهكذا ...
فلان بن فلانه .. هاه هذا أسمي .. وقلبي يـدق و يـدق .. روح باص الجنه .. اوووه الحمدلله أرتحت .
ومشيـت أدور على الباص اللي مكتوب عليه إلى الجنه ... وحصلته ودخلت فيه .
مشيـنا بالباص وبعد فترة جاتنا لوحه مكتوب عليها
(( الجنه 50 كيلو )) ، (( النار 100 كيلو ))
وهذا وحنا مع اللوحات .. والله ونتعدى الجنه ... قلت يمكن السواق يـعرف مكان لباب ثاني .
شوي وشفت النار 15 كيلو ... وبعد شوي النار 10 كيلو ... وكل شوي نقرب من النار .
يا رجال وش السالفه .. المشكله الناس ساكتيـن وما أحد قلقان في الباص إلا أنا .
قلت بدخل عالسواق وشفته معطيني ظهره ... هي أنت وين رايح ؟
قال لي بدون ما يلتفت : رايح النار يا حبيبي .
قلت له : أنا من أهل الجنه .. وليـش توديني النار يا وجه النحس ؟!
وألتفت لي ... طلع هو إبليس !!!
الله يلعنك . أنا من أهل الجنه .. يا ملعون لا توديني النار .. أنا من أهل الجنه .
والله العظيم إني من أهل الجنه ، تو من شوي قايلين إسمي ، وقف يا ملعون ، وقف يا ملعون .
وهذا أنا أصارخ ... وهو بأنواع الضحكات الشريره هاهاها ... هاهاها ... هاهاها ...
قلت له : يا ملعون وقف !!! أبي أنزل !!!
قال : والله الباص هذا مبرمج على انه ما يوقف إلا في النار ... تبي تنزل أقفز منه .
وركضت على الباب وفتحته ... وهوووب
ولا وعيت إلا في المستشفى ... قافز من البلكونه ... في الحوش !
القصة حقيقيه ... وحصلت لواحد كان منوم في مستشفى المجمعة العام
دخيلكم لا أحد يحلم تعوذوا من إبليس قبل تنامون
ـhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifههههـ
استغفر الله اللهم لاشماته بس من جد شي يضحك
ـhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifههههـ




http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1099569)

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 45 : 07 AM
قصة أعجبتني


يحكى أن رجلاً عجوزاً كان جالساً مع ابن له يبلغ من العمر 25 سنة في القطار. وبدأ الكثير من البهجة

والفضول على وجه الشاب الذي كان يجلس بجانب النافذة.


اخرج يديه من النافذة وشعربمرور الهواء وصرخ "أبي انظر جميع الأشجار تسير ورائنا"!! فتبسم الرجل العجوزمتماشياً مع فرحة إبنه.

وكان يجلس بجانبهم زوجان ويستمعون إلى ما يدور من حديث بين الأب وابنه. وشعروا بقليل من الإحراج فكيف يتصرف شاب في عمر 25 سنة كالطفل!!

فجأة صرخ الشاب مرة أخرى: "أبي، انظر إلى البركة وما فيها من حيوانات، أنظر..الغيوم تسير مع القطار". واستمر تعجب الزوجين من حديث الشاب مرة أخرى.

ثم بدأ هطول الامطار، وقطرات الماء تتساقط على يد الشاب، الذي إمتلأ وجهه بالسعادة وصرخ مرة أخرى ، "أبي انها تمطر ، والماء لمس يدي، انظر يا أبي".

وفي هذه اللحظة لم يستطع الزوجان السكوت وسألوا الرجل العجوز" لماذا لا تقوم بزيارة الطبيب والحصول على علاج لإبنك؟"


هنا قال الرجل العجوز :" إننا قادمون من المستشفى حيث أن إبني قد أصبح بصيراً لأول مرة في حياته (http://www.forum.arab-mms.com/)



لا تحكم على الآخرين من وجهة نظرك المجردة .. دائماً هناك شيء نجهله لماذا لا نلتمس الأعذار !!

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 45 : 07 AM
أيوب عليه السلام وزوجته الوفية







دائما ما نردد كلمة صبر أيوب





فهل تعرف على ماذا صبرنبي الله أيوب









أيوب عليه السلام ..





نبى من أنبياء الله العظام الذين جاء ذكرهم فى القرآن الكريم ..






يعرفه العام والخاص ، فحين يضربون مثلا للصبر يقولون " صبر أيوب "






فيا تُرى ما قصةُ أيوب عليه السلام ..









أيوب عليه السلام من ذرية يوسف عليه السلام ، تزوج سيدة عفيفة. وأيوب عليه السلام وزوجته الكريمة عاشا فى منطقة " حوران " وقد أنعم الله على أيوب عليه السلام بنعم كثيرة فرزقه بنينًا وبنات، ورزقه أراضى كثيرة يزرعها فيخرج منها أطيب الثمار .... كما رزقه قطعان الماشية بأنواعها المختلفة .. آلاف من رءوس الأبقار ، آلاف رءوس من الأغنام ، آلاف من رءوس الماعز وأخرى من الجمال . وفوق ذلك كله أعلى الله مكانته واختاره للنبوة .







وكان أيوب عليه السلام ملاذًا وملجئًا للناس جميعًا وبيته قبلة للفقراء لما علموا عنه أنه يجود بما لديه ولا يمنعهم من ماله شيئًا . و لا يطيق أن يرى فقيرًا بائسًا، و بلغ من كرمه عليه السلام أنه لم يتناول طعامًا حتى يكون لديه ضيفًا فقيرًا .







هكذا عاش أيوب عليه السلام .. يتفقد العمل في الحقول والمزارع ، ويباشر على الغلمان والعبيد والعمال ، وزوجته تطحن وبناته يشاركن الأم .. وأبناء أيوب عليه السلام يحملون الطعام ويبحثون عن الفقراء والمحتاجين من أهل القرية ، والخدم والعمال يعملون في المزارع والأراضى والحقول . و أيوب عليه السلام يشكر الله .. ويدعو الناس إلى كل خير وينهاهم عن كل شر .







أحب الناسُ أيوب عليه السلام .. لأنه مؤمن بالله يشكر الله على نعمه .. ويساعد الناس جميعاً .. ولم يتكبر بما لديه ، من مزارع وحقول وماشية وأولاد .. كان يمكنه أن يعيش في راحة ، ولكنه كان يعمل بيده ، وزوجته هي الأخرى كانت تعمل فى بيتها ....

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 46 : 07 AM
(2)





راح الشيطان يوسوس للناس يقول لهم: إن أيوب يعبد الله لأنه أعطاه هذا الخير العميم والفضل الكثير من البنين والبنات والأموال من قطعان الماشية والأراضى الخصبة .. فأيوب يعبد الله لذلك وخوفا على أمواله . ولو كان فقيرًا ما عبد الله ولا سجد له ... ووجد الشيطان من يسمع له ويصغى لما يقول من وساوس .. فتغيرّت نظرتهم إلى أيوب عليه السلام وأصبحوا يقولون :






" إن أيوب لو تعرض لأدنى مصيبة لترك ما هو فيه من الطاعة والإنفاق فى سبيل الله .. ألا ترون كثرة أولاده وكثرة أمواله وكثرة أراضيه المثمرة ، فلو نزع الله منه هذه الأشياء لترك عبادة الله بل سينسى الله ..









ورويدًا رويدًا ..





تحول أهل حوران إلى ناقمين على أيوب عليه السلام بعدما كانوا يحبونه حبا جما .. وأصبحوا يرون أيوب عليه السلام من بعيد فيتحدثون عنه بصورة مؤذية .

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 46 : 07 AM
(3)







بدأت المحنة والابتلاء من الله تعالى . .





فبينما كان كل شيء يمضي هادئاً . . فأيوب عليه السلام حامدًا شاكرًا ساجدًا لله تعالى على نعمه الكثيرة .. وأولاده ينعمون ويشكرون الله .. والعمال والعبيد يعملون في الأراضي والمزارع ..






زوجة أيوب عليه السلام كانت تطحن في الرحى . .









وبينما الجميع فى عافية من أمره مغتبطًا مسرورًا ، إذ وقعت الابتلاءات والمحن .. فجاء أحد العمال يجرى ويصيح :





ـ يا سيدى .. يا نبى الله ؟!!






ـ ماذا حصل ؟! تكلم .






ـ لقد قتلوهم . . قتلوا جميع رفاقي . . الرعاة والفلاحين . . جميعهم قتلوا جرت دماؤهم فوق الأرض . . .






ـ كيف حدث ذلك ؟!






ـ هاجمنا اللصوص . . وقتلوا من قتلوا وأخذوا ما معنا من ماشية .






أيوب عليه السلام أخذ يردد : إنا لله وإنا إليه راجعون . . .






إن الله سبحانه شاء أن يمتحن أيوب .. وأراد أن يبين للناس أن أيوب عليه السلام رجلاً صابرًا محتسبًا ولا يعبده لأنه فى غنى وعافية.









في اليوم التالي نزلت الصواعق من السماء على أحد الحقول التابعة لما يملكه أيوب عليه السلام .. وجاء أحد الفلاحين .. كانت ثيابه محترقة وحاله يُرثى له ..





هتف أيوب عليه السلام :






ـ ماذا حصل ؟!






ـ النار ! يا نبي الله النار !!






ـ ماذا حدث ؟






ـ احترق كل شيء . . لقد نزل البلاء . . الصواعق أحرقت الحقول والمزارع . . أصبحت أرضنا رمادًا يا نبي الله . . كل رفاقي ماتوا احترقوا .









قالت زوجة أيوب عليه السلام :





ـ ما هذه المصائب المتتالية ؟!






ـ اصبري يا امرأة . . هذه مشيئة الله .






ـ مشيئة الله !!






أجل .. لقد حان وقت الامتحان .. ما من نبي إلاّ وامتحن الله قلبه.






نظر أيوب عليه السلام إلى السماء وقال بضراعة :






ـ الهي امنحني الصبر ...






في ذلك اليوم أمر أيوب عليه السلام الخدم والعبيد بمغادرة منزله .. والرجوع إلى أهاليهم والبحث عن عمل آخر .






وفى اليوم التالى .. حدثت مصيبة تتكسر أمامها قلوب الرجال ..






لقد مات جميع أولاده البنين والبنات ، حيث اجتمعوا فى دار لهم لتناول الطعام فسقطت عليهم الدار فماتوا جميعا .






وازدادت محنة أيوب عليه السلام أكثر وأكثر .. فلقد اُبتلى فى صحته .... وانتشرت الدمامل فى جسمه .. وتحول من الرجل الحسن الصورة والهيئة إلى رجل يفر منه الجميع .






ولم يبق معه سوى زوجته الطيّبة .. أصبح منزله خالياً لا مال له ، لا ولد ، ولا صحة ..






عَلَّمَ أيوبُ عليه السلام زوجته أن هذه مشيئة الله ، وعلينا أن نسلّم لأمره ...






حاول الشيطان اللعين أن ينال من قلب أيوب عليه السلام ، فأخذ يوسوس إليه من كل جانب قائلا : ماذا فعلت يا أيوب حتى يموت أولادك وتصاب فى أموالك ، ثم تصاب فى صحتك .






فاستعاذ أيوب عليه السلام بالله من الشيطان الرجيم .. وتفل على الشيطان الرجيم ففر من أمامه . وكذلك فعلت زوجته وطردت وساوس الشيطان .






وكان أيوب عليه السلام لا يزداد مع زيادة البلاء إلا صبرًا وطمأنينة .

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 46 : 07 AM
(4)





ويأس الشيطان من أيوب وزوجته الصابرين المحتسبين .






فاتجه إلى أهل حوران ينفث فيهم الوساوس حتى جعلهم يعتقدون أن أيوب عليه السلام أذنب ذنباً كبيراً فحلّت به اللعنة .. ونسج الناسُ الحكايات والقصص حول أيوب عليه السلام .. وتطور الأمرُ أكثر حتى ظنوا أن في بقائه خطرًا عليهم . . وعقدوا العزم أن يخرجوا أيوبَ من أرضهم ..






وجاءوا إلى منزله .. لم يكن في منزله أحد سوى زوجته قائلين :






نحن نظنّ أن اللعنة قد حلّت بك ونخاف أن تعمّ القرية كلها .. فاخرج من قريتنا واذهب بعيداً عنا نحن لا نريدك أن تبقى بيننا .









غضبت زوجته من هذا الكلام قالت : نحن نعيش في منزلنا ولا يحق لكم أن تؤذوا نبي الله فى بيته وفى عقر داره .. فردُّوا عليها بوقاحة : إذا لم تخرجا فسنخرجكما بالقوّة ..





لقد حلّت بكما اللعنة وستعمّ القرية كلها بسببكما .. حاول أيوب عليه السلام أن يُفْهِمَ أهل القرية أن هذا امتحان وابتلاء من الله ، وأن الله يبتلى الأنبياء ابتلاءات شديدة حتى يكونوا مثلا ونموذجًا لتعليم الناس . قالوا له : ولكنك عصيت الله وهو الذي غضب عليك .






قالت زوجته : انتم تظلمون نبيكم .. هل نسيتم إحسانه إليكم هل نسيتم يا أهل حوران الكساء والطعام الذي كان يأتيكم من منزل أيوب ؟









قال أيوب عليه السلام : يا رب إذا كانت هذه مشيئتك فسأخرج من القرية وأسكن في الصحراء . . يا رب سامح هؤلاء علىجهلهم ... لو كانوا يعرفون الحق ما فعلوا ذلك بنبيهم ....





هكذا وصلت محنةُ أيوب عليه السلام، حيث جاء أهلُ حوران وأخرجوه من منزله .






كانوا يظنّون أن اللعنة قد حلّت به ، فخافوا أن تشملهم أيضاً .. نسوا كل إحسان أيوب وطيبته ورحمته بالفقراء والمساكين ! لقد سوّل الشيطانُ لهم ذلك فاتّبعوه وتركوا أيوب يعاني آلام الوحدة والضعف والمرض .. لم يبق معه سوى زوجته الوفية .. وحدها كانت تؤمن بأن أيوب في محنة تشبه محنة الأنبياء وعليها أن تقف إلى جانبه ولا تتركه وحيداً .

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 47 : 07 AM
(5)







ضاقت الأحوالُ فمات الولدُ وجفَّ الخيرُ وتصالحت الأمراض والبلايا على جسمه ، فقعد لا يستطيع أن يكسب قوت يومه . وخرجت زوجته تعمل في بيوت حوران، تخدم وتكدح في المنازل لقاء قوت يومهما .. وكانت زوجة أيوب عليه السلام تستمدّ صبرها من صبر زوجها وتحمّله . وقد أعدت لأيوب عليه السلام عريشًا فى الصحراء يجلس فيه وكانت تخاف عليه من الوحوش والحيوانات الضالة، لكن لا حيلة لهما غير ذلك . وظل الحال على ذلك أعواما عديدة وهما صابرين محتسبين .







وفى يوم من الأيام .. وبينما كانت الزوجة الصالحة خارج البيت ..





مرّ رجلان من أهل حوران – وكانا صديقين له قبل ذلك - توقفا عند أيوب عليه السلام ونظرا إليه، فرأوه على حالته السيئة من المرض والفقر والوحدة ..






فقال أحدهما : أأنت أيوب ! سيد الأرض






- ماذا أذنبت لكي يفعل الله بك هذا ؟!






وقال الآخر : انك فعلت شيئاً كبيراً تستره عنا ، فعاقبك الله عليه .






تألّم أيوب عليه السلام . إن الكثير يتهمونه بما هو برئ منه .






قال أيوب عليه السلام بحزن : وعزّة ربي إنّه ليعلم ببراءتى من هذا.






تعجّب الرجلان من صبر أيوب عليه السلام ، وانصرفا عنه في طريقهما وهما يفكّران في كلمات أيوب عليه السلام !









أما زوجته الصالحة فقد بحثت عمّن يستخدمها في العمل ، ولكن الأبواب قد أُغلقت في وجهها . . ومع ذلك لم تمدّ يدها لأحد . وتحت ضغط الحاجة والفقر ، اضطرت أن تقص ضفيرتيها لتبيعهما مقابل رغيفين من الخبز . ثم عادت إلى زوجها وقدّمت له رغيف الخبز عندما رأى أيوب عليه السلام ما فعلت زوجته بنفسها شعر بالغضب . حلف أيوب عليه السلام أن يضربها على ذلك مائة ضربة، ولم يأكل رغيفه كان غاضباً من تصرّفها ، ما كان ينبغي لها أن تفعل ذلك .

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 47 : 07 AM
(6)







ورغم أن زوجة أيوب عليه السلام طلبت منه كثيرا أن يدعوا الله لكى يزيح عنه هذا البلاء الذى استمر هذه السنوات العديدة فكان يرفض أن يشكو الله تعالى . وتحمل المرض والبلايا .. وتحمل اتهامات الناس . لكن بيع زوجته لضفيرتيها هزه من الداخل .. فنظر إلى السماء وقال :





يا رب إنّي مسّني الشيطان بنصبٍ وعذاب. يا رب بيدك الخير كله والفضل كله وإليك يرجع الأمر كله .. ولكن رحمتك سبقت كل شئ .. فلا أشقى وأنا عبدك الضعيف بين يدك ..






يا رب ‍‍.. مسنى الضر وأنت أرحم الراحمين ..









وهنا .... أضاء المكان بنور شفاف جميل وامتلأ الفضاء برائحة طيّبة، ورأى أيوب ملاكاً يهبط من السماء يسلم عليه ويقول : نعم العبد أنت يا أيوب إن الله يقرئك السلام ويقول : لقد أُجيب دعوتك وأن الله يعطيك أجر الصابرين.. اضرب برجلك الأرض يا أيوب ! واغتسل في النبع البارد واشرب منه تبرأ بإذن الله . غاب الملاك ، وشعر أيوب بالنور يضيء في قلبه فضرب بقدمه الأرض، فانبثق نبع بارد عذب المذاق .... ارتوى أيوب عليه السلام من الماء الطاهر وتدفقت دماء العافية في وجهه ، وغادره الضعف تماماً.







و بينما أيوب عليه السلام يغتسل عريانا خر عليه رِجْلُ جَرَادٍ من ذهب فجعل يحثي في ثوبه . فناداه ربه يا أيوب ألم أكن أغنيتك عما ترى ؟ قال بلى يا رب، ولكن لا غنى لي عن بركتك ..





خلع أيوبُ عليه السلام ثوب المرض والضعف وارتدى ثياباً تليق به ، يملؤها العافية والسؤدد .






وشيئاً فشيئاً .. ازدهرت الأرض من حوله وأينعت . عادت الصحة والعافية .. عاد المال .. ودبت الحياة من جديد.









عادت الزوجة تبحث عن زوجها فلم تجده ووجدت رجلاً يفيض وجهه نعمة وصحته وعافية . فقالت له باستعطاف :





ـ ألم ترَ أيوب . . أيوب نبي الله ؟!






ـ أنا أيوب ‍‍‍.






ـ أنت ؟! إن زوجي شيخ ضعيف .. ومريض أيضاً !






ـ المرض من الله والصحة أيضاً .. وهو سبحانه بيده كل شيء .






ـ نعم .. لقد شاء الله أن يمنّ عليّ بالعافية وأن تنتهي محنتنا ! وأمرها أن تغتسل فى النبع ، لكى يعود إليها نضارتها وشبابها .






فاغتسلت في مياه النبع فألبسها الله ثوب الشباب والعافية . ورزقهما الله بنينا وبنات من جديد ..









ووفاء بنذر أيوب عليه السلام أن يضرب زوجته مائة ضربة أمره الله تعالى أن يأخذ ضغثا وهو ملء اليد من حشيش البهائم ، ثم يضربها به فيوفى يمينه و لا يؤلمها ، لأنها امرأة صالحة لا تستحق إلا الخير. وكان أيوب عليه السلام واحدًا من عباد الله الشاكرين فى الرخاء، الصابرين فى البلاء ، الأوَّابين إلى الله تعالى فى كل حال . وعَرِفَ الناسُ جميعًا قصةَ أيوب عليه السلام وأيقنوا أن المرض والصحة من الله وأن الفقر والثراء من الله ..







).... فَاقْصُصِ القَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (







سورة الأعراف آية 176







وسجل الله قصته فى القرآن الكريم فقال تعالى :





)وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ ( سورة الأنبياء الآية : 83 و 84









وقال تعالى :





)وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ * ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ * وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنَّا وَذِكْرَى لِأُوْلِي الْأَلْبَابِ * وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثًا فَاضْرِب بِّهِ وَلَا تَحْنَثْ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ ( سورة ص الآية : 41 ـ 44









عَجَبًا لِأَمْرِ الْمُؤْمِنِ .. إِنَّ أَمْرَهُ كُلَّهُ خَيْرٌ







وَلَيْسَ ذَاكَ لِأَحَدٍ إِلَّا لِلْمُؤْمِنِ





إِنْ أَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ صَبَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ ...

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 47 : 07 AM
يسجد لله رغم انفه


كانا صديقين منذ الطفولة لم يربهم أهلهم بل تربيا بالشوارع تعلما كل شيء تعلماأشياء طيبة و أخرى خبيثة و أخذا بعمل كل ما بدا لهم . و بعد أن استقر الاثنين علىحالة الترحال من الفندق إلى الذي بعده من بلد إلى الذي يليه وفي سفرة من السفرات ..
وفي ذلك المكان .. سمعا المنادي وهو يقول : ( الله أكبر الله أكبر .... .. حيعلى الصلاة حي على الصلاة ,, حي على الفلاح حي على الفلاح ..)

نعم إنه الأذان ..
الأذان الذي أدخل في جوف أحمد شعور جميل وهو يسمع المؤذن يناديه

فقام أحمد ليتوضأ وهو يقول يا خالد قم بنا للمسجد القريب .. نصلي ..
نحن نفعل كل شيء فهلا ذهبنا لنسجد لله سجدتين
تعال فقط نصلي ثم نكمل المشوار سويا

رد خالد مغضبا .. أأنت جاد يا أحمد؟ أتريدني أن أسجد لله ؟كيف و أنا ...
و أنا ... ( تفوه بما لا يقال على الله جل في علاه)

انتاب أحمد نفور من صاحبه و قال له قل ما بدا لك فأني ذاهب للمسجد

بعد أن رجعا إلا بلدهما ... افترق الاثنين لفترة ..
و إذا بأحمد يحن لصاحبه فذهب و طرق عليه الباب

رد عليه أخ لخالد .. سلم أحمد عليه و أخذ يسأله عن حال بيتهم و الأهل ...
فإذا بالأخ يقول له الأولى أن تسأل عن صاحبك (خالد)؟ لا عن أحوالنا!!

تعجب أحمد من الرد و انتابه الشك ... ما ذا حصل لخالد .. هل به مكروه؟
طلب منهم أن يروه خالد ليطمئن عليه

وهنا المفاجأة ..

دخل أحمد الغرفة .. وسلم .. فإذا بصديقه يردالسلام لكن وهو ساجد؟؟
ويسأل عن أحوال أحمد دون أن يرفع رأسه؟ انتظر أحمد لحظات

فسأل يا خالد ما الذي حل بك؟

أجاب خالد .. تذكر تلك السفرة لبلدكذا ؟
تذكر حين قلت ( أأنا أسجد لله!) تذكر؟

قال نعم .. أذكر

أجابه منذ أن رجعت و أنا أذهب من مستشفا لآخر .. أريد علاجا لألم رأسي ولكن لا أحد عنده العلاج .. لا أرتاح إلا هكذا و إنا ساجد و إن رفعت رأسي أغمي عليمن الألم؟!؟!


انظر كيف عاقبه الله .. وكيف أن الله قادر عليه .. فعليكم حفظ اللسان ..
و ألا نخطئ بحق خالقنا.


http://www.3mints.info/upload/uploads/40e239ce8b.jpg (http://www.3mints.info/upload)

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 47 : 07 AM
بر أباه فماذا وجد!؟




يقول أحد الدعاة: كان هناك رجل عليه دين، وفي يوم من الأيام جاءه صاحب الدين وطرق عليه الباب ففتح له أحد الأبناء فاندفع الرجل بدون سلام ولا احترام وأمسك بتلابيب صاحب الدار وقال له: اتق الله وسدد ما عليك من الديون فقد صبرت عليك أكثر من اللازم ونفذ صبري ماذا تراني فاعل بك يا رجل؟!.





وهنا تدخل الابن ودمعة في عينيه وهو يرى والده في هذا الموقف وقال للرجل كم على والدي لك من الديون، قال أكثر من تسعين ألف ريال.





فقال الابن: اترك والدي واسترح وأبشر بالخير، ودخل الشاب إلى غرفته حيث كان قد جمع مبلغا من المال قدره سبعة وعشرون ألف ريال من راتبه ليوم زواجه الذي ينتظره ولكنه آثر أن يفك به ضائقة والده ودينه على أن يبقيه في دولاب ملابسه.





دخل إلى المجلس وقال للرجل: هذه دفعة من دين الوالد قدرها سبعة وعشرون ألف ريال وسوف يأتي الخير ونسدد لك الباقي في القريب العاجل إن شاء الله.





هنا بكى الأب وطلب من الرجل أن يعيد المبلغ إلى ابنه فهو محتاج له ولا ذنب له في ذلك فأصرّ الشاب على أن يأخذ الرجل المبلغ.





وودعه عند الباب طالبا ًمنه عدم التعرض لوالده و أن يطالبه هو شخصياً ببقية المبلغ



ثم تقدم الشاب إلى والده وقبل جبينه وقال يا والدي قدرك أكبر من ذلك المبلغ وكل شيء يعوض إذا أمد الله عمرنا ومتعنا بالصحة والعافية فأنا لم أستطع أن أتحمل ذلك الموقف، ولو كنت أملك كل ما عليك من دين لدفعته له ولا أرى دمعة تسقط من عينيك على لحيتك الطاهرة.





وهنا احتضن الشيخ ابنه و أجهش بالبكاء و أخذ يقبله ويقول الله يرضى عليك يا ابني ويوفقك ويحقق لك كل طموحاتك.




وفي اليوم التالي وبينما كان الابن منهمكاً في أداء عمله الوظيفي زاره أحد الأصدقاء الذين لم يرهم منذ مدة وبعد سلام وسؤال عن الحال والأحوال قال له ذلك الصديق: يا أخي أمس كنت مع أحد كبار رجال الأعمال وطلب مني أن أبحث له عن رجل مخلص وأمين وذو أخلاق عالية ولديه طموح وقدرة على إدارة العمل وأنا لم أجد شخصاً أعرفه تنطبق عليه هذه الصفات إلا أنت فما رأيك أن نذهب سوياً لتقابله هذا المساء.





فتهلل وجه الابن بالبشرى وقال: لعلها دعوة والدي وقد أجابها الله فحمد الله كثيراً، وفي المساء كان الموعد فما أن شاهده رجل الأعمال حتى شعر بارتياح شديد تجاهه وقال: هذا الرجل الذي أبحث عنه وسأله كم راتبك؟ فقال: ما يقارب الخمسة ألاف ريال. فقال له: اذهب غداً وقدم استقالتك وراتبك خمسة عشر ألف ريال، وعمولة من الأرباح 10% وراتبين بدل سكن وسيارة، وراتب ستة أشهر تصرف لك لتحسين أوضاعك.




وما أن سمع الشاب ذلك حتى بكى وهو يقول ابشر بالخير يا والدي. فسأله رجل الأعمال عن سبب بكائه فحدثه بما حصل له قبل يومين، فأمر رجل الأعمال فوراً بتسديد ديون والده، وكانت محصلة أرباحه من العام الأول لا تقل عن نصف مليون ريال.





وقفة:




بر الوالدين من أعظم الطاعات وأجل القربات وببرهما تتنزل الرحمات وتنكشف الكربات، فقد قرن الله برهما بالتوحيد فقال تعالى: { وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريما } الإسراء.





وفي الصحيحين من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي الأعمال أحب إلى الله؟ قال: (الصلاة على وقتها، قلت: ثم أي؟ قال: ثم بر الوالدين، قلت: ثم أي؟ قال: ثم الجهاد في سبيل الله ).





وعن عمر رضي الله عنه قال سمعت رسول الله يقول: يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد اليمن من مراد ثم من قرن، كان به أثر برص فبرأ منه إلا موضع درهم، له والدةٌ هو بارٌ بها، لو أقسم على الله لأبرّه، فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل ) صحيح مسلم.





وهذا حيوة بن شريح وهو أحد أئمة المسلمين والعلماء المشهورين يقعد في حلقته يعلم الناس ويأتيه الطلاب من كل مكان ليسمعوا عنه، فتقول له أمه وهو بين طلابه: قم يا حيوة فاعلف الدجاج، فيقوم ويترك التعليم.



واعلم أخي الحبيب أن من أبواب الجنة الثمانية ( باب الوالد ) فلا يفوتك هذا الباب واجتهد في طاعة والديك فو الله برك بهما من أعظم أسباب سعادتك في الدنيا والآخرة.





أسال الله جلا وعلا أن يوفقني وجميع المسلمين لبر الوالدين والإحسان إليهما...

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 48 : 07 AM
مثـِّـلْ ِلنَفْسِكَ أَيُّهَا المغْرورُ


كان السلطان نور الدين محمود زنكي ممن يضرب به المثل في حسن السيرة والسريرة وهو الذي مهد لحرب الصليبيين وطردهم من بيت المقدس ويكفيه فخرا ان القائد صلاح الدين الايوبي فاتح القدس كان احد حسناته قضى السلطان نور الدين محمود في معظم حياته في الثغور والجبال ومن عجيب مايروى عنه انه جمع الغبار الذي اجتمع له في غزواته جمعه من ثيابه ومن خوذه وملابسه وعلى فرسه فصنع منه لبنة توسّدها تحت رأسه في قبره كان اذا بقي من الليل الثلث قام الحارس على قصره فايقضوا اهل مدينة دمشق وايقضوا العسكر ليصلون كلهم في الليل حتى ياتي الفجر.

دخل عليه ذات يوم الواعظ ابو عثمان المنتخب بن ابي محمد الواسطي وانشده ابيات يحذره فيها من شبهات الملك واخذ المكوس (الضرائب من الرعية ) قال فيها :



مثّل لنفسك أيّها المغرور **** يوم القيامة والسماء تمور

إن قيل نور الدين جاء مسلما**** فاحذر بأن تبقى ومالك نور

أنَهيْت عن شرب الخمور وانت في**** كأس المظالم طائش مخمور

حرَمت كاسات المدام تعففا ****وعليك كاسات الحرام تد ور

ماذا تقول اذا نقلبت الى البلى ****فردا وجاءك منكرا ونكير

ماذا تقول اذا وقفت بموقف ****فردا ذليلا والحساب عسير

وتعلقت فيك الخصوم وانت في**** يوم الحساب مسلسل مجرور

وتفرقت عنك الجنود وانت في ****ضيق القبور موسد مقبور

وودتُ أنَك ما وُلِيتَ ولاية**** يوما ولا قال الانام امير

وبقيت بعد العز رهن حفيرة**** في عالم الموتى وانت حقير

وحشرت عريانا حزينا باكيا**** قلقا ومالك في الانام مجير

ارضيت ان تحيى وقلبك دارس ****عافي الخراب وجسمك المعمور

ارضيت ان يحظى سواك بقربه**** ابدا وانت معذب مهجور

مهَد لنفسك حجة تنجو بها**** يوم الميعاد ويوم تبدو العهور

إذنُوَرت شمس النهار وأدنيت**** حتى على رأس العباد تسير

واذا النجوم تساقطت وتناثرت**** وتبدَلت بعد الضياء كدور

واذا البحار تفجَرت من خوفها**** ورأيتها مثل الجحيم تفور

واذا الجبال تقلَعت بأصولها ****فرأيتها مثل السحاب تسير

واذا العشار تعطلت وتخرَبت ****خلت الديار فما بها معمور

واذا الوحوش لدى القيامة حشَرت ****وتقول للأملاك أين تسير

واذا تقاة المسلمين تزوجت**** من حور عين زانهن شعور

واذا الموؤدة سئلت عن شأنها**** وبأي ذنب قتلها ميسور

واذا الجليل طوى السماء بيمينه ****طيَُ السجلِ كتابه المنشور

واذا الصحائف نشرت فتطايرت**** وتهتكت للمؤمنين ستور

واذا السماء تكشَطت عن أهلها****ورأيت أفلاك السماء تدور

واذاالجحيم تسعَرت نيرانها**** فلها على أهل الذنوب زفير

واذا الجنان تزخرفت وتطيبت**** لفتىً على طول البلاء صبور

واذا الجنين بأمه متعلق**** يخشى القصاص وقلبه مذعور

هذا بلاذنب يخاف لهوله **** كيف المصرُ على الذنوب دهور


فبكى السلطان حتى سقط على وجهه وامر بوضع المكوس في سائر البلاد الاسلامية

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 48 : 07 AM
حقا انها القناعه
أحد الطلاب
في إحدى الجامعات في كولومبيا حضر أحد الطلاب
محاضرة مادة الرياضيات ...
وجلس في آخر القاعة (ونام بهدوء )..
وفي نهاية المحاضرة استيقظ على أصوات الطلاب ..
ونظر إلى السبورة فوجد أن الدكتور كتب عليها مسألتين
فنقلهما بسرعة وخرج من القاعة وعندما رجع البيت بدء يفكر في حل هذه المسألتين ..
كانت المسألتين صعبة جداًفذهب إلى مكتبة الجامعة وأخذ المراجع اللازمة ..
وبعد أربعة أيام استطاع أن يحل المسألة الأولى ..
وهو ناقم على الدكتور الذي أعطاهم هذا الواجب الصعب !! (http://groups.google.se/group/Mtncc)
وفي محاضرة الرياضيات اللاحقة استغرب أن الدكتور لم يطلب منهم الواجب ..
فذهب إليه وقال له : يا دكتور لقد استغرقت في حل المسألة الأولى أربعة أيام
وحللتها في أربعة أوراق
تعجب الدكتور وقال للطالب : ولكني لم أعطيكم أي واجب !!
والمسألتين التي كتبتهما على السبورة هي أمثلة كتبتهاللطلاب
للمسائل التي عجز العلم
..!!عن حلها
(http://groups.google.se/group/Mtncc)
ان هذه القناعة السلبية جعلت الكثير من العلماء لا يفكرون حتى في محاولة حل هذه المسألة
التى حلهاهذا الطالب ..
ولو كان الطالب مستيقظا وسمع شرح الدكتور لما فكرفي حل المسألة.
ومازالت هذه المسألة بورقاتها الأربعة معروضة في تلك الجامعة
(http://groups.google.se/group/Mtncc)حقاً إنها القناعات

اعتقاد بين رياضي الجري

قبل خمسين عام كان هناك اعتقاد بين رياضي الجري ..
أن الإنسان لا يستطيع أن يقطع ميل في اقل من أربعة دقائق ..
وان أي شخص يحاول كسر الرقم سوف ينفجر قلبه !!
ولكن أحد الرياضيين سأل هل هناك شخص حاول وانفجر قلبه , فجاءته الإجابة بالنفي !!
فبدأ بالتمرن حتى استطاع أن يكسر الرقم ويقطع مسافة ميل في اقل من أربعة دقائق ..
في البداية ظن العالم أنه مجنون أو أن ساعته غير صحيحة
لكن بعد أن رأوه صدقوا الأمر واستطاع في نفس العام أكثر من 100 رياضي ..
أن يكسر ذلك الرقم !!
بالطبع القناعة السلبية هي التي منعتهم أن يحاولوا من قبل ..
فلما زالت القناعة استطاعوا أن يبدعوا ..
(http://groups.google.se/group/Mtncc)حقاً إنها القناعات ..
في حياتنا توجد كثير من القناعات السلبية التي نجعلها (شماعة للفشل) ..
فكثيراً ما نسمع كلمة : مستحيل , صعب, لا أستطيع ...
وهذه ليست إلا قناعات سلبية ليس لها من الحقيقة شيء ..
والإنسان (الجاد) , (المتوكل على الله ) يستطيع التخلص منها بسهولة...
فلماذا لانكسر تلك القناعات السلبية بإرادة من حديدنشق من خلالها طريقنا إلى
القمه
(http://groups.google.se/group/Mtncc)

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 48 : 07 AM
كان عند إمرأه صينيه مسنه إنائين كبيرين تنقل بهما الماء، وتحملهما مربوطين بعمود خشبى على كتيفيها

وكان أحد الإنائين به شرخ والإناء الآخر بحالة تامه ولاينقص منه شئ من الماء

وفى كل مرة كان الإناء المشروخ يصل إلى نهاية المطاف من النهر إلى المنزل وبه نصف كمية الماء فقط

ولمدة سنتين كاملتين كان هذا يحدث مع السيدة الصينية،

حيث كانت تصل منزلها بإناء واحد مملوء ونصف وبالطبع، كان الإناء السليم مزهواً بعمله الكامل

وكان الإناء المشروخ محتقراً لنفسه لعدم قدرته وعجزه عن إتمام ماهو متوقع منه

وفى يوم من الأيام وبعد سنتين من المرارة والإحساس بالفشل تكلم الإناء المشروخ مع السيدة الصينية

”أنا خجل جداَ من نفسى لأنى عاجز ولدى شرخ يسرب الماء على الطريق للمنزل“
فأبتسمت المرأه الصينيه وقالت ”ألم تلاحظ الزهور التى على جانب الطريق من ناحيتك وليست على الجانب الآخر؟“

أنا أعلم تماماً عن الماء الذى يُفقد منك ولهذا الغرض غرست البذور على طول الطريق من جهتك

حتى ترويها فى طريق عودتك للمنزل
”ولمدة سنتين متواصلتين قطفت من هذه الزهور الجميلة لأزين بها منزلى“


ما لم تكن أنت بما أنت فيه، ما كان لي أن أجد هذا الجمال يزين منزلي ..


كلٌ منا لديه ضعفه ولكن ضعفنا وشروخاتنا تضع حياتنا معاً بطريقة عجيبة ومثيرة يجب علينا جميعاً أن نتقبل بعضنا البعض على مانحن فيه وللنظر لما هو حسنٌ لدينا

إلى كل أحبائى الذين يشعرون بالعجز أو النقص أتمنى أن تنظروا للجوانب المشرقة في حياتكم وأن تشاهدوا أزهاركم التي بجانب الطريق ..

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 49 : 07 AM
أعظم الأخطاء في التاريخ

باع جورج هاريشن من جنوب أفريقيا مزرعته إلى شركة تنقيب بعشرة جنيهات فقط لعدم صلاحيتها للزراعة، وحين شرعت الشركة في استغلالها، اكتشفت بها أكبر منجم للذهب على الإطلاق، أصبح بعدها هذا المنجم مسؤولاً عن 70% من إنتاج الذهب في العالم
*******
في إحدى ليالي 1696م أوى الخباز البريطاني جوفينز إلى فراشه، ولكنه نسي إطفاء شعلة صغيرة بقيت في فرنه، وقد أدى هذا "الخطأ" إلى اشتعال منزله ثم منزل جيرانه ثم الحارات المجاورة، حتى احترقت نصف لندن ومات الآلاف من سكانها، فيما أصبح يعرف بـ: الحريق الكبير،، المفارقة هنا أن جوفينز نفسه لم يصب بأذى
*******
في عام 1347م دخلت بعض الفئران إلى ثلاث سفن إيطالية كانت راسية في الصين، وحين وصلت إلى ميناء مسينا الإيطالي خرجت منها, ونشرت الطاعون في المدينة ثم في كامل إيطاليا.. وكان الطاعون قد قضى أصلاً على نصف سكان الصين في ذلك الوقت، ثم من إيطاليا انتشر في كامل أوروبا فقتل ثلث سكانها خلال عشر سنوات فقط
*******
تذكر بعض المصادر أن أحد الملوك البريطانيين اختلف مع البابا في وقت كانت فيه بريطانيا كاثوليكية، وكرد انتقامي حرّم البابا تزاوج البريطانيين الأمر الذي أوقع الملك في حرج أمام شعبه، وللخروج من هذا المأزق طلب من ملوك الطوائف في الأندلس إرسال بعض المشايخ كي تتحول بريطانيا للإسلام نكاية بالفاتيكان! إلاّ أن ولاة المسلمين في ذلك الوقت تقاعسوا عن تنفيذ هذا الطلب حتى وصل الخبر إلى البابا، فأصلح الخلاف ورفع قرار التحريم.. ولك أن تتصور إسلام بريطانيا، ثم ظهورها كإمبراطورية لا تغيب عنها الشمس
*******
وكانت فرصة مشابهة قد سنحت للمسلمين، خلال معركة بلاط الشهداء.. قرب بواتييه في فرنسا، ففي هذه المعركة كرر المسلمون نفس الخطأ القاتل في معركة أحد؛ فقد تراجعوا لحماية غنائمهم من جيش شارلمان، فغلبوا وتوقف الزحف الإسلامي على كامل أوروبا.. يقول أحد المؤرخين الإنجليز: لو لم يهزم العرب في بواتييه، لرأيتم القرآن يُتلى ويُفسر في كامبريدج وأكسفورد
*******








http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1106467)

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 49 : 07 AM
http://g.abunawaf.com/2009/12/27/omar/omar.jpg (http://www.abunawaf.com/post-8993.html)

عمر المختار وجلاده



لقد شاهدتُ فلم عمر المختارhttp://g.abunawaf.com/2009/12/27/omar/43.gif أكثر منْ مرهْ .. وفي كل مره اكتشف شُي جدا http://g.abunawaf.com/2009/12/27/omar/35.gif
ترجمْ الفلم الى عده لغات بعد ان انتشرْ صيتهْ .. أرجاء العالم ..
تعجبت عندما قال قبل وفاته

"نحن لا نستسلم ... ننتصر او نموت .... وهذه ليست النهاية ...
بل سيكون عليكم ان تحاربوا الجيل القادم و الأجيال التي تليه ... اما انا ... فان عمري سيكون اطول من عمر جلادي*."

بعض النظر عن الحروب و القتل و و و و ... ولكن كانت وقفتي عند قوله
فان عمري سيكون أطول من عمر جلاديْ !

عمر المختار ... أطول عُمر من عمُر جلادة هل تعلم لماذا . لأنه صنع شي . سوف يذكره التاريخ الى ما شاء الله ..
ولن يسنى جميع " الطٌليان " الايطاليون ما فعلهْ http://g.abunawaf.com/2009/12/27/omar/7.gif.. صاحب الثورة ضد الطٌغيان... وموقف الزحف الايطالي على ليبيا وكان جٌل همه هو إعلاء كلمه الحق ..!
.. احب الخير لناس .. فاحبه الناس لحٌب الخير فيه ... عاش هم الناس وأحس با الامهم ...وفضل حياة الكرامة على حياة الذل رجل لا يخشى سوا مخافة الله عز وجل ! http://g.abunawaf.com/2009/12/27/omar/22.gif

ام الجلاد ؟ ومن هو الجلاد ..... لا شـي جدير بذكر سوا شخص نفذ حكم الاعدام !

هٌنا يبرهن ويؤكد قوله " فان عمري سيكون أطول من عمر جلاديْ "
فلقد استطاع ان يبقى ذكره في جميع من عرف عمر المختار..سوا كان صديق او عدو ..وسوف نظل نٌردد ... " رحمك الله يا عمر المختار " ..! http://g.abunawaf.com/2009/12/27/omar/22.gif

حكمة :
1- حاول ان تصنع تاريخك بنفسكْ.. ليس بشرط ان تكون صاحب تاثير مٌباشر في العالم باسره ولكن إبداء بمحيطك ...!
2- اجعل لذكرك الطيب في الدنيا نصيب بعد وفاتك ..
3-لا تقول الوقت غير مناسب لتغير فـ عمر المختار .. قام بثتوره في عمر يُناهز 50 سنة وزلزل قاصي الأرض ودانيها ...!
4- احب من حولك واهتم لشؤونهم .. وسترى رده الفعل الايجابية نحوك ..
5- عليكم بتواضع .. فمن تواضع لله رفعه ...
6- انا لا اطلب منكم ان تقوم بثوره او انقلب .. ولكن "عيش حياة الكرامة ... وكٌن كــ عمر المختار في حُبه لناس وخشيته لله"
8- لا تجعل من نفسك أنت والجلاد سوا في الدنيا وجهين لعملة واحده ..!

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 49 : 07 AM
زوجي العزيز http://www.blqees.com/vb/images/smilies/small-icons/santa_1.gifصدته رايح بار



القصه من البدايه انا وابو الشباب نحب بعض من سنتين وهو ولد عمتي من 6 اشهر ، طلع للبعثه وانا وياااه

تركت اهلي وذقت لوعة الغربه دبل دبل دبل لاني اجتماعيه مره


بعد ماشكيت بتصرفات زوجي قررت اراقبه


وفي يوم الاحد الساعه 12 لبس الملابس المكويه وبخ العطر الغالي وحط الجل وقال سلام

قلت سلام

ووراه يا بنت ركبت التكسي مع رعب شديد الوقت مره متاخر

ودخلنا منطقه منوره وبنات تتسدح ع الشارع منظر قبيح تحسي كانهم حيوانات ويمكن الحيوانات تستحي بعد

وقف تكسيhttp://www.blqees.com/vb/images/smilies/small-icons/santa_1.gifووقفت وراه


لقيت واقف قدام البار يكلم بجواله بعد وقت جو اخويااه الشيون كل واحد اخيس من الثاني

واكييييييد معهم خويااتهم ودخلو البار سوا


لحظتها انجنيت بكيت بكيت بكيتhttp://www.blqees.com/vb/images/smilies/small-icons/tears.gif مقهوره مره


ع طول جاء في بالي ادخل واهزئه قدام ربعه وامسح فيه الارض


بس مااقدر زوجي والله احبه << معشمها بهواهhttp://www.blqees.com/vb/images/smilies/small-icons/icon26.gif


جلست افكر وش بخسر وش بكسب لو دخلت

بخسر حبيبي

بخسر دراستي

بيصير مشاكل بين الاهل

علاقتي بتخرب مع عمتي << احبها


وهو جنوبي شرقي يعني لو قلت له طلقني راح يطلقني مو لانه مايحبني بس لانه بيكون مضغوط مني ويبي حل يريحني ويرتاح
والافكار تاخذني وتوديني


مره ابي اتصصرف بعاطفتي اللي تبي تقتله


ومره بعقلي اللي يبي يأدبه

ماادري كيف سويتها بس سويتها


شفت بنت بتدخل البار قلت لها ابيك تصورين شخص بالجوال وراح اعطيك فلوس


قالت اوك وريتها صورته ودخلت بعد نص ساعه طلعت وتقول ماعرفته قلت لها لبسه قالت ادخلي ووريني


المشكله اني لابسه حجاب وشكلي بيكون شاذ قالت خذي قبعتي لبست قبعتها ودخلت وياليتني مادخلت


حسيت السقف بيطيح فوق راسي من هول اللي شفته


المهم لقيته ماخذ طاوله وياا ربعه وصديقاتهم وضحك وكركره


وراحت وصورته لي فديو وصور بعد << متوصيه فيني


واخذتها ورحت البيت وانا قلبي يحترق للحين


صليت الفجر واستغفرت ربي وحمدته ع الاسلام حمدته كيف كرمني عن الفسق والزنا والدعارة


الحمد الله جسمي لي ولشخص يتزوجني ويصرف علي


من جد نعمة يارب لك الحمد


مااخفي عليكم بكيت لحد مانمت وصحيت الا هو جنبي


والله احس كنه كابوس اقول يمكني محلمه واقوم وافتح جوالي واشوف الصور وارجع ابكيhttp://www.blqees.com/vb/images/smilies/small-icons/tears.gif


بس كنت معزمه ابي أدبه ولا اخسرة


ووبديت اجمع وارسم


زوجي يحبني موت << هذي نقطه


زوجي يحب الفلوس<< نقطه مهمه


زوجي شرقي يحب المثاليه قدام اهله ويكره الفضايح << نقطه


كل هالشغلات ساعدتني ابدء اتحرك


بعد اسبوع وكان اسبوع هادئ جدا وكنت احاول امثل اني طبيعيه


قبل لا يرجع من المدرسه حطيت ظرف قدام الباب فيه صوره بالبار وحاولت اركز ع صور البنات اللي حوله


الرجال لما رجع وشاف الظرف وقف عند الباب ولاعاد تحرك شوي وراح http://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifه


ضحكت ضحك ضحكت ضحك حق اسبووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووع كامل


بأدبه يعني بأدبه


رجع بعد 4 ساعات وانا مسويه ولهانه عليه وكنت اتصل ولا يرد


رجع نام ع طول ولا تكلم


http://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifهه وضحك بقووووووووووه ضحك


بعد اسبوع حطيت له نفس الظرف من غير صور وكتبت له بالانجليزي << طبعا بالكمبيوتر لانه بيميز خطي


كتبت له اني برسله كل اسبوع الصور اللي عندي لشقتك


ولما تخلص الصور راح انشرها باليوتوب وكل موقع عربي وبرسل نسخه للملحقيه

لو مانفذت كلامي


هذا رقم حسابي كل شهر ترسلي الفين دولار ولا راح تندم


مسكين انواع التغير في المزاج http://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifهههه بعدها غير شقتنا ولا قلت شيء ونفس الشيء الرسايل توصله http://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifهههhttp://www.blqees.com/vb/images/smilies/small-icons/harhar1.gif بينهبل


رقم احساب كانت لصديقتي العربيه اللي تدرس بالمعهد وقلت لها انه بيجيني تحويل وماابي زوجي يدري عنه


وجاتني وقالت وصلت الفلوس http://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifهه

رحت وعشيتها باحلا مطعم ومن بعدها كل شهر توصل الفلوس ليومكم هذا http://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifه


السالفه ماقلتها حتى لامي اقرب الناس لي << ماابي احرق قلبها


ولا لصديقاتي ولا لاقرب الناس لي


حتى صاحبة الحساب ماقلت لها لاني مااحب احد يمسك علي شيء او يتشمت بزوجي<< مااقلكم احبه هههه


بس حبيت اكتبها لاني محتاجه اتشمت فيه شوي


هذا غير اني عشت تجربه انقلها لكم


التأديب يا صاحبات الكيد العظيمhttp://www.blqees.com/vb/images/smilies/small-icons/essen.gif


بعدها http://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifhttp://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gif زوجي زي الدجاجه ينام بكير يصحى بكير http://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifهههه

والله تغير كثير كثير

وادبته انا http://www.3zotie.com/uploads/uploads/9ee5e74b23.gifهههه


صحيح صحت كثيرhttp://www.blqees.com/vb/images/smilies/small-icons/tears.gif بس النتيجه 10-10http://www.blqees.com/vb/images/smilies/small-icons/showoff.gif










http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1113921)

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 49 : 07 AM
أبنشدكْ عَنّ نوْر القِمَر وّشلوْن نورَهْ


قصه حقيقه حصلت في قريه قريبة من مدينة
الرياض في السعوديه قبل ان تسمى الرياض. كان هناك شاب اسمه عايش يعيش في هذه القريه وكان يحب بنت اسمها نوره في يوم
من الايام ذهب عايش لكي يخطب نوره ولكن ابو نوره رفض لان عايش كان على قد حاله وما عنده حلال
ولا عنده فلوس كثيره فشاف عايش نوره عقب ما طلع من عند ابوها وقالها نوره انا راح يصير عندي فلوس
وراح اشتغل وراح ارجع اخطبك واتزوجك ونوره كانت تحب عايش فوافقت انها تنتظره.سافر عايش الى منطقه
مرموقه في السعوديه وصار يشتغل في التجاره ومرت الايام وصار عنده فلوس ورجع لقريته عشان
يطلب يد نوره من جديد ويتزوجها ولكن لما رجع القريه تفاجى انه نوره تزوجت لانه ابوها اصر عليها انها تتزوج
وكان عندهم البنت لازم تتزوج اذا جاها شاب قادر على الزواج.وتفاجأ ايضا انه ومو بس تزوجت
بل هاجرت الى مكان ثاني مع رجلها ولا احد من القريه يعرف المكان.فقام صاحبنا عايش
وقال بيت شعر (ابنشدك عن نور القمر وشلون نوره) وقرر يسافر ويدور على نوره. ومر على القريه الاوله وراح

وسلم على امير القريه وقاله انا عندي لغز والي يجاوب عليه بعطيه كل حلالي فقاله الامير
وشو اللغز قال(ابنشدك عن نور القمر وشلون نوره؟) احد الجالسين قال له ابيض واحد ثاني قاله اصفر وكل الاجوبه غلط


محد عرف حل اللغز.فسافر الى قريه ثانيه وطرح عليهم نفس اللغز ومحد عرف الجواب راح للقريه الثالثه وكان تعبان من السفر فقالهم
انا عندي لغز والي يعرف يحله بعطيه كل حلالي
قالهم (ابنشدك عن نور القمر وشلون نوره؟)


محد عرف الجواب فقالهم انا اليوم بنام عندكم لاني تعبان والي يعرف الجواب يقوله لي الصبح ومن بين الحضور كان زوج نوره موجود
فرجع للبيت وقالها نوره
قالتله سم
قال جانا اليوم واحد خبل يقول عندي لغز والي يحله بعطيه مالي
وحلالي كله فقالتله قولي وشو اللغز يمكن احله قالها(ابنشدك عن نور القمر وشلون نوره؟) فبتسمت
نوره وقالتله عرفت الجواب قالها صدق قالتله قوله(مثل السمك في البحر وشلون عايش؟) فقام الصبح
رجل نوره وراح وقاله انا عرفت الجواب فقاله وشو الجواب قاله(مثل السمك في البحر وشلون عايش؟) فبتسم عايش


وقاله هذا مالي وحلالي وسلملي على نوره ..,’

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 50 : 07 AM
رساله بالخطأ!!!

اثنين اتزوجوا من عشرين سنه


قرروا يصيفوا ع البحر بنفس الفندق اللى قضوا فيه شهر العسل زمان

لكن الزوجة كانت مشغولة فاتفقت مع زوجها إنه يسافر لوحده وهي تلحقه بعد يومين

وصل الزوج الفندق ودخل الغرفة

حصل كمبيوتر بالغرفة وموصل بالانترنت فقال: ارسل ايميل لزوجتي اطمنها على أحوالي.

بعد ماكتب الرسالة وهو بيكتب عنوان البريد الالكترونى لزوجته أخطأ فى كتابة حرف فى العنوان


وبالطبع راح الايميل لشخص ثانى

تصادف إنه كان لأرملة توها راجعة من مراسم دفن زوجها اللى توفاه الله بنفس اليوم ..

الأرملة فتحت كمبيوترها عشان تقرأ ايميلات التعازي

وطاحت على الأرض مغمي عليها بلحظة دخول ولدها

اللي حاول يسعفها بكل الطرق وما قدر

نظر الابن إلى كمبيوتر أمه وقرأ الرسالة التالية :

زوجتى العزيزة .. وصلت بخير .. ويمكن تتفاجئين لأنك تعرفين أخباري عن طريق الانترنت ،

لأنه الحين صار فيه كمبيوتر عندهم ويقدر الواحد يرسل أخباره لأهله وأحبابه يوم بيوم ..

أنا صار لي ساعة واصل وتأكدت إنهم جهزوا المكان وكل شىء .. وما باقى غير وصولك عندي هنا بعد يومين ..

إشتقت لك كثير ومشتاق أشوفك واتمنى تكون رحلة سريعة
زي رحلتي ..

ملاحظة : مو ضروري تجيبين ملابس كثيرة معاك

لأن هنا الحر شديد مرره يعنى جهنم

إن شاء الله ما تتأخري علي ياعمري..!!!

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 50 : 07 AM
دقة بدقة ولو زدت لزاد السقا = كما تدين تدان



وهي : أن تاجر ( حكيم ) كان لديه بنت وولد.. وقد رباهما أحسن تربيه..
وكان من عاداتهم أن يأتي رجل (يقال له السقا) فيحضر لهم الماء كل صباح..
وقد اعتاد هذا السقا على ان يأتي فتفتح له الفتاة الباب منذ ان كانت طفلة فهي بمثابة ابنته..
وذات يوم أرسل الاب ابنه في تجارة إلى بلاد الشام.. وفي احد الأيام وعندما أتى السقا كعادته
لإحضار الماء فتحت له الفتاة الباب .
وكان والدها جالس على الشرفه.. فراءى السقا وقد احضر الماء كعادته
ولكنه\\\\\

عندما هم بالخروج تصرف بطريقة غريبه جدا..

لقد اختطف قبلة من الفتاة على حين غفلة منها وكانت هذه أول مرة يقوم فيها السقا بهذه الحركه..
فما كان من الأب الا أن حوقل وسكت.. وعندما عاد الابن من السفر اختلا فيه والده وسأله : ماذا فعلت في سفرك؟؟

فاخبره الابن عن كل ما فعله.. ولكن الأب لم يقتنع بإجابة الابن وأعاد وكرر السؤال عليه مرارا
حتى اعترف الابن فقال: اعذرني يا ابي فبينما انا في طريقي رايت فتاة غاية في الجمال فلم أتمالك نفسي وقبلتها.. فقال له الاب: دقة بدقة ولو زدت لزاد السقا... ومع تعجب الفتى من كلام أبيه روى له الأب ما حدث مع أخته وقال له: ومن يزن يزنى به ولو بجداره..

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 50 : 07 AM
عصبية المدير

خلال تجواله في المصنع لاحظ المدير شاباً يستند إلى الحائط ولا يقوم بأي عمل ...0
اقترب منه وقال له بهدوء : كم مكسبك ؟
كان الشاب هادئا ومتفاجئا بالسؤل الشخصي ,, وأجاب :ـ

تقريبًا أكسب 2000 ريال شهريا يا سيدي , لماذا ؟
بدون إجابة المدير اخرج محفظته واخرج2000 ريال نقداً واعطاها للشاب

(بمثابة إنهاء الخدمة)
ثم قال : أنا أدفع للناس هنا ليعملوا وليس للوقوف والآن هذا راتبك الشهري مقدماً .... اخرج ولاتعد

استدار الشاب وأسرع في الإبتعاد عن الأنظار


نظر المدير إلى الباقين وقال المدير بنبرة تهديد :ـ


هذا ينطبق على الكل في هذه الشركة ... من لا يعمل ننهي عقده مباشرةً


اقترب المدير من أحد المتفرجين وسأله من هو الشاب الذي قمت أنا بطرده ؟


فجاءه الرد المفاجئ :ـ



كان رجل توصيل البيتزا يا سيدي ...






قالوا في الغضب ....0
تكلم وأنت غاضب .. فستقول اعظم حديث تندم عليه طوال حياتك ...0
لاتتخذ قراراً وأنت غاضب ، فالرصاصة التي تخرج لايمكن إعادتها ؟

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 51 : 07 AM
ماشطة بنت فرعون
لم يحفظ التاريخ اسمها .. لكنه حفظ فعلها
امرأة صالحة كانت تعيش هي وزوجها .. في ظل ملك فرعون
وجها مقرب منه .. وهي خادمة ومربية لبنات فرعون .. منّ الله عليهما بالإيمان فلم يلبث فرعون أن علم بإيمان زوجها فقتله ولكن بقيت الزوجة تعمل في بيت فرعون تمشط بنات فرعون وتنفق على أولادها الخمسة تطعمهم كما تطعم الطير أفراخها .. فبينما هي تمشط ابنة فرعون يوماً إذ وقع المشط من يدها فقالت : بسم الله .. فقالت ابنة فرعون : الله أبي ؟ .. فصاحت الماشطة بابنة فرعون : كلا بل الله ربي وربُّك وربُّ أبيك .. فتعجبت البنت أن يُعبد غير أبيها .. ثم أخبرت أباها بذلك فعجب أن يوجد في قصره من يعبد غيره .. فدعا بها وقال لها : من ربك ؟
قالت : ربي وربك الله فأمرها بالرجوع عن دينها وحبسها وضربها فلم ترجع عن دينها .. فأمر فرعون بقدر من نحاس فمُلئت بالزيت ثم أُحمي حتى غلا وأوقفها أمام القدر .. فلما رأت العذاب أيقنت أنما هي نفس واحدة تخرج وتلقى الله تعالى .. فعلم فرعون أن أحب الناس أولادها الخمسة الأيتام الذين تكدح لهم وتطعمهم فأراد أن يزيد في عذابها فأحضر الأطفال الخمسة تدور أعينهم ولا يدرون إلى أين يساقون
فلما رأوا أمهم تعلقوا بها يبكون فانكبت عليهم تقبلهم وتشمهم وتبكي وأخذت أصغرهم وضمته إلى صدرها.. وألقمته ثديها .. فلما رأى فرعون هذا المنظر أمر بأكبرهم .. فجره الجنود ودفعوه إلى الزيت المغلي والغلام يصيح بأمه ويستغيث ويسترحم الجنود ويتوسل إلى فرعون ويحاول الفكاك والهرب وينادي إخوته الصغار ويضرب الجنود بيديه الصغيرتين وهم يصفعونه ويدفعونه وأمه تنظر إليه وتودّعه.
فما هي إلا لحظات .. حتى ألقي الصغير في الزيت .. والأم تبكي وتنظر
وإخوته يغطون أعينهم بأيديهم الصغيرة .. حتى إذا ذاب لحمه من على جسمه النحيل.
وطفحت عظامه بيضاء فوق الزيت
نظر إليها فرعون وأمرها بالكفر بالله فأبت عليه ذلك فغضب فرعون وأمر بولدها الثاني فسحب من عند أمه وهو يبكي ويستغيث فألقي في الزيت وهي تنظر إليه حتى طفحت عظامه بيضاء واختلطت بعظام أخيه .. والأم ثابتة على دينها موقنة بلقاء ربها .. ثم أمر فرعون بالولد الثالث فسحب وقرب إلى القدر المغلي ثم حمل وغيب في الزيت وفعل به ما فعل بأخويه والأم ثابتة على دينها .. فأمر فرعون أن يطرح الرابع في الزيت .. فأقبل الجنود إليه وكان صغيراً قد تعلق بثوب أمه فلما جذبه الجنود بكى وانطرح على قدمي أمه ودموعه تجري على رجليها وهي تحاول أن تحمله مع أخيه تحاول أن تودعه وتقبله وتشمه قبل أن يفارقها فحالوا بينه وبينها وحملوه من يديه الصغيرتين وهو يبكي ويستغيث ويتوسل بكلمات غير مفهومة وهم لا يرحمونه .. وما هي إلا لحظات حتى غرق في الزيت المغلي
وغاب الجسد .. وانقطع الصوت
وشمت الأم رائحة اللحم وعلت عظامه الصغيرة بيضاء فوق الزيت يفور بها تنظر الأم إلى عظامه وقد رحل عنها إلى دار أخرى وهي تبكي وتتقطع لفراقه .. طالما ضمته إلى صدرها وأرضعته من ثديها طالما سهرت لسهره وبكت لبكائه كم ليلة بات في حجرها ولعب بشعرها كم قربت منه ألعابه وألبسته ثيابه
جاهدت نفسها أن تتجلد وتتماسك .. فالتفتوا إليها وتدافعوا عليها وانتزعوا الخامس الرضيع من بين يديها.. وكان قد التقم ثديها .. فلما انتزع منها صرخ الصغير وبكت المسكينة فلما رأى الله تعالى ذلها وانكسارها وفجيعتها بولدها أنطق الصبي في مهده وقال لها : ياأماه اصبري فإنكِ على الحق
ثم انقطع صوته عنها.. وغيِّب في القدر مع إخوته ألقي في الزيت
وفي فمه بقايا من حليبها .. وفي يده شعرة من شعرها
وعلى أثوابه بقية من دمعها
وذهب الأولاد الخمسة
وهاهي عظامهم يلوح بها القدر ولحمهم يفور به الزيت تنظر المسكينة إلى هذه العظام الصغيرة عظام من ؟
إنهم أولادها الذين طالما ملئوا عليها البيت ضحكاً وسرورا .. إنهم فلذات كبدها وعصارة قلبها الذين لما فارقوها.. كأن قلبها أخرج من صدرها .. طالما ركضوا إليها وارتموا بين يديها وضمتهم إلى صدرها وألبستهم ثيابهم بيدها .. ومسحت دموعهم بأصابعها ثم هاهم يُنتزعون من بين يديها ويُقتلون أمام ناظريها وتركوها وحيدة وتولوا عنها وعن قريب ستكون معهم .. كانت تستطيع أن تحول بينهم وبين هذا العذاب بكلمة كفر تسمعها لفرعون لكنها علمت أن ما عند الله خير وأبقى
ثم لمّا لم يبق إلا هي أقبلوا إليها كالكلاب الضارية ودفعوها إلى القدر فلما حملوها ليقذفوها في الزيت نظرت إلى عظام أولادها فتذكرت اجتماعها معهم في الحياة فالتفتت إلى فرعون وقالت : لي إليك حاجة .. فصاح بها وقال : ما حاجتك ؟ .. فقالت : أن تجمع عظامي وعظام أولادي فتدفنها في قبر واحد .. ثم أغمضت عينيها وألقيت في القدر واحترق جسدها .. وطفت عظامها
لله درّها .. ما أعظم ثباتها وأكثر ثوابها
ولقد رأى النبي ليلة الإسراء شيئاً من نعيمها فحدّث به أصحابه وقال لهم فيما رواه البيهقي: لما أسري بي مرت بي رائحة طيبةقلت : ما هذه الرائحة ؟ .. فقيل لي : هذه ماشطة بنت فرعون وأولادُها
الله أكبر
تعبت قليلاً لكنها استراحت كثيرا
مضت هذه المرأة المؤمنة إلى خالقها وجاورت ربها
قال رسول الله : لو أن امرأة من أهل الجنة اطلعت إلى أهل الأرض لأضاءت ما بينهما ولملأته ريحاً .. ولنصيفها على رأسها خير من الدنيا وما فيها
وروى مسلم أنه قال : من دخل الجنة ينعم لا يبؤس لا تبلى ثيابه ولا يفنى شبابه وله في الجنة ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر
ومن دخل إلى الجنة نسي عذاب الدنيا
ولكن لن يصل أحد إلى الجنة إلا بمقاومة شهواته
فلقد حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات
فاتباع الشهوات في اللباس والطعام والشراب والأسواق .. طريق إلى النار
قال كما في الصحيحين : حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات
فاتعبي اليوم وتصبَّري.. لترتاحي غداً
فإنه يقال لأهل الجنة يوم القيامة : سَلامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ‏
أما أهل النار فيقال لهم : اَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا وَاسْتَمْتَعْتُمْ بِهَا فَالْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ
.. .. .. .. .. ..
من كتاب : إنها ملكة
للشيخ : محمد بن عبدالرحمن العريفي

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 51 : 07 AM
من أخبار الطفيليين
* بينما قوم جلوس عند رجل من أهل المدينة يأكلون عنده حيتاناً "سمك" إذ استأذن عليهم أشعب بن جبير المعروف بالطامع
، فقال أحدهم: إن من شأن أشعب الجلوس عند أفضل الطعام، فاجعلوا كبار هذه الحيتان في قصعة بناحية ،
ويأكل معنا الصغار، ففعلوا. وأذن له فدخل ، فقالوا له: كيف رأيك في الحيتان؛ فقال:
والله إن لي عليها لقهراً شديداً وحنقاً، لأن أبي مات في البحر وأكلته الحيتان.
قالوا له: فدونك خذ بثأر أبيك. فجلس ومد يده إلى حوت منها صغير، ثم وضعه عند أذنه،
وقد نظر إلى القصعة التي فيها الحيتان في زاوية المجلس، فقال: أتدرون ما يقول لي هذا الحوت؟
قالوا: لا ندري. قال: إنه يقول: إنه لم يحضر موت أبي ولم يدركه لأن سنه يصغر عن ذلك،
ولكن قال لي: عليك بتلك الكبار التي في زاوية البيت، فهي أدركت أباك وأكلته.

* أقبل طفيلي إلى "وليمة " فوجد الباب مغلقا ولا سبيل إلى الوصول، فسأل عن صاحب الدار
إن كان له ولد غائب أو شريك في سفر؟ فأخبر أن له ولداً ببلد كذا. فأخذ رقا أبيض وطواه وطبع عليه،
ثم أقبل متدللاً، فقعقع الباب قعقعة شديدة، واستفتح، وذكر أنه رسول من عند ولد الرجل.
ففتح له الباب، وتلقاه الرجل فرحاً، وقال: كيف فارقت ولدي؟ قال له: بأحسن حال، وما أقدر أن أكلمك من الجوع.
فأمر بالطعام فقدم إليه، وجعل يأكل، ثم قال له الرجل: ما كتب كتاباً معك؟ قال: نعم، ودفع إليه الكتاب. فوجد الطين طرياً.
فقال له: أرى الطين طرياً، قال: نعم. وأزيدك أنه من العجلة ما كتب فيه شيئاً. فقال: أطفيلي أنت؟
قال: نعم أصلحك الله. قال: كل: لا هنأك الله.

* أمر المأمون أن يحمل إليه من أهل البصرة عشرة كانوا قد رموا بالزندقة عنده فحملوا، فبينما أحد الطفيليين
يتمشى إذ رآهم مجتمعين يمضي بهم إلى الساحل للمسير إلى بغداد، فقال:
ما اجتمع هؤلاء إلا لوليمة، فانسل معهم ودخل في جملتهم، ومضى بهم الموكلون إلى البحر، فأطلعوهم في زورق قد أعد لهم، فقال الطفيلي:
لا شك إنها نزهة فصعد معهم في الزورق، فلم يكن بأسرع من ان قيد القوم وقيد الطفيلي معهم، فعلم أنه قد وقع في ورطة،
ورام الخلاص فلم يقدر، ثم دفع الملاح وساروا إلى أن وصلوا بغداد، وحملوا حتى أدخلوا على المأمون، فأمر بضرب أعناقهم،
فاستدعوا بأسمائهم رجلاً رجلاً، فكل من دعا سأله وأمر بضرب عنقه، حتى لم يبقى إلا الطفيلي، وفرغت العدة، فقال المأمون للموكلين بهم:
ما هذا؟ قالوا: والله، ما ندري يا أمير المؤمنين، غير أنا وجدناه مع القوم فجئنا به فقال المأمون ما قضيتك ويلك؟
فقال يا أمير المؤمنين امرأتي طالق إن كنت أعرف من أقوالهم شيئاً، ولا أعرف غير لا إله إلا الله محمد رسول الله
وأنا إنما رأيتهم مجتمعين فظننت أنهم يدعون إلى وليمة أو دعوة فالتحقت بهم، فضحك المأمون ثم قال:
بلغ من شؤم التطفل أن أحل صاحبه هذا المحل، لقد سلم هذا الجاهل من الموت، ولكن يؤدب حتى يتوب.

*دخل طفيلي على قوم يأكلون فقال: ما تأكلون؟ فقالوا من بغضه: سماً. فأدخل يده يأكل معهم وقال: الحياة حرام بعدكم.

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 51 : 07 AM
رمانة
في احد الايام كان هناك حارس بستان .. دخل عليه صاحب البستان .. وطلب منه
ان يحضر له رمانة حلوة الطعم .. فذهب الحارس واحضر حبة رمان وقدمها لسيد البستان
وحين تذوقها الرجل وجدها حامضة
فقال صاحب البستان .. قلت لك اريد حبة حلوة الطعم .. احضر لي رمانة اخرى
فذهب الحارس مرتين متتاليتين وفي كل مرة يكون طعم الرمان الذي يحضره حامض
فقال صاحب البستان للحارس مستعجبا : ان لك سنة كاملة تحرس هذا البستان
الا تعلم مكان الرمان الحلو ؟؟
فقال حارس البستان: انك يا سيدي طلبت مني ان احرس البستان .. لا ان اتذوق الرمان
كيف لي ان اعرف مكان الرمان الحلو
فتعجب صاحب البستان من أمانة هذا الرجل .. وأخلاقه .. فعرض عليه ان يزوجه ابنته
وتزوج هذا الرجل من تلك الزوجة الصالحة .. ..وكان ثمرة هذا الزواج هو
عبد الله ابن المبارك

تفاحة
بينما كان الرجل يسير بجانب البستان وجد تفاحة ملقاة على الأرض .. فتناول التفاحة .. واكلها
ثم حدثته نفسه بأنه اتى على شيء ليس من حقه .. فأخذ يلوم نفسه .. وقرر ان يرى صاحب هذا البستان
فأما ان يسامحه في هذه التفاحة او ان يدفع له ثمنه
وذهب الرجل لصاحب البستان وحدثه بالأمر .. .فأندهش صاحب البستان .. لأمانة الرجل
وقال له : لن أسامحك في هذه التفاحة إلا بشرط .. ان تتزوج ابنتي
واعلم أنها خرساء عمياء صماء مشلولة .. اما ان تتزوجها واما لن أسامحك في هذه التفاحة
فوجد الرجل نفسه مضطرا .. يوازي بين عذاب الدنيا وعذاب الآخرة .. .فوجد نفسه يوافق على هذه الصفقة
وحين حانت اللحظة التقى الرجل بتلك العروس .. وإذ بها آية في الجمال والعلم والتقى
فأستغرب كثيرا .. لماذا وصفها أبوها بأنها صماء مشلولة خرساء عمياء
فقال أبوها : أنها عمياء عن رؤية الحرام خرساء صماء عن قول وسماع ما يغضب الله
وقدماها مشلولة عن السير في طريق الحرام
وتزوج هذا الرجل بتلك المرأة .. وكان ثمرة هذا الزواج
الإمام أبى حنيفة



حليب
في وسط الليل .. اخلطي الماء في الحليب
ثم تخرج القصة المعروفة
يا اماه إذا كان عمر لايرانا .. .فأن رب عمر يرانا
وسمع أمير المؤمنين عمر كلام هذا الابنة التقية
وهو يتجول ليلا بين بيوت المسلمين
وزوجها ابنه عاصم .. فأنجبا ام عاصم
أنها ام عمر ابن عبد العزيز
الله اكبر .. الله اكبر
كانت هذه خطبة جمعة .. سمعتها ونقلتها إليكم بلغتي كما تذكرتها
والآن
( فلما تلقى عمر بن عبد العزيز خبر توليته( للخلافة ) انصدع قلبه من البكاء .. وهو في الصف الأول .. فأقامه العلماء على المنبر وهو يرتجف .. ويرتعد .. وأوقفوه أمام الناس .. فأتى ليتحدث فما استطاع أن يتكلم من البكاء .. قال لهم: بيعتكم بأعناقكم .. لا أريد خلافتكم .. فبكى الناس وقالوا: لا نريد إلا أنت .. فاندفع يتحدث .. فذكر الموت .. وذكر لقاء الله .. وذكر مصارع الغابرين .. حتى بكى من بالمسجد
يقول رجاء بن حيوة : والله لقد كنت أنظر إلى جدران مسجد بني أمية ونحن نبكي .. هل تبكي معنا !! ثم نزل .. فقربوا له المَراكب والموكب كما كان يفعل بسلفه .. قال: ل .. إنما أنا رجل من المسلمين .. غير أني أكثر المسلمين حِملاً وعبئاً ومسئولية أمام الله .. قربوا لي بغلتي فحسب .. فركب بغلته .. وانطلق إلى البيت .. فنزل من قصره .. وتصدق بأثاثه ومتاعه على فقراء المسلمين
نزل عمر بن عبد العزيز في غرفة في دمشق أمام الناس؛ ليكون قريبًا من المساكين والفقراء والأرامل .. ثم استدعى زوجته فاطمة .. بنت الخلفاء .. أخت الخلفاء .. زوجة الخليفة .. فقال لها: يا فاطمة .. إني قد وليت أمر أمة محمد عليه الصلاة والسلام – وتعلمون أن الخارطة التي كان يحكمها عمر .. تمتد من السند شرقًا إلى الرباط غربً .. ومن تركستان شمال .. إلى جنوب أفريقيا جنوبًا – قال: فإن كنت تريدين الله والدار الآخرة .. فسلّمي حُليّك وذهبك إلى بيت المال .. وإن كنت تريدين الدني .. فتعالي أمتعك متاعاً حسنً .. واذهبي إلى بيت أبيك .. قالت: لا والله .. الحياة حياتُك .. والموت موتُك .. وسلّمت متاعها وحليّها وذهبه .. فرفَعَه إلى ميزانية المسلمين
ونام القيلولة في اليوم الأول .. فأتاه ابنه الصالح عبد الملك بن عمر بن عبد العزيز .. فقال: يا أبتاه .. تنام وقد وليت أمر أمة محمد .. فيهم الفقير والجائع والمسكين والأرملة .. كلهم يسألونك يوم القيامة .. فبكى عمر واستيقظ. وتوفي ابنه هذا قبل أن يكمل العشرين
عاش عمر – رضي الله عنه – عيشة الفقراء .. كان يأتدم خبز الشعير في الزيت .. وربما أفطر في الصباح بحفنة من الزبيب .. ويقول لأطفاله: هذا خير من نار جهنم
أتى إلى بيت المال يزوره .. فشم رائحة طيب .. فسدّ أنفه .. قالوا: مالك؟ قال: أخشى أن يسألني الله – عز وجل – يوم القيامة لم شممت طيب المسلمين في بيت المال. إلى هذه الدرجة .. إلى هذا المستوى .. إلى هذا العُمق
دخل عليه أضياف في الليل .. فانطفأ السراج في غرفته .. فقام يصلحه .. فقالوا: يا أمير المؤمنين: اجلس قال: ل .. فأصلح السراج .. وعاد مكانه .. وقال: قمت وأنا عمر بن عبد العزيز .. وجلست وأنا عمر بن عبد العزيز
قالوا لامرأته فاطمة بعد أن توفي: نسألك بالله .. أن تصِفي عمر؟ قالت: والله ما كان ينام الليل .. والله لقد اقتربت منه ليلة فوجدته يبكي وينتفض .. كما ينتفض العصفور بلَّله القطْر .. قلت: مالك يا أمير المؤمنين؟ قال: مالي !! توليت أمر أمة محمد .. وفيهم الضعيف المجهد .. والفقير المنكوب .. والمسكين الجائع .. والأرملة .. ثم لا أبكي .. سوف يسألني الله يوم القيامة عنهم جميع .. فكيف ما أروعه من قدر
أن يكون لك رفيق في دربك
يبادلك حباً بحب و دعاءً بدعاء

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 52 : 07 AM
القصة الأولى



لما نزل الموت بالعابد الزاهد عبد الله بن إدريس اشتد عليه الكرب فلما اخذ يشهق



بكت ابنتهفقال : يا بنيتي لا تبكي،


فقد ختمت القرآن في هذا البيت أربعة آلاف ختمة .. كلها لأجل هذا المصرع

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 52 : 07 AM
القصة الثانيه








·أمّا عامر بن عبد الله بن الزبير فلقد كان على فراش الموت يَعُدُ أنفاسَ الحياة




وأهله حوله يبكون فبينما هو يصارع الموت..




·سمع المؤذن ينادي لصلاة المغرب ونفسُهُ تُحشْرجُ في حلقه وقد أشتدّ نزعُه



وعظـُم كربه فلما سمع النداء قال لمن حوله :



·خذوا بيدي...!! قالوا : إلى أين ؟ ... قال : إلى المسجد .. قالوا : وأنت على هذه الحال !!
قال : سبحان الله .. !! أسمع منادي الصلاة ولا أجيبه

·خذوا بيدي..فحملوه بين رجلين فصلى ركعة مع الإمام ثمّ مات في سجوده
نعم مات وهو ساجد
..

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 52 : 07 AM
القصه الثالثه





·واحتضر عبد الرحمن بن الأسود فبكى فقيل له: ما يبكيك!! وأنت أنت.. "يعني



في العبادة والخشوع" ... والزهد والخضوع ...


·فقال : أبكي والله أسفاً على الصلاة والصوم.. ثمّ لم يزل يتلو(القرآن) حتى مات

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 52 : 07 AM
القصة الرابعه





·أما يزيد الرقاشي، فإنه لما نزل به الموت أخذ يبكي ويقول: من يصلي لك يا يزيد إذا متّ ؟ ومن يصوم لك ؟·ومن يستغفر لك من الذنوب..·ثم تشهد ومات ..




القصه الخامسه·وها هو هارون الرشيد لما حضرته الوفاة وعاين السكرات صاح بقواده وحجابه: اجمعوا جيوشي فجاؤوا بهم بسيوفهم·ودروعهم



لا يكاد يحصي عددهم إلا الله كلهم تحت قيادته وأمْره فلما رآهم .. بكى ثم قال :
يا من لا يزول ملكه .. إرحم من قد زال ملكه ...ثم لم يزل يبكي حتى مات ..

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 53 : 07 AM
القصه السادسه



· أما عبدالملك بن مروان فإنه لما نزل به الموت جعل يتغشاه الكرب



ويضيق عليه النفس فأمر بنوافذ غرفته ففتحت



·فالتفت فرأى غسالاً فقيراً في دكانه .. فبكى عبد الملك ثم قال :يا ليتني كنت غسالاً ..



·يا ليتني كنت نجاراً ..·يا ليتني كنت حمالاً..



·يا ليتني لم ألِ من أمر المؤمنين شيئاً ... ثم مات ...

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 53 : 07 AM
قصص معاصره





·شاب أمريكى من أصل أسبانى ، دخل على إخواننا المسلمين فى



إحدى مساجد نيويورك في مدينة 'بروكلين'



·بعد صلاة الفجر وقال لهم أريد أن أدخل فى الإسلام. قالوا : من أنت ؟ قال دلوني ولا تسألوني.
فاغتسل ونطق بالشهادة ، وعلموه الصلاة فصلى بخشوع نادر

تعجب منه رواد المسجد جميعاً.
وفى اليوم الثالث خلى به أحد الإخوة المصلين واستخرج منه الكلام

وقال له: يا أخي بالله عليك ما حكايتك ؟...


·قال: والله لقد نشأت نصرانياً وقد تعلق قلبى بالمسيح عليه السلام ولكننى نظرت فى أحوال الناس فرأيت الناس قد انصرفوا عن أخلاق المسيح تماماً فبحثت عن الأديان وقرأت عنها فشرح الله صدرى للإسلام ، وقبل الليلة التي دخلت عليكم فيها نمت بعد تفكير عميق وتأمل في البحث عن الحق فجاءنى المسيح عليه السلام فى الرؤيا وأنا نائموأشار لى بسبابته



·هكذا كأنه يوجهني،وقال لي: كن محمدياً



يقول : فخرجت أبحث عن مسجد فأرشدنى الله إلى هذا المسجد فدخلت عليكم .
بعد هذا الحديث القصير أَذَّنَ المؤذن لصلاة العشاء ودخل هذا الشاب الصلاة مع المصلين ، وسجد فى الركعة الأولى ،

·وقام الإمام بعدها، ولم يقم أخونا المبارك بل ظل ساجداً لله فحركه من بجواره فسقط فوجدوا روحه قد فاضت إلى الله جل وعلا .

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 53 : 07 AM
قصه من الباخره المصريه "سالم اكسبريس"



·وهذا رجلٌ نجاه الله من الغرق في حادث الباخرة ' سالم اكسبريس ' يحكي قصة زوجته التي غرقت في طريق العودة من رحلة الحج



·يقول: صرخ الجميع (( إن الباخرة تغرق )) فصرختُ فيها..



·هيا اخرجي. فقالت : والله لن أخرج حتى ألبس حجابى كاملاً. فقال : هذا وقت حجاب !!! اخرجي!! فإننا سنهلك !!!.
قالت : والله لن أخرج إلا وقد ارتديت حجابى بكامله فإن مت ألقى الله على طاعة فلبست ثيابها وخرجت مع زوجها...فلما تحقق الجميع من الغرق تعلقت به..









·وقالت: استحلفك بالله هل أنت راضٍ عنى ؟فبكى الزوج .ثم قالت: هل أنت راضٍ عنى ؟ فبكى.. فقالت: أريد أن أسمعها. قال والله إني راضٍ عنك.
فبكت المرأة الشابة وقالت : أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله ، وظلت تردد الشهادة حتى غرقت

·فبكى الزوج وهو يقول : أرجو من الله أن يجمعنا بها فى الآخرة فى جنات النعيم .....

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 54 : 07 AM
قصة المأذن للصلاة



·وهذا رجل قد عاش أربعين سنة يؤذن للصلاة لا يبتغى إلا ّوجه الله ، وقبل الموت مرض مرضاً شديداً فأقعده فى الفراش ،



·وأفقده النطق فعجز عن الذهاب إلى المسجد ، فلما اشتد عليه المرض بكى ورأى المحيطون به على وجهه أمارات الضيق



·وكأنه يخاطب نفسه قائلاً يارب أؤذن لك أربعين سنة وأنت تعلم أني ما ابتغيت الأجر إلا منك، وأحرم من الأذان فى آخر لحظات حياتي. ثم تتغيرملامح هذا الوجه إلى البشر والسرور ويقسم أبناؤه أنه لما حان وقت الآذان وقف على فراشه واتجه للقبلة



· ورفع الآذان فى غرفته وما إن وصل إلى آخر كلمات الآذان لا إله إلا الله، حتى خر ساقطاً على الفراش فأسرع إليه بنوه



·فوجدوا روحه قد فاضت إلى الله، مولاها ..

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 54 : 07 AM
وفاة الشيخ عبد الحميد كشك





·رواية ً عن أهله.



·وهذا شيخنا المبارك "عبد الحميد كشك" رحمه الله يُقبَضُ فى يوم ٍأحبه من كل قلبه "يوم الجمعه"



· فيغتسل الشيخُ يوم الجُمُعـَة ، ويلبس ثوبه الأبيض ، ويضع الطيب على بدنه وثوبه، ويصلى ركعتى "سنة الوضوء" ، وفى الركعة الثانية..وهو راكعٌ يَخِرّ ساقطاً.. فيسرع إليه أهله وأولاده ، فيجدوا أن روحه قد فاضت إلى الله جل فى علاه.

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 54 : 07 AM
رائعه جدااااا



بل ابق وأذن لنا يا بلال






بلال رضي الله عنه


أول من رفع الأذان بأمر من النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد الذي شيد في المدينة المنورة واستمر في رفع الأذان لمدة تقارب العشر سنوات





هذه المعلومات كثيرا منا يعرفها ودرسها أو قرأها لكن ما لا يعرفه الكثيرون هو أين بلال رضي الله عنه بعد وفاة حبيبه وحبيبنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم





ذهب بلال رضي الله عنه إلى أبي بكر رضي الله عنه يقول له:


يا خليفة رسول الله، إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم - يقول:


أفضل عمل المؤمن الجهاد في سبيل الله...


قال له أبو بكر: (فما تشاء يا بلال ؟) قال:


أردت أن أرابط في سبيل الله حتى أموت...


قال أبو بكر: (ومن يؤذن لنا؟؟)... قال بلال رضي الله عنه وعيناه تفيضان من الدمع: إني لا أؤذن لأحد بعد رسول الله ....


قال أبو بكر: (بل ابق وأذن لنا يا بلال )....





قال بلال رضي الله عنه : إن كنت قد أعتقتني لأكون لك فليكن ما تريد، وان كنت أعتقتني لله فدعني وما أعتقتني له... قال أبو بكر: (بل أعتقتك لله يا بلال )....





فسافر إلى الشام رضي الله عنه حيث بقي مرابطا ومجاهدا


يقول عن نفسه:



لم أطق أن أبقى في المدينة بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ، وكان إذا أراد أن يؤذن وجاء إلى: ' أشهد أن محمدًا رسول الله ' تخنقه عَبْرته، فيبكي، فمضى إلى الشام وذهب مع المجاهدين



وبعد سنين رأى بلال رضي الله عنه النبي صلى الله عليه وسلم - في منامه وهو يقول:


(ما هذه الجفوة يا بلال ؟ ما آن لك أن تزورنا؟)... فانتبه حزيناً، فركب إلى المدينة، فأتى قبر النبي صلى الله عليه وسلم - وجعل يبكي عنده ويتمرّغ عليه، فأقبل الحسن والحسين فجعل يقبلهما ويضمهما فقالا له: (نشتهي أن تؤذن في السحر!)... فعلا سطح المسجد فلمّا قال: ( الله أكبر الله أكبر )....


ارتجّت المدينة فلمّا قال: ( أشهد أن لا آله إلا الله )... زادت رجّتها فلمّا قال): ( أشهد أن محمداً رسول الله )... خرج النساء من خدورهنّ، فما رؤي يومٌ أكثر باكياً وباكية من ذلك اليوم



وعندما زار الشام أمير المؤمنين عمر-رضي الله عنه- توسل المسلمون إليه أن يحمل بلالا رضي الله عنه على أن يؤذن لهم صلاة واحدة، ودعا أمير المؤمنين بلالا رضي الله عنه ، وقد حان وقت الصلاة ورجاه أن يؤذن لها، وصعد بلال وأذن ......


فبكى الصحابة الذين كانوا أدركوا رسول الله -صلى الله عليه وسلم - وبلال رضي الله عنه يؤذن، بكوا كما لم يبكوا من قبل أبدا، وكان عمر أشدهم بكاء....



وعند وفاته رضي الله عنه تبكي زوجته بجواره، فيقول: 'لا تبكي..




" غداً نلقى الأحبه ... محمداً وصحبه "







للعلم فقط




زوجة بلال هي هالة بنت عوف اخت عبدرالرحمن بن عوف رضي الله عنهم أجمعين

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 55 : 07 AM
بخل وراثي - قصة قصيرة وممتعة -


يحكى أن أحدهم نزل ضيفاً على صديق له من البخلاء وما أن وصل الضيف حتى نادى البخيل ابنه

وقال له: يا ولد عندنا ضيف عزيز على قلبي فاذهب واشترى لنا نصف كيلو لحم من أحسن لحم.

ذهب الولد وبعد مدة عاد ولم يشترى شيئاً

فسأله أبوه: أين اللحم؟

فقال الولد: ذهبت إلى الجزار وقلت له: أعطنا أحسن ما عندك من لحم ..

فقال الجزار: سأعطيك لحماً كأنه الزبد. قلت لنفسي إذا كان كذلك فلماذا لا

أشتري الزبد بدل اللحم. فذهبت إلى البقال

وقلت له: أعطنا أحسن ما عندك من الزبد. فقال: أعطيك زبداً كأنه الدبس .

فقلت: إذا كان الأمر كذلك فالأفضل أن أشتري الدبس.

فذهبت إلى بائع الدبس وقلت: أعطنا أحسن ما عندك من الدبس ..

فقال الرجل: أعطيك (دبساً) كأنه الماء الصافي

فقلت لنفسي: إذا كان الأمر كذلك، فعندنا ماء صافٍ في البيت . وهكذا عدت دون أن أشتري شيئا.

قال الأب: يالك من صبي شاطر. ولكن فاتك شيء.. لقد استهلكت حذائك بالجري من دكانٍ إلى دكان .

فأجاب الابن لا يا أبي.. أنا لبست حذاء الضيف!



http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1123003)

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 55 : 07 AM
قصة مسجد كأنى اكلت

رائحة البخور تعطِّر ذلك المسجد الصغير .. المتنفِّلون بين قانتٍ وراكعٍ وساجدٍ ..

حلقةٌ صغيرةٌ في زاوية المسجد يجلس فيها شيخٌ حوله عدد من الأطفال .
.
تسمع أصواتهم العذبة وهم يرددون وراءه : ( اهدنا الصراط المستقيم ) بلغتهم العربية المتكسرة ..

ثم وهم يختمون سورة الفاتحة ( ولا الضالين ) ترى البسمة على وجوههم البيضاء المشربة بحمرة ..


ترى السعادة البريئة من أولاد يرتدي كل منهم قميصًا عربيًّا ،

وتزين رأسه قلنسوة بيضاء ، قد تبدو غريبة هناك .. في تركيا !

والبنات يرتدين حجابًا صغيرًا .. قد يبدو لأول وهلة متناقضًا مع ملابسهن القصيرة نوعًا ما ..

ولكنك سرعان ما ترتسم البسمة على شفتيك متى تذكرت أنهن بين الرابعة والخامسة من العمر ..

تستنشق الهواء .. ما أجمله من جو .. وما أروعها من روحانيات ..

تُلقي بسمعك لهذه الزهور بعد أن أتم معهم شيخهم سورة الفاتحة .. يقول أحدهم بلهفة :

- من سيأخذ القرش اليوم يا شيخ ؟

تبسم الشيخ وقال :

- أفضل من حفظ اليوم هو ....

أرهف الأطفال أسماعهم مشتاقين لمعرفة الفائز بقرش اليوم .. اتسعت ابتسامة الشيخ ثم سألهم :

- لو أخذ كل واحد منكم القرش ، ماذا سيفعل به ؟

- سأشتري لعبة ..

- وأنا سأشتري بالونة ..

- أما أنا فسأدخره للعيد ..

- وأنتِ يا أمل ؟

وجه سؤاله لأمل التي لم تشارك في الجواب .. فابتسمت في استحياء طفولي وقالت :

- سأشتري به حلوى يا شيخ !

نظر إليهم الشيخ ثم قال لهم :

- قبل أن تعلموا من الفائز بالقرش اليوم سأقص عليكم قصة .. أتدرون يا أحبابي ثواب بناء المساجد ؟

سكت هنيهة ، ثم استطرد قائلاً :

- من بنى مسجدًا بنى الله له بيتًا في الجنة ، وكذلك من بنى مسجدًا فله ثواب كل من عبد الله فيه ..

انظروا هذا الذي يصلي هناك .. من بنى هذا المسجد ينال مثل ثواب ذلك المصلي الآن .

. أرأيتم هذا الشيخ الكبير الذي يقرأ في المصحف عند السارية هناك ..

من بنى هذا المسجد فله مثل ثوابه ..

قاطعه أحد الأولاد قائلاً :

- ونحن أيضًا يا شيخ ؟ هل ينال مثل ثواب مدارستنا للقرآن ؟

أومأ الشيخ برأسه :

- نعم يا بنيَّ .. كل حرف تقرؤه ينال مثل ثوابه .. وإذا قرأت سورة الفاتحة ـ

التي أتممتَ حفظها اليوم ـ في الصلاة حتى تكبر ينال هو مثل ثوابك ..

ثم تعلِّمها أنت لأبنائك فينال مثل ثوابهم .

رفعت إحدى البنات حاجبيها الصغيرين باستغراب ، وقالت :

- هذا كثير جدًّا .

تبسم الشيخ وقال :

- نعم .. ثواب لا يمكن أن نحصيه بحال .. ولكن أتدرون قصة الرجل الذي بنى مسجدنا هذا الذي نجلس فيه ؟

نطقوا في صوت واحد :

- لا يا شيخ .. ما هي قصته ؟

اعتدل الشيخ في جلسته ، وبدأ يقص عليهم :

- منذ زمن كان يعيش هنا في منطقة الفاتح بتركيا رجل ورع اسمه خير الدين أفندي ..

لم يكن من العلماء أو

الدعاة .. وإنما كان رجلاً عاديًّا .. ولكن كان يحب الدين ويحب الخير ..

وكان يأمل دائمًا أن يبني مسجدًا .. ولكنه لم يكن غنيًّا ..

لم ييأس أو يتكاسل .. كان يخرج إلى السوق فإذا نظر إلى فاكهة واشتهاها أخرج من جيبه مالاً ،

ووضعه في صندوق في يده ، وقال : كأنني أكلت !

وإذا مر بجازر ورأى اللحم واشتهاه أخرج من جيبه ووضع في الصندوق الذي في يده ، وقال : كأنني أكلت !

ظل هكذا يجمع في هذا الصندوق ويقول : كأنني أكلت .. ما تضوَّر جوعًا ولا مات فقرًا ..

حتى جاء يوم فتْح الصندوق .. فتَح الصندوق ليجد أن تكلفة بناء المسجد قد اكتملت ..

بنى مسجدًا صغيرًا في محلته .. ومات هذا الرجل الصالح حامدًا ربه على أن وفقه لهذه الطاعة ..

وكان أهل الحي على علم بقصة هذا الرجل الصالح .. كانوا يعرفون قصة السوق وقصة ( كأنني أكلت ) فسموا

المسجد : ( كأنني أكلت ) أو ( صانكي يدم ) بالتركية .. وهو المسجد الذي نحن فيه الآن ..

نتدارس فيه من كتاب الله فيناله من الأجر مثلنا .. ويصلي فيه الناس فيناله من الأجر مثلهم .

. كل هذا لأنه ضحَّى بلذة لحظات وقال : كأنني أكلت ..

سكت الشيخ وهو يراقب أعين تلك الزهور البريئة وهي محدقة به ، ثم قال :

- انتهت القصة .. والآن القرش لأفضل من حفظ اليوم .. من تخمنون أن يكون هو ؟

قال أحد الأولاد :

- من يا شيخ ؟

قال وهو يشير إلى أمل

أمل .. قرش اليوم من نصيب أمل ..

نظر الأطفال إلى أمل التي تناولت القرش في يدها الصغيرة .. وكل منهم يود أن لو كان صاحب القرش ليحقق به آماله الصغيرة ..

نظر الشيخ إلى أمل وقال لها :

- ماذا ستفعلين بالقرش يا أمل ؟

أطرقت أمل ثم قالت :

- لا شيء يا شيخ !

بدت علامات الاستغراب على وجه الشيخ .. قال :

- لماذا ؟ ألن تشتري به حلوى كما كنت تقولين ؟

قالت أمل :

- لا يا شيخ .. سأدخره لأبني مسجدًا ..

ثم ابتسمت أملُ ابتسامة أشعلت سراج الأمل في القلوب .. قالت :

- كأنني أكلت يا شيخ .. كأنني أكلت !



********************

وبعد القصة :

ما زال هذا المسجد شامخًا في منطقة الفاتح ، وقد ذكر قصته أورخان محمد علي في كتابه ( من روائع التاريخ العثماني ) ..



لله درك أيها الفقير المعدم .. يا من ضحيت بلذة عاجلة .. لتشق في صحيفة أعمالك نهرًا من أنهار الأجر .. لا يتوقف بإذن الله .. لله درك !

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 55 : 07 AM
سأل رجل حاتم الطائي، وهو مضرب أمثال العرب في الكرم




فقال: يا حاتم هل غلبك أحد في الكرم؟




قال: نعم غلام يتيم من طي نزلت بفنائه وكان له عشرة




رؤس من الغنم، فعمد إلىرأس منها فذبحه




وأصلح من لحمه ، وقدم إلي وكان فيما قدم إلي الدماغ فتناولت منه فاستطبته.





فقلت : طيب والله ، فخرج من بين يدي وجعل يذبح رأساً ويقدم



لي الدماغ وأنا لا أعلم ، فلما خرجت لأرحل نظرت




حول بيته دماً عظيماً وإذا هو قدذبح الغنم بأسره




فقلت له : لم فعلت ذلك؟
فقال: يا سبحان الله تستطيب شيئاً أملكه فأبخل عليك به ، إن ذلك لسُبة على العرب قبيحة!
قيل يا حاتم : فماالذي عوضته؟
قال: ثلاثمائة ناقة حمراء وخمسمائة رأس من الغنم
فقيل: إذاً أنت أكرم منه



فقال: بل هو أكرم، لأنه جاء بكل ما يملك وإنما جدت بقليل من كثير.

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 56 : 07 AM
السعودية تنطق في الإنجليزية سآوديا
وكذلك عُمان أومان
والعراق على عراقتها وقِدَمِها تنطق إيرآك
ولكن دولة مصر ينطقها الأعاجم
Egypt ( ايجبت )
وقد تتساءل لِمَ لا يكتبونها
Masor
وينطقونها مَسُر بتثقيل السين
والسببُ أن رجلاً انجليزياً كان سفيراً ومرسالاً للملك جورج الثاني ملك بريطانيا إلى مصر
وقد كوّن هذا المرسال صداقات عدة مع مجموعة من المصريين وما أن يروه قادماً
من الاسكندرية إلى الفسطاط حتى يتسابقون إليه ويصيحون بأعلى صوتهم
جبت أيه ؟! أيه جبت ؟! جايب لنا أيه يا ضلالي ؟! ويتلقفون ما معه من هدايا
ويتركونه وحيداً دون أن يُركبونه حنطوراً على الأقل
ويقضي شغله ومراسيله ويعود أدراجه
ولم يفتأ ملك بريطانيا أن يسأله عن مصر وأن يصف أهلها كي يخطط لغزوها
فتنهّد تنهيدة عميقة وقال : إنها دولة ( ايه جبت ؟! ) وكل همّهم الذهب ونساؤهم طرب
وتساءل ملك بريطانيا عن معنى ( ايه جبت ؟! ) وقد بَسَط خريطة الشرق الأوسط أمامه
فقال المرسال : إنها تعني
what you got for me
فضحك الملك حتى سقط مغشيّاً على الخريطة وأفاق وأقسم أن يسميها
Egypt
ووضع الريشة في المحبرة وجعل يكتبها ومنذ لك الحين إلى يومنا هذا واسمها ليس مصر
والله أعلم

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 56 : 07 AM
رجل فقير تزوج من امرأة وأنجبا طفلا , فقرر الرجل السفر لطلب العيش ,
فاتفق مع امرأته على عشرين عاما من السفر ,
وإذا زادوا يوما واحدا فأن المرأة حرة طليقة تفعل ما تشاء ... واوعدته زوجته بذلك
وسافر وترك امرأته وولده الذي لم يبلغ شهرا واحدا
سافر إلى إحدى البلدان
حيث عمل في طاحونة قمح عند رجل جيد
وسر منه صاحب الطاحونة لنشاطه
وبعد عشرين عاما قال لصاحب الطاحونة :-
لقد قررت العودة إلى البيت
لان امرأتي أوعدتني بأن تنتظرني عشرين عاما
وأريد أن أرى ما الذي يجري هناك
قال له صاحب الطاحونة:-
اشتغل عندي عاما آخر
أرجوك لقد تعودت عليك كما يتعود الأب على ابنه
قال الرجل :- لا أستطيع لقد طلبت الدار أهلها
وحان الوقت كي أعود فقد مضى على غيابي عشرون سنة
وإذا لم اعد إلى البيت هذا العام فأن زوجتي ستتركه
فأعطاه صاحب الطاحونة ثلاث قطع ذهبية
وقال له :- هذا كل ما املك خذها فأنها ليست بكثيرة عليك
اخذ الرجل القطع الذهبية الثلاث واتجه نحو قريته
وفي طريقه إلى القرية لحق به ثلاثة من المارة
كان اثنان من الشباب والثالث رجل عجوز
تعارفوا وبدأوا بالحديث بينما الرجل العجوز لم يتكلم ولو بكلمة
بل كان ينظر إلى العصافير ويضحك
فسأل الرجل :- من هذا الرجل العجوز ؟
أجاب الشابان :- انه والدنا
قال الرجل :- لماذا يضحك هكذا ؟
أجاب الشابان :- انه يعرف لغة الطيور وينصت إلى نقاشها المسلي والمرح
قال الرجل :- لماذا لا يتكلم أبدا ؟
أجاب الشابان :- لأن كل كلمة من كلامه لها قيمة نقدية
قال الرجل :- وكم يأخذ ؟
أجاب الشابان :- على كل جملة يأخذ قطعة ذهبية
قال الرجل في نفسه :- إنني إنسان فقير هل سأصبح فقيرا أكثر
إذا ما أعطيت هذا العجوز أبو اللحية قطعة ذهبية واحدة
كفاني اسمع ما يقول
واخرج من جيبه قطعة ذهبية ومدها إلى العجوز
فقال العجوز :- لا تدخل في النهر العاصف وصمت
وتابعوا مسيرتهم
قال الرجل في نفسه :-
عجوز فظيع يعرف لغة الطيور ومقابل كلمتين أو ثلاثة يأخذ قطعة ذهبية
يا ترى ماذا سيقول لي لو أعطيته القطعة الثانية ..؟؟؟
ومرة ثانية تسللت يده إلى جيبه واخرج القطعة الذهبية الثانية وأعطاها للعجوز
قال العجوز :- في الوقت الذي ترى فيه نسورا تحوم اذهب
واعرف ما الذي يجري وصمت
وتابعوا مسيرتهم
وقال الرجل في نفسه :- اسمعوا إلى ماذا يقول
كم من مرة رأيت نسورا تحوم ولم أتوقف ولو لمرة لأعرف ما المشكلة
سأعطي هذا العجوز القطعة الثالثة
بهذه القطعة وبدونها ستسير الأحوال
وللمرة الثالثة تتسلل يده إلى جيبه وألقى القبض على القطعة الأخيرة
وأعطاها للعجوز
اخذ العجوز القطعة الذهبية وقال :-
قبل أن تقدم على فعل أي شيء عد في عقلك حتى خمسة وعشرون وصمت
وتابعوا الجميع المسير ثم ودعوا بعضهم وافترقوا
وعاد العامل إلى قريته
وفي الطريق وصل إلى حافة نهر
وكان النهر يعصف ويجر في تياره الأغصان والأشجار
وتذكر الرجل أول نصيحة أعطاها العجوز له
ولم يحاول دخول النهر
جلس على ضفة النهر واخرج من حقيبته خبزا وبدأ يأكل
وفي هذه اللحظات سمع صوتا
وما التفت حتى رأى فارسا وحصان ابيض
قال الفارس :- لماذا لا تعبر النهر ؟
قال الرجل :- لا أستطيع أن اعبر هذا النهر الهائج
فقال له الفارس :- انظر إلي كيف سأعبر هذا النهر البسيط
وما أن دخل الحصان النهر حتى جرفه التيار مع فارسه
كانت الدوامات تدور بهم وغرق الفارس
أما الحصان فقد تابع السباحة من حيث نزل
وكانت أرجله تسكب ماء
امسك الرجل الحصان وركبه وبدا البحث عن جسر للعبور
ولما وجده عبر إلى الضفة المقابلة
ثم اتجه نحو قريته
ولما كان يمر بالقرب من شجيرات كثيفة
رأى ثلاثة نسور كبيرة تحوم
قال الرجل في نفسه :- سأرى ماذا هناك
نزل عن الحصان واختفى بين الأشجار وهناك رأى ثلاث جثث هامدة
وبالقرب من الجثث حقيبة من الجلد
ولما فتحها كانت مليئة بالقطع الذهبية
كانت الجثث قطاع طرق
سرقوا في أثناء الليل احد المارة
ثم جاؤوا إلى هنا ليتقاسموا الغنيمة فيما بينهم
ولكنهم اختلفوا في الأمر وقتلوا بعضهم بعضا بالمسدسات
اخذ الرجل النقود ووضع على جنبه احد المسدسات
وتابع سيره
وفي المساء وصل إلى بيته
فتح الباب الخارجي ووصل إلى ساحة الدار
وقال في نفسه :- سأنظر من الشباك لأرى ماذا تفعل زوجتي
كان الشباك مفتوحا والغرفة مضاءة
نظر من الشباك فرأى طاولة وسط الغرفة وقد غطتها المأكولات
وجلس إليها اثنان الزوجة ورجل لم يعرفه
وكان ظهره للشباك
فارتعد من هول المفاجأة وقال في نفسه :-
أيتها الخائنة لقد أقسمت لي بأن لا تتزوجي غيري
وتنتظريني حتى أعود
والآن تعيشين في بيتي وتخونيني مع رجل آخر .....؟؟؟
امسك على قبضة مسدسه وصوب داخل البيت
ولكنه تذكر نصيحة العجوز الثالثة أن يعد حتى خمسة وعشرين
قال الرجل في نفسه :-سأعد حتى خمسة وعشرين وبعد ذلك سأطلق النار
وبدأ بالعد واحد .... اثنان .. ثلاثة ... أربعة ...
وفي هذه الأثناء كان الفتى يتحدث مع الزوجة ويقول :-
يا والدتي سأذهب غدا في هذا العالم الواسع لأبحث عن والدي
كم من الصعوبة بأن أعيش بدونه يا أمي
ثم سأل :- كم سنة مرت على ذهابه ؟
قالت الأم :- عشرون سنة يا ولدي
ثم أضافت :- عندما سافر أبوك كان عمرك شهرا واحدا فقط
ندم الرجل وقال في نفسه :- لو لم اعد حتى خمسة وعشرون لعملت مصيبة
لتعذبت عليها ابد الدهر
وصاح من الشباك :- يا ولدي . يا زوجتي . اخرجوا واستقبلوا الضيف الذي طالما
انتظرتمـــوه

علينا أن نفكر قبل عمل أي شيئ نريده لكي لا نندم في النهاية







http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1123033)

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 56 : 07 AM
فيزيائي أوكراني يعتنق الإسلام …
بالتجربة العلمية التي وجدها في الحديث النّبوي الشريف…
تعوّد المصلّون في المركز الإسلامي بكييف أن لا يمر أسبوع أم أسبوعان
بالكثير دون أن يشهر أحد الأوكرانيين رجلا كان أو امرأة إسلامه أمامهم
و لكن هذه المرة لم يكن الأمر عاديا….
جاء الشاب ألأوكراني (ديميتري بولياكوف ) الفيزيائي الشغوف بالبحوث
العلمية و دخل المسجد و جلس بجوار الإمام بعد انتهاء الصلاة و معه
أحد الشباب النشيطين في مكتب التعريف بالإسلام في المركز الإسلامي …
تحدّث الإمام ممهدا ليجلب إنتباه المصلّين و ليمهد الأمر ثم بعد لحظات ردد
خلفه ديميتري ألفاظ الشهادتين : (أشهد أن لا إله إلاّ الله و أشهد أنّ محمّدا
رسول الله ) …
إذا ما الذي جعل الأمر يبدو غير عادي ؟؟؟
حينما بدأ ديميتري يشرح رحلته للإيمان قال : إن مدخله كان علميا
فيزيائيا بحتا…
أصغى المصلّون له بانتباه ليعلموا كيف قادت الفيزياء هذا الفتى الأشقر
إلى الإسلام…
قال ديميتري إنه يعمل ضمن فريق أبحاث علمية في مجال الفيزياء الفراغية
بقيادة البروفسور نيكولاي كوسينيكوف أحد العلماء الأفذاذ في هذا المجال
و إنّهم قاموا بعمل نماذج أجروا عليها اختبارات معملية لدراسة نظرية حديثة
تفسّر دوران الأرض حول محورها و استطاعوا إثبات هذه النظرية و لكنه
علم أن هناك حديثا نبويا يعرفه جميع المسلمون و يدخل في صلب عقيدتهم
يؤكد فرضية النظرية و يتطابق مع خلاصتها ، أيقن أن معلومة كهذه عمرها
أكثر من 1400 عام المصدر الوحيد الممكن لها هو خالق هذا الكون…
النظرية التي أطلقها البروفيسور كوسينيكوف تعتبر الأحدث و الأجرأ في تفسير
ظاهرة دوران الأرض حول محورها.
قامت المجموعة بتصميم النموذج و هوعبارة عن كرة مملوءة بالقصدير
المذاب يتم وضعها في مجال مغناطسي تمّ تكوينه بفعل إلكترودين متعاكسي
الشّحنات ، و حينما يمرر التيّار الكهربائي الثابت في الإلترودين يتكوّن
المجال المغناطيسي و تبدأ الكرة المملوءة بالقصدير في الدّوران حول محورها
هذه الظاهرة سميت بالفعل التكاملي الإلكتروماغنوديناميكي و هو في شكله
العام يحاكي عملية دوران الأرض حول محورها .
و في عالمنا الحقيقي تمثّل الطاقة الشمسية القوّة المحركة حيث تولد مجالا
مغناطسيا يدفع الأرض للدّوران حول محورها ، و تتناسب حركة الآرض
سرعة و بطئا مع كثافة الطّاقة الشّمسية و على ذلك يعتمد وضع و اتجاه
القطب الشّمالي.
و قد لوحظ أن القطب المغناطيسي للأرض حتى عام 1970 كان يتحرك
بسرعة لا تزيد عن 10 كيلومترات في العام ، و لكن في السنوات الأخيرة
زادت سرعته حتى بلغت 40 كيلومتر في السنة ، بل إنه عام 2001 إنزاح
القطب المغناطيسي للأرض 200 كيلومتر مرة واحدة.
و هذا يعني أنه و تحت تأثير هذه القوى المغناطيسية فإن قطبي الأرض
المغناطيسيين سيتبادلان موقعيهما ممّا يعني أن حركة الأرض ستدور في
الإتّجاه المعاكس ، حينها ستخرج الشّمس من مغربها …‍‍‍‍‍‍‍
هذه المعلومات لم يقرأها ديميتري في كتاب أم يسمع بها و إنّما توّصل
إليها بيديه عبر البحث و التجربة و الإختبار ، و حينما بحث في الكتب
السّماوية و في الأديان المختلفة لم يجد ما يشير إلى هذه المعلومة سوى
في الإسلام وجد الحديث :
الذي أخرجه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه
قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
من تاب قبل أن تطلع الشّمس من مغربها تاب الله عليه .
حينئذ لم يحل بين ديميتري و بين أن يعتنق الإسلام إلاّ أن يأتي إلى المركز
الإسلامي و ينطق بالشهادتين و هو ما فعله.
ترى هل استحضر هذه النظرية في ذهنه و هو ينطق بالشهادتين ؟؟
بالطبع لا…لقد كانت آية و علامة يسرها الله له لتدله إلى الطريق و قد
وصل إليه…و هو الآن أمام نبع ذاخر يغترف منه فيملأ روحه و عقله…
لم ينقطع دييتري عن مركز الأبحاث بعد إسلامه فأمامه رسالة دكتراه
يوّد إكمالها…و لكنه إن شاء الله سيكملها بروح جديدة هي روح العالم
الفيزيائي المسلم الذي يدرك في عظمة الخالق فيسبح بحمده…
************ *********

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 57 : 07 AM
جئت لأسرقه فسرقني


ذكر أن لصا تسور دار مالك بن دينار فلم يجد في الدار شيئا يسرقه فرآه وهو قائم يصلي فأوجز مالك في صلاته ثم التفت إلي اللص وسلم عليه وقال : يا أخي ....
تاب الله عليك دخلت بيتي فلم تجد ما تأخذه ولا أدعك تخرج بغير فائدة وقام وأتاه بإناء فيه ماء وقال له توضأ وصل ركعتين فإنك تخرج بخير مما جئت لأجله

فقال : اللص نعم وكرامة .. وقام فتوضأ وصلى ركعتين
وقال يا مالك : أيخف عليك أن أزيد ركعتين أخرتين؟
قال مالك : زد ما قدر الله لك فلم يزل يصلي إلي الصبح
فقال له مالك : انصرف راشدا
فقال : يا سيدي عليك أن أقيم عندك هذا اليوم فإني قد نويت الصيام ...
فقال له مالك: أقم ما شئت فأقام عنده أياما صائما قائما فلما أراد الانصراف
قال اللص: يا مالك قد نويت التوبة فقال مالك: ذاك بيد الله عز وجل، فتاب اللص وحسنت توبته وخرج من عنده فلقيه أحد اللصوص فقال له أظنك وقعت بكنز ...!!
فقال : يا أخي وقعت بمالك بن دينار جئت لأسرقه فسرقني وقد تبت إلي الله - عز وجل -

وها أنا ملازم الباب فلا أبرح حتى أنال ما ناله الأحباب

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 28 : 09 AM
نستكمل القصص يالغوآآآلي ...

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 28 : 09 AM
رساله بالخطأ!!!

اثنين اتزوجوا من عشرين سنه


قرروا يصيفوا ع البحر بنفس الفندق اللى قضوا فيه شهر العسل زمان

لكن الزوجة كانت مشغولة فاتفقت مع زوجها إنه يسافر لوحده وهي تلحقه بعد يومين

وصل الزوج الفندق ودخل الغرفة

حصل كمبيوتر بالغرفة وموصل بالانترنت فقال: ارسل ايميل لزوجتي اطمنها على أحوالي.

بعد ماكتب الرسالة وهو بيكتب عنوان البريد الالكترونى لزوجته أخطأ فى كتابة حرف فى العنوان


وبالطبع راح الايميل لشخص ثانى

تصادف إنه كان لأرملة توها راجعة من مراسم دفن زوجها اللى توفاه الله بنفس اليوم ..

الأرملة فتحت كمبيوترها عشان تقرأ ايميلات التعازي

وطاحت على الأرض مغمي عليها بلحظة دخول ولدها

اللي حاول يسعفها بكل الطرق وما قدر

نظر الابن إلى كمبيوتر أمه وقرأ الرسالة التالية :

زوجتى العزيزة .. وصلت بخير .. ويمكن تتفاجئين لأنك تعرفين أخباري عن طريق الانترنت ،

لأنه الحين صار فيه كمبيوتر عندهم ويقدر الواحد يرسل أخباره لأهله وأحبابه يوم بيوم ..

أنا صار لي ساعة واصل وتأكدت إنهم جهزوا المكان وكل شىء .. وما باقى غير وصولك عندي هنا بعد يومين ..

إشتقت لك كثير ومشتاق أشوفك واتمنى تكون رحلة سريعة
زي رحلتي ..

ملاحظة : مو ضروري تجيبين ملابس كثيرة معاك

لأن هنا الحر شديد مرره يعنى جهنم

إن شاء الله ما تتأخري علي ياعمري..!!!

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 28 : 09 AM
دقة بدقة ولو زدت لزاد السقا = كما تدين تدان



وهي : أن تاجر ( حكيم ) كان لديه بنت وولد.. وقد رباهما أحسن تربيه..
وكان من عاداتهم أن يأتي رجل (يقال له السقا) فيحضر لهم الماء كل صباح..
وقد اعتاد هذا السقا على ان يأتي فتفتح له الفتاة الباب منذ ان كانت طفلة فهي بمثابة ابنته..
وذات يوم أرسل الاب ابنه في تجارة إلى بلاد الشام.. وفي احد الأيام وعندما أتى السقا كعادته
لإحضار الماء فتحت له الفتاة الباب .
وكان والدها جالس على الشرفه.. فراءى السقا وقد احضر الماء كعادته
ولكنه\\\\\

عندما هم بالخروج تصرف بطريقة غريبه جدا..

لقد اختطف قبلة من الفتاة على حين غفلة منها وكانت هذه أول مرة يقوم فيها السقا بهذه الحركه..
فما كان من الأب الا أن حوقل وسكت.. وعندما عاد الابن من السفر اختلا فيه والده وسأله : ماذا فعلت في سفرك؟؟

فاخبره الابن عن كل ما فعله.. ولكن الأب لم يقتنع بإجابة الابن وأعاد وكرر السؤال عليه مرارا
حتى اعترف الابن فقال: اعذرني يا ابي فبينما انا في طريقي رايت فتاة غاية في الجمال فلم أتمالك نفسي وقبلتها.. فقال له الاب: دقة بدقة ولو زدت لزاد السقا... ومع تعجب الفتى من كلام أبيه روى له الأب ما حدث مع أخته وقال له: ومن يزن يزنى به ولو بجداره..

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 29 : 09 AM
عصبية المدير

خلال تجواله في المصنع لاحظ المدير شاباً يستند إلى الحائط ولا يقوم بأي عمل ...0
اقترب منه وقال له بهدوء : كم مكسبك ؟
كان الشاب هادئا ومتفاجئا بالسؤل الشخصي ,, وأجاب :ـ

تقريبًا أكسب 2000 ريال شهريا يا سيدي , لماذا ؟
بدون إجابة المدير اخرج محفظته واخرج2000 ريال نقداً واعطاها للشاب

(بمثابة إنهاء الخدمة)
ثم قال : أنا أدفع للناس هنا ليعملوا وليس للوقوف والآن هذا راتبك الشهري مقدماً .... اخرج ولاتعد

استدار الشاب وأسرع في الإبتعاد عن الأنظار


نظر المدير إلى الباقين وقال المدير بنبرة تهديد :ـ


هذا ينطبق على الكل في هذه الشركة ... من لا يعمل ننهي عقده مباشرةً


اقترب المدير من أحد المتفرجين وسأله من هو الشاب الذي قمت أنا بطرده ؟


فجاءه الرد المفاجئ :ـ



كان رجل توصيل البيتزا يا سيدي ...






قالوا في الغضب ....0
تكلم وأنت غاضب .. فستقول اعظم حديث تندم عليه طوال حياتك ...0
لاتتخذ قراراً وأنت غاضب ، فالرصاصة التي تخرج لايمكن إعادتها ؟

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 29 : 09 AM
ماشطة بنت فرعون
لم يحفظ التاريخ اسمها .. لكنه حفظ فعلها
امرأة صالحة كانت تعيش هي وزوجها .. في ظل ملك فرعون
وجها مقرب منه .. وهي خادمة ومربية لبنات فرعون .. منّ الله عليهما بالإيمان فلم يلبث فرعون أن علم بإيمان زوجها فقتله ولكن بقيت الزوجة تعمل في بيت فرعون تمشط بنات فرعون وتنفق على أولادها الخمسة تطعمهم كما تطعم الطير أفراخها .. فبينما هي تمشط ابنة فرعون يوماً إذ وقع المشط من يدها فقالت : بسم الله .. فقالت ابنة فرعون : الله أبي ؟ .. فصاحت الماشطة بابنة فرعون : كلا بل الله ربي وربُّك وربُّ أبيك .. فتعجبت البنت أن يُعبد غير أبيها .. ثم أخبرت أباها بذلك فعجب أن يوجد في قصره من يعبد غيره .. فدعا بها وقال لها : من ربك ؟
قالت : ربي وربك الله فأمرها بالرجوع عن دينها وحبسها وضربها فلم ترجع عن دينها .. فأمر فرعون بقدر من نحاس فمُلئت بالزيت ثم أُحمي حتى غلا وأوقفها أمام القدر .. فلما رأت العذاب أيقنت أنما هي نفس واحدة تخرج وتلقى الله تعالى .. فعلم فرعون أن أحب الناس أولادها الخمسة الأيتام الذين تكدح لهم وتطعمهم فأراد أن يزيد في عذابها فأحضر الأطفال الخمسة تدور أعينهم ولا يدرون إلى أين يساقون
فلما رأوا أمهم تعلقوا بها يبكون فانكبت عليهم تقبلهم وتشمهم وتبكي وأخذت أصغرهم وضمته إلى صدرها.. وألقمته ثديها .. فلما رأى فرعون هذا المنظر أمر بأكبرهم .. فجره الجنود ودفعوه إلى الزيت المغلي والغلام يصيح بأمه ويستغيث ويسترحم الجنود ويتوسل إلى فرعون ويحاول الفكاك والهرب وينادي إخوته الصغار ويضرب الجنود بيديه الصغيرتين وهم يصفعونه ويدفعونه وأمه تنظر إليه وتودّعه.
فما هي إلا لحظات .. حتى ألقي الصغير في الزيت .. والأم تبكي وتنظر
وإخوته يغطون أعينهم بأيديهم الصغيرة .. حتى إذا ذاب لحمه من على جسمه النحيل.
وطفحت عظامه بيضاء فوق الزيت
نظر إليها فرعون وأمرها بالكفر بالله فأبت عليه ذلك فغضب فرعون وأمر بولدها الثاني فسحب من عند أمه وهو يبكي ويستغيث فألقي في الزيت وهي تنظر إليه حتى طفحت عظامه بيضاء واختلطت بعظام أخيه .. والأم ثابتة على دينها موقنة بلقاء ربها .. ثم أمر فرعون بالولد الثالث فسحب وقرب إلى القدر المغلي ثم حمل وغيب في الزيت وفعل به ما فعل بأخويه والأم ثابتة على دينها .. فأمر فرعون أن يطرح الرابع في الزيت .. فأقبل الجنود إليه وكان صغيراً قد تعلق بثوب أمه فلما جذبه الجنود بكى وانطرح على قدمي أمه ودموعه تجري على رجليها وهي تحاول أن تحمله مع أخيه تحاول أن تودعه وتقبله وتشمه قبل أن يفارقها فحالوا بينه وبينها وحملوه من يديه الصغيرتين وهو يبكي ويستغيث ويتوسل بكلمات غير مفهومة وهم لا يرحمونه .. وما هي إلا لحظات حتى غرق في الزيت المغلي
وغاب الجسد .. وانقطع الصوت
وشمت الأم رائحة اللحم وعلت عظامه الصغيرة بيضاء فوق الزيت يفور بها تنظر الأم إلى عظامه وقد رحل عنها إلى دار أخرى وهي تبكي وتتقطع لفراقه .. طالما ضمته إلى صدرها وأرضعته من ثديها طالما سهرت لسهره وبكت لبكائه كم ليلة بات في حجرها ولعب بشعرها كم قربت منه ألعابه وألبسته ثيابه
جاهدت نفسها أن تتجلد وتتماسك .. فالتفتوا إليها وتدافعوا عليها وانتزعوا الخامس الرضيع من بين يديها.. وكان قد التقم ثديها .. فلما انتزع منها صرخ الصغير وبكت المسكينة فلما رأى الله تعالى ذلها وانكسارها وفجيعتها بولدها أنطق الصبي في مهده وقال لها : ياأماه اصبري فإنكِ على الحق
ثم انقطع صوته عنها.. وغيِّب في القدر مع إخوته ألقي في الزيت
وفي فمه بقايا من حليبها .. وفي يده شعرة من شعرها
وعلى أثوابه بقية من دمعها
وذهب الأولاد الخمسة
وهاهي عظامهم يلوح بها القدر ولحمهم يفور به الزيت تنظر المسكينة إلى هذه العظام الصغيرة عظام من ؟
إنهم أولادها الذين طالما ملئوا عليها البيت ضحكاً وسرورا .. إنهم فلذات كبدها وعصارة قلبها الذين لما فارقوها.. كأن قلبها أخرج من صدرها .. طالما ركضوا إليها وارتموا بين يديها وضمتهم إلى صدرها وألبستهم ثيابهم بيدها .. ومسحت دموعهم بأصابعها ثم هاهم يُنتزعون من بين يديها ويُقتلون أمام ناظريها وتركوها وحيدة وتولوا عنها وعن قريب ستكون معهم .. كانت تستطيع أن تحول بينهم وبين هذا العذاب بكلمة كفر تسمعها لفرعون لكنها علمت أن ما عند الله خير وأبقى
ثم لمّا لم يبق إلا هي أقبلوا إليها كالكلاب الضارية ودفعوها إلى القدر فلما حملوها ليقذفوها في الزيت نظرت إلى عظام أولادها فتذكرت اجتماعها معهم في الحياة فالتفتت إلى فرعون وقالت : لي إليك حاجة .. فصاح بها وقال : ما حاجتك ؟ .. فقالت : أن تجمع عظامي وعظام أولادي فتدفنها في قبر واحد .. ثم أغمضت عينيها وألقيت في القدر واحترق جسدها .. وطفت عظامها
لله درّها .. ما أعظم ثباتها وأكثر ثوابها
ولقد رأى النبي ليلة الإسراء شيئاً من نعيمها فحدّث به أصحابه وقال لهم فيما رواه البيهقي: لما أسري بي مرت بي رائحة طيبةقلت : ما هذه الرائحة ؟ .. فقيل لي : هذه ماشطة بنت فرعون وأولادُها
الله أكبر
تعبت قليلاً لكنها استراحت كثيرا
مضت هذه المرأة المؤمنة إلى خالقها وجاورت ربها
قال رسول الله : لو أن امرأة من أهل الجنة اطلعت إلى أهل الأرض لأضاءت ما بينهما ولملأته ريحاً .. ولنصيفها على رأسها خير من الدنيا وما فيها
وروى مسلم أنه قال : من دخل الجنة ينعم لا يبؤس لا تبلى ثيابه ولا يفنى شبابه وله في الجنة ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر
ومن دخل إلى الجنة نسي عذاب الدنيا
ولكن لن يصل أحد إلى الجنة إلا بمقاومة شهواته
فلقد حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات
فاتباع الشهوات في اللباس والطعام والشراب والأسواق .. طريق إلى النار
قال كما في الصحيحين : حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات
فاتعبي اليوم وتصبَّري.. لترتاحي غداً
فإنه يقال لأهل الجنة يوم القيامة : سَلامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ‏
أما أهل النار فيقال لهم : اَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا وَاسْتَمْتَعْتُمْ بِهَا فَالْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ
.. .. .. .. .. ..
من كتاب : إنها ملكة
للشيخ : محمد بن عبدالرحمن العريفي





http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1115219)

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 29 : 09 AM
من أخبار الطفيليين
* بينما قوم جلوس عند رجل من أهل المدينة يأكلون عنده حيتاناً "سمك" إذ استأذن عليهم أشعب بن جبير المعروف بالطامع
، فقال أحدهم: إن من شأن أشعب الجلوس عند أفضل الطعام، فاجعلوا كبار هذه الحيتان في قصعة بناحية ،
ويأكل معنا الصغار، ففعلوا. وأذن له فدخل ، فقالوا له: كيف رأيك في الحيتان؛ فقال:
والله إن لي عليها لقهراً شديداً وحنقاً، لأن أبي مات في البحر وأكلته الحيتان.
قالوا له: فدونك خذ بثأر أبيك. فجلس ومد يده إلى حوت منها صغير، ثم وضعه عند أذنه،
وقد نظر إلى القصعة التي فيها الحيتان في زاوية المجلس، فقال: أتدرون ما يقول لي هذا الحوت؟
قالوا: لا ندري. قال: إنه يقول: إنه لم يحضر موت أبي ولم يدركه لأن سنه يصغر عن ذلك،
ولكن قال لي: عليك بتلك الكبار التي في زاوية البيت، فهي أدركت أباك وأكلته.

* أقبل طفيلي إلى "وليمة " فوجد الباب مغلقا ولا سبيل إلى الوصول، فسأل عن صاحب الدار
إن كان له ولد غائب أو شريك في سفر؟ فأخبر أن له ولداً ببلد كذا. فأخذ رقا أبيض وطواه وطبع عليه،
ثم أقبل متدللاً، فقعقع الباب قعقعة شديدة، واستفتح، وذكر أنه رسول من عند ولد الرجل.
ففتح له الباب، وتلقاه الرجل فرحاً، وقال: كيف فارقت ولدي؟ قال له: بأحسن حال، وما أقدر أن أكلمك من الجوع.
فأمر بالطعام فقدم إليه، وجعل يأكل، ثم قال له الرجل: ما كتب كتاباً معك؟ قال: نعم، ودفع إليه الكتاب. فوجد الطين طرياً.
فقال له: أرى الطين طرياً، قال: نعم. وأزيدك أنه من العجلة ما كتب فيه شيئاً. فقال: أطفيلي أنت؟
قال: نعم أصلحك الله. قال: كل: لا هنأك الله.

* أمر المأمون أن يحمل إليه من أهل البصرة عشرة كانوا قد رموا بالزندقة عنده فحملوا، فبينما أحد الطفيليين
يتمشى إذ رآهم مجتمعين يمضي بهم إلى الساحل للمسير إلى بغداد، فقال:
ما اجتمع هؤلاء إلا لوليمة، فانسل معهم ودخل في جملتهم، ومضى بهم الموكلون إلى البحر، فأطلعوهم في زورق قد أعد لهم، فقال الطفيلي:
لا شك إنها نزهة فصعد معهم في الزورق، فلم يكن بأسرع من ان قيد القوم وقيد الطفيلي معهم، فعلم أنه قد وقع في ورطة،
ورام الخلاص فلم يقدر، ثم دفع الملاح وساروا إلى أن وصلوا بغداد، وحملوا حتى أدخلوا على المأمون، فأمر بضرب أعناقهم،
فاستدعوا بأسمائهم رجلاً رجلاً، فكل من دعا سأله وأمر بضرب عنقه، حتى لم يبقى إلا الطفيلي، وفرغت العدة، فقال المأمون للموكلين بهم:
ما هذا؟ قالوا: والله، ما ندري يا أمير المؤمنين، غير أنا وجدناه مع القوم فجئنا به فقال المأمون ما قضيتك ويلك؟
فقال يا أمير المؤمنين امرأتي طالق إن كنت أعرف من أقوالهم شيئاً، ولا أعرف غير لا إله إلا الله محمد رسول الله
وأنا إنما رأيتهم مجتمعين فظننت أنهم يدعون إلى وليمة أو دعوة فالتحقت بهم، فضحك المأمون ثم قال:
بلغ من شؤم التطفل أن أحل صاحبه هذا المحل، لقد سلم هذا الجاهل من الموت، ولكن يؤدب حتى يتوب.

*دخل طفيلي على قوم يأكلون فقال: ما تأكلون؟ فقالوا من بغضه: سماً. فأدخل يده يأكل معهم وقال: الحياة حرام بعدكم.

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 29 : 09 AM
رمانة
في احد الايام كان هناك حارس بستان .. دخل عليه صاحب البستان .. وطلب منه
ان يحضر له رمانة حلوة الطعم .. فذهب الحارس واحضر حبة رمان وقدمها لسيد البستان
وحين تذوقها الرجل وجدها حامضة
فقال صاحب البستان .. قلت لك اريد حبة حلوة الطعم .. احضر لي رمانة اخرى
فذهب الحارس مرتين متتاليتين وفي كل مرة يكون طعم الرمان الذي يحضره حامض
فقال صاحب البستان للحارس مستعجبا : ان لك سنة كاملة تحرس هذا البستان
الا تعلم مكان الرمان الحلو ؟؟
فقال حارس البستان: انك يا سيدي طلبت مني ان احرس البستان .. لا ان اتذوق الرمان
كيف لي ان اعرف مكان الرمان الحلو
فتعجب صاحب البستان من أمانة هذا الرجل .. وأخلاقه .. فعرض عليه ان يزوجه ابنته
وتزوج هذا الرجل من تلك الزوجة الصالحة .. ..وكان ثمرة هذا الزواج هو
عبد الله ابن المبارك

تفاحة
بينما كان الرجل يسير بجانب البستان وجد تفاحة ملقاة على الأرض .. فتناول التفاحة .. واكلها
ثم حدثته نفسه بأنه اتى على شيء ليس من حقه .. فأخذ يلوم نفسه .. وقرر ان يرى صاحب هذا البستان
فأما ان يسامحه في هذه التفاحة او ان يدفع له ثمنه
وذهب الرجل لصاحب البستان وحدثه بالأمر .. .فأندهش صاحب البستان .. لأمانة الرجل
وقال له : لن أسامحك في هذه التفاحة إلا بشرط .. ان تتزوج ابنتي
واعلم أنها خرساء عمياء صماء مشلولة .. اما ان تتزوجها واما لن أسامحك في هذه التفاحة
فوجد الرجل نفسه مضطرا .. يوازي بين عذاب الدنيا وعذاب الآخرة .. .فوجد نفسه يوافق على هذه الصفقة
وحين حانت اللحظة التقى الرجل بتلك العروس .. وإذ بها آية في الجمال والعلم والتقى
فأستغرب كثيرا .. لماذا وصفها أبوها بأنها صماء مشلولة خرساء عمياء
فقال أبوها : أنها عمياء عن رؤية الحرام خرساء صماء عن قول وسماع ما يغضب الله
وقدماها مشلولة عن السير في طريق الحرام
وتزوج هذا الرجل بتلك المرأة .. وكان ثمرة هذا الزواج
الإمام أبى حنيفة



حليب
في وسط الليل .. اخلطي الماء في الحليب
ثم تخرج القصة المعروفة
يا اماه إذا كان عمر لايرانا .. .فأن رب عمر يرانا
وسمع أمير المؤمنين عمر كلام هذا الابنة التقية
وهو يتجول ليلا بين بيوت المسلمين
وزوجها ابنه عاصم .. فأنجبا ام عاصم
أنها ام عمر ابن عبد العزيز
الله اكبر .. الله اكبر
كانت هذه خطبة جمعة .. سمعتها ونقلتها إليكم بلغتي كما تذكرتها
والآن
( فلما تلقى عمر بن عبد العزيز خبر توليته( للخلافة ) انصدع قلبه من البكاء .. وهو في الصف الأول .. فأقامه العلماء على المنبر وهو يرتجف .. ويرتعد .. وأوقفوه أمام الناس .. فأتى ليتحدث فما استطاع أن يتكلم من البكاء .. قال لهم: بيعتكم بأعناقكم .. لا أريد خلافتكم .. فبكى الناس وقالوا: لا نريد إلا أنت .. فاندفع يتحدث .. فذكر الموت .. وذكر لقاء الله .. وذكر مصارع الغابرين .. حتى بكى من بالمسجد
يقول رجاء بن حيوة : والله لقد كنت أنظر إلى جدران مسجد بني أمية ونحن نبكي .. هل تبكي معنا !! ثم نزل .. فقربوا له المَراكب والموكب كما كان يفعل بسلفه .. قال: ل .. إنما أنا رجل من المسلمين .. غير أني أكثر المسلمين حِملاً وعبئاً ومسئولية أمام الله .. قربوا لي بغلتي فحسب .. فركب بغلته .. وانطلق إلى البيت .. فنزل من قصره .. وتصدق بأثاثه ومتاعه على فقراء المسلمين
نزل عمر بن عبد العزيز في غرفة في دمشق أمام الناس؛ ليكون قريبًا من المساكين والفقراء والأرامل .. ثم استدعى زوجته فاطمة .. بنت الخلفاء .. أخت الخلفاء .. زوجة الخليفة .. فقال لها: يا فاطمة .. إني قد وليت أمر أمة محمد عليه الصلاة والسلام – وتعلمون أن الخارطة التي كان يحكمها عمر .. تمتد من السند شرقًا إلى الرباط غربً .. ومن تركستان شمال .. إلى جنوب أفريقيا جنوبًا – قال: فإن كنت تريدين الله والدار الآخرة .. فسلّمي حُليّك وذهبك إلى بيت المال .. وإن كنت تريدين الدني .. فتعالي أمتعك متاعاً حسنً .. واذهبي إلى بيت أبيك .. قالت: لا والله .. الحياة حياتُك .. والموت موتُك .. وسلّمت متاعها وحليّها وذهبه .. فرفَعَه إلى ميزانية المسلمين
ونام القيلولة في اليوم الأول .. فأتاه ابنه الصالح عبد الملك بن عمر بن عبد العزيز .. فقال: يا أبتاه .. تنام وقد وليت أمر أمة محمد .. فيهم الفقير والجائع والمسكين والأرملة .. كلهم يسألونك يوم القيامة .. فبكى عمر واستيقظ. وتوفي ابنه هذا قبل أن يكمل العشرين
عاش عمر – رضي الله عنه – عيشة الفقراء .. كان يأتدم خبز الشعير في الزيت .. وربما أفطر في الصباح بحفنة من الزبيب .. ويقول لأطفاله: هذا خير من نار جهنم
أتى إلى بيت المال يزوره .. فشم رائحة طيب .. فسدّ أنفه .. قالوا: مالك؟ قال: أخشى أن يسألني الله – عز وجل – يوم القيامة لم شممت طيب المسلمين في بيت المال. إلى هذه الدرجة .. إلى هذا المستوى .. إلى هذا العُمق
دخل عليه أضياف في الليل .. فانطفأ السراج في غرفته .. فقام يصلحه .. فقالوا: يا أمير المؤمنين: اجلس قال: ل .. فأصلح السراج .. وعاد مكانه .. وقال: قمت وأنا عمر بن عبد العزيز .. وجلست وأنا عمر بن عبد العزيز
قالوا لامرأته فاطمة بعد أن توفي: نسألك بالله .. أن تصِفي عمر؟ قالت: والله ما كان ينام الليل .. والله لقد اقتربت منه ليلة فوجدته يبكي وينتفض .. كما ينتفض العصفور بلَّله القطْر .. قلت: مالك يا أمير المؤمنين؟ قال: مالي !! توليت أمر أمة محمد .. وفيهم الضعيف المجهد .. والفقير المنكوب .. والمسكين الجائع .. والأرملة .. ثم لا أبكي .. سوف يسألني الله يوم القيامة عنهم جميع .. فكيف ما أروعه من قدر
أن يكون لك رفيق في دربك
يبادلك حباً بحب و دعاءً بدعاء

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 30 : 09 AM
القصة الأولى




لما نزل الموت بالعابد الزاهد عبد الله بن إدريس اشتد عليه الكرب فلما اخذ يشهق




بكت ابنتهفقال : يا بنيتي لا تبكي،


فقد ختمت القرآن في هذا البيت أربعة آلاف ختمة .. كلها لأجل هذا المصرع ..

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 30 : 09 AM
القصة الثانيه








·أمّا عامر بن عبد الله بن الزبير فلقد كان على فراش الموت يَعُدُ أنفاسَ الحياة




وأهله حوله يبكون فبينما هو يصارع الموت..




·سمع المؤذن ينادي لصلاة المغرب ونفسُهُ تُحشْرجُ في حلقه وقد أشتدّ نزعُه



وعظـُم كربه فلما سمع النداء قال لمن حوله :



·خذوا بيدي...!! قالوا : إلى أين ؟ ... قال : إلى المسجد .. قالوا : وأنت على هذه الحال !!
قال : سبحان الله .. !! أسمع منادي الصلاة ولا أجيبه

·خذوا بيدي..فحملوه بين رجلين فصلى ركعة مع الإمام ثمّ مات في سجوده
نعم مات وهو ساجد
..

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 30 : 09 AM
القصه الثالثه





·واحتضر عبد الرحمن بن الأسود فبكى فقيل له: ما يبكيك!! وأنت أنت.. "يعني



في العبادة والخشوع" ... والزهد والخضوع ...


·فقال : أبكي والله أسفاً على الصلاة والصوم.. ثمّ لم يزل يتلو(القرآن) حتى مات

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 30 : 09 AM
القصة الرابعه





·أما يزيد الرقاشي، فإنه لما نزل به الموت أخذ يبكي ويقول: من يصلي لك يا يزيد إذا متّ ؟ ومن يصوم لك ؟·ومن يستغفر لك من الذنوب..·ثم تشهد ومات ..




القصه الخامسه·وها هو هارون الرشيد لما حضرته الوفاة وعاين السكرات صاح بقواده وحجابه: اجمعوا جيوشي فجاؤوا بهم بسيوفهم·ودروعهم



لا يكاد يحصي عددهم إلا الله كلهم تحت قيادته وأمْره فلما رآهم .. بكى ثم قال :
يا من لا يزول ملكه .. إرحم من قد زال ملكه ...ثم لم يزل يبكي حتى مات ..

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 31 : 09 AM
القصه السادسه



· أما عبدالملك بن مروان فإنه لما نزل به الموت جعل يتغشاه الكرب



ويضيق عليه النفس فأمر بنوافذ غرفته ففتحت



·فالتفت فرأى غسالاً فقيراً في دكانه .. فبكى عبد الملك ثم قال :يا ليتني كنت غسالاً ..



·يا ليتني كنت نجاراً ..·يا ليتني كنت حمالاً..



·يا ليتني لم ألِ من أمر المؤمنين شيئاً ... ثم مات ...

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 31 : 09 AM
قصص معاصره





·شاب أمريكى من أصل أسبانى ، دخل على إخواننا المسلمين فى



إحدى مساجد نيويورك في مدينة 'بروكلين'



·بعد صلاة الفجر وقال لهم أريد أن أدخل فى الإسلام. قالوا : من أنت ؟ قال دلوني ولا تسألوني.
فاغتسل ونطق بالشهادة ، وعلموه الصلاة فصلى بخشوع نادر

تعجب منه رواد المسجد جميعاً.
وفى اليوم الثالث خلى به أحد الإخوة المصلين واستخرج منه الكلام

وقال له: يا أخي بالله عليك ما حكايتك ؟...


·قال: والله لقد نشأت نصرانياً وقد تعلق قلبى بالمسيح عليه السلام ولكننى نظرت فى أحوال الناس فرأيت الناس قد انصرفوا عن أخلاق المسيح تماماً فبحثت عن الأديان وقرأت عنها فشرح الله صدرى للإسلام ، وقبل الليلة التي دخلت عليكم فيها نمت بعد تفكير عميق وتأمل في البحث عن الحق فجاءنى المسيح عليه السلام فى الرؤيا وأنا نائموأشار لى بسبابته



·هكذا كأنه يوجهني،وقال لي: كن محمدياً



يقول : فخرجت أبحث عن مسجد فأرشدنى الله إلى هذا المسجد فدخلت عليكم .
بعد هذا الحديث القصير أَذَّنَ المؤذن لصلاة العشاء ودخل هذا الشاب الصلاة مع المصلين ، وسجد فى الركعة الأولى ،

·وقام الإمام بعدها، ولم يقم أخونا المبارك بل ظل ساجداً لله فحركه من بجواره فسقط فوجدوا روحه قد فاضت إلى الله جل وعلا .

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 31 : 09 AM
قصه من الباخره المصريه "سالم اكسبريس"



·وهذا رجلٌ نجاه الله من الغرق في حادث الباخرة ' سالم اكسبريس ' يحكي قصة زوجته التي غرقت في طريق العودة من رحلة الحج



·يقول: صرخ الجميع (( إن الباخرة تغرق )) فصرختُ فيها..



·هيا اخرجي. فقالت : والله لن أخرج حتى ألبس حجابى كاملاً. فقال : هذا وقت حجاب !!! اخرجي!! فإننا سنهلك !!!.
قالت : والله لن أخرج إلا وقد ارتديت حجابى بكامله فإن مت ألقى الله على طاعة فلبست ثيابها وخرجت مع زوجها...فلما تحقق الجميع من الغرق تعلقت به..









·وقالت: استحلفك بالله هل أنت راضٍ عنى ؟فبكى الزوج .ثم قالت: هل أنت راضٍ عنى ؟ فبكى.. فقالت: أريد أن أسمعها. قال والله إني راضٍ عنك.
فبكت المرأة الشابة وقالت : أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله ، وظلت تردد الشهادة حتى غرقت

·فبكى الزوج وهو يقول : أرجو من الله أن يجمعنا بها فى الآخرة فى جنات النعيم .....

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 32 : 09 AM
قصة المأذن للصلاة



·وهذا رجل قد عاش أربعين سنة يؤذن للصلاة لا يبتغى إلا ّوجه الله ، وقبل الموت مرض مرضاً شديداً فأقعده فى الفراش ،



·وأفقده النطق فعجز عن الذهاب إلى المسجد ، فلما اشتد عليه المرض بكى ورأى المحيطون به على وجهه أمارات الضيق



·وكأنه يخاطب نفسه قائلاً يارب أؤذن لك أربعين سنة وأنت تعلم أني ما ابتغيت الأجر إلا منك، وأحرم من الأذان فى آخر لحظات حياتي. ثم تتغيرملامح هذا الوجه إلى البشر والسرور ويقسم أبناؤه أنه لما حان وقت الآذان وقف على فراشه واتجه للقبلة



· ورفع الآذان فى غرفته وما إن وصل إلى آخر كلمات الآذان لا إله إلا الله، حتى خر ساقطاً على الفراش فأسرع إليه بنوه



·فوجدوا روحه قد فاضت إلى الله، مولاها ..

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 32 : 09 AM
الشيخ عبد الحميد كشك




·رواية ً عن أهله.



·وهذا شيخنا المبارك "عبد الحميد كشك" رحمه الله يُقبَضُ فى يوم ٍأحبه من كل قلبه "يوم الجمعه"



· فيغتسل الشيخُ يوم الجُمُعـَة ، ويلبس ثوبه الأبيض ، ويضع الطيب على بدنه وثوبه، ويصلى ركعتى "سنة الوضوء" ، وفى الركعة الثانية..وهو راكعٌ يَخِرّ ساقطاً.. فيسرع إليه أهله وأولاده ، فيجدوا أن روحه قد فاضت إلى الله جل فى علاه.

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 33 : 09 AM
رائعه جدااااا



بل ابق وأذن لنا يا بلال






بلال رضي الله عنه


أول من رفع الأذان بأمر من النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد الذي شيد في المدينة المنورة واستمر في رفع الأذان لمدة تقارب العشر سنوات





هذه المعلومات كثيرا منا يعرفها ودرسها أو قرأها لكن ما لا يعرفه الكثيرون هو أين بلال رضي الله عنه بعد وفاة حبيبه وحبيبنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم





ذهب بلال رضي الله عنه إلى أبي بكر رضي الله عنه يقول له:


يا خليفة رسول الله، إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم - يقول:


أفضل عمل المؤمن الجهاد في سبيل الله...


قال له أبو بكر: (فما تشاء يا بلال ؟) قال:


أردت أن أرابط في سبيل الله حتى أموت...


قال أبو بكر: (ومن يؤذن لنا؟؟)... قال بلال رضي الله عنه وعيناه تفيضان من الدمع: إني لا أؤذن لأحد بعد رسول الله ....


قال أبو بكر: (بل ابق وأذن لنا يا بلال )....





قال بلال رضي الله عنه : إن كنت قد أعتقتني لأكون لك فليكن ما تريد، وان كنت أعتقتني لله فدعني وما أعتقتني له... قال أبو بكر: (بل أعتقتك لله يا بلال )....





فسافر إلى الشام رضي الله عنه حيث بقي مرابطا ومجاهدا


يقول عن نفسه:



لم أطق أن أبقى في المدينة بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ، وكان إذا أراد أن يؤذن وجاء إلى: ' أشهد أن محمدًا رسول الله ' تخنقه عَبْرته، فيبكي، فمضى إلى الشام وذهب مع المجاهدين



وبعد سنين رأى بلال رضي الله عنه النبي صلى الله عليه وسلم - في منامه وهو يقول:


(ما هذه الجفوة يا بلال ؟ ما آن لك أن تزورنا؟)... فانتبه حزيناً، فركب إلى المدينة، فأتى قبر النبي صلى الله عليه وسلم - وجعل يبكي عنده ويتمرّغ عليه، فأقبل الحسن والحسين فجعل يقبلهما ويضمهما فقالا له: (نشتهي أن تؤذن في السحر!)... فعلا سطح المسجد فلمّا قال: ( الله أكبر الله أكبر )....


ارتجّت المدينة فلمّا قال: ( أشهد أن لا آله إلا الله )... زادت رجّتها فلمّا قال): ( أشهد أن محمداً رسول الله )... خرج النساء من خدورهنّ، فما رؤي يومٌ أكثر باكياً وباكية من ذلك اليوم



وعندما زار الشام أمير المؤمنين عمر-رضي الله عنه- توسل المسلمون إليه أن يحمل بلالا رضي الله عنه على أن يؤذن لهم صلاة واحدة، ودعا أمير المؤمنين بلالا رضي الله عنه ، وقد حان وقت الصلاة ورجاه أن يؤذن لها، وصعد بلال وأذن ......


فبكى الصحابة الذين كانوا أدركوا رسول الله -صلى الله عليه وسلم - وبلال رضي الله عنه يؤذن، بكوا كما لم يبكوا من قبل أبدا، وكان عمر أشدهم بكاء....



وعند وفاته رضي الله عنه تبكي زوجته بجواره، فيقول: 'لا تبكي..




" غداً نلقى الأحبه ... محمداً وصحبه "







للعلم فقط




زوجة بلال هي هالة بنت عوف اخت عبدرالرحمن بن عوف رضي الله عنهم أجمعين

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 33 : 09 AM
بخل وراثي - قصة قصيرة وممتعة -


يحكى أن أحدهم نزل ضيفاً على صديق له من البخلاء وما أن وصل الضيف حتى نادى البخيل ابنه

وقال له: يا ولد عندنا ضيف عزيز على قلبي فاذهب واشترى لنا نصف كيلو لحم من أحسن لحم.

ذهب الولد وبعد مدة عاد ولم يشترى شيئاً

فسأله أبوه: أين اللحم؟

فقال الولد: ذهبت إلى الجزار وقلت له: أعطنا أحسن ما عندك من لحم ..

فقال الجزار: سأعطيك لحماً كأنه الزبد. قلت لنفسي إذا كان كذلك فلماذا لا

أشتري الزبد بدل اللحم. فذهبت إلى البقال

وقلت له: أعطنا أحسن ما عندك من الزبد. فقال: أعطيك زبداً كأنه الدبس .

فقلت: إذا كان الأمر كذلك فالأفضل أن أشتري الدبس.

فذهبت إلى بائع الدبس وقلت: أعطنا أحسن ما عندك من الدبس ..

فقال الرجل: أعطيك (دبساً) كأنه الماء الصافي

فقلت لنفسي: إذا كان الأمر كذلك، فعندنا ماء صافٍ في البيت . وهكذا عدت دون أن أشتري شيئا.

قال الأب: يالك من صبي شاطر. ولكن فاتك شيء.. لقد استهلكت حذائك بالجري من دكانٍ إلى دكان .

فأجاب الابن لا يا أبي.. أنا لبست حذاء الضيف!

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 33 : 09 AM
قصة مسجد كأنى اكلت

رائحة البخور تعطِّر ذلك المسجد الصغير .. المتنفِّلون بين قانتٍ وراكعٍ وساجدٍ ..

حلقةٌ صغيرةٌ في زاوية المسجد يجلس فيها شيخٌ حوله عدد من الأطفال .
.
تسمع أصواتهم العذبة وهم يرددون وراءه : ( اهدنا الصراط المستقيم ) بلغتهم العربية المتكسرة ..

ثم وهم يختمون سورة الفاتحة ( ولا الضالين ) ترى البسمة على وجوههم البيضاء المشربة بحمرة ..


ترى السعادة البريئة من أولاد يرتدي كل منهم قميصًا عربيًّا ،

وتزين رأسه قلنسوة بيضاء ، قد تبدو غريبة هناك .. في تركيا !

والبنات يرتدين حجابًا صغيرًا .. قد يبدو لأول وهلة متناقضًا مع ملابسهن القصيرة نوعًا ما ..

ولكنك سرعان ما ترتسم البسمة على شفتيك متى تذكرت أنهن بين الرابعة والخامسة من العمر ..

تستنشق الهواء .. ما أجمله من جو .. وما أروعها من روحانيات ..

تُلقي بسمعك لهذه الزهور بعد أن أتم معهم شيخهم سورة الفاتحة .. يقول أحدهم بلهفة :

- من سيأخذ القرش اليوم يا شيخ ؟

تبسم الشيخ وقال :

- أفضل من حفظ اليوم هو ....

أرهف الأطفال أسماعهم مشتاقين لمعرفة الفائز بقرش اليوم .. اتسعت ابتسامة الشيخ ثم سألهم :

- لو أخذ كل واحد منكم القرش ، ماذا سيفعل به ؟

- سأشتري لعبة ..

- وأنا سأشتري بالونة ..

- أما أنا فسأدخره للعيد ..

- وأنتِ يا أمل ؟

وجه سؤاله لأمل التي لم تشارك في الجواب .. فابتسمت في استحياء طفولي وقالت :

- سأشتري به حلوى يا شيخ !

نظر إليهم الشيخ ثم قال لهم :

- قبل أن تعلموا من الفائز بالقرش اليوم سأقص عليكم قصة .. أتدرون يا أحبابي ثواب بناء المساجد ؟

سكت هنيهة ، ثم استطرد قائلاً :

- من بنى مسجدًا بنى الله له بيتًا في الجنة ، وكذلك من بنى مسجدًا فله ثواب كل من عبد الله فيه ..

انظروا هذا الذي يصلي هناك .. من بنى هذا المسجد ينال مثل ثواب ذلك المصلي الآن .

. أرأيتم هذا الشيخ الكبير الذي يقرأ في المصحف عند السارية هناك ..

من بنى هذا المسجد فله مثل ثوابه ..

قاطعه أحد الأولاد قائلاً :

- ونحن أيضًا يا شيخ ؟ هل ينال مثل ثواب مدارستنا للقرآن ؟

أومأ الشيخ برأسه :

- نعم يا بنيَّ .. كل حرف تقرؤه ينال مثل ثوابه .. وإذا قرأت سورة الفاتحة ـ

التي أتممتَ حفظها اليوم ـ في الصلاة حتى تكبر ينال هو مثل ثوابك ..

ثم تعلِّمها أنت لأبنائك فينال مثل ثوابهم .

رفعت إحدى البنات حاجبيها الصغيرين باستغراب ، وقالت :

- هذا كثير جدًّا .

تبسم الشيخ وقال :

- نعم .. ثواب لا يمكن أن نحصيه بحال .. ولكن أتدرون قصة الرجل الذي بنى مسجدنا هذا الذي نجلس فيه ؟

نطقوا في صوت واحد :

- لا يا شيخ .. ما هي قصته ؟

اعتدل الشيخ في جلسته ، وبدأ يقص عليهم :

- منذ زمن كان يعيش هنا في منطقة الفاتح بتركيا رجل ورع اسمه خير الدين أفندي ..

لم يكن من العلماء أو

الدعاة .. وإنما كان رجلاً عاديًّا .. ولكن كان يحب الدين ويحب الخير ..

وكان يأمل دائمًا أن يبني مسجدًا .. ولكنه لم يكن غنيًّا ..

لم ييأس أو يتكاسل .. كان يخرج إلى السوق فإذا نظر إلى فاكهة واشتهاها أخرج من جيبه مالاً ،

ووضعه في صندوق في يده ، وقال : كأنني أكلت !

وإذا مر بجازر ورأى اللحم واشتهاه أخرج من جيبه ووضع في الصندوق الذي في يده ، وقال : كأنني أكلت !

ظل هكذا يجمع في هذا الصندوق ويقول : كأنني أكلت .. ما تضوَّر جوعًا ولا مات فقرًا ..

حتى جاء يوم فتْح الصندوق .. فتَح الصندوق ليجد أن تكلفة بناء المسجد قد اكتملت ..

بنى مسجدًا صغيرًا في محلته .. ومات هذا الرجل الصالح حامدًا ربه على أن وفقه لهذه الطاعة ..

وكان أهل الحي على علم بقصة هذا الرجل الصالح .. كانوا يعرفون قصة السوق وقصة ( كأنني أكلت ) فسموا

المسجد : ( كأنني أكلت ) أو ( صانكي يدم ) بالتركية .. وهو المسجد الذي نحن فيه الآن ..

نتدارس فيه من كتاب الله فيناله من الأجر مثلنا .. ويصلي فيه الناس فيناله من الأجر مثلهم .

. كل هذا لأنه ضحَّى بلذة لحظات وقال : كأنني أكلت ..

سكت الشيخ وهو يراقب أعين تلك الزهور البريئة وهي محدقة به ، ثم قال :

- انتهت القصة .. والآن القرش لأفضل من حفظ اليوم .. من تخمنون أن يكون هو ؟

قال أحد الأولاد :

- من يا شيخ ؟

قال وهو يشير إلى أمل

أمل .. قرش اليوم من نصيب أمل ..

نظر الأطفال إلى أمل التي تناولت القرش في يدها الصغيرة .. وكل منهم يود أن لو كان صاحب القرش ليحقق به آماله الصغيرة ..

نظر الشيخ إلى أمل وقال لها :

- ماذا ستفعلين بالقرش يا أمل ؟

أطرقت أمل ثم قالت :

- لا شيء يا شيخ !

بدت علامات الاستغراب على وجه الشيخ .. قال :

- لماذا ؟ ألن تشتري به حلوى كما كنت تقولين ؟

قالت أمل :

- لا يا شيخ .. سأدخره لأبني مسجدًا ..

ثم ابتسمت أملُ ابتسامة أشعلت سراج الأمل في القلوب .. قالت :

- كأنني أكلت يا شيخ .. كأنني أكلت !



********************

وبعد القصة :

ما زال هذا المسجد شامخًا في منطقة الفاتح ، وقد ذكر قصته أورخان محمد علي في كتابه ( من روائع التاريخ العثماني ) ..



لله درك أيها الفقير المعدم .. يا من ضحيت بلذة عاجلة .. لتشق في صحيفة أعمالك نهرًا من أنهار الأجر .. لا يتوقف بإذن الله .. لله درك !

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 34 : 09 AM
سأل رجل حاتم الطائي، وهو مضرب أمثال العرب في الكرم



فقال: يا حاتم هل غلبك أحد في الكرم؟



قال: نعم غلام يتيم من طي نزلت بفنائه وكان له عشرة



رؤس من الغنم، فعمد إلىرأس منها فذبحه



وأصلح من لحمه ، وقدم إلي وكان فيما قدم إلي الدماغ فتناولت منه فاستطبته.




فقلت : طيب والله ، فخرج من بين يدي وجعل يذبح رأساً ويقدم


لي الدماغ وأنا لا أعلم ، فلما خرجت لأرحل نظرت



حول بيته دماً عظيماً وإذا هو قدذبح الغنم بأسره



فقلت له : لم فعلت ذلك؟
فقال: يا سبحان الله تستطيب شيئاً أملكه فأبخل عليك به ، إن ذلك لسُبة على العرب قبيحة!
قيل يا حاتم : فماالذي عوضته؟
قال: ثلاثمائة ناقة حمراء وخمسمائة رأس من الغنم
فقيل: إذاً أنت أكرم منه


فقال: بل هو أكرم، لأنه جاء بكل ما يملك وإنما جدت بقليل من كثير.

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 34 : 09 AM
السعودية تنطق في الإنجليزية سآوديا
وكذلك عُمان أومان
والعراق على عراقتها وقِدَمِها تنطق إيرآك
ولكن دولة مصر ينطقها الأعاجم
Egypt ( ايجبت )
وقد تتساءل لِمَ لا يكتبونها
Masor
وينطقونها مَسُر بتثقيل السين
والسببُ أن رجلاً انجليزياً كان سفيراً ومرسالاً للملك جورج الثاني ملك بريطانيا إلى مصر
وقد كوّن هذا المرسال صداقات عدة مع مجموعة من المصريين وما أن يروه قادماً
من الاسكندرية إلى الفسطاط حتى يتسابقون إليه ويصيحون بأعلى صوتهم
جبت أيه ؟! أيه جبت ؟! جايب لنا أيه يا ضلالي ؟! ويتلقفون ما معه من هدايا
ويتركونه وحيداً دون أن يُركبونه حنطوراً على الأقل
ويقضي شغله ومراسيله ويعود أدراجه
ولم يفتأ ملك بريطانيا أن يسأله عن مصر وأن يصف أهلها كي يخطط لغزوها
فتنهّد تنهيدة عميقة وقال : إنها دولة ( ايه جبت ؟! ) وكل همّهم الذهب ونساؤهم طرب
وتساءل ملك بريطانيا عن معنى ( ايه جبت ؟! ) وقد بَسَط خريطة الشرق الأوسط أمامه
فقال المرسال : إنها تعني
what you got for me
فضحك الملك حتى سقط مغشيّاً على الخريطة وأفاق وأقسم أن يسميها
Egypt
ووضع الريشة في المحبرة وجعل يكتبها ومنذ لك الحين إلى يومنا هذا واسمها ليس مصر
والله أعلم

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 34 : 09 AM
رجل فقير تزوج من امرأة وأنجبا طفلا , فقرر الرجل السفر لطلب العيش ,
فاتفق مع امرأته على عشرين عاما من السفر ,
وإذا زادوا يوما واحدا فأن المرأة حرة طليقة تفعل ما تشاء ... واوعدته زوجته بذلك
وسافر وترك امرأته وولده الذي لم يبلغ شهرا واحدا
سافر إلى إحدى البلدان
حيث عمل في طاحونة قمح عند رجل جيد
وسر منه صاحب الطاحونة لنشاطه
وبعد عشرين عاما قال لصاحب الطاحونة :-
لقد قررت العودة إلى البيت
لان امرأتي أوعدتني بأن تنتظرني عشرين عاما
وأريد أن أرى ما الذي يجري هناك
قال له صاحب الطاحونة:-
اشتغل عندي عاما آخر
أرجوك لقد تعودت عليك كما يتعود الأب على ابنه
قال الرجل :- لا أستطيع لقد طلبت الدار أهلها
وحان الوقت كي أعود فقد مضى على غيابي عشرون سنة
وإذا لم اعد إلى البيت هذا العام فأن زوجتي ستتركه
فأعطاه صاحب الطاحونة ثلاث قطع ذهبية
وقال له :- هذا كل ما املك خذها فأنها ليست بكثيرة عليك
اخذ الرجل القطع الذهبية الثلاث واتجه نحو قريته
وفي طريقه إلى القرية لحق به ثلاثة من المارة
كان اثنان من الشباب والثالث رجل عجوز
تعارفوا وبدأوا بالحديث بينما الرجل العجوز لم يتكلم ولو بكلمة
بل كان ينظر إلى العصافير ويضحك
فسأل الرجل :- من هذا الرجل العجوز ؟
أجاب الشابان :- انه والدنا
قال الرجل :- لماذا يضحك هكذا ؟
أجاب الشابان :- انه يعرف لغة الطيور وينصت إلى نقاشها المسلي والمرح
قال الرجل :- لماذا لا يتكلم أبدا ؟
أجاب الشابان :- لأن كل كلمة من كلامه لها قيمة نقدية
قال الرجل :- وكم يأخذ ؟
أجاب الشابان :- على كل جملة يأخذ قطعة ذهبية
قال الرجل في نفسه :- إنني إنسان فقير هل سأصبح فقيرا أكثر
إذا ما أعطيت هذا العجوز أبو اللحية قطعة ذهبية واحدة
كفاني اسمع ما يقول
واخرج من جيبه قطعة ذهبية ومدها إلى العجوز
فقال العجوز :- لا تدخل في النهر العاصف وصمت
وتابعوا مسيرتهم
قال الرجل في نفسه :-
عجوز فظيع يعرف لغة الطيور ومقابل كلمتين أو ثلاثة يأخذ قطعة ذهبية
يا ترى ماذا سيقول لي لو أعطيته القطعة الثانية ..؟؟؟
ومرة ثانية تسللت يده إلى جيبه واخرج القطعة الذهبية الثانية وأعطاها للعجوز
قال العجوز :- في الوقت الذي ترى فيه نسورا تحوم اذهب
واعرف ما الذي يجري وصمت
وتابعوا مسيرتهم
وقال الرجل في نفسه :- اسمعوا إلى ماذا يقول
كم من مرة رأيت نسورا تحوم ولم أتوقف ولو لمرة لأعرف ما المشكلة
سأعطي هذا العجوز القطعة الثالثة
بهذه القطعة وبدونها ستسير الأحوال
وللمرة الثالثة تتسلل يده إلى جيبه وألقى القبض على القطعة الأخيرة
وأعطاها للعجوز
اخذ العجوز القطعة الذهبية وقال :-
قبل أن تقدم على فعل أي شيء عد في عقلك حتى خمسة وعشرون وصمت
وتابعوا الجميع المسير ثم ودعوا بعضهم وافترقوا
وعاد العامل إلى قريته
وفي الطريق وصل إلى حافة نهر
وكان النهر يعصف ويجر في تياره الأغصان والأشجار
وتذكر الرجل أول نصيحة أعطاها العجوز له
ولم يحاول دخول النهر
جلس على ضفة النهر واخرج من حقيبته خبزا وبدأ يأكل
وفي هذه اللحظات سمع صوتا
وما التفت حتى رأى فارسا وحصان ابيض
قال الفارس :- لماذا لا تعبر النهر ؟
قال الرجل :- لا أستطيع أن اعبر هذا النهر الهائج
فقال له الفارس :- انظر إلي كيف سأعبر هذا النهر البسيط
وما أن دخل الحصان النهر حتى جرفه التيار مع فارسه
كانت الدوامات تدور بهم وغرق الفارس
أما الحصان فقد تابع السباحة من حيث نزل
وكانت أرجله تسكب ماء
امسك الرجل الحصان وركبه وبدا البحث عن جسر للعبور
ولما وجده عبر إلى الضفة المقابلة
ثم اتجه نحو قريته
ولما كان يمر بالقرب من شجيرات كثيفة
رأى ثلاثة نسور كبيرة تحوم
قال الرجل في نفسه :- سأرى ماذا هناك
نزل عن الحصان واختفى بين الأشجار وهناك رأى ثلاث جثث هامدة
وبالقرب من الجثث حقيبة من الجلد
ولما فتحها كانت مليئة بالقطع الذهبية
كانت الجثث قطاع طرق
سرقوا في أثناء الليل احد المارة
ثم جاؤوا إلى هنا ليتقاسموا الغنيمة فيما بينهم
ولكنهم اختلفوا في الأمر وقتلوا بعضهم بعضا بالمسدسات
اخذ الرجل النقود ووضع على جنبه احد المسدسات
وتابع سيره
وفي المساء وصل إلى بيته
فتح الباب الخارجي ووصل إلى ساحة الدار
وقال في نفسه :- سأنظر من الشباك لأرى ماذا تفعل زوجتي
كان الشباك مفتوحا والغرفة مضاءة
نظر من الشباك فرأى طاولة وسط الغرفة وقد غطتها المأكولات
وجلس إليها اثنان الزوجة ورجل لم يعرفه
وكان ظهره للشباك
فارتعد من هول المفاجأة وقال في نفسه :-
أيتها الخائنة لقد أقسمت لي بأن لا تتزوجي غيري
وتنتظريني حتى أعود
والآن تعيشين في بيتي وتخونيني مع رجل آخر .....؟؟؟
امسك على قبضة مسدسه وصوب داخل البيت
ولكنه تذكر نصيحة العجوز الثالثة أن يعد حتى خمسة وعشرين
قال الرجل في نفسه :-سأعد حتى خمسة وعشرين وبعد ذلك سأطلق النار
وبدأ بالعد واحد .... اثنان .. ثلاثة ... أربعة ...
وفي هذه الأثناء كان الفتى يتحدث مع الزوجة ويقول :-
يا والدتي سأذهب غدا في هذا العالم الواسع لأبحث عن والدي
كم من الصعوبة بأن أعيش بدونه يا أمي
ثم سأل :- كم سنة مرت على ذهابه ؟
قالت الأم :- عشرون سنة يا ولدي
ثم أضافت :- عندما سافر أبوك كان عمرك شهرا واحدا فقط
ندم الرجل وقال في نفسه :- لو لم اعد حتى خمسة وعشرون لعملت مصيبة
لتعذبت عليها ابد الدهر
وصاح من الشباك :- يا ولدي . يا زوجتي . اخرجوا واستقبلوا الضيف الذي طالما
انتظرتمـــوه

علينا أن نفكر قبل عمل أي شيئ نريده لكي لا نندم في النهاية

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 35 : 09 AM
فيزيائي أوكراني يعتنق الإسلام …
بالتجربة العلمية التي وجدها في الحديث النّبوي الشريف…
تعوّد المصلّون في المركز الإسلامي بكييف أن لا يمر أسبوع أم أسبوعان
بالكثير دون أن يشهر أحد الأوكرانيين رجلا كان أو امرأة إسلامه أمامهم
و لكن هذه المرة لم يكن الأمر عاديا….
جاء الشاب ألأوكراني (ديميتري بولياكوف ) الفيزيائي الشغوف بالبحوث
العلمية و دخل المسجد و جلس بجوار الإمام بعد انتهاء الصلاة و معه
أحد الشباب النشيطين في مكتب التعريف بالإسلام في المركز الإسلامي …
تحدّث الإمام ممهدا ليجلب إنتباه المصلّين و ليمهد الأمر ثم بعد لحظات ردد
خلفه ديميتري ألفاظ الشهادتين : (أشهد أن لا إله إلاّ الله و أشهد أنّ محمّدا
رسول الله ) …
إذا ما الذي جعل الأمر يبدو غير عادي ؟؟؟
حينما بدأ ديميتري يشرح رحلته للإيمان قال : إن مدخله كان علميا
فيزيائيا بحتا…
أصغى المصلّون له بانتباه ليعلموا كيف قادت الفيزياء هذا الفتى الأشقر
إلى الإسلام…
قال ديميتري إنه يعمل ضمن فريق أبحاث علمية في مجال الفيزياء الفراغية
بقيادة البروفسور نيكولاي كوسينيكوف أحد العلماء الأفذاذ في هذا المجال
و إنّهم قاموا بعمل نماذج أجروا عليها اختبارات معملية لدراسة نظرية حديثة
تفسّر دوران الأرض حول محورها و استطاعوا إثبات هذه النظرية و لكنه
علم أن هناك حديثا نبويا يعرفه جميع المسلمون و يدخل في صلب عقيدتهم
يؤكد فرضية النظرية و يتطابق مع خلاصتها ، أيقن أن معلومة كهذه عمرها
أكثر من 1400 عام المصدر الوحيد الممكن لها هو خالق هذا الكون…
النظرية التي أطلقها البروفيسور كوسينيكوف تعتبر الأحدث و الأجرأ في تفسير
ظاهرة دوران الأرض حول محورها.
قامت المجموعة بتصميم النموذج و هوعبارة عن كرة مملوءة بالقصدير
المذاب يتم وضعها في مجال مغناطسي تمّ تكوينه بفعل إلكترودين متعاكسي
الشّحنات ، و حينما يمرر التيّار الكهربائي الثابت في الإلترودين يتكوّن
المجال المغناطيسي و تبدأ الكرة المملوءة بالقصدير في الدّوران حول محورها
هذه الظاهرة سميت بالفعل التكاملي الإلكتروماغنوديناميكي و هو في شكله
العام يحاكي عملية دوران الأرض حول محورها .
و في عالمنا الحقيقي تمثّل الطاقة الشمسية القوّة المحركة حيث تولد مجالا
مغناطسيا يدفع الأرض للدّوران حول محورها ، و تتناسب حركة الآرض
سرعة و بطئا مع كثافة الطّاقة الشّمسية و على ذلك يعتمد وضع و اتجاه
القطب الشّمالي.
و قد لوحظ أن القطب المغناطيسي للأرض حتى عام 1970 كان يتحرك
بسرعة لا تزيد عن 10 كيلومترات في العام ، و لكن في السنوات الأخيرة
زادت سرعته حتى بلغت 40 كيلومتر في السنة ، بل إنه عام 2001 إنزاح
القطب المغناطيسي للأرض 200 كيلومتر مرة واحدة.
و هذا يعني أنه و تحت تأثير هذه القوى المغناطيسية فإن قطبي الأرض
المغناطيسيين سيتبادلان موقعيهما ممّا يعني أن حركة الأرض ستدور في
الإتّجاه المعاكس ، حينها ستخرج الشّمس من مغربها …‍‍‍‍‍‍‍
هذه المعلومات لم يقرأها ديميتري في كتاب أم يسمع بها و إنّما توّصل
إليها بيديه عبر البحث و التجربة و الإختبار ، و حينما بحث في الكتب
السّماوية و في الأديان المختلفة لم يجد ما يشير إلى هذه المعلومة سوى
في الإسلام وجد الحديث :
الذي أخرجه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه
قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
من تاب قبل أن تطلع الشّمس من مغربها تاب الله عليه .
حينئذ لم يحل بين ديميتري و بين أن يعتنق الإسلام إلاّ أن يأتي إلى المركز
الإسلامي و ينطق بالشهادتين و هو ما فعله.
ترى هل استحضر هذه النظرية في ذهنه و هو ينطق بالشهادتين ؟؟
بالطبع لا…لقد كانت آية و علامة يسرها الله له لتدله إلى الطريق و قد
وصل إليه…و هو الآن أمام نبع ذاخر يغترف منه فيملأ روحه و عقله…
لم ينقطع دييتري عن مركز الأبحاث بعد إسلامه فأمامه رسالة دكتراه
يوّد إكمالها…و لكنه إن شاء الله سيكملها بروح جديدة هي روح العالم
الفيزيائي المسلم الذي يدرك في عظمة الخالق فيسبح بحمده…
************ ********* **








http://www.3zotie.com/vb/images/azotie2009/buttons/reputation.gif (http://www.3zotie.com/vb/reputation.php?p=1123039)

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 35 : 09 AM
جئت لأسرقه فسرقني


ذكر أن لصا تسور دار مالك بن دينار فلم يجد في الدار شيئا يسرقه فرآه وهو قائم يصلي فأوجز مالك في صلاته ثم التفت إلي اللص وسلم عليه وقال : يا أخي ....
تاب الله عليك دخلت بيتي فلم تجد ما تأخذه ولا أدعك تخرج بغير فائدة وقام وأتاه بإناء فيه ماء وقال له توضأ وصل ركعتين فإنك تخرج بخير مما جئت لأجله

فقال : اللص نعم وكرامة .. وقام فتوضأ وصلى ركعتين
وقال يا مالك : أيخف عليك أن أزيد ركعتين أخرتين؟
قال مالك : زد ما قدر الله لك فلم يزل يصلي إلي الصبح
فقال له مالك : انصرف راشدا
فقال : يا سيدي عليك أن أقيم عندك هذا اليوم فإني قد نويت الصيام ...
فقال له مالك: أقم ما شئت فأقام عنده أياما صائما قائما فلما أراد الانصراف
قال اللص: يا مالك قد نويت التوبة فقال مالك: ذاك بيد الله عز وجل، فتاب اللص وحسنت توبته وخرج من عنده فلقيه أحد اللصوص فقال له أظنك وقعت بكنز ...!!
فقال : يا أخي وقعت بمالك بن دينار جئت لأسرقه فسرقني وقد تبت إلي الله - عز وجل -

وها أنا ملازم الباب فلا أبرح حتى أنال ما ناله الأحباب

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 35 : 09 AM
ثلاث امنيات

كيد النساء !!!!!!!!!!!

تمكنت أم علي من العثور على المصباح السحري وبالتالي وفر لها خادم المصباح فرصة 3 أمنيات،
ولكن لتحقيق هذه الأمنيات يحصل زوجها على 10 أضعاف كل أمنية تتمناها
وافقت أم علي وكانت أمنيتها
الأولى أن تصبح أجمل سيدة في الكون
أنذرها خادم المصباح السحري بأن زوجها أبو علي سيصبح أجمل منها بـ 10 أضعاف
قالت الزوجة لا يهم، فسأصبح أجمل جميلات الكون وبالتالي لن يجد من هي أجمل مني
أما الأمنية
الثانية فكانت أن تصبح أغنى من في الكون
وللمرة الثانية أنذرها خادم المصباح السحري بأن أبو علي سيصبح أغنى منها بـ 10
قالت أم علي مايهم، مافي فرق بين مال الزوج ومال الزوجة وراح تكون ثروتنا واحدة
أما للأمنية
الثالثة فطلبت أن تصيبها أزمة قلبية بسيطة لا تميت ولا تسبب إعاقات
!
!
!
!

الله يرحمك يا أبو علي

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 35 : 09 AM
يروى أن عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام
كان بصحبته رجل من اليهود وكان معهما(مع اليهودي) ثلاثة أرغفة من الخبز،
ولما أرادا أن يتناولا طعامهما وجد عيسى أنهما رغيفان فقط ،
فسأل اليهودي: أين الرغيف الثالث ، فأجاب : والله ما كانا إلا اثنين فقط.

لم يعلق نبي الله وسارا معاً
حتى أتيا رجلاً أعمى فوضع عيسى عليه السلام
يده على عينيه ودعا الله له فشفاه الله عز وجل
ورد عليه بصرَه , فقال اليهودي متعجباً: سبحان الله !
وهنا سأل عيسى صاحبه اليهودي مرة أخرى:بحق من شافا هذا الأعمى ورد عليه بصره
أين الرغيف الثالث، فرد: والله ما كانا إلا اثنين.
سارا ولم يعلق سيدنا عيسى على الموضوع حتى أتيا نهرا كبيرا،
فقال اليهودي : كيف سنعبره؟ فقال له النبي: قل باسم الله واتبعني ،
فسارا على الماء ، فقال اليهودي متعجبا: سبحان الله!
وهنا سأل عيسى صاحبه اليهودي مرة ثالثة :بحق من سيرنا على الماء أين الرغيف الثالث؟ فأجاب : والله ما كانا إلا اثنين.
لم يعلق سيدنا عيسى وعندما وصلا الضفة الأخرى
جمع عليه السلام ثلاثة أكوام من التراب ثم دعا الله أن يحولها ذهباً ،
فتحولت الى ذهب، فقال اليهودي متعجبا: سبحان الله لمن هذه الأكوام من الذهب؟؟!
فقال عليه السلام: الأول لك، والثاني لي ، وسكت قليلا ، فقال اليهودي: والثالث؟؟؟؟؟؟ فقال عليه السلام: الثالث لمن أكل الرغيف الثالث! ، فرد بسرعة: أنا الذي أكلته!!!! فقال سيدنا عيسى : هي كلها لك ، ومضى تاركاً اليهودي غارقاً في لذة حب المال والدنيا.

بعد أن جلس اليهودي منهمكا بالذهب لم يلبث إلا قليلا حتى جاءه ثلاثةُ فرسان ،
فلما رأوا الذهب ترجلوا ، وقاموا بقتله شر قتلة مسكين!!!!
مات ولم يستمتع به إلا قليلا! بل دقائق معدودة!!!
سبحانك با رب!! ما أحكمك وما أعدلك!!



بعد أن حصل كل واحد منهم على كومة من الذهب
بدأ الشيطان يلعب برؤوسهم جميعا ، فدنا أحدهم من أحد صاحبيه
قائلا له: لم لا نأخذ أنا وأنت الأكوام الثلاثة ونزيد نصف كومة إضافية
بدلا من توزيعها على ثلاثة، فقال له صاحبه: فكرة رائعة!!!
فنادوا الثالث وقالوا له : ممكن تشتري لنا طعاما لنتغدى قبل أن ننطلق؟؟؟؟
فوافق هذا الثالث ومضى لشراء الطعام؟
وفي الطريق حدثته نفسه فقالت له:
لم لا تتخلص منهما وتظفر بالمال كله وحدك؟؟؟؟؟؟ إنها حقا فكرة ممتازة!!!
فقام صاحبُنا بوضع السم في الطعام ليحصل على المال كله !!!
وهو لا يعلم كيد صاحبيه له!!! ،
وعندما رجع استقبلاه بطعنات في جسده حتى مات،
ثم أكلا الطعام المسموم فما لبثا أن لحقا بصاحبيهما وماتا وماتوا جميعاً.
وعندما رجع نبي الله عيسى عليه السلام وجد أربعة جثث ملقاة على الأرض ووجد الذهب وحده ، فقال: هكذا تفعل الدنيا بأهلها فاعبروها ولا تعمروها

شــاهــق
29 / 07 / 2010, 36 : 09 AM
الحجاج والصبيان الثلاثة

لمّا تولى الحجاج شؤون العراق، أمر مرؤوسه أن يطوف بالليل، فمن وجده بعد العشاء ضرب عنقه، فطاف ليلة فوجد ثلاثة صبيان فأحاط بهم وسألهم: من أنتم، حتى خالفتم أوامر الحجاج؟
فقال الأول
:
أنا ابن الذي دانت الرقاب له
ما بين مخـزومها وهاشــمها
تأتي إليه الرقـاب صاغــرة
يأخذ من مـــالها ومن دمها
فأمسك عن قتله، وقال: لعله من أقارب الأمير
وقال الثاني
:
أنا ابن الـذي لا ينزل الدهر قدره
وإن نزلت يـــوماً فـسوف تعود
ترى الناس أفواجاً إلى ضـوء ناره
فمنهم قيام حولـــها وقــعـود
فتأخر عن قتله وقال: لعله من أشراف العرب
وقال الثالث
:
أنا ابن الذي خاض الصفوف بعزمه
وقوّمها بالســــيف حتى استقامت
ركاباه لا تنفك رجلاه عنـــهما
إذا الخيل في يوم الكـــريهة ولّت
فترك قتله وقال: لعله من شجعان العرب
*******
فلما أصبح رفع أمرهم إلى الحجاج، فأحضرهم وكشف عن حالهم، فإذا الأول ابن حجام، والثاني ابن فوّال، والثالث ابن حائك
فتعجب الحجاج من فصاحتهم، وقال لجلسائه: علّموا أولادكم الأدب، فلولا فصاحتهم لضربت أعناقهم
ثم أطلقهم وأنشد
:
كن ابن من شئت واكتسب أدبـا
يغنيـــك محـمـوده عن النسبِ
إن الفتى من يقـول هـاأنـذا
ليس الفتى من يقول كان أبي


Search Engine Optimization by vBSEO